محتوى يحترم عقلك

كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح

كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح بسيطة ويمكن للجميع التعرف عليها وممارستها بكل سهولة، فالصلاة من العبادات الأساسية التي فرض عليك القيام بها، فهم خمس صلوات ومنهم صلاة الفجر، ونظرًا لأهمية الأمر، فسنوضح اليوم من خلال موقع زيادة كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح.

كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح

صلاة الفجر أو صلاة الصبح هي فرض عين على كل مسلم/ة بالغ/ة عاقل/ة، حيث إن صلاة الفجر من أهم الصلوات التي تقربك من الله عز وجل، ولذا يجب عليك اغتنامها، ولذلك يجب عليك معرفة كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح.

وجدت الكثير من الأسئلة التي تدور حول كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح، ولذا يجب عليك اتباع الآتي لكي تتمكن من أداء صلاة الفجر والصبح على الوجه الأمثل

1- الوضوء

نظرًا إلى أن الوضوء من الأمور الهامة التي يجب عليك اتباعها، فهو من شروط قبول الصلاة، فيجب عليك الوضوء الشرعي قبل الصلاة.

اقرأ أيضًا: كيفية صلاة سنة الفجر

2- التأكد من دخول وقت الفجر

بعد أن تقوم بالتطهر يجب عليك أن تتأكد من دخول وقت الفجر، حيث إن المؤذن يؤذن أذانين للفجر، فصلاة الفجر تُقام بعد الأذان الثاني، ووقت الفجر يكون عند تبين خيط من ضوء النهار الأبيض.

3- البدء أداء ركعتي السنة

بعد أن تتأكد من أنك ستصلي في الوقت الصحيح للفجر وأن المؤذن نادى بالأذان الثاني، عليك أن تبدأ بصلاة ركعتي السنة، وهاتين الركعتين يسمين راتبه، وغير جائز أداء صلاة راتبة الفجر إلا بعد أن تقوم بأداء تكبيرة الإحرام كغيرها من الصلوات الأخرى المفروضة.

4- صلاة ركعتي الفرض

بعد أن تقوم بأداء راتبة الفجر عليك أن تقوم بأداء ركعتي الفجر بصورة مباشرة، حيث إن البدء في الصلاة بعد وقت دخولها بصورة مباشرة من الأمور المستحبة، وبالأخص إذا كان المسلم/ة يؤدي الصلاة في المنزل منفرد/ة.

عليك اتباع بعض الخطوات لأداء الصلاة، وهذه الخطوات تتمثل في الآتي:

  1. عليك البدء بتكبيرة الإحرام، وهي أن يقول المصلي في بداية الصلاة الله أكبر، فهي أحد أركان الصلاة والتي لا تصح الصلاة إلا بها.
  2. تأدية ركعتي النافلة (راتبة الفجر) ومن ثمَ يبدأ في تأدية ركعتي الفرض.
  3. بعد التكبير يبدأ المصلي في قراءة سورة الفاتحة ومن ثمَ قراءة طوال المفضل من سور القرآن الكريم، ما بين الستين إلى المئة آية وهي من الأمور المستحبة وليس الفرض، فورد حديث شريف أن:

كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي الصُّبْحَ وأَحَدُنا يَعْرِفُ جَلِيسَهُ، ويَقْرَأُ فيها ما بيْنَ السِّتِّينَ إلى المِائَةِ” حديث صحيح، رواه أبو برزة الأسلمي نضلة بن عبيد.

  1. في حالة إذا كان الشخص على سفر فلا حرج عليه أن يقرأ قصار السور كالمعوذتين.
  2. من ثمَ يبدأ المصلي في التكبير للركوع رافعًا يديه.
  3. بعد ذلك يسبح في ركوعه قائلّا سبحان ربي العظيم ثلاث مرات كحد أدنى.
  4. يعتدل المصلي من الركوع قائلًا سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد.
  5. الانتقال إلى السجود قائلًا سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات.
  6. تكرار ما فعله في الركعة الأولى في ركعته الثانية.
  7. الجلوس للتشهد وقول التشهد شاملًا الصلاة الإبراهيمية:

التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد.”

  1. بعد الصلاة الابراهيمية يدعو المسلم بما يشاء، وهناك دعاء ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحب قوله وهو: إِذَا تَشَهَّدَ أَحَدُكُمْ فَلْيَسْتَعِذْ باللَّهِ مِن أَرْبَعٍ يقولُ: اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بِكَ مِن عَذَابِ جَهَنَّمَ، وَمِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ فِتْنَةِ المَحْيَا وَالْمَمَاتِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ” حديث صحيح، رواه أبو هريرة.
  2. التسليم يمينًا ويسارًا وقوله في كل مرة السلام عليكم ورحمة الله.

نصائح عليك اتباعها في صلاة الجماعة

أما في حالة صلاة الفجر في جماعة فيجب عليك اتباع بعض النصائح التي تتمثل في الآتي:

  1. من المستحب في حالة تأدية صلاة الفجر في جماعة في المسجد أن يتم الذهاب إلى المسجد مشيًا على الأقدام.
  2. يجب على المصلي أيضًا ألا يضيع تكبيرة الاحرام مع الإمام والوقوف في الصف الأول، حيث جاء العديد من الأحاديث النبوية التي تحث على فضل صلاة الجماعة ومن ضمن هذه الأحاديث ما يلي:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ ما في النِّدَاءِ والصَّفِّ الأوَّلِ، ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إلَّا أنْ يَسْتَهِمُوا عليه لَاسْتَهَمُوا، ولو يَعْلَمُونَ ما في التَّهْجِيرِ لَاسْتَبَقُوا إلَيْهِ، ولو يَعْلَمُونَ ما في العَتَمَةِ والصُّبْحِ، لَأَتَوْهُما ولو حَبْوًا.” حديث صحيح، رواه أبو هريرة.

  1. بعد أن ينتهي المصلي من أداء صلاة الفجر يجب عليه أن يجلس في المسجد ويدعي إلى نفسه وأهله ويقوم بقراءة الأذكار حتى طلوع الشمس ومن ثمَ يصلي ركعتي الشروق وبهذا يكون نال أجر عمرة وحجة كاملة.
  2. في حالة إذا كان المصلي مُتأخرًا في الذهاب للمسجد وكان المصلي قد بدء الصلاة فعليه أن يصلي معه، ومن ثمَ يقوم بأداء صلاة السنة بعد انتهائه وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:” إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ فلا صَلَاةَ إلَّا المَكْتُوبَةُ. ” حديث صحيح، رواه أبو هريرة.

وقت صلاة الفجر

في إطار التعرف على كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح، سنوضح وقت أداء صلاة الفجر والذي يتم توضيحه في النقاط التالية:

  • وقت الفضيلة: هو الوقت الذي يتم فيه أداء الصلاة بعد أذان الفجر الثاني.
  • وقت الاختيار: هو من وقت أذان الفجر الثاني إلى أخر هذا الوقت وهو وقت الإضاءة ووضح النهار.
  • وقت الجواز دون الكراهة: هو وقت طلوع الحمرة وهي الحمرة التي تظهر قبل طلوع الشمس.
  • وقت الجواز مع الكراهة: هو الوقت الذي تطلع فيه الشمس فعليًا.
  • وقت التحريم: هو الوقت الذي تقوم به بتأخير صلاة الفجر إلى التوقيت الذي لا يستوعب أداء الصلاة كاملة فيلحقه الأذان التالي.

اقرأ أيضًا: ماذا يقرأ في صلاة الفجر والصبح

الفرق بين الفجر الأول والثاني

يتم أداء صلاة الفجر بطلوع الفجر الثاني وهو الفجر الصادق، وذلك تبعًا للحديث الشريف حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنَّ للصلاةِ أولًا وآخرًا …، وإنَّ آخرَ وقتِها حين ينتصفُ الليلُ، وإنَّ أولَ وقتِ الفجرِ حين يطلعُ الفجرُ، وإنَّ آخرَ وقتِها حين تطلعُ الشمسُحديث صحيح، رواه أبو هريرة.

يتم التفريق بين الفجر الأول والفجر الثاني من خلال ثلاثة فروق يتم تمثيلهم كالتالي:

  • الفرق الأول: هو الاعتراض والامتداد، حيث إن الفجر الأول يمتد من الشرق إلى الغرب والفجر الثاني يعترض من الشمال إلى الجنوب.
  • الفرق الثاني: فترة الإضاءة فالفجر الأول يضيء نوره ومن ثمّ يذهب، أما الفجر الثاني فيضيئ ومن ثمّ تزداد قوة إضاءته حتى تطلع الشمس.
  • الفرق الثالث: الاتصال والانقطاع بالأفق، فالأول منقطع عن الأفق أما الفجر الثاني فهو متصل.

فضل صلاة الفجر

في صدد التعرف على كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح، سنوضح فضل صلاة الفجر والذي يتمثل في الآتي:

  • صلاة الفجر يشهدها الملائكة ويسألهم الله عز وجل عن عباده وهو الأعلم، فيجيبونه الملائكة: ” تَرَكْناهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ، وأَتَيْناهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ
  • صلاة الفجر علامة على صدق ايمان المسلم وبراءته من النفاق وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:” ليسَ صَلَاةٌ أثْقَلَ علَى المُنَافِقِينَ مِنَ الفَجْرِ والعِشَاءِ، ولو يَعْلَمُونَ ما فِيهِما لَأَتَوْهُما ولو حَبْوًا، لقَدْ هَمَمْتُ أنْ آمُرَ المُؤَذِّنَ، فيُقِيمَ، ثُمَّ آمُرَ رَجُلًا يَؤُمُّ النَّاسَ، ثُمَّ آخُذَ شُعَلًا مِن نَارٍ، فَأُحَرِّقَ علَى مَن لا يَخْرُجُ إلى الصَّلَاةِ بَعْدُ حديث صحيح، رواه أبو هريرة.

فضل سنة صلاة الفجر

تعتبر سنة صلاة الفجر من أفضل السنن التي يقوم المسلم بتأديتها، وذلك لما ورد عنه كثير من الأحاديث الشريفة والتي تتمثل في التالي:

  • قالت السيدة عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “رَكْعَتَا الفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ الدُّنْيَا وَما فِيهَا” حديث صحيح، روته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها.
  • قول السيدة عائشة رضي الله عنها: “لَمْ يَكُنِ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علَى شيءٍ مِنَ النَّوَافِلِ أشَدَّ منه تَعَاهُدًا علَى رَكْعَتَيِ الفَجْرِ” حديث صحيح، رواته عائشة أم المؤمنين.
  • قول السيدة حفصة رضي الله عنها: أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، كانَ إذَا سَكَتَ المُؤَذِّنُ مِنَ الأذَانِ لِصَلَاةِ الصُّبْحِ، وَبَدَا الصُّبْحُ، رَكَعَ رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ تُقَامَ الصَّلَاةُ.” حديث صحيح، رواته حفصة أم المؤمنين.

حكم صلاة سنة الفجر

في ضوء التعرف إلى كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح، سنوضح ما هو حكم صلاة سنة الفجر، حيث إن سنة الفجر سنة مؤكدة، ولكن المسلم لا يأثم بتركها فهي ليست فرض، ولكن في حالة أن يقوم بتأديتها فسيُثاب.

لكن لكل تأكيد فكرة أن يقوم المسلم بتفويت هذه الفرصة وعدم اغتنامها فستضيع عليه أجر عظيم وذلك تبعًا لما ورد في الأحاديث الشريفة السالف ورودها عن السيدة عائشة والسيدة حفصة رضي الله عنهما وأرضاهما.

وقت سنة صلاة الفجر

باتفاق جميع أهل السنة والعلماء أن سنة الفجر تكون قبل وقت صلاة الفجر، وهو الوقت الذي يتم من طلوع الفجر إلى أن يقوم المسلم بأداء الفريضة، وذلك لقول عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:

حَفِظْتُ مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عَشْرَ رَكَعَاتٍ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الظُّهْرِ، ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا، ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَ المَغْرِبِ في بَيْتِهِ، ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَ العِشَاءِ في بَيْتِهِ، ورَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الصُّبْحِ. وَكَانَتْ سَاعَةً لا يُدْخَلُ علَى النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فِيهَا، حَدَّثَتْنِي حَفْصَةُ: أنَّه كانَ إذَا أذَّنَ المُؤَذِّنُ وطَلَعَ الفَجْرُ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ.” حديث صحيح، رواه عبدالله بن عمر.

قنوت الفجر

يعرف القنوت في اللغة العربية بأكثر من معنى حيث إنه يعني الطاعة والصلاة والسكون، وهنا تعني الدعاء في الصلاة بموضوع مخصوص، ويتم تحديد القنوت في صلاة الصبح والوتر وحين النوازل، ويكون حكم القنوت على حسب أقوال الأئمة الأربعة كالتالي:

  • القول الأول تبعًا للحنفية والحنابلة: أوضحوا أن هناك عدم مشروعية في القنوت في صلاة الفجر، وذلك على حسب قول عدد من الصحابة والتابعين، ومن ضمنهم ابن عباس وابن مسعود بالإضافة للثوري وابن عمر.
  • القول الثاني على حسب المالكية: فاستحبوا القنوت في صلاة الفجر، وأوضحوا أنه من الممكن أن يكون قبل الركوع الثاني أو بعده، ومن الأفضل أن يكون قبل الركوع دون التكبير قبله، وغير مترتب على ترك القنوت شيء.
  • القول الثالث للشافعية: أوضحت الشافعية أن القنوت سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقام الإمام النووي بالتأكيد عليها، ولكن ترك القنوت لا يعني بُطلانها، إلا في حالة أن يتم تركه عمدًا وفي هذه الحالة يجب سجود السهو.

قالت الشافعية أيضًا أن القنوت يجب أن يكون بعد الرفع من الركعة الثانية ولا يصح قبلها، وفي حالة فعله فعلى المصلي إعادته بعد الركوع ومن ثمّ يقوم بسجود السهو.

اقرأ أيضًا: هل يجوز صلاة سنة الفجر بعد الفرض؟

صيغة القنوت في الصلاة

في سياق التعرف على كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح، أوضحنا صحة قنوت الفجر من عدمه على حسب أقوال الأئمة الأربعة وفيما يلي سنوضح بعض صيغ القنوت:

  • اللهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفرُكَ ونُثْنِي عليكَ الخيرَ كلَّهُ ونشكرُكَ ولا نَكْفُرُكَ ونخلَعُ ونترُكُ من يفجرُكَ اللهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ ولكَ نُصلِّي ونسجُدُ وإليكَ نسعى ونَحْفِدُ نرجو رحمتَكَ ونخشَى عذابَكَ إنَّ عذابَكَ بالكفارِ مُلْحِقٌ
  • اللَّهمَّ اهدِني فيمَن هدَيتَ، وعافِني فيمَن عافَيتَ، وتوَلَّني فيمَن توَلَّيتَ، وبارِكْ لي فيما أعطَيتَ، وقِني شَرَّ ما قضَيتَ، إنَّكَ تَقضي، ولا يُقضى عليكَ، إنَّهُ لا يَذِلُّ مَن والَيتَ تبارَكتَ رَبَّنا وتَعالَيتَ“.

كيفية صلاة ركعتي الفجر وصلاة الصبح بسيطة للغاية، فلا تختلف عن أداء باقي الصلوات كثيرًا، فهناك عدد الركعات فقط مع اختلاف موضع أداء ركعات السنة، ووجودهم من عدمه مقارنة بباقي الصلوات الأخرى.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Kiaprabs يقول

    [url=http://dexamethasone.monster/]dexona 0.5 mg price[/url]