كيفية عمل دراسة جدوى لمشروع (شامل وبسيط)

كيفية عمل دراسة جدوى ، مع ارتفاع سقف الطموحات لدى العديد من المواطنين في إقامة مشروع خاص بهم ، ازداد الطلب بشكل كبير على آلية وطرق عمل دراسة جدوى ، خاصًة وأنها المؤشر والعامل الأبرز والأهم في قضية المشاريع والتي تتحكم في مدى نجاح مشروع أو فشله.

كيفية عمل دراسة جدوى
كيفية عمل دراسة جدوى

ويستعرض لكم ” زيادة ” كل ما يتعلق بدراسة الجدوى وكيفية عملها والتي يعني امتلاكها بأنك تمتلك روشته لنجاح مشروعك بشكل سليم 100%.

يمكنك قراءة لمزيد من المعرفة :: أنواع الحسابات في البنوك

كيفية عمل دراسة جدوى ، لا شك أن وجود دراسة جدوى يمثل عامل رئيسي في نجاح أي مشروع تجاري أو زراعي أو صناعي أو خدمي ، خاصًة وأنه أحد الخطوات الأولى في نجاح العملية الإنتاجية وليس الخطوة الأخيرة كما يعتقد البعض ، وذلك لأن عمل دراسة الجدوى هو أعمق من ذلك بكثير فهو علم وفن.

وحينما نتحدث عن وجود دراسة جدوى ، فإننا بصدد التحدث عن دراسات الجدوى بشكل عام ، كما يجب على المستثمر إجراء المسح المفصل للسوق ؛ وذلك بهدف الحصول على كافة المعلومات التي تبيِّن له مدى الجدوى من المشروع ، قبل الدخول في استثماره وتوظيف الأموال.

:: في البداية .. ما معنى كلمة دراسة جدوى؟ ::

يتسائل العديد من الناس عن طرق عمل دراسة الجدوى دون النظر أولًا للمفهوم الصحيح لها ؛ من أجل معرفة ما هو مقبل عليه وما هو يريد أن يفعله بها ، فقبل تقديم أي دراسات جدوى ، علينا في بداية الأمر تعريف معنى دراسة الجدوى بشكل عام ، ليتسنى على الجميع معرفة ما هم مقبلين عليه ، ولذلك فيمكن تعريف دراسة الجدوى بأنها هي الدراسة التي يقوم بإعدادها الشخص الذي ينوي القيام بالمشروع ؛ من أجل التعرف علي جميع تفاصيله من تكاليف ومصارف وعائد وخلافة ، فهي التي تنظر للمشروع من الناحية القانونية والتسويقية والمالية والاقتصادية والاجتماعية.

كما أن دراسة الجدوى المثالية هي التي تتميز بالتكامل ، حيث أنها جزء لا يتجزأ من أي دراسة جدوى بشكل عام ، تعمل على المقارنة واختيار كل ما هو مناسب من إمكانيات وظروف لما معروض من مشاريع وأفكار قابلة للتنفيذ ؛ وذلك لتحديد مدى استجابة الفكرة مع السوق لاختيار أفضل القرارات واتخاذ كل ما هو صائب لصالح المشروع ، فنتائج دراسة الجدوى التسويقية السلبية تهدف للضرورة التوقف عن استكمال المشروع ، والإيجابية تبشر بنتائج جيدة مما يعني أن صاحب المشروع يسير في الاتجاه الصحيح.

ولا شك أن قيام واستمرارية أي مشروع يتطلب الأخذ بعين الاعتبار احتياجاته ومتطلباته المختلفة من النواحي التسويقية والفنية والمالية ، ودراسة الجدوى تهدف من خلال عناصرها الثلاثة: دراسة السوق ، الدراسة الفنية والدراسة المالية إلى التعرف على تلك المتطلبات والاحتياجات ، ولنتحدث عن كل واحدة منها بالتفاصيل.

ويمكنكم الاستفادة من قراءة: موقع تحميل الفيديو من اليوتيوب

:: دراسة السوق ::

ويتم ذلك عن طريق الآتي:

  • تحديد درجة استيعاب السوق للسلعة ، معرفة حجم الطلب عليها ، عدد المستهلكين والكمية المناسبة ووضع بعض التوقعات المتعلقة بالزيادة أو النقصان في الطلب على السوق.
  • كما يجب على صاحب المشروع تحديد الحصة الأساسية في السوق ، وذلك عن طريق قيامه ببعض المقارنات بين الكمية المعروضة من السلع والكمية المطلوبة من المستهلك.
  • تتم هذه المقارنات التي يقوم بها صاحب المشروع بغرض فهم أساليب المنافسة المتبعة وتحديد حجم المبيعات مع الأخذ بالاعتبار فيما يتعلق بسياسة التسعير وجودة الإنتاج وأسلوب التوزيع والتسويق.

:: الدراسة الفنية ::

وتتم هذه الدراسة الفنية عن طريق تحديد الأصول الثابتة ؛ من أجل وبغرض معرفة الموقع المناسبة للتصنيع وأيضًا معدلات البناء المختلفة.

كما يجب على صاحب المشروع تحديد متطلبات الإنتاج فيما يتعلق بالمواد الخام والأيدي العاملة والمرافق العامة.

كما يجب على صاحب المشروع تحديد عملية الإنتاج بمختلف أقسامها من حيث مراحل الإنتاج وعملية التخزين ومدة الدورة الإنتاجية والكمية المنتجة فيها.

:: الدراسة المالية ::

وتتم هذه الدراسة على 5 خطوات رئيسية وهي:

الخطوة الأولى

وهي تحديد التكاليف التأسيسية التي تدفع مرة واحدة ولا تسترد والتي في الغالب ترتبط ارتباطًا وثيقة بإعداد بدء العمل بمختلف أنواعه مثل الرسوم القانونية ، رسوم الترخيص ، رسوم التسجيل ، الاستشارات ، كما يجب تحديد التكاليف الرأسمالية والتي تكفل الحصول على بعض عناصر الإنتاج والتي تشمل كل من الأرض والمباني والآلآت وتصرف مرة واحدة ولا يمكن استرجاعها.

كما يجب على صاحب المشروع الأخذ في الاعتبار فيما يتعلق بالتكاليف التشغيلية والتي تنتج من عملية الإنتاج وتحسب لمدة الدورة الإنتاجية الواحدة ومراعاة تواريخ التكاليف الثابتة وهي التكاليف اللازمة لتشغيل المشروع والتي لا تتغير بتغير حجم الإنتاج والصيانة الدورة والرواتب ، بعكس التكاليف المتغيرة والتي ترتبط بمستوى الإنتاج وحجمه وتشمل المواد الخام وأجرة العمال والفواتير الخاصة بالطاقة.

وفي الأخير يجب على صاحب المشروع حساب مجموع التكاليف الكلية للمشروع والتي تتمثل في التكاليف المذكورة أعلاه ؛ من أجل الشروع في المشروع وتشغيله.

الخطوة الثانية

والتي تتمثل في حساب الربح الشهري والإجمالي من خلال الإيرادات الشهرية والتي تتمثل في الكمية المباعة والدخل النقدي الشهري للمشروع ، إضافة إلى التكاليف التشغيلية الشهرية بشقيها الثابتة والمتغيرة ، وأيضًا الربح الشهري الإجمالي والذي يمثل الدخل المتبقي من المبيعات بعد طرح التكاليف التشغيلية.

الخطوة الثالثة

وتلك الخطوة أحد أهم الخطوات في عملية دراسة الجدوى والتي فيها يتم طرح جميع المصاريف الغير نقدية من الربح الإجمالي والتي قد تتمثل في الإهلاك ، معدلات التكاليف التأسيسية وتكاليف التمويل كالفائدة البنكية ، هذا إضافًة إلى الربح الصافي الشهري والذي ينتج بعد طرح الإيرادات الشهرية من المصاريف الشهرية.

الخطوة الرابعة

وهي الخطوة التي يقدم عليها صاحب المشروع بحساب القسط الشهري للبنك والذي يساوي قيمة القرض إضافة عليه الفائدة الشهرية والتي قد تتمثل في ]( 6 سنوات x 12 شهر ) – أشهر الإعفاء [.

الخطوة الخامسة

وهي الخطوة الأخيرة التي يقدم عليها صاحب المشروع في الدراسة المالية وذلك عن طريق الاختبارات المالية من خلال حساب نقطة التعادل والتي تتمثل بالنقطة التي عندها لا يحقق المشروع آية أرباح أو خسائر ويكون فيها مجموع الإيرادات مساوي للتكاليف.

وقد يكون حساب نقطة التعادل هي النقطة التي عندها تتساوى التكاليف التشغيلية مع الإيرادات ، حيث أنه قبل هذه النقطة يحقق المشروع بعض الخسائر وبعد النقطة يبدأ بتحقيق ربح تشغيلي.

وفي الأخير يجب حساب العائد على الاستثمار والذي يتمثل في نسبة صافي الربح السنوي إلى التكاليف الكلية للمشروع ، حيث تمثل نسبة الاستثمار التي ستسترجع بعد سنة كاملة من البدء بالمشروع.

للقراءة والاستفادة :: كيفية التسجيل داخل موقع فيس بوك

:: خطوات لا يجب أن تخلو منها أي دراسة جدوى ::

1- تحديد المنتج ووصفه بشكل دقيق للغاية من أجل استيعاب المستهلكين له بشكل كامل.
2- تحديد احتياجات المستهلكين ومدى قابلية مستواهم الاقتصادي لاستيعاب المنتج الخاص بك.
3- معرفة حجم السوق ومدى تشبعه بالمنتج مع وضع خطة مستقبلية للتعامل مع المتغيرات المختلفة.
4- دراسة المنافسين بشكل جيد وكامل مع الإطلاع على الأسعار المختلفة للسلع البديلة وخصائصها.
5- عليك معرفة مدى استيعاب السوق للمنتج الخاص بك ومدى حاجة المستهلكين له.
6- ضرورة تحديد نصيب الخدمة من الفجوة التسويقية.
7- إعداد الهيكل التسويقي متضمنا إجمالي التكاليف والدعاية الخاصة بالتسويق.

في نهاية الموضوع ، لقد تحدثنا بشكل متوسع عن كيفية عمل دراسة جدوى ، وما هي الخطوات التي لا يجب أن تخلو من أي دراسة ، ونتمنى للجميع دوام النجاح والتوفيق وتحقيق أقصى قدر ممكن من المبيعات للحصول على سوق أكبر وشهرة واسعة .

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.