كيفية الاستثمار فى البورصة ونصائح هامة

كيفية الاستثمار في البورصة لا تحتاج إلى الكثير من الخطوات المعقدة؛ فكل ما تحتاجه فقط أن يكون الشخص على دراية بما يفعل، وأن تكون الخطوات التي يخطوها مقدرة بشكل دقيق، لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة سنتعرف سويًا على كيفية الاستثمار في البورصة، ليس ذلك وحسب بل سنقوم أيضًا بعرض عدد من النصائح التي من شأنها أن تتفادى حدوث أي خسائر، كل ذلك وأكثر ستجده خلال السطور التالية.. لنتابع.

كيفية الاستثمار في البورصة

كيفية الاستثمار في البورصة

قبل أن نقوم بتوضيح كيفية الاستثمار في البورصة، توجب علينا أن عمل على توضيح عدد من الأساسيات التي ينبغي مراعاتها قبل الشروع في ذلك الأمر، ويرجع ذلك إلى هذا المجال يعمل على تداول رؤوس الأموال سواء كانت متمثلة في عدد من الأسهم أو السندات؛ لذا فمن الأحرى أن يكون الاستثمار في الذات أولًا قبل البدء بالاستثمار.

تجدر الإشارة إلى أن من أهم الأساسيات التي يجب الإلمام بها في البداية هي معرفة الأخطاء التي ارتكبها الآخرين، حيث إنها من شأنها أن تساعدك على تفادي أقل احتمالية لحدوث أي أخطاء، وفيما يلي سنعمل على عرض كيفية الاستثمار في البورصة للمبتدئين بشكل أوضح.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف أعمل في البورصة ؟ – دليلك الشامل لمعرفة ذلك

الاستثمار في الذات

تعد أولى الخطوات التي يتوجب على المستثمر أن يتبعها هي الاستثمار في الذات، حيث إنه من دونها لن يتمكن من الاستمرار بذلك المجال، وخلال السطور التالية سنذكر عدد من الطرق التي تساعد على الاستمرار بذلك الأمر:

  • السير على نهج كبار المستثمرين ومتابعة أخبارهم وما يفعلونه سواء كان على الصعيد العالمي أو المحلي، حيث إن ذلك الأمر من شأنه أن يمدهم بالعديد من الخبرات؛ فكل خطوة يقوم بها هؤلاء المستثمرين يكون قد تم التخطيط مسبقًا لها.
  • قراءة المقالات التي من شأنها أن تشرح عملية الاستثمار في البورصة، والتي يصل عددها إلى ما يقارب الـ 100 مقالة مقسمة إلى عدد من الفئات المختلفة؛ فمنها ما يخص المحترفين ومنها ما قد تخصيصه من أجل المبتدئين.
  • قراءة بعض الكتب التي توضح كيفية الاستثمار في البورصة، ويرجع ذلك الأمر نظرًا لكونها تتضمن العديد من المعلومات والاستراتيجيات التي تهدف إلى توضيح كيف تتم عملية المضاربة في البورصة.
  • الحصول على عدد من الكورسات التعليمية التي يوفرها المتخصصين في المجال، ويمكن الحصول على تلك الكورسات من خلال عدد من الأماكن التي توفر تلك الخدمة، أو عن طريق الإنترنت، وظهر مؤخرًا بعض الشروحات يتم بيعها على أقراص مدمجة نظير مبلغ مادي، وحقق ذلك الأمر طفرة ملحوظة في عالم الاستثمار.
  • حضور بعض الندوات؛ حيث إن تلك الأماكن تعد مناسبة لتبادل الخبرات التي تدور حول مجال الاستثمار بالبورصة، وذلك لكون الأشخاص الذين يحرصون على حضورها هم المحترفين في المضاربة والتداول.

وسطاء الأوراق المالية

يعتبر البحث عن وسيط هو أحد الأساسيات الهامة التي ينبغي على المستثمر أن يحرص عليها من أجل أن يفتح حسابًا خاصًا به في الشركة التي تعود ملكيتها إليه، وفي الوقت ذاته يتوجب أن يكون ذلك الوسيط يستحوذ على درجة عالية من الثقة لدى المستثمر.

يذكر أن مهمة ذلك الوسيط تكمن في أنه يقوم بعرض مجموعة من التصاميم والمقالات على المستثمرين من أجل إكسابهم الخبرة بالمجال الذي سيستثمرون به، ليس ذلك وحسب بل يقدمون أيضًا عدد من الاستراتيجيات التي تسير شركاتهم على نهجها، وتتيح للمستثمر حرية اتخاذ قراره النهائي وفقًا لما يراه مناسبًا له.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  كيفية شراء أسهم في البورصة الأمريكية 2022

تحديد أفضل شركات الاستثمار

عقب الانتهاء من اختيار وسيط يثق به المستثمر، يأتي الدور على تحديد أفضل شركات الاستثمار لينتقي واحدة من بينهم، وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم اعتماد الشركة التي سيقوم باختيارها كوسيط خلال المعاملات التي سيتم القيام بها؛ لذا يتوجب عليه أن يحرص على أن تكون تلك الشركة هي أفضل العروض المتاحة من حيث المزايا التي تقدمها.

من ضمن الأمور التي ينبغي وضعها في الاعتبار هي قيمة الهامش الربحي الذي سيتم الحصول عليه، وأن يكون خدمة التواصل مع العملاء متوافرة على مدار الـ 24 ساعة حتى تستطيع التعرف على الحالة الخاصة بالأسهم بأي وقت.

إلى جانب الهامش الربحي الذي سيتم الحصول عليه، بالإضافة إلى ذلك يفضل أن تكون الشركة لا تحصل على أي عمولات مقابل عمليات التداول التي تقوم بإتمامها، إلى جانب حصولها على عدد من الجوائز، حيث إنها تشير إلى مدى نجاحها في إنجاز المعاملات التي توكل إليها.

دراسة السوق ومراقبته

تعد دراسة السوق ومراقبته هي من أهم الخطوات التي يجب أن يتم مراعاتها من أجل ضمان نجاح الاستثمار في البورصة، حيث إنها تتيح إمكانية مراقبة حركة الأسهم بالأسواق، سواء إن كانت في تصاعد أم هبوط، ويتوافر عدد من المواقع التي توفر لمستخدميها إمكانية مراقبة حركة السوق، ومن أمثلة هذه المواقعYahoo Finance، Google Finance.

ليس ذلك وحسب بل أن تلك المنصات تتيح أيضًا إمكانية تحديد الاستراتيجيات التي تتناسب مع عمليات التداول التي تود إجرائها، بالإضافة إلى ذلك فقد تم تخصيص عدد من القنوات حتى تعمل على مراقبة الأسواق، ونجحت هذه القنوات في تحقيق نجاح هائل سواء للأشخاص الذين لجأوا إليها كمصدر من المصادر أو القائمين عليها.

يمكن أيضًا أن يتم الحصول على المعلومات التي تخص السوق عن طريق التواصل مع الشركة التي تم اختيارها مسبقًا، فقط كل ما على المستثمر فعله أن يطلب منهم الحصول على كشف خاص بالأرباح، إلى جانب ذلك يمكن الاستعانة أيضًا بالأشخاص المتمرسين بذلك المجال وأخذ آرائهم قبل الإقدام على أي خطوة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  تعليم البورصة للمبتدئين 2022 لتتداول كالمحترفين

وضع خطة الاستثمار

يعتبر وضع الخطة الخاصة بالاستثمار هو آخر الخطوات التي تضمنتها القائمة التي قمنا بإعدادها من أجل التعرف على كيفية الاستثمار في البورصة، ويوجد نوعين من الخطط التي يمكن أن يتم اتباعها خطط طويلة الأمد وخطط قصيرة الأمد، وخلال السطور التالية سنقوم بشرح كل نوع من هذه الخطط على حِدة:

الخطط طويلة الأمد

يتمثل السر وراء تلك الخطط في العمل على إنشاء محفظة من المحافظ الاستثمارية، والاستثمار بها لفترة تقدر بنحو 20 عام أو أكثر، وبمرور الوقت ترتفع أسعار تلك الأسهم، ويكون من السهل تحقيق الربح عن طريقها.

الخطط قصيرة الأمد

تساعد هذه الخطط أيضًا على الحصول على قدر كبير من الأرباح، ولكنها تتسم بكونها محاطة بدرجة عالية من الخطورة، وتتضمن تلك الخطط مجموعة من الأساسيات، مثل بيع الأسهم المقترضة، والشراء الهاشمي.

بيع الأسهم المقترضة

عندما يتوقع المستثمر أن قيمة الأسهم ستنخفض بشكل ملحوظ، فإنه يلجأ إلى اقتراض عدد من الأسهم، ثم يقوم ببيع هذه الأسهم ويحصل في مقابلها على مبلغ من المال، أما إذا كانت الأسعار ستنخفض بشكل مبالغ فيه، فحينها يكون على المستثمر أن يقوم بشراء الأسهم بأقل سعر، إلى جانب إعادة الأسهم التي اقترضها إلى شركة السمسرة.

أما فيما يخص حالة ارتفاع أسعار الأسهم دون سابق إنذار، فإن ذلك ليس أمرًا إيجابيًا؛ فنتيجة لذلك ستزيد الرسوم التي يتم فرضها، بالإضافة إلى أن المستثمر سيشتري الأسهم بمقابل أكبر من الذي باعها به، وبناءً على ذلك سيتعرض إلى خسارة كبيرة.

الشراء الهامشي

الشراء الهامشي هو أن يقوم المستثمر بفتح حساب خاص في واحدة من الشركات التي حصلت على ترخيص من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية، وفي حالة قيامه بشراء بعض الأسهم عن طريق هذا الحساب؛ فعندها يكون بمقدوره أن يقترض من شركة السمسرة ما يقارب من الـ 50% من قيمة المبلغ، إلى جانب توفير الجزء الباقي من المبلغ، وفي تلك الحالة يطلق على ذلك المبلغ الذي تم اقتراضه “القرض الهامشي”.

إذا ارتفعت الأسعار الخاصة بالأسهم التي يتضمنها حساب الشراء الهامشي، يقوم المستثمر ببيع هذه الأسهم، ويسدد قيمة هذا القرض، وفي المقابل يخصب على ما تبقى من المبلغ، ولكن حتى يتم ذلك الأمر يتوجب أولًا أن يتم سداد الفائدة المفروضة على ذلك القرض، بالإضافة إلى الرسوم الخاصة بشركة السمسرة، وتجدر الإشارة إلى أن الحالة التي سبق ذكرها يكون بها قيمة العائد الذي سيحصل عليه المستثمر أكبر من العائد الذي سيحصل عليه حال قيامه بسداد القيمة كاملة.

أما فيما يخص انخفاض سعر الأسهم بشكل كبير، ففي تلك الحالة ينبغي على المستثمر أن يتمهل لبعض الوقت حتى يعود سعر الأسهم للارتفاع مجددًا، ولكن مع مراعاة أنه كلما كانت فترة الانتظار أطول كلما ارتفعت القيمة التي يتم فرضها على القرض.

يذكر أنه عندما تنخفض قيمة الأسهم إلى حد معين تطلب شركة السمسرة من المستثمر أن يقوم بإيداع مبلغ إضافي في الحساب، الأمر الذي يطلق عليه “طلب زيادة الضمان”، وذلك حتى يتم تفادي حدوث أي خسائر مفاجئة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  كيفية شراء الأسهم في البورصة المصرية وخطوات يجب اتباعها قبل شراء الأسهم

نصائح للاستثمار بالبورصة

بعدما تعرفنا على كيفية الاستثمار في البورصة، توجب علينا أن نقدم لكم عددًا من النصائح التي من شأنها أن تجنبكم الوقوع في الأخطاء التي ارتكبها الآخرين، وتتضمن هذه النصائح ما يلي:

  • لا تقم بشراء الأسهم المرتفعة، حيث إنها تعتبر مسألة وقت فقط لا أكثر حتى تعود إلى وضعها الطبيعي وتنخفض قيمتها مجددًا؛ لذلك قبل أن تهم بشراء أي سهم قم بدراسة الوضع بدقة.
  • احرص على أن يكون المجال الذي تقوم بالاستثمار فيه، تمتلك عنه خلفية جيدة تؤهلك للمضاربة به.
  • تجنب متابعة الأخبار المنوطة بالاستثمار بشكل يومي، وذلك نتيجة لكون تلك الأخبار تتغير بشكل مستمر.
  • ينبغي أن تعمل على تحديد حد أقصى للشراء والبيع، حيث إنه حال عدم قيامك بذلك الأمر فإن رأس المال الخاص بك سيتلاشى؛ لذا توجب عليك تحديد ذلك الأمر من أجل أن تحدد إن كان بإمكانك شراء ذلك السهم أم لا.
  • قم بالاستعلام عن قيمة الرسوم التي يفرضها سماسرة البورصة على عمليات التحويل، ويمكنك الاستغناء عن ذلك الأمر إذا قمت بعمليات البيع والشراء معتمدًا على ذاتك.
  • توخى الحذر من أن تقوم بالاستثمار دون توافر خطة محكمة، فأقل خطأ قد يجعلك تفقد كل شيء؛ لذا حكم عقلك قبل اتخاذ أي خطوة.
  • تجنب أن تقوم بشراء عدد من الأسهم من النوع ذاته، حيث إنه إذا تعرضت قيمة ذلك السهم للانخفاض، فإنك ستكون مهددًا بخسارة رأس مالك بشكل كامل، على النقيص تمامًا إذا كانت الأسهم التي تملكها متنوعة، فإنه سيكون بمقدورك أن تتلاشى الموقف حال انخفاض قيمة سهم من الأسهم التي تملكها.
  • احذر شراء الأسهم التي يوصيك بها الآخرين، ويرجع ذلك الأمر إلى كون الأمر الذي من شأنه أن يكون مناسبًا لغيرك لا يشترط أن يكون مناسبًا لك.
  • تجنب أن تقوم بإهمال صندوق الطوارئ، حيث إنه يعتبر منقذك الوحيد، الأمر الذي يحتم عليك ضرورة توافر ما لا يقل عن 6 أضعاف دخلك الشهري في الحساب.
  • ينبغي وضع خطة تمكنك من الخروج في أي لحظة مع تحقيق أقل نسبة من الخسائر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:  كيف استثمر مبلغ صغير في البورصة

بذلك نكون قد أوضحنا لكم كيفية الاستثمار في البورصة، والتي تبين أنها تلزم عدد من الخطوات التي تسير على نهج تسلسلي، بدءًا من الاستثمار في الذات، مرورًا بتوفير وسيط الأوراق المالية، انتقالًا إلى تحديد أفضل شركات الاستثمار في البوصة، بالإضافة إلى ذلك قمنا أيضًا بذكر مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تجعلك تتفادى الخسائر وتتعلم من أخطاء الآخرين، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.