محتوى يحترم عقلك

طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي

طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي واحدة من أكثر طرق زيادة الوزن صعوبة، وذلك نظرًا للمحاولة إيجاد المأكولات التي تعمل على زيادة الوزن وفي نفس الوقت تكون غير مهيجة للقولون العصبي، فإن كنت تعاني من تلك المشكلة فها نحن سنخبرك من خلال موقع زيادة طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي.

طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي

يرى البعض أن في السؤال عن طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي نوع من أنواع التناقض بعضًا ما، وذلك لأن أحد الأعراض الجانبية الغير مستحبة لمرض القولون العصبي أنه يعمل على خسارة الوزن، وذلك لما يسببه في سد الشهية وتهيج الأمعاء للدرجة التي يصعب معها تناول الوجبات بشكل طبيعي.

بناءً عليه فيبدأ الجسم في استهلاك ما لديه من مخزون مسبق من دهون ويخسر الوزن بشكل تدريجي حتى إنه قد يصل إلى مرحلة الخطر أخيرًا، من هنا بدأ الأطباء بالبحث عن الأطعمة التي تسبب تهيج القولون العصبي بشكل كبير وتزيد من اضطرابات المعدة والأمعاء، والتي تؤدي إلى نقص كمية الطعام الداخلة إلى الجسد ومن ثم التعرض للنحافة.

من هنا بدأ الأطباء بابتكار طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي، والتي تعمل في الأصل على محاولة تناول الأطعمة التي تتسبب في زيادة الوزن مع وضع نظام غذائي يساعد على زيادة الوزن، إلى جانب أهم مرحلة وهي تجنب أي نوع من أنواع الطعام الذي يتسبب في تهيج القولون أو المعدة.

بالإضافة إلى احتواء تلك الأنظمة الغذائية على مسببات تقليل أعراض القولون العصبي مثل الكميات الكبيرة من الكربوهيدرات والحبوب الكاملة، كذلك الفواكه والخضراوات التي تحتوي على الألياف التي تعمل بدورها على تقليل أعراض القولون العصبي، ذلك بالإضافة إلى ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء.

بناءً عليه فقد بدأ الأطباء بنشر تلك الوصفات والوجبات الغذائية التي قام البعض باتخاذها كطريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي، وها نحن نعرضها عليك فيما يلي.

اقرأ أيضًا: طريقة زيادة الوزن بالخميرة وما هي فوائدها وأضرارها

أفضل الأنظمة الغذائية لزيادة الوزن لمرضى القولون العصبي

إذا كنت تعاني من مشكلة القولون العصبي فها نحن نعرض لك أفضل طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي طبقًا لما يلي:

  • قم بتناول الفواكه المجففة بكثرة، وذلك لما فيها من قدرة على فتح الشهية وإمداد الجسم بما يحتاجه من العناصر الغذائية، أما عن الطريقة فهي عن طريق نقع التين المجفف إلى جانب الزبيب لمدة لا تقل عن اثني عشر ساعة في كوب من الماء، وابدأ بشرب هذا المنقوع قبل وجبة الإفطار وبعد وجبة العشاء.
  • قم بتناول وجبات صغيرة بين الوجبات الأساسية.
  • حاول وضع نظام غذائي يوازن بين أهم العناصر الغذائية بداية بالبروتين والخضراوات، مرورًا بالدهون الصحية وانتهاءً بالنشويات الضرورية.
  • لا تأكل وجبتك الغذائية على مرة واحدة، ولكن قم بتقسيمها إلى أجزاء مع مضغ الطعام بدرجة جيدة لتسهيل هضمه، ذلك مع تجنب تناول المياه أثناء الطعام.
  • عليك بتناول الأطعمة التي تعمل على زيادة الوزن بشدة مع كونها لا تسبب اضطراب القولون العصبي وذلك عن طريق اختيار الأطعمة سهلة الامتصاص والهضم.

عناصر غذائية تساعد على زيادة الوزن لمرضى القولون

في خلال بحثك عن طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي، يجب عليك أن تعلم أن هناك مواد بعينها تحوي عناصر غذائية تساعد في زيادة الوزن، وسيتضح لك هذا في النقاط الآتية:

  • قم بتناول ملعقة من زيت الزيتون والعسل بشكل يومي صباحًا ومساءً.
  • يجب تناول الشوفان بكميات كبيرة، وذلك كون الشوفان يحتوي على كميات كبيرة من الألياف المتصفة بكونها سهلة الهضم.
  • عليك بتجنب المشروبات الغازية والمحتوية على سكريات بكمية كبيرة، ذلك لما لها من أضرار عديدة منها زيادة الشعور بانتفاخ البطن وتهييج القولون.
  • حاول تجنب الأطعمة المحتوية على مادة الجلوتين، وذلك لما تسببه من الشعور ببعض المنغصات مثل الإسهال، ومن تلك الأطعمة الشعير والقمح، كذلك قم بتقليل الأطعمة المتصفة بكونها دسمة مثل الباذنجان والكرنب والملوخية.
  • ابدأ بتناول اللبن الرائب لما يحتويه من بكتيريا نافعة، والتي لها دور كبير في علاج التهاب القولون.
  • حاول أن تكون الكمية التي تتناولها من الشاي والقهوة ليست بالكبيرة فإن في زيادتها تهيج للقولون والأمعاء.
  • عليك بممارسة الرياضة يوميًا لمدة ساعة على الأقل، وذلك لأنها تزيد من حركة القولون العصبي ومن ثم يتم طرد الغازات.
  • حاول تخير الأغذية ذات الدهون التي تتناولها، فمن الدهون ما يصعب هضمه ومن ثم يتسبب في تضخم الأمعاء وتهيج المعدة والقولون.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القولون العصبي

الأعراض الشائعة للقولون العصبي

من جدير بالذكر إن مشكلة القولون العصبي ليس بالمرض الخطير إنما هو فقط ناتج عن حدوث خلل في وظيفة عضو هام بالجسم وهو القولون، بمعنى أنه يمكن أن يكون سليم إلى درجة كبيرة ولكنه يواجه بعض الصعوبات في تأدية وظيفته على أكمل وجه نظرًا لحدوث اضطراب في امتصاص الماء والأملاح من الغذاء.

كذلك فبالرغم من كونه مؤرق ومؤلم لصاحبه إلى درجة كبيرة إلا أننا لا يمكننا اعتباره مرض خطيرًا يؤثر بالسلم على وظائف الجسم المختلفة أو يمكن أن يتفاقم فيسبب حدوث كوارث جسمية، إنه فقط كما ذكرنا يؤرق صاحبه بالآلام التي يمكن أن تستمر لمدة طويلة، حيث أن من أعراضه ما سيلي ذكره الآن:

  • شعور المريض الدائم بإحدى المنغصتين الإمساك أو الإسهال.
  • الشعور المؤلم بالتشنجات المستمرة في الأمعاء.
  • يبدأ المريض بالشعور بحالة من الانتفاخ والآلام بالمعدة الناتجة عن تكون الغازات الكثيفة.
  • تلح على مريض القولون العصبي رغبة التبول بكثرة.
  • من أكثر ما يؤرق مريض القولون العصبي هو شعوره الدائم بعسر الهضم وأمراض الجهاز الهضمي.

حمية الفودماب وفوائدها لمرضى القولون العصبي

كما ذكرنا مسبقًا ونحن بصدد الحديث عن طريقة زيادة الوزن لمرضى القولون العصبي بأن القولون العصبي ليس بمرض يمكن الشفاء منه بعض مرور فترة زمنية معينة أو بعلاج معين، إنما هو خلل أو عرض يمكن تجنب حدوثه عن طريق اتباع بعض الأنظمة الغذائية أو الدوائية المهدئة من روعه والتي تتحاشى حدوث تهيج له.

من أهم الوسائل الغذائية التي أعلن عنها الأطباء والتي تقوم بدورها بتقليل أعراض القولون العصبي هي حمية الفودماب، والتي يمكنك اتباعها ولكن بشرط أن تكون تحت إشراف الطبيب المعالج، وذلك حيث إنها لا تصلح لجميع الحالات، وذلك يرجع لتقدير الأطباء.

تقوم فكرة حمية الفودماب في الأصل على التقليل من بعض أنواع السكريات أو الكربوهيدرات، وذلك على عكس ما يقال بأن نظام الفودو يقوم بمنع السكريات والنشويات، ويأتي ذلك التقليل نظرًا لكون تلك المواد يصعب امتصاصها فتتخمر في المعدة وتسبب الشعور ببعض الآلام، مما يؤدي لعدم امتصاصها بشكل كامل في الأمعاء.

مؤخرًا ومن خلال تجريب بعض المرضى لحمية الفودماب فقد وجد أنه يقلل الأعراض الحادثة عن القولون العصبي بنسبة 70%، فحمية الفودماب لا تعد علاج أساسي، وإنما هي تقلل من أعراض القولون من خلال التقليل من المواد التي تتكون من السكريات الطبيعية التي لا ينصح بتناولها مثل اللاكتوز والفركتوز.

كذلك فهو يقلل البوليولات والتي هي مكون أساسي للخوخ والأفوكادو، كما أنه ينصح بتقليل الجلاكتانز والذي يعد المكون الأساسي للعدس والفاصوليا والفول، كذلك العناصر المحتوية على الفركتانز وهو المكون للقمح والبصل.

اقرأ أيضًا: أفضل رجيم لمرضى القولون العصبي والهضمي

بعض الأطعمة المسموح بها في حمية الفودماب

بالإضافة إلى ما ذكرناه من أطعمة تسمح بها حمية الفودو لاحتوائها على العناصر الغذائية المطلوبة، فتوجد العديد من الأطعمة الأخرى المسموح بها والتي تتمثل في الآتي:

  • الفواكه مثل التوت والفراولة والبرتقال والعنب والموز والأناناس.
  • المكسرات مثل الصنوبر والفول السوداني والفستق.
  • منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز.
  • يفضل استبدال الألبان بحليب الصويا أو حليب اللوز.
  • المعجنات والمكرونة والشوفان والأرز.
  • الخضراوات مثل الخس والبطاطا والطماطم والجزر واللفت والكوسا والسبانخ.
  • اللحوم الحمراء بأنواعها والدجاج والأسماك.
  • الصلصات المختلفة والتوابل والأعشاب.

الإنسان هو طبيب نفسه، فهو يعلم مواطن ضعفه ومواطن آلامه، فإن علم الدواء فلا حجة له تمنعه من تطبيقه إلا التكاسل عنه، وهذا التكاسل لا يحمد عقباه.

 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.