محتوى يحترم عقلك

كيفية تناول الثوم لتقوية المناعة

كيفية تناول الثوم لتقوية المناعة وما هي فوائده؟ حيث يعد الثوم من أكثر النباتات أهمية للحفاظ على صحة الإنسان وخاصة لتعزيز الجهاز المناعي، فهو يساعد على الوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض والأوبئة، بالإضافة إلى فوائده الأخرى في تنظيف الجسم من السموم والبكتيريا، لذلك يحرص الكثير من الناس على تناوله يوميا، وسوف نتعرف على التفاصيل عبر موقع زيادة.

كيفية تناول الثوم لتقوية المناعة

كيفية تناول الثوم لتقوية المناعة

  • يتم تناول الثوم بالعديد من الطرق حتى يستفيد منه الجسم ويقوم بتكوين أجسام مضادة للوقاية من الإصابة بمختلف الأمراض.
  • فهناك من يتناوله طازجا من خلال بلعه وكأنه قرص فيتامين لتحقيق الاستفادة منه دون مضغه، وذلك لتجنب رائحته النفاذة.
  • كما يمكن تقطيعه أو هرسه وإضافته إلى بعض الأطعمة لجعل مذاقها أفضل.
  • وهناك من يطبخه مع الخضروات أو غيرها من الأطعمة الأخرى حتى يزيد من فائدتها.
  • ويوجد الكثير من الناس يفضلون الثوم الجاف عن الأخضر، لما له من فوائد أكثر.
  • ولكن يجب أن نحذر أن للثوم رائحة قوية فيجب أن نتجنب تناوله عند الخروج من المنزل أو الذهاب إلى المساجد للصلاة.
  • كما يمكن التخفيف من هذه الرائحة من خلال شرب كوب من الحليب بعد تناوله أو مضغ بعض أوراق البقدونس.
  • علينا أن نحذر من الإفراط في تناول الثوم لأنه قد يسبب مشاكل في الأمعاء، كما إنه يمكن أن يبطل فاعلية بعض الأدوية.
  • لذلك يجب حينها استشارة الطبيب أولا قبل تناوله.

بعد التعرف على كيفية تناول الثوم لتقوية المناعة يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: علاج السرطان بالعسل والحبة السوداء والثوم

ما هو دور الثوم لتقوية الجهاز المناعي

  • اتفقت الكثير من الأبحاث والدراسات الطبية على أهمية نبات الثوم في علاج الكثير من الأمراض.
  • حيث ثبتت فوائده في علاج أمراض القلب ونزلات البرد وارتفاع نسبة الكوليسترول الضار.
  • فهو يحتوي على مادة تسمى الأليسين، فيتم خروج هذه المادة عند تقطيعه، وتظهر في الرائحة القوية له.
  • بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة فهي تساعد على حماية الجسم من التعرض للعدوات والفيروسات المختلفة.
  • وبذلك تعزز الجهاز المناعي وتجعله أكثر قوة في الدفاع عن صحة الجسم وتجنبه للإصابة بالأمراض ومن أهمها الأنفلونزا.
  • حيث تم عمل دراسة طبية على حوالي 120 شخص مصابين بالأنفلونزا، ووجدوا أنهم بعد تناولهم الثوم استطاعت أجسامهم مهاجمة الأعراض والتخلص من الإصابة بشكل أسرع من المعتاد.
  • فيجب الحرص على وضع الثوم ضمن النظام الغذائي وتناوله في هيئته الخام، دون أن يتعرض للحرارة حتى نحصل على أعلى فائدة منه.

ما هي النصائح اللازمة لزيادة فوائد الثوم على المناعة

  • يفضل تقطيع الثوم أو هرسه حتى تخرج مادة الأليسين التي توجد بداخله ولها دور كبير في تحفيز المناعة على العمل بكفاءة.
  • يجب الاهتمام بالجرعة المناسبة التي يتم تناولها خلال اليوم.
  • حيث أن فصين أو ثلاثة فصوص من الثوم يوميا ليست بالجرعة الكافية لتحقيق الهدف المطلوب وهو تعزيز الجهاز المناعي.
  • ولابد أيضا أن نتجنب الإفراط في تناوله يوميا حتى لا يسبب مشاكل تضر بالجسم ككل.
  • وهناك من يفضل تناوله من خلال المكملات الغذائية، ولكن يجب وقتها استشارة الطبيب أولا لتحديد الجرعة المناسبة.
  • يساعد الثوم على زيادة خلايا داخل الجسم يطلق عليها T، وهي المسؤولة عن مكافحة الأمراض والفيروسات.
  • وبالتالي تقوم بالحد من التعرض لنزلات البرد والأنفلونزا.
  • لكي نحقق النتيجة القصوى من الثوم يمكن الحرص على تناول عنصر الزنك معه.
  • فهم يتحدان معا لتنشيط الجهاز المناعي وزيادة قدرته على قتل الفيروسات وتطهير الجسم.
  • حيث أن من فوائد الثوم أيضا إنه يساعد على امتصاص عنصر الزنك وذلك من خلال مادة الكبريت المتواجدة به.
  • يتوفر الزنك في بعض الأطعمة مثل: خبز القمح الكامل، والأرز البني.
  • فيمكن عمل وصفة تجمع بين الزنك والثوم وهي: تقليب القليل من الثوم المفروم في كمية من زيت الزيتون وفرد الخليط على قطعة من الخبز ذات الحبوب الكاملة.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: علاج التهاب المسالك البولية بالثوم وأسباب الإصابة بالإلتهاب

وصفة الثوم الطازج مع العسل الطبيعي لتعزيز المناعة

  • تعد من الوصفات الغير مألوفة ولكنها تشمل على العديد من الفوائد نظرا للجمع بين فوائد الثوم المذهلة والفيتامينات والأنزيمات التي توجد بالعسل الأبيض.
  • فهذا الخليط يساعد على تحفيز الجهاز المناعي بدرجة كبيرة على مواجهة الأمراض والأوبئة.
  • وذلك لأن عند نقع الثوم في العسل يؤدي ذلك إلى زيادة فاعلية الأنزيمات المتواجدة بالثوم.
  • بالإضافة إلى احتواء العسل على مضادات الأكسدة التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي.
  • كما إنه لا يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكري، لأنه لا ينتمي للسكريات الأخرى المكررة المضرة على الصحة.

المكونات

  • كوب من العسل الطبيعي.
  • 4 فصوص من الثوم المهروس.

الخطوات

  • تجهيز برطمان نظيف وجاف تماما.
  • رص فصوص الثوم أسفل البرطمان.
  • ثم نملأه بكمية العسل.
  • نحتفظ به في مكان مناسب لمدة شهر.
  • سيتفاعل الثوم مع العسل وبعدها يكون الخليط جاهز للاستخدام.
  • يمكن زيادة الكمية في حال الرغبة في ذلك.

وصفة الثوم المشوي مع العسل للمناعة

المكونات

  • كوب من العسل النقي.
  • نصف كوب من زيت الزيتون.
  • 6 فصوص من الثوم الخام.
  • غصن من الروزماري.
  • نصف ملعقة صغيرة من ملح البحر.

الخطوات

  • نقوم بتسخين الفرن وضبطه على أعلى درجة حرارة.
  • خلط الثوم بعد تقشيره مع زيت الزيتون.
  • يتم رص فصوص الثوم في صينية على ورق الزبدة، ونضع معها الروزماري بعد وضعه مع زيت زيتون أيضا.
  • نغلق الورقة جيدا ونضعها داخل الفرن.
  • نترك الثوم بداخلها لمدة 15 دقيقة.
  • نهرس الثوم جيدا مع الكمية المتبقية من زيت الزيتون.
  • ثم نضيف العسل الأبيض عليه ومعه بعض حبات الفلفل الأبيض.
  • نحضر برطمان جاف ونظيف، ونضع به الخليط ونغلقه بإحكام.
  • يتم استخدام الوصفة بعد التحضير بشكل مباشر.
  • صلاحية الوصفة قد تستمر لمدة شهرين أو أكثر.

وصفة شوربة الثوم لتقوية المناعة

المكونات

  • 25 فص من الثوم الطازج.
  • 2 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقة كبيرة من الزبدة.
  • رشة من الفلفل الأسود.
  • 100 جرام من الزنجبيل الطازج.
  • نصف كيلو جرام من البصل الأبيض المقطع شرائح.
  • نصف ملعقة كبيرة من الزعتر الطازج المفروم.
  • 100 جرام من حليب جوز الهند.
  • 3 أكواب من مرقة الخضار أو أكثر حسب الرغبة.
  • بعض شرائح من الليمون.

الطريقة

  • نقوم بتحميص الثوم داخل الفرن لمدة 45 دقيقة حتى يصبح لونه بني فاتح.
  • وذلك بوضع كمية الثوم الغير مقشر مع زيت الزيتون ورشة من ملح البحر في ورقة زبدة وتغطيتها جيدا حتى يتم تحميصه.
  • وبعدها نخرج الثوم من الفرن وتقشيره.
  • وفي إناء على النار نضع به البصل والزعتر والزنجبيل، وتشويحهم جيدا لمدة 5 دقائق.
  • ثم نضيف الثوم المشوي، وبعدها نضع المرقة.
  • تغطية الخليط لمدة 20 دقيقة حتى تندمج المكونات.
  • ضرب المكونات في الخلاط الكهربائي، ثم نعيدها في الإناء مرة أخرى.
  • ونضيف لها حليب جوز الهند، والملح والفلفل وعصير الليمون.
  • يمكن وضع الشوربة في علبة محكمة داخل الثلاجة.

ما هي فوائد تناول الثوم على الريق

  • تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم.
  • الوقاية من الإصابة بالعدوات والأوبئة.
  • تعزيز عمل الجهاز الهضمي.
  • يساعد على تنظيف الجسم من السموم والملوثات.
  • ثبتت فاعليته في تحسين عمل الجهاز المناعي خاصة عند الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا.
  • حماية الجسم من الإصابة بالسرطانات.
  • تنظيم مستوى ضغط الدم.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد عبر: علاج فطريات القطط بالثوم أو الخل أو الديتول في المنزل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كيفية تناول الثوم لتقوية المناعة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.