محتوى يحترم عقلك

كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية مع الخطوات

كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية تتم عن طريق بعض التجهيزات الخاصة بالتربة قبل البدء في الزراعة، ويجب اتباع طرق الزراعة الصحيحة والحفاظ على المحصول من التلف من الحشرات والأعشاب الموجودة في التربة فهي تتغذى على العناصر الغذائية الخاصة بالنبات، يجب معرفة طرق التخزين الصحيحة كي لا يتم تلف المحصول، فسنبين لكم هذه الطرق في موضوعنا على موقع زيادة.

كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية

كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية

إن البطاطس محصول مهم ولها العديد من الأصناف التي تختلف في خصائصها وزراعتها فسنشرح في موضوعنا كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية، وهذا من خلال توضيح أنواع البطاطس الممكن زراعتها وكيفية الحفاظ عليها وزرعها، وهذا في الفقرات التالية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: طريقة شوي البطاطس بالقصدير بأكثر من نكهة

أنواع البطاطس

يوجد عدة أصناف من البطاطس ولكلٍ منها خصائص مختلفة، فمن تلك الأصناف:

  • مجموعة الأصناف مبكرة النضج: اليارلا وهي تحتاج إلى حوالي 90 يوم للنضج، كلوديا تستغرق في النضج من 90 إلى 100 يوم، الموناليزا تكون درناتها كبيرة وطويلة وكلوية الشكل، وتكون ناعمة.
  • مجموعة أصناف نصف مبكرة: أسبونتا هي درنات كبيرة وطويلة ومقوسة، كينج إدوارد ينضج بعد حوالي 110 يوم من الزراعة، جراتا تستغرق في النضج من 105 إلى 110 يوم.
  • أصناف نصف متأخرة النضج: مارا ينضج بعد 115 يوم، دايمونت يستغرق في النضج من 110 يوم إلى 115، بيكاسو تكون درناته بيضاوية كبيرة لونها أصفر ولكن بها بقع حمراء.
  • أصناف متأخرة النضج: ألفا تحتاج إلى 120 يوم حتى تنضج، كوزيما يستغرق هذا النوع حوالي 120 يوم، وآخر نوع هو فان جوخ يكون لونه الداخلي أصفر باهت، وخشن الملمس.

المنتجات اللازمة لزراعة البطاطس

في موضوع كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية سنناقش التكاليف والمنتجات اللازمة للزراعة:

  • يحتاج نبات البطاطس إلى الكثير من التكاليف لزراعته ليس تكاليف مادية فقط بل يحتاج إلى جهد حتى يتم حصد أفضل إنتاج من البطاطس.
  • فتكون أغلبية التكلفة مصروفة على الأسمدة العضوية أو الكيماوية، ويختلف استخدامها على حسب نوع التربة.
  • فتُستخدم الأسمدة العضوية في الأراضي الرملية الصفراء وتكون هذه الأسمدة كميات من سبلة الدواجن، فيحتاج فدان الزراعة إلى حوالى عشرة متر من فضلات الدواجن.
  • تحتاج الأرض أيضًا إلى السماد البلدي الذي نحصل عليه من الحيوانات الأخرى ويتم إضافته أثناء تجهيز التربة للزراعة.
  • أما السماد الكيماوي يكون عبارة عن سوبر فوسفات يتم خلطه بنترات النشادر وإضافة كبريت زراعي والمبيدات الزراعية، تتم إضافة الأسمدة في الثلث السفلي للأرض.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الفرق بين البطاطا والبطاطس من حيث السعرات الحرارية

تجهيز التربة للزراعة

من الممكن أن نزرع البطاطس في كل أنواع التربة، ماعدا التربة القلوية والمالحة، فمن أنواع التربة التي تُزرع فيها البطاطس هي التربة المفككة لقلة مقاومتها لنمو البذور، لكن التربة الطينية الرملية والطينية الغنية بمواد عضوية من أفضل الأنواع لزراعة البطاطس، لحسن التصريف والتهوية فيهما.

التربة التي تكون نسبة الحموضة فيها حوالي 5.2 – 6.4 تكون تربة مثالية للزراعة، وتتطلب زراعة البطاطس الكثير من التجهيز قبل الزراعة، فيجب أن يتم تمشيط التربة لتخلو تمامًا من جذور الأعشاب الأخرى، ويتم حراثة الأرض ثلاثة مرات مع تمشيط التربة لضمان ملائمة التربة للزراعة فتكون التربة ناعمة ذات صرف جيد وكذلك تهوية جيدة.

الجو المناسب للزراعة

إن موضوع كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية يبين لنا الأجواء اللازمة للزراعة، فإن البطاطس محصول طقس معتدل البرودة، ودرجة الحرارة عامل أساسي لإنبات نبات جيد.

فيتم زرع البطاطس في الكثير من البلدان في ظروف مناخية معتدلة واستوائية أو شبه استوائيه، التي يكون فيها متوسط درجات الحرارة من 18 إلى 20 درجة مئوية.

لذلك تزرع البطاطس في أول فصل الربيع في المناطق معتدلة الحرارة، وفي أواخر فصل الشتاء عند المناطق الدافئة، في المناطق الاستوائية الحارة تزرع البطاطس في الشهور التي يكون فيها الشتاء.

تكون الفترة التي ينمو فيها النبات حوالي 90 يوم من بعد الزراعة، وفي المناخ البارد يكون الحصاد بعد 150 يوم من زراعة البذور.

يتكيف نبات البطاطس في أي مناخ أو تربة حيث إن تم زرع البطاطس في تربة أو مناخ غير مناسبين يطرح نبات البطاطس إنتاج جيد.

لكن النبات يكون أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض أو الآفات، فلكي يتجنب المزارعون هذه الأمراض فيجتنبون زراعة نبات البطاطس في نفس الأرض من سنة لأخرى.

يتم زراعته بالتناوب مع نباتات مختلفة كنبات الذرة أو الفاصوليا، في دورات محصولية تكون مدتها حوالى 3 سنوات أو أكثر.

كما يتم البعد عن زراعة البطاطس في نفس تربة المحاصيل التي تكون معرضة للإصابة بنفس الأمراض، كالطماطم فيتم الحد من تطور أمراض أو آفات البطاطس.

إن تم تطبيق عمليات الزراعة الجيدة، وعمليات الري عند اللزوم، فسيتم طرح حوالي 40 طن من الدرنات في مناطق المناخ المعتدل شمال أوروبا خلال أربعة أشهر من بداية الزراعة.

متوسط المحصول في بعض البلدان النامية يكون يتراوح بين 5 إلى 25 طن، نتيجة لانخفاض معدلات استخدام الأسمدة والري وبسبب الأمراض والآفات التي يتعرض لها النبات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: موعد زراعة البطاطس في المنزل والمطلوب لزراعتها بالتفصيل

زراعة نبات البطاطس

تُزرع البطاطس في العادة باستخدام أجزاء من البطاطس، هي عبارة عن درنات صغيرة أو أجزاء من الدرنات، يتم دفنها في التربة على عمق يتراوح بين 5 إلى 10 سم.

لضمان جودة المحصول يجب أن تكون الدرنات نقية وسليمة، والتأكد من خلو الدرنات من الأمراض وتكون ذات براعم جيدة، يكون وزن الدرنة متراوح بين 30 إلى 50 غم.

إن استخدام أجزاء البطاطس للزراعة التي يكون نوعها جيد يتزايد الغلال من 30% إلى 50% مقارنة بأجزاء البطاطس الزراعة التي يتم إعدادها من قبل المزارعين نفسهم، و الأرباح تعوض ارتفاع التكاليف.

العناية بالمحصول ونموه

في موضوع كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية سنتعرف على كيفية العناية بالمحصول ومراحل نموه:

  • إن مراحل نمو المحصول تبدأ من الدرنة المزروعة إلى النمو الخضري ثم تكوّن الدرنات وفي النهاية تتنامى حجم الدرنات حتى تنتج نبتة البطاطس.
  • تستغرق فترة النمو نحو أربعة أسابيع ويجب مكافحة الأمراض من أجل إنتاج محصول جيد، فإن كانت الأعشاب كبيرة يتعين إزالة تلك الأعشاب قبل عمل الخطوط التي تمتلك قمم.
  • إن هذه الخطوط تساعد وقوف النباتات وإبقائها في وضع الوقوف وجعل التربة مفككة، كما تساعد على منع نمو الأعشاب وتمنع وصول الحشرات للنبات كعفن الدرنات.
  • كيفية العناية بالمحصول تتمثل في إزالة الأعشاب الكبيرة والأمراض التي تتعرض لها النباتات، إن عمل هذه الخطوط ذات القمم تجري إزالة الأعشاب النامية بين النباتات.
  • يتعين عمل هذه الخطوط من مرتين إلى ثلاثة يفصل بين كل واحدة منهم حوالي 15 إلى 20 يوم، فيتلخص عمل هذه الخطوط في أول مرة عند وصول النبات إلى ارتفاع 15-25سم.
  • أما المرة الثانية تكون من أجل أن تغطي الدرنات التي تنمو.
  • يجب مكافحة الحشرات والأعشاب الموجودة في التربة؛ لأنهم يتنافسون مع النبات في التغذي على الضوء والماء والعناصر الغذائية التي توجد في التربة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية زراعة البطاطس في مصر: ملخص شامل كيفية عن زراعة البطاطس في مصر

المبيدات الحشرية

تجمع الحشرات على النبات يسبب انتقال الأمراض لها، تكون المكافحة عن طريق استخدام مبيدات الأعشاب أو اتباع نظام محدد في الزراعة.

قبل استخدام المبيدات الحشرية يجب التأكد من أن المبيد مخصص لنبات البطاطس ويجب تحديد أنواع الأعشاب أو الحشرات المراد إبعادها، يتم اتباع التعليمات الموجودة على المبيد.

الأسمدة الزراعية

يتم استخدام الأسمدة الكيماوية على حسب العناصر الغذائية الموجودة في التربة، فمثلًا التربة البركانية تكون عادةً تفتقر لعنصر الفسفور فالسماد يزودها بالعنصر الناقص.

في بعض الأحيان يتم استخدام الزبل العضوي في التربة عن تجهيزها، فهو يوازن المغذيات ويحافظ على مكونات التربة.

يجب أن يتم تقدير احتىاج المحصول من الأسمدة بصورة دقيقة أمكانيات الصنف الذي يتم زرعه، استخدام المحصول الذي تم حصده كسماد.

الري

في زراعة نبات البطاطس يجب الحفاظ على نسبة رطوبة التربة ويكون مستوى الرطوبة عالي، وللحصول على أفضل إنتاج من النبات الذي تستغرق مدة نموه من 120 إلى 150 يوم، يلزم له من 500 إلى 700 ملم من المياه.

إن نقص الماء في التربة في الأجزاء المتوسطة والأخيرة في فترة النمو، يؤدي إلى نقص الإنتاج، وعند قلة الماء يجب أن يتم توجيه المياه إلى تعظيم الهكتار تعويضًا عن إضافة الماء فوق المساحة.

إن استجابة المحصول للري المتكرر تكون استجابة واضحة، فيتم الحصول على غلال عالية في حالة استخدام طرق الرش الآلية يتم تعويض المياه المفقودة التي تكون بسبب التبخر والنتح.

في المناطق ذات المناخ المعتدل والشبه الاستوائي يكون مقدور المحصول يتراوح من 25 إلى 35 طن، لكل هكتار في أربعة أشهر، وتقل إلى 15-25 طن للهكتار في المناطق الاستوائية.

يجب الحرص على عدم تعرض التربة للجفاف، فأن وصلت نسبة الجفاف في التربة إلى 65% يدل على فساد المحصول، التربة الرملية يكون من الصعب الحفاظ على عدم الجفاف فيها؛ لأن هذه التربة لا تحتفظ بالماء فيها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أفضل أنواع البطاطس للقلي والفرق بينها وبين الطبخ

الحصاد

عند اصفرار ورق نبات البطاطس وسهولة انفصالها عن الدرنات يدل على نضج المحصول المزروع، عند حصاد نبات البطاطس يجب إزالة النباتات قبل استخراج الدرنات بأسبوعين، ويتم حصاد البطاطس عن طريق المحراث أو شوكة العزق أو حصاد البطاطا التجاري الذي يستخرج النبات وتنفض التربة.

من الممكن إزالة النبات بالنفخ عن الدرنات لكن يكون على حسب منطقة الإنتاج، الحرص على خدش الدرنات أو إصابتها لأن خدشها يكون مدخل لأمراض التخزين، يجب ترك الدرنات في التربة حتى يتم تصليب جلدها إن كنا سنقوم بتخزينها، الجلد الصلب للبطاطس يجعلها أقل عرضة للأمراض عند التخزين، ويحرص على عدم تقلص النبات نتيجة فقد الماء، يجب الامتناع عن ترك الدرنات مدة كبيرة في الأرض أكثر من اللازم لأنه يسبب تعرضها لقشرة فطرية خارجية، تسمى هذه القشرة الهبرية السوداء.

التخزين

يجب الحرص على التخزين السليم للمحصول كي لا يكون عرضة للتلف، عن طريق الحيلولة دون وقوع خسائر تظهر فيما بعد للبطاطس المخصصة للاستهلاك، ويجب ان نضمن توفر كمية كبيرة من الدرنات للمحصول التالي.

أن هدف تخزين البطاطس الصالحة للأكل أو المخصصة للتجهيز لكي يمنع حدوث التخضُّر وهي حالة يتكون فيها الكلوروفيل تحت القشرة، ومنع تكون السولانين الذي يعد مادة شبه قلوية سامة.

دون خسارة وزن البطاطس أو جودتها فيتم حفظ الدرنات في مكان معتم جيد التهوية ونسبة رطوبته عالية حيث تكون النسبة من 85% إلى 90%، كما تكون درجة الحرارة 6-8 درجة مئوية.

لكن درنات الزراعة تُحفظ تحت الضوء للمحافظة على قدرتها على الإنبات، أن المناطق التي تكون الزراعة فيها موسم واحد في العام يتم حفظ الدرنات من موسم لآخر بصعوبة وأحيانًا يتم استخدام التبريد للحفاظ عليها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فوائد قشور البطاطا للجسم والحماية من الأمراض وأثارها الجانبية

إن موضوع كيفية زراعة البطاطس في الأراضي الرملية يوضح لنا المناطق الملائمة للزراعة، والفصول التي يجب علينا زراعة نبات البطاطس فيها لكي يتم حصاد أفضل إنتاج، وتختلف أنواع التربة التي يتم زرع البطاطس فيها لكن هذا النبات يتكيف في أي تربة أو مناخ، ويجب اتباع الشروط اللازمة للتربة التي سيتم الزراعة فيها لضمان جودة الإنتاج، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.