كيفية الاغتسال من الحيض والجنابة

كيفية الاغتسال من الحيض والجنابة وما هي شروط وأحكام التيمم بدلًا من الغسل؟ حيث يُعد الاغتسال من أهم الأمور التي لابد أن يحرص عليها المسلم، حتى يمكنه الصلاة والصيام وأداء العبادات، وسوف نتعرف على التفاصيل عبر موقع زيادة.

كيفية الاغتسال من الحيض والجنابة

كيفية الاغتسال من الحيض والجنابة

تتمثل طريقة الاغتسال في الاستنجاء في البداية، بهدف التخلص من أي آثار للحيض أو المني، وغيرها من آثار، ثم تتوضأ المرأة مثل وضوء الصلاة، وتبدأ في إفاضة الماء على رأسها ثلاث مرات، ثم تصب الماء على شقها الأيمن، ثم على شقها الأيسر، ثم تُكمل باقي الاغتسال.

وهذه الطريقة هي السُنة وهي الأفضل للرجل والمرأة في الاغتسال، ولكن إذا تم صب الماء على الجسم كله مرة واحدة فإن ذلك يكفي أيضًا، ويحتوي الاغتسال على رُكنان وهما النية التي يكون محلها القلب، والركن الثاني هو تعميم كل الجسم بالماء.

بعد التعرف على كيفية الاغتسال من الحيض والجنابة يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: هل يجوز الاغتسال بعد الفجر في صيام النوافل

هل يجوز للمرأة التيمم بدل الغسل؟

عندما تطهر المرأة من الحيض يجب عليها أن تُبادر بالاغتسال، حتى يمكنها أداء الصلاة في وقتها، أما إذا كانت في سفر ولا يوجد لديها ماء، أو كان لديها ماء ولكنها مريضة ويضرها استخدامه، يمكنها التيمم في هذه الحالة سواء من الحيض أو من الجنابة.

آداب الاغتسال والطهارة

  • يجب على المسلم ألا يُسرف في الماء الذي يستخدمه من أجل الاغتسال، والمهم هو أن يفيض الماء على كل الجسد.
  • أن يستتر المسلم عن الاغتسال من الناس، أي يستر بدنه وعورته.
  • البدء بغسل اليدين قبل الوضوء وغسل الفرج.
  • التسمية في أول الغُسل، وهي سُنة في المذهب الحنفي والشافعي، أما المذهب المالكي فإنه يرى بعدم مشروعيتها.

فروض الطهارة

  • لابد أن يتم استخدام الماء الطهور عند توفره، حيث لا يتم الاغتسال إلا بالماء فقط وليس بأي سائل آخر.
  • كما تجب النية، ولكن هناك اختلاف بين العلماء بالنسبة إلى حكم النية والطهارة من الحدث الأصغر أو الأكبر، حيث يرى الحنفية أن النية سُنة في الوضوء والغُسل، وأنها شرط عند التيمم، أما المالكية والشافعية والحنابلة، يروا أن النية شرط للطهارة من الحدث الأكبر أو الأصغر، سواء باستخدام الماء أو التيمم.
  • لابد أن يتم تعميم كل الجسد بالماء في الغُسل.

نوصي بالتعرف على المزيد من خلال: كيفية الاغتسال الصحيح من الدورة الشهرية والطهارة

أشياء محرمة على المرأة الحائض

يحرم على المرأة الحائض القيام بالأمور التالية:

الصلاة

حيث لا تُصلي المرأة خلال الحيض سواء فرض أو نفل، ولا يجب عليها القضاء بعد انتهاء الدورة الشهرية.

الصيام

كذلك لا تصوم فرض أو نافلة، ولكن في حالة إفطارها في شهر رمضان، فإنها تقضي هذه الأيام وتصومها بعد رمضان.

الطواف بالكعبة

عندما تحيض المرأة يمكنها فعل كل ما يفعله الحجاج، ماعدا الطواف بالكعبة.

الجماع

يحرم على المرأة أن يحدث جماع بينها وبين الزوج وهي حائض.

أوقات الاغتسال المستحبة

لا يرتبط الاغتسال بالحيض والجنابة فقط، ولكن فيما يلي أوقات يُستحب فيها الاغتسال:

  • يوم الجمعة: حيث يجتمع المصلين لأداء صلاة الجمعة، ومن المستحب أن يغتسل المسلم قبل الذهاب إلى المسجد.
  • العيدين: يستحب أن يغتسل المسلم يوم عيد الفطر، وكذلك يوم عيد الأضحى.
  • من غسل ميت: يرى الكثير من العلماء أنه من يُغسل ميت، من المستحب أن يغتسل هو أيضًا.
  • غسل الإحرام: يرى جمهور الفقهاء باستحباب غسل الإحرام.
  • عند دخول مكة: يُستحب الاغتسال، ويمكن الوضوء بدلًا منه.
  • الوقوف بعرفه: هو أحد الأوقات التي يستحب بها الاغتسال.

أوقات الاغتسال الواجبة

  • عند خروج المني بشهوة في حالة الاستيقاظ، ولابد من تدفقه مع وجود الشهوة لوجوب الغسل.
  • خروج المني أثناء النوم، سواء كان بشهوة أو بدونها.
  • التقاء الختانين.
  • انتهاء الحيض أو النفاس.
  • عند الموت، ولكن يُستثنى فقط الشهيد لأنه لا يُغسل.
  • عندما يُسلم الكافر يجب أن يغتسل.

ونوصي بالتعرف على المزيد من خلال: هل يجوز لبس نفس الملابس بعد الاغتسال من الجنابة

وفي الختام لقد تحدثت من خلال المقال عن كيفية الاغتسال من الحيض والجنابة والأوقات المستحب بها الاغتسال، والآداب التي ترتبط بالغُسل، والشروط الواجب توافرها به.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.