كيف أسعد زوجي

كيف أسعد زوجي يتصدر هذا السؤال قائمة البحث في مواقع الإنترنت عند العديد من النساء المتزوجات وتكون في الأغلب إما في بداية الزواج أو بعد مدة منه وذلك لأن الزوجة في بداية الزواج لا تكون على دراية تامة بزوجها وبالأمور الزوجية بالإضافة إلى خجلها منه وأما في حالة إن كان بعد فترة من الزواج فيكون ذلك بسبب الخلافات الحادثة بين الزوجين أو بسبب برود المشاعر وبهتانها كما أنه يكون دليل على حب الزوجة لزوجها وحرصها على إسعاده، وفي هذا المقال المقدم لكم من موقع زيادة سنعرض لكم إجابة سؤال كيف أسعد زوجي.

كيف أسعد زوجي

هناك العديد من الأمور التي يمكن أن تقوم الزوجة بها لإسعاد زوجها ولكن يجب أن تفعلها حبًا في زوجها ولكي تؤكد له أن حبها له مازال قائمًا كما كان في بداية حبهم، بل وإنه يزيد ويقوى مع مرور الوقت، ويسعد الزوج حين يشعر بحب زوجته له لذلك يكون الزوج في بداية الزواج في غاية الفرح والسعادة حيث تكون المشاعر في ذروتها مع بداية الزواج من كلا الطرفين، لكنه مع انشغال الزوجين في الحياة يقل الاهتمام بينهم وفيما يلي سنعرض لكم الكثير والكثير من الطرق التي تستطيع الزوجة بها أن تسعد زوجها.

إقرأ أيضًا: عبارات عن عيد الزواج لإحياء العاطفة والرومانسية بين الزوجين

ابتعدي تمامًا عن الكذب

يكون الزوج دائم الثقة في الزوجة في كلامها وأفعالها وكل الأمور التي بينهم ولهذا من الواجب على الزوجة ألا تكذب عليه وألا تقوم بغشه في أي أمر مهما كان ومهما كانت نتيجة ما يمكن أن يحدث في حالة قول الحقيقة دون كذب فإن علم الزوج أن زوجته تقوم بالكذب عليه فإن ذلك سيضعف ثقته بها ويمكن أن يصل إلى انعدامها بالكامل، لذلك احرصي على الابتعاد عن الكذب بكل الطرق الممكنة فالرجل يستطيع أن يشعر بالكذب.

اجعليه قائدًا للمنزل

الأغلبية العظمى من الرجال يحبون أن يشعروا بالقيادة في كل الأمور حتى في المنزل فيحبون أن يشعروا باعتماد زوجاتهم عليهم وثقتهن بهم وبقراراتهم ولكن كوني ذكية ولا تنسحبي من قيادة المنزل بشكل تام كي لا تكون علاقتكم قائمه عليه مما سيجعله غير راضي عن حياته الزوجية ويؤدي ذلك إلى الكثير من المشاكل.

احترمي زوجك

يعد الاحترام هو أساس أي علاقة زوجية حيث يعتبر ركن من أركان حياة الأزواج السعيدة لذلك من الواجب عليك أن تقدمي لزوجك كل الاحترام أمام أولادكم وأهلك وأهله وأصدقائك وأصدقائه بالإضافة إلى عامة الناس ويكون هذا عن طريق عدم الإساءة إليه وأخذ رأيه في القرارات التي تودين اتخاذها، بالإضافة إلى أن تصغي إليه بكل حب واهتمام إن أراد الحديث والتعبير عن نفسه.

قدري عمله وتعبه

يحب الرجل أن يشعر بتقدير زوجته له فهو يقوم بالعمل الشاق من أجلها لذلك كوني لطيفة معه عند عودته من العمل ولا تخبريه بأي مشاكل حدثت فور دخوله البيت لأن ذلك سيجعله يكره البيت ويحمل هم دخوله له، وأسهل ما يمكن أن تقدميه له هو أن تشكريه على كل ما يقوم به من أجلك ومن أجل أسرتكم.

امدحيه دون منافقة

قومي بمدح زوجك بالصفات الحميدة التي يمتلكها وابتعدي عن النفاق في المدح لأن ذلك لن يقوم بإسعاده، واحرصي على أن يكون كل الكلام والمدح الذي تقدميه له نابعًا من صميم قلبك كي يشعر هو به مما ينشر السعادة والاطمئنان في قلبه، ومن الجميل أن تقومي بمدحه أثناء التجمعات وأمام الكل حيث أن ذلك سيجعله يشعر بأنه أكثر الرجال حظًا في العالم بالإضافة إلى أن ذلك سيزيد من حبه لك وإعجابه بك.

الابتسام أثناء الكلام

تعد الابتسامة من أجمل الأمور التي تجعل الشخص الذي أمامك فرح بالحديث معك كما أنها تقوم بجذب الانتباه أثناء الحديث لذلك احرصي على الابتسام عند الحديث مع زوجك وإظهار الحب والراحة في الحديث معه، لأن ذلك سيجعله دائم الحديث معك في كافة الأمور.

كوني زوجة مبهجة (الزوجة الفرفوشة رزق)

يجب أن تكوني زوجة سعيدة مبهجة تنشر السعادة في كافة أرجاء المنزل وسيعمل هذا على إسعاد زوجك حيث أنك ستملئين البيت بالفرح وتعطيه طاقة إيجابية مما سيجعل زوجك دائم الشوق للعودة إلى البيت، أما إذا كنتِ كئيبة وثائرة فلن يسعد زوجك بهذا أبدًا.

إقرأ أيضًا: كيف اسعد زوجي وهو بعيد عني ؟

النظر في العينين أثناء الحوار

من المهم في العلاقة بين الزوجين أن يكون هناك تواصل بالعينين أثناء إجراء أي حوار، وهذا سيجعله لا ينسى هذه اللحظة إلا بعد مدة طويلة، وسيظل يفكر في عينيك عند جلوسه بمفرده حيث أن لغة العيون من أجمل اللغات التي يمكن ان يتواصل بها الزوجين، وذلك لأنها تُظهر الاهتمام بالحديث من كلا الطرفين كما أنها تزيد من الإعجاب والحب.

كوني أول من يبدأ بالكلام والحديث

في الكثير من الأحيان يكون الزوج مهموم بالكثير من الأمور ويود الحديث مع أحد حتى يفرج عن نفسه ولكنه لا يعرف كيف يفعل ذلك، لذلك قومي أنت ببدء الحديث معه وسؤاله عن أوضاعه وعن تفاصيل الأمور التي تحدث في يومه بشكل لطيف وخفيف.

احترمي عائلته وأهله

من الأمور التي تعمل على إسعاد الزوج هو أن يراكِ مهتمة بأهله وأسرته وأن تكنين لهم كل الاحترام والتقدير كما أن تقومي بمعاملتهم وكأنك تعاملين أهل بيتك وأسرتك.

لا تتذمري

إذا كنتِ من الزوجات كثيرة الشكوى والتذمر فابتعدي عن هذا الأمر وامتنعي عنه تمامًا، حيث أن ذلك لن يجعل من زوجك شخصًا مسؤولًا أو معتمدًا على نفسه بل إنه يؤثر بالسلب على الزوج، وإذا كنت تودين منه أن يقوم بفعل شيء فلا تكرري الطلب كثيرًا لأن ذلك يدفعه للعصبية ولكن قومي بإخباره به مرة أو اثنين وكفي عن الطلب مدة ثم ارجعي وذكريه به بطرق ذكية.

ابتعدي عن الكبرياء

يعد كبرياء الزوجة من أكثر الأشياء التي تغضب الزوج، لذلك إن قمت بالخطأ في أي أمر من الأمور التي بينكم فعليك بالاعتذار ولا تجعلي عنادك وكبريائك يغلب حبك لزوجك.

قومي بمفاجأته

يمكن أن تسعدي زوجك بهدية، فمثلًا قومي بشراء هدية له واحرصي على أن تكون الهدية من الأشياء التي يحبها زوجك وقدميها له في يوم من الأيام ودون مناسبة وذلك تعبيرًا منك على حبك له أو مثلًا يمكن أن تقومي بتجهيز عشاء رومانسي له على ضوء الشموع.

مشاركته في اهتماماته

من الأمور التي تسعد الزوج أن يشعر بأن زوجته مهتمة بالأمور التي يحبها فإن كان مثلًا مهتم بالرياضة وكرة القدم فلا مانع أن تقومي بالقراءة عن فريقه المفضل ومناقشته في أمور تتعلق بالكرة أو مثلًا أن تقومي بمشاهدة مباراة كرة القدم معه.

اهتمي بنفسك

هناك بعض الأمور السهلة التي يمكن أن تقومي بها حتى تكوني أميرة في منزلك ولا ينفر منك زوجك مثل أن تقومي بغسل أسنانك باستمرار وأن تحرصي على أن تكون رائحة فمك غير منفره وكريهة وقومي بالحفاظ على ملابسك وغسلها باستمرار، وحافظي على نظافة البيت واحرصي على أن يكون جسدك برائحة جميلة عن طريق الاستحمام باستمرار أو وضع الكريمات المعطرة.

إقرأ أيضًا: دعاء المحبة بين الناس والمحبين والزوجين

طاعة الزوجة لزوجها في الإسلام

يوصينا ديننا الإسلامي بطاعة أزواجنا مادامت هذه الطاعة بعيدة عن المحرمات وقد جاءت الكثير من الأحاديث التي توجب على المرأة طاعة زوجها فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “قال النبي صلى الله عليه وسلم: ” إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت” وهناك حديث آخر لعبد الله بن أبي أوفي حيث قال فيه: ” لما قدم معاذ من الشام سجد للنبي صلى الله عليه وسلم قال ما هذا يا معاذ قال أتيت الشام فوافقتهم يسجدون لأساقفتهم وبطارقتهم فوددت في نفسي أن نفعل ذلك بك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا تفعلوا فإني لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لغير الله لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها والذي نفس محمد بيده لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها ولو سألها نفسها وهي على قتب لم تمنعه ”

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال المقدم لكم من موقع زيادة والذي كان بعنوان كيف أسعد زوجي، وعرضنا لكم من خلاله الكثير من الطرق والأمور التي يمكن أن تقومين بها لكي تسعدي زوجك ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.