محتوى يحترم عقلك

كيفية تربية الأرانب للمبتدئين

كيفية تربية الأرانب للمبتدئين هي ما يرغب الكثيرون في بدء مشروعهم الخاص لتحقيق دخل إضافي من خلالها، أو للعمل به كمشروع مستقل عن الوظيفة المعتادة، ويلجا عدد ليس بقليل منهم للبدء في مشروعات تربية الأرانب لسهولة العمل بها، ونحاول هنا في موقع زيادة القاء بعض الضوء على كيفية تربية الأرانب للمبتدئين.

كيفية تربية الأرانب للمبتدئين

قبل البدء في الإنتاج، نحتاج لمعرفة المزيد من المعلومات المتعلقة بطريقة اختيار الارانب المناسبة للإنتاج، فالأنثى ينبغي وصولها للحد الذي يمكنها من التزاوج والحمل والانجاب دون تشكيل أي خطورة عليها، بأن يكتمل ظهور الحلمات من 8 إلى 10 حلمات ويجب أن يكون لها عظام حوض عريضة، لنتجنب تعرضها للإجهاض.

كما تفضل الأنثى السمينة الهادئة، والمتمتعة بالصحة الجيدة وخلوها من أي من الأمراض أو التشوهات.

عند اختيار الذكر يفضل أن يكون عمره أكبر قليلا من الانثى بنحو شهر، ويختار الذكر النشيط غير البدين، والحرص على أن تكون خصيتيه ذات ملمس إسفنجي طرى تتميزان بالتماسك والصلابة.

فإن كنت تسأل عن كيفية تربية الأرانب للمبتدئين فإليك ما سيلي من فقرات كل ما ستحتاج معرفته حول ذلك الشأن مشروح وموضح على الوجه الأمثل كالآتي:

تربية الأرانب في المنزل

يلجأ كثير من مربى الارانب ببدء مشروعاتهم للتربية داخل المنزل، وهذا للعديد من الأسباب مثل سهولة التربية، وعدم الحاجة لتعلم الكثير عن كيفية تربية الأرانب للمبتدئين، فالأمر لا يصل لتلك الصعوبة بالمنزل، كذلك فتوصف الأرانب بأنها من الحيوانات الاليفة جدا، ولا توجد خطورة من تواجدها داخل جدران المنزل، وانخفاض تكلفة البدء في الاستثمار.

كذلك لتوفير اللحم بسعر رخيص له ولعائلته، دون الحاجة لشرائه بأسعار باهظة، وهو مناسب جدًا لمن يبحث عن البدء في مشروع لزيادة الدخل، ولا يمتلك الكثير من الخبرات ويجهل كيفية تربية الأرانب للمبتدئين، ولا يمتلك الكثير من رأس المال اللازم، أو لا يستطيع الانتظار لفترات كبيرة حتى يبدأ في تحقيق المكاسب وجنى الأرباح.

أما أخيرًا فوحدة من أهم مميزاتها أن من لا يمتلك المكان الكبير يمكنه بسهولة الدخول في هذا المجال، وذلك دون أن يتكبد تكاليف إيجار او شراء الأماكن الضخمة المخصصة للتربية.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الحمام للمبتدئين

تربية الأرانب في الصيف

بزيادة درجة الحرارة في فصل الصيف، تزداد المشاكل التي يتعرض لها المربين، وذلك لأن الأرانب لا تناسبها درجات الحرارة العالية، وقد تؤثر الحرارة في إصابتها ببعض الأمراض مثل ضربات الشمس، والتي قد تصل إلى الوفاة في أوقات كثيرة، مما يعرض المربى لكثير من الخسائر المالية في رأس ماله، وهناك بعض الإرشادات التي يجب إتباعها لتقليل الخسائر، وأهمها:

1- تقليل الكثافة

تعتبر كثافة وعدد الأرانب داخل العنبر من أكثر العوامل المؤثرة على ارتفاع درجة الحرارة، فيفضل في الصيف تقليل عدد الأرانب، أو توسيع المكان المخصص للتربية، لتحصل الأرانب على راحة أكبر ويقل شعورهم بالتحرر.

2- اتجاه الرياح

يراعى اختيار اتجاه الرياح الداخلة للعنبر، وتجنب وضع عنبر التربية في مكان لا تصله التهوية بشكل جيد، خاصة في الأيام الحارة، لأن الرياح تعمل كمخفض طبيعي لدرجات الحرارة وتقلل من شعور الأرانب بالحرارة العالية.

3- عزل السقف

هذا لأن الأسقف غير المعزولة تزيد من شعور الأرانب بالحرارة داخل العنبر، وعند استخدام المواد العازلة، يتم منع الكثير من أشعة الشمس الحارة من الوصول لداخل العنبر، مما له من تأثير طيب على شعور الأرانب بدرجة الحرارة المعتدلة.

4- عزل خزانات ومواسير المياه

فيجب الاهتمام باستخدام المواد العازلة على أسطح خزانات المياه التي توصل المياه للأرانب، حتى نضمن وصول المياه إليهم بدرجة حرارة معتدلة، ويفضل عزل المواسير المستخدمة في نقل المياه كذلك، والابتعاد عن استخدام المواسير المعدنية وتغييرها بمواسير بلاستيكية حتى لا تحتفظ بحرارة الشمس.

5- عدم وضع الأرانب في الشمس

فيفضل في الأيام الحارة، الاحتفاظ بالأرانب داخل العنبر وعدم تركهم تحت أشعة الشمس المباشرة خوفا من تعرضهم لضربات الشمس.

6- فحص الأرانب

ينبغي الاهتمام بالفحص الدوري للأرانب، ويهدف ذلك للاكتشاف المبكر لأي مرض قد يصيبهم، وسرعة التعامل معه.

اقرأ أيضًا: لماذا ننصحك بعدم تربية البومة في المنزل

المكان المناسب لتربية الأرانب

عند اختيار المكان الذي سوف نبدأ فيه تربية الأرانب، يجب الاهتمام ببعض العناصر التي قد تؤثر على المشروع، وأهم العناصر التي تهم كل من يسأل عن كيفية تربية الأرانب للمبتدئين هي ما سنقوم بسردها كالآتي:

1- الطقس المعتدل

 فيجب اختيار المكان البعيد عن الثلوج ولا تصله الأمطار أو العواصف والرياح الشديدة، حتى لا تعاني الأرانب من الانخفاض الحاد من درجات الحرارة، كذلك الابتعاد عن الأماكن الحارة حتى لا تزيد درجة حرارة الأرانب عن الحد المطلوب ـ مما يؤدى لنفوق الأرانب وضياع الاستثمار.

2- منافذ التهوية

فللتهوية فائدة عظيمة للأرانب التي نربيها، فهي تؤثر إيجابيا على إحساس الأرانب بالحرارة والبرودة، ولعدم التهوية الجيدة مخاطر كثيرة على صحة الأرانب وتسهم في نقل الأمراض ونفوق الأرانب.

3- الإضاءة

يراعى عند اختيار وتجهيز المكان الذي سوف نربى فيه الارانب، أن نختار مكان جيد الإضاءة وآلا تقل الإضاءة في المكان عما لا يقل عن 14 ساعة يوميا، مما له من أثر طيب في إنتاجية الأرانب وسرعة تكاثرهم، والمكسب من تربيتهم بالتالي.

4- نظافة المكان

تعتبر من أهم العناصر المؤثرة في صحة وإنتاجية الارانب، والتي لها إثر بالغ في حمايتهم من النقوق، وضياع المكسب والارباح من تربيتهم، فعدد ليس بالقليل من الأمراض التي تصيب الأرانب، يكون السبب الأول لها عدم الاهتمام بالنظافة، وينصح بوضع نشارة الخشب أسفل الأرانب لامتصاص الرائحة الكريهة، وأن يبقى المكان دائما نظيف وخالي من الحشرات والقاذورات.

فوائد تربية الأرانب

يفضل الكثيرون العمل في مجال تربية الأرانب، نظرا لسهولته وأرباحه الكثيرة، وعدم حاجته لكثير من الجهد والخبرة، وفيما يلي نعرض أهم هذه المكاسب:

1- التكلفة المنخفضة

فلا يحتاج المربى الجديد لكثير من الأموال لشراء الأرانب، او لتجهيز المكان المناسب لها، كما تتميز الأرانب عن باقي الحيوانات بانخفاض تكاليف غذائها، حيث لا تتطلب أنواع معينة من الأكل.

2- الخصوبة المرتفعة

فلا تتوقف الارانب عن الإنتاج طوال فترات العام، بل ان خصوبتها تمتد طوال العام، وتتميز فترة حملها بقصرها اذ لا تزيد عن شهر واحد فقط، ولا تحتاج لوقت طويل حتى تصل للنضج الجنسي، اذ تصله في بضعة أشهر.

3- سهولة التربية

فلا تحتاج تربية الارانب لكثير من الخبرة، وحتى من لا يعرفون كيفية تربية الأرانب للمبتدئين يمكنهم الاستثمار في تربية وبيع الارانب وتحقيق مكاسب جيدة، فالأمر لا يحتاج الا التفرغ والاهتمام بنظافة المكان جيدا.

4- القيمة الغذائية

فللحم الارانب قيمة غذائية كبيرة حيث ترتفع فيه قيمة البروتينات، وتنخفض كمية الكوليسترول الضار بصورة كبيرة، ما يجعله أكثر صحة وفائدة للجسم.

5- مقاومة الأمراض

لا تكلف الارانب الكثير من مواد مكافحة الامراض والآفات، وهذا لأنها تعد من أكثر الحيوانات التي تستطيع مقاومة الامراض والأوبئة، والحشرات الضارة.

6- مكان التربية

فيسهل تربية الارانب في أي مكان ولا نحتاج لمكان كبير للتربية، اذ يسهل تجهيز أي مكان صغير للتربية ووضع الحيوانات فيه والبدء في الإنتاج.

7- المكسب السريع

فلا يحتاج المستثمر في تربية الأرانب للانتظار لوقت طويل حتى يستطيع استرداد أمواله المدفوعة والبدء في جنى المكاسب المالية، لسرعة إنتاج الأرانب وعدم احتياجها لأوقات كبيرة للنمو ووصولها للسن المناسب للبيع.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الأرانب وتربيتها

اضرار وسلبيات تربية الارانب

بالرغم من الفوائد الكثيرة التي يحصل عليها من يربى الأرانب، فيحصل على اللحم الرخيص والمكسب المادي في حالة بيعهم، إلا ان هناك الكثير من الأضرار والسلبيات الموجودة في تربية الأرانب، يجب علينا ونحن نتعلم كيفية تربية الأرانب للمبتدئين أن نضعها في الحسبان، ولعل أهم هذه السلبيات:

1- نقل العدوى

تتعرض الأرانب لكثير من الأمراض، ويعتبر من أشهرها مرض الجرب، وهو ما يمكن أن ينتقل بسهولة إلى البشر، فتوجد خطورة في هذه الحالة على من يقوم بعملية التربية من التعرض للعدوى، فيجب الحذر عند التعامل مع الحيوانات المريضة.

2- غاز الأمونيا

تقوم الأرانب من ضمن مخرجاتها بإنتاج بعض الغازات، والتي قد تؤذى صحة الإنسان في حال استنشاقها، مثل غاز الأمونيا، لذلك ينبغي الاهتمام بالتهوية الجيدة لمكان تواجد الأرانب لحماية المربين.

3- ملامسة الأطفال

يحب الأطفال ملاعبة الحيوانات الأليفة وملامستهم، وفي حال تربية الأرانب في المنزل بوجود الأطفال، فيحذر من ملامستهم لهم كونهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وذلك لضعف جهازهم المناعي.

ذلك خاصة في حالة عدم الاهتمام الجيد بنظافة الارانب أو حال اصابتهم باي مرض حتى لا يعاني الأطفال من أي مشاكل صحية غير مرغوب فيها.

4- المنتجات الثانوية

بعكس الحيوانات والدواجن الأخرى التي يتم تربيتها، فلا تقوم الارانب بإنتاج منتجات ثانوية مثل الالبان أو البيض، مثل الدواجن او الأبقار والأغنام، ولا تنتج الارانب بالإضافة الى اللحم سوى الفراء، والتي لا يمكن الحصول عليها الا بعد ذبح الارنب وليس في حياته.

5- الوقت والمجهود الكبيرين

تحتاج تربية الأرانب لوقت ومجهود كبيرين بصورة يومية، وذلك للاهتمام بنظافة وصحة الارانب، وتوفير الغذاء والمياه اللازمين لهم، ليستمروا في النمو، مما يصعب من عملية تربية الأرانب مقارنة بباقي الحيوانات.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية الأرانب في الصيف

6- التعرض لخطر الافتراس

هذا لأن لحوم الأرانب من الوجبات المفضلة لدى الكثير من الحيوانات المفترسة، مثل الثعالب والطيور الجارحة والذئاب، وحتى الثعابين والكلاب والقطط، والكثير من الحيوانات الأخرى آكلة اللحوم، مما يتطلب توفير الحماية اللازمة لهم حتى لا يتعرضوا لأي خطر.

يعد أحد أغراض تربية الأرانب هي اشباع هواية الاعتناء بالحيوانات مع إمكانية التربح من ذلك النشاط، فإن كنت أحد هؤلاء الأشخاص فنهنأك بذلك الأسلوب في التفكير مع ضرورة الأخذ في الاعتبار الترفق بذلك الحيوان الأليف الرقيق.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.