كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا

إن كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا ليست مستحيلة، حيث يوجد العديد من الطرق ستساعدك في ذلك، فالهلع هو عبارة عن حالة قد تأتي لجميع البشر سواء كبار أو صغار، ويسبب ضيقًا لصاحبه، وقد تكون الإصابة بنوبات هلع لها أكثر من سبب، لذلك اهتم موقع زيادة بالبحث في طرق لكيفية الشفاء من نوبات الهلع.

خلاصة الموضوع

كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا

هناك العديد من الوسائل لكيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا دون الحاجة للأدوية أو العلاج النفسي ومن تلك الطرق الرعاية الشخصية، وتتمثل سلوكيات العلاج في الآتي.

1- التوقف عن التدخين

إن التوقف عن التدخين يلعب دورًا أساسيًا في التقليل من نوبات الخوف، حيث إن التدخين يعمل على إثارة نوبات الهلع، ويزيد من شعورك بالتوتر والخوف.

اقرأ أيضًا: هل نوبات الهلع تسبب الموت

2- الابتعاد عن الكافيين

شرب الكثير من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة يعزز من شعور التوتر والقلق لديك، بالتالي ينبغي الابتعاد عنها للتخلص من احتمالية حدوث نوبات الهلع والتوتر.

3- التحكم بالنفس

إن تحكم المريض بنفسه عند شعوره بأعراض نوبات الهلع من أفضل الوسائل في كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا، حيث يقلل من شعوره المستمر بالقلق عند التعرض للنوبة.

4- ممارسة رياضة الاسترخاء

حيث تعتبر ممارسة تقنيات الاسترخاء والتأمل في الأشياء مثل ممارسة اليوجا، يساعد في التقليل من الشعور بالخوف والقلق وزيادة الشعور بالسعادة.

5- الابتعاد عن الوحدة

حيث إن الشعور بالعزلة يزيد من أعراض نوبات الهلع، فمن مضاعفات نوبات الهلع الرهاب الاجتماعي، لذلك عليك الابتعاد عن الوحدة والتواصل مع الآخرين كالعائلة والأصدقاء لتقلل من أعراض الخوف لديك.

6- النوم لفترة كافية

حيث إن النوم بقدر كافٍ يوميًا يعمل على شفائك من أعراض نوبات الهلع لديك، حيث يعمل النوم على استرخاء جسمك وعقلك، ومنع العقل من التفكير والقلق.

7- الاهتمام بالصحة العامة

الاهتمام بصحتك وتناول الخضراوات والفاكهة الطازجة، والابتعاد عن الأطعمة الغير صحية يقلل من أعراض الخوف لديك.

8- التحدث عند الشعور بأعراض نوبات الهلع

حيث إن التحدث عند الشعور بأعراض النوبة سيجعلك تتنفس، ويجب أن تتنفس بهدوء لكي تهدئ من شعورك بالقلق والتوتر وقتها.

9- الابتعاد عن شعور الإحساس بالذنب

حيث إن شعور المريض بالذنب الدائم تجاه المواقف في الماضي يجعله يشعر دائمًا بالقلق والخوف، وذلك يزيد من نوبات الهلع لديه.

10- تجنب المؤثرات التي تزيد من الشعور بالخوف

فيجب على المريض بنوبات الهلع أن يبتعد عن مشاهدة كل ما يزيد من خوفه وتوتره، مثل مشاهدة أفلام الرعب أو مشاهدة الأخبار الحزينة.

11- مقاومة الشعور بالخوف الدائم

يجب على المريض أن يقاوم شعوره الدائم بالخوف وأن يتذكر معظم تلك المخاوف لا أصل لها، وهي من وحي خياله فقط.

معلومات عن نوبات الهلع

هناك العديد من المعلومات والتساؤلات عن نوبات الهلع يرغب الكثيرون في التعرف عليها، مثل ما هو الهلع؟ وما هي أسبابه وأعراضه؟ بالإضافة إلى طريقة علاجه للتخلص منه.

الهلع “panic Attack” هو عبارة عن مرض نفسي يضم جميع الاضطرابات النفسية نتيجة القلق والخوف والاكتئاب، وتحدث نوبات الهلع نتيجة الإحساس بالخوف الشديد أو الانزعاج بشدة من شيء ما، وعدم الارتياح لبعض الأشياء.

يكون سبب نوبات الهلع الخوف الناتج من بعض الأشياء مثل الخوف من التحدث أمام الناس، أو الخوف من التواجد في أماكن ضيقة أو مرتفعة.

تلك المواقف تختلف باختلاف الأشخاص، وفي بعض الأحيان قد تحدث نوبات الهلع لشخص بصحة جيدة أثناء قيامه ببعض الأعمال أو أثناء النوم أو عند التعرض لموقف ما.

اقرأ أيضًا: علاج نوبات الهلع والخوف من الموت

ما أسباب الإصابة بنوبات الهلع

في ظل التعرف على كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا فإن أسباب الإصابة بنوبات الهلع ليست واضحة، لكن طبقًا لبعض الحالات قد يكون سبب نوبات الهلع هو أحد العوامل التالية:

1- البدء في مرحلة حياتية جديدة

قد تكون الأحداث التي تُعتبر نقلة في حياة الفرد كدخوله في مرحلة تعليمية مختلفة أو إقباله على زواج، فتُشكل تلك الأحداث قلقًا وتوترًا لصاحبها، وهي السبب في حدوث نوبات هلع.

2- العامل الوراثي

قد يكون سبب الإصابة بنوبات الهلع وجود شخص آخر في الأسرة مصاب أيضًا، وذلك يرجع للعامل الوراثي الذي ينتقل من شخص لآخر.

3- التعرض لضغط عصبي

قد يكون التعرض لضغط عصبي شديدة هو السبب في حدوث نوبات الهلع مثل: وفاة شخص عزيز عليك، الفشل في الدراسة والرسوب في الامتحانات، أو الطلاق.

4- التعرض لحادث خطير

قد يكون السبب في حدوث نوبات الهلع التعرض لحادث خطير ومؤلم لا تقدر على نسيانه مثل التعرض لاعتداء جنسي.

5- شرب الكافيين بكثرة

حيث إن الكافيين يعمل على زيادة شعورك بالقلق والخوف، لذلك قد يكون شرب القهوة والشاي بكثرة هو سبب في حدوث نوبات الخوف لديك.

أعراض نوبات الهلع

استكمالًا للإجابة عن كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا فإن نوبات الهلع تختلف عن الخوف العادي لأنها تتسبب في خوف شديد لصاحبها وشلل في الحركة والتفكير، ويصاحب نوبات الهلع بعض الأعراض مثل:

  • الارتجاف والتوتر.
  • التعرق بكثرة.
  • الشعور برغبة في الغثيان والقيء.
  • الخوف من الموت.
  • فقدان السيطرة الشخص على نفسه.
  • تزايد سرعة ضربات القلب.
  • الشعور بألم ووخز في الصدر.
  • الشعور بالخطر.
  • الشعور بالصداع أو ألم في الرأس.
  • صعوبة في التنفس.

تأثير نوبات الهلع على المريض

قد تؤثر نوبات الهلع على المريض بأن تسبب له بعض المضاعفات الأخرى مثل:

1- التأثير على القلب

قد تبين أن أصحاب مرضى نوبات الهلع هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتات القلبية، حيث إن نوبات الهلع تزيد من سرعة ضربات القلب، وذلك نتيجة زيادة تدفق الأدرينالين بكثرة في الدم نتيجة الشعور بالخوف.

ولكي تحقق الأوعية الدمية هذا التدفق الكبير في الدم تقوم بالانقباض مما يؤدي إلى رفع درجة حرارة الجسم، ويتم خفض درجة الحرارة عن طريق التعرق الزيادة التي تصيب المريض، ولذلك يشعر بالبرد.

2- التأثير على الجهاز التنفسي

عند حدوث نوبات هلع لا يأخذ المريض نفسًا كاملًا بل يتنفس بشكل سريع وسطحي، مما يقلل مستوى ثاني أكسيد الكربون في الدم ويزيد معدل التنفس.

تلك الحالة تُعرف باسم فرط التهوية Hyperventilation”” ولتلك الحالة العديد من التأثيرات على المريض مثل: جفاف الفم، والشعور بالدوار والتشويش وعدم التركيز، الشعور بالضعف.

3- التأثير على الجهاز المناعي

حيث تبين إن حدوث نوبات الهلع يضعف من الجهاز المناعي، ونتيجة الشعور بالخوف والقلق يفرز الجسم هرمون التوتر أو الكورتيزول، ذلك الهرمون يضعف الأجسام المضادة في الجسم كخلايا الدم البيضاء والخلايا الليمفاوية.

حيث إن دور تلك الأجسام المضادة هو مقاومة البكتيريا التي قد تصيب الجسم، لذلك نوبات الهلع يضعف الجهاز المناعي للمريض.

4- التأثير على الجهاز الهضمي

تبين إن نوبات الهلع تؤثر على الجهاز الهضمي، وذلك التأثير لا يبدأ في المعدة بل يبدأ في الدماغ، وعند زيادة الشعور بالخوف تحتاج موارد الدماغ المحدودة الاستجابة لذلك الشعور بالخوف عن طريق إبطاء العضلات الغير ضرورية في ذلك الوقت، مثل العضلات المعنية بالهضم.

كما تتسبب نوبات الهلع في خفض الناقلات العصبية أو السيروتونين، وتلعب تلك الناقلات دورًا في إرسال إشارات للقناة الهضمية مما يؤدي لحدوث مشاكل في الهضم.

كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا بالعلاج النفسي

قد تحتاج بعض حالات الإصابة بالهلع والخوف إلى الخضوع للعلاج النفسي، والذي يتمثل في:

1- العلاج النفسي الجماعي

حيث إن العلاج الجماعي للمرضى المصابين بحالات الهلع قد يكون مؤثرًا لهم وأكثر فعالية، حيث يتم تعلميهم كيفية التحكم بالنفس وآليات السيطرة على نوبات الهلع والحد من حدوثها.

2- العلاج النفسي الفردي

إن العلاج النفسي الفردي للمرضى المصابين قد يكون أكثر فعالية مع من لديه رهاب اجتماعي، حيث يتم تشجعيه ودعمه لكي يتمكن من السيطرة على نوبات الهلع، وشرح خطورة الأعراض له.

3- التغذية الراجعة البيولوجية

تتم تلك الطريقة عن طريق جعل المريض يشاهد ويسمع ما يحدث لجسمه أثناء الراحة والاسترخاء، مثل أن يقوم بجعله يسمع نبضات قلبه.

كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا باستخدام الأدوية

قد تحتاج بعض الحالات التي تعاني من نوبات الهلع إلى أخذ بعض الأدوية، ويتم وصف تلك الأدوية من خلال الطبيب فقط، وقد تختلف تلك الأدوية من حالة لأخرى حسب قدرة المريض على تحمل الدواء، وطبيعة حالته.

من أمثلة الأدوية التي يصفها الطبيب لمرضى نوبات الهلع أدوية الاكتئاب والمهدئات، لكن يجب أخذ الحيطة والحذر عند تناول تلك الأدوية حتى لا تسبب إدمان.

علاج نوبات الهلع نهائيًا بالعلاج السلوكي والمعرفي

يختلف علاج المريض بالهلع عن طريق العلاج السلوكي والمعرفي عن العلاج النفسي، حيث إن العلاج السلوكي يحاكي الحاضر الذي يعيش فيه المريض فقط ولا يخصه ماضيه.

يعتمد هذا العلاج على تغيير أفكار المريض بشأن أسباب الهلع وتعليمه كيفية التحكم بأفكاره التي تسبب له حدوث النوبات، والتحكم في أفكاره المشوهة تجاه حدث وموقف معين.

اقرأ أيضًا: علامات قرب الشفاء من نوبات الهلع

كيفية التخلص من نوبات الهلع نهائيًا بالقرآن

يعتبر العلاج من حالات الذعر بالقرآن مفيدًا لبعض الأشخاص، حيث إن سماع القرآن سيجعله يشعر براحة واطمئنان أكثر، مما يساعده في الثقة بنفسه.

فيعزز سماع القرآن الشعور بقدرة المريض على التغلب على شعوره بالخوف الشديد، والتغلب على أفكاره المشوهة، لكن يجب الانتباه أن يتم العلاج بالقرآن عن طريق متخصصين وليس من خلال شخص عادي ليتم الشفاء.

إن الهلع هو مرض نفسي يمكن أن يسبب لك مشاكل عضوية إذا أهملته، ويوجد العديد من الطرق للتخلص من نوبات الهلع بشكل نهائي مثل أن تبدأ بنفسك عن طريق تجنب المواقف التي تزيد من القلق لديك

ينبغي الذهاب للطبيب النفسي في حالة كنت تعاني بشدة من نوبات الهلع لكي يحدد العلاج الأمثل لك، فلا يوجد حرج في الذهاب للطبيب النفسي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.