كيفية إعطاء الحقن للبنات

كيفية إعطاء الحقن للبنات ينبغي على العاملين في المجال الطبي مراعاة متطلباتها وإرشاداتها، حيث إنها تعد من الأمور التي من الضروري معرفتها خاصةً وأن البنات هنّ الأكثر خوفًا من أخذ الحقن في مختلف المواضع بالجسم، لذا نعرض عليكم طريقة إعطاء الحقن للإناث عبر موقع زيادة.

كيفية إعطاء الحقن للبنات

يتم اللجوء إلى استخدام الحقن في كثير من العلاجات الطبية تبعًا لحالات الأفراد الصحية، وتتميز عن طرق العلاج الأخرى في سرعة تأثيرها وتحقيقها فعالية أفضل، حيث إن الدواء يصل إلى الدم مباشرة وينتشر بسرعة كبيرة.

ينبغي التدريب على خطوات كيفية إعطاء الحقن للبنات بصورة جيدة؛ نظرًا إلى أن إتقانها يقلل من الشعور بالألم، ويواجه مشكلة خوف الفتيات من أخذ الحقن في مناطق معينة بالجسم.

تتمثل أسهل الطرق وأيسرها والتي تقلل من احتمالية حدوث الضرر في عدة خطوات يراعي فيها الطبيب أن تتم عملية الحقن بصورة عمودية وتصل حتى عمقٍ مناسب.

يتم سحب جزء بسيط من السنتيمترات قبل كيفية إعطاء الحقن للبنات في العضل، ففي حالة وجود الدم ينبغي تغيير موضع الحقن، وتتمثل أولى خطوات إعطاء الحقن للفتيات في تعقيم إبر الحقن والأيدي، ثم تعبئة الدواء وإخراج الهواء، وكيفية إدخال الحقنة وسحبها، وسيتم شرح الخطوات السابقة بالتفصيل كما يلي:

اقرأ أيضًا: متى تظهر أعراض الحقن الخاطئ في العضل؟

تنظيف وتطهير الحقن

من الواجب على الطبيب أن يستخدم الأساليب الصحيحة في تطهير الحقن، حتى يضمن القيام بعملية التعقيم بشكل جيد، وذلك باتباع كيفية إعطاء الحقن للبنات.

حيث إن خلاف ذلك يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات، وتتم عملية التطهير بالمواد المخصصة لذلك، والكحوليات، والقطن، ووضع غطاء عليها، ويجب التخلص من الحقن بعد الاستخدام.

تجهيز إبرة الحقن

ينبغي على الطبيب في مراعاة طريقة تجهيز الحقنة للاستخدام أن يتخلص من الهواء الداخل إلى الحقنة حتى تتسم بالمرونة والخفة في كيفية إعطاء الحقن للبنات، ثم يدخل الدواء إليها ويملأها به.

بعد إفراغ الهواء وملء الحقنة بالدواء أو المادة الفعالة تأتي الخطوة الأكثر صعوبة وهي إخراج الهواء منها بعد إدخال الدواء، لأنه من الواجب عدم إدخال أية ذرة من الهواء إلى جسم الإنسان نظرًا لما يمثله من الخطورة الشديدة.

كيفية الحقن

يتم تطبيق طريقة الحقن الصحيحة والدقيقة تبعًا لقياسات معينة، حيث ينبغي على الطبيب أن يثبت منطقة الحقن بإصبعيه السبابة والوسطى عند إدخاله الحقنة بزاوية 90 درجة؛ فمن الواجب أن تخرج الحقنة دون خروج الدم.

إخراج الإبرة من موضع الحقن

بعد حقن الطبيب لكمية الدواء كاملة في المنطقة عليه إخراج الحقنة فورًا مع الضغط على المنطقة بقطعة معقمة من القطن، لذا تتمثل أفضل كيفية إعطاء الحقن للبنات في مهارة الطبيب الذي يتم اختياره بعناية قبل الذهاب إليه.

مواضع الحقن لدى البنات

تتنوع الحقن التي يتلقاها الجسم تبعًا لنوع العلاج الموجود فيها، ويتناسب كل نوع من أنواع الحقن العلاجية مع جزء في جسم الإنسان، ومن أهم أجزاء الجسم التي تؤخذ بها الحقن: الوريد، الفم، مناطق الأنسجة الدهنية الموجودة تحت الجلد، العضل، الأكتاف.

ينبغي أن يعلم الطبيب أو الممرض طريقة أخذ البنات للحقن؛ حيث إن العديد من الإناث تصيبهن حساسية في الأوردة الدموية بسبب حقن المواد الفعالة في الجسم بصور مباشرة، ودخولها إلى الأوردة الدموية.

من المواضع التي تشتهر بأخذ الحقن فيها منطقة العضل نظرًا لتركّز جزء كبير من الشعيرات الدموية فيها، كما أن كمية الدم تكون كبيرة في تلك المنطقة لدى الإناث، بالتالي تقوم بعملية توزيع المادة الفعالة وانتشارها في الجسم بفعالية وسرعة أكثر.

أيضًا من المناطق التي تحقن فيها الإبر الأكتاف والأذرع، ومنطقة الظهر التي يخاف منها كثير من الفتيات، كما أن تجمع الأعصاب والشعيرات الدموية وكثر تواجد الدم في منطقة العضل يؤدي إلى حدوث العديد من المخاطر أيضًا في مقابل الإيجابيات.

من أجل التقليل من تواجد الأخطار والأضرار التي قد تتسبب فيها حقن الأرداف أو الظهر فقد شاع لدى الأطباء والممرضين تعلم كيفية إعطاء الحقن للبنات في العضل من منطقة الفخذ.

إذا كان الدواء المراد حقنه يأتي على شكل مسحوق في زجاجه فينبغي أولًا إذابته باستخدام إحدى المذيبات المخصصة المتواجدة في الصيدليات، وتكون الكمية بحسب وصف الطبيب المختص أو النشرة العلاجية المرافقة للدواء.

تحديد نوع الحقن

يقوم الطبيب بتحديد نوع الحقن تبعًا لمتطلبات الحالة الصحية ونوع المرض أو الأعراض، ويكون الحقن إما في الوريد أو في العضل، ويتم التعرف إلى أيهما الأصح في الاستخدام للحالة المراد علاجها من خلال نوع المادة الفعالة التي يراد حقنها في الجسم.

على سبيل المثال يتسبب حقن الأدرينالين بالعضلات في موت المريض خلال فترة قصيرة بالاعتماد على كمية الدواء، والمدة الزمنية لانتشار مفعوله؛ حيث يتم حقن الأدوية سريعة المفعول في الوريد، والأدوية بطيئة المفعول تحقن في العضل.

اقرأ أيضًا: ما هي أماكن الحقن تحت الجلد؟ وهل تسبب ألم؟

تركيب إبرة الحقن

تتكون الإبرة التي يتم الحقن بها من عدة أجزاء معدنية وبلاستيكية، ويتم استخدامها بتتبع خطوات معينة حتى لا تتسبب في حدوث أضرار بالجسد، أو الإصابة بتكتل الدم بعد الحقن، ويجب أن تعقم اليد وجميع الأجزاء في تركيب الحقنة قبل الاستخدام، وتتمثل أجزاء الحقنة في الآتي:

  • الإبرة: هي الجزء المعدني الرفيع للغاية الذي يخترق الجسم ويدخل في عضلاته وأنسجته.
  • الأنبوب الأسطواني: هو أنبوب أسطواني شفاف اللون توضع فيه المادة الفعالة، ويكون مقسمًا بوحدات القياس: مليمتر، وسنتيمتر.
  • خلال تطبيق طريقة إعطاء الحقن للفتيات ينبغي أن يتم إخراج الهواء من الأنبوب الأسطواني قبل وضع الدواء وبعده للحد من حدوث الأضرار والمضاعفات.
  • المكبس: يتحكم المكبس في إدخال الدواء أو الهواء من الأنبوب الأسطواني للحقنة وإخراجه إلى جسم الكائن الحي، ويتم ذلك بواسطة الضغط أو السحب باستخدام الأصابع.

كيفية حقن العضل للبنات بدون ألم

إن المستقبلات الحسية الموجودة في جسد الإنسان تعطي ردود فعل تلقائية عند الحقن، فليس من الضروري أن يعني الشعور بالألم حدوث خطأ من قبل الطبيب أو تحديد نوع الدواء، ويأتي دور المريض في التخفيف من الأعراض بعد الحقن.

ينبغي على المريض أن يطبق الأمور التي تخفف من ألمه بقدر المستطاع، فلا يشعر إلا بالألم الناتج عن وخز الإبرة في جلده فقط، دون الشعور بالآلام التي تلي عملية الحقن، والمضاعفات كتورم موضع الحقن أو تغير لون الجلد فيها، ومنها الإرشادات التالية:

  • النظر إلى تاريخ الصلاحية لكل من الدواء وإبرة الحقن أو السرنجة قبل الشروع في الاستخدام، حيث إن إبرة الحقن لها أيضًا تاريخ محدد لانتهاء مفعول عملية التعقيم والتطهير لها.
  • تحديد الطبيب لموضع الحقن ونوع المنطقة العضلية بحسب عمر المريض، ونوع وكمية المادة الفعالة.
  • لتخفيف شعور الألم لدى المريض يمسك الطبيب بجزء من العضلة بيده ويضغط عليها قليلًا أثناء عملية الحقن.
  • يعد استخدام الإبرة مرات عديدة لنفس الشخص أمرًا ضارًّا، ويزيد من الشعور بالألم.
  • يجب الانتباه إلى عدم لمس إبرة الحقن ليد الطبيب أو المريض أو غيرهم.
  • من الخاطئ مزج العديد من الأدوية وحقنها، فمن الواجب حقن كل دواء بكيفية مخصصة له، إلا في حالة طلب الطبيب مزج المواد الفعالة.
  • من الأفضل أن ينتظر الطبيب لبعض الوقت بعد تعبئة إبرة الحقن، مع مراعاة وضع غطائها وعدم تركها في وضع مكشوف حتى لا تتسبب في إصابة المريض بالضر.
  • أيضًا تغطى الإبرة بعد الانتهاء من استخدامها، ثم يتم رميها لعدم نقل العدوى إلى أشخاص آخرين، ويعد ذلك من الأمور الهامة في كيفية إعطاء الحقن للبنات.

حقن الأطفال في العضل

تتضمن كيفية إعطاء الإبر للفتيات على إتقان طريقة استخدام حقنة العضل المخصصة للأطفال؛ حيث إن جسم الطفل يمر بمراحل النمو والتطور السريعة، ومن طبيعته التحرك بشكل مستمر، كما أنه ضعيف القدرة على تحمل الآلام الناتجة عن الحقن.

لذلك يحرص الطبيب على إعطاء الحقنة للطفل بتركيز شديد، ويجب الاهتمام بعدة أمور نظرًا لضعف الحالة الجسمانية لدى الطفل، ومنها الآتي:

  • من الأفضل حقن فئة الأطفال العمرية التي تقل عن عامين في العضلة الأمامية، وتجنب حقن العضلة الخلفية.
  • يحقن الأطفال ذوي العشرة أعوام فأقل في العضلة الأمامية بدلًا من العضلة الخلفية في منطقة الفخذ.
  • عند حدوث خطأ ما أثناء عملية الحقن فإن ذلك يؤدي إلى إصابة الطفل بأضرار عديدة، منها الإصابة بالشلل الرخو الحاد.
  • إذا فشلت عملية حقن الإبرة في الوريد فإنه من الخاطئ استخدام نفس الحقنة في منطقة العضل، ويحظر ذلك الفعل بصورة تامة نظرًا لما قد يسببه من التورم والالتهاب في جسم الطفل.

اقرأ أيضًا: كيفية اعطاء حقن العضل للاطفال وأهم الإرشادات اللازمة

تعتبر مهارة إعطاء الحقن إحدى الأمور الهامة في التعلم لدى العديد من الأشخاص خاصة الذين يعيشون مع كبار السن ومن يعانون من مرض ما.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.