طريقة استخدام الكركمين للمفاصل

طريقة استخدام الكركمين للمفاصل بسيطة وفعالة، حيث يمكن من خلاله التخلص من آلام المفاصل المزعجة للمريض، والتي تصيب الكوعين، والركبتين، والأصابع، والأوراك، أو غيرها من المناطق الموجودة بين المفاصل.

كما يمكن أن يكون التهابات المفاصل هو السبب في التورم والعجز والاحمرار، من هنا نجد أن الكركمين من الطرق التي تخفف من التهابات المفاصل؛ لذلك فمن خلال موقع زيادة سنتعرف على طريقة علاج المفاصل بالكركمين.

طريقة استخدام الكركمين للمفاصل

تعتمد طريقة استخدام الكركمين للمفاصل على الكثير من الخطوات والتي يمكن من خلالها التخلص من التهابات المفاصل، ومنها ما يلي:

  • الكركم، زيت جوز الهند والفلفل الحار، عشب الليمون.
  • معجون الكركم.
  • الكركم والماء.
  • الكركم، وزيت جوز الهند.
  • الكركم مع صفار البيض، وزيت جوز الهند.
  • الكركم وجذور الزنجبيل المجففة، ومسحوق الحلبة.
  • الكركم والحليب.
  • الكركم وعصير الليمون.
  • الكركم مع مسحوق الليمون، ومسحوق الجير والملح.
  • الكركم، والزنجبيل.

الجدير بالذكر أنه يمكن استخدام الكركم في التوابل أثناء الطبخ، أو في بعض الأطعمة الصفراء، مثل: الكاري أو الخردل، كما يمكن تناول الكركم مغليًا، حيث نقوم بغلي كأسين من الماء مع وضع معلقة صغيرة من مسحوق الكركم، ونصف ملعقة من مسحوق الفلفل الأسود، مع مراعاة وضع ليمون وعسل بقدر مناسب.

إلى جانب ذلك فيمكنك استخدام كبسولات الكركم المكملة غذائيًا، وهي أفضل طريقة استخدام الكركمين للمفاصل؛ بسبب أنه يأتي ضمن النظام الغذائي الصحي اليومي، حيث تكون جرعته 500 مللي جرام مرتين في اليوم الواحد، وهذا يكون لمدة شهرين أو ثلاثة.

كما تحتوي كبسولات الكركم المكمل الغذائي على البيبيرين، الذي يقوم بالمساعدة على امتصاص الكركمين من المعدة، ويمكن الاستفادة منه عبر تحضيرة بعدة طرق مختلفة تتمثل فيما يلي:

1- تحضير طريقة استخدام الكركمين للمفاصل

يتم خلط 5 ملاعق من مساحيق كلًا من الفلفل الأحمر والكركم، ثم وضع زيت جوز الهند، وعشب الليمون ويتم التقليب المكونات جيدًا، ووضعهم في الفرن لمدة تصل من 3 إلى 5 ساعات على أن يتم ضبطه على 150 درجة مئوية.

يتم تصفية تلك المكونات باستخدام قماش رقيق، والتفريغ في إناء زجاجي محكم الغلق، ثم يوضع على الجلد؛ للشعور بالراحة.

أو يمكن أن يتم وضع ربع كأس من الكركم مع نصف كأس من الماء، يتم وضعهم على نار هادئة مع خلط المواد لتصبح عجينة، ويتم تركها لتبرد، ثم نضعها بالثلاجة، ونضع هذا المعجون على المنطقة التي نشعر بألم بها، ثم يُشطف بالماء بارد.

أما أسهل طريقة استخدام الكركمين للمفاصل فهي عن طريقة خلط معلقة من الكركم مع الماء، وتُغلى لربع ساعة، وهذا يجعل نسبة الكركمين تصل إلى حوالي 12%، ويُنصح بتناول هذا المشروب بعد 4 ساعات من تحضيره فقط، وهذا يرجع إلى أن الكركمين يقل تدريجيًا مع مرور الوقت.

كما يتم وضع ملعقة واحدة من الكركم مع كمية مناسبة لزيت جوز الهند؛ حتى تصبح عجينة، ثم يتم وضعها على المنطقة الملتهبة، وتترك لفترة طويلة، وعند جفافها نقوم بلفها، مع مراعاة تكرار هذه الوصفة؛ حتى الشعور بالراحة.

أو يمكنك إذابة زيت جوز الهند مع خفق صفار البيض، ويخلط معهم الكركم، ويستحسن استخدام الخلاط اليدوي لمزج هذه المكونات، ويتم تناوله مرة واحدة في اليوم، أو مرتين؛ لشفاء التهاب المفاصل.

اقرأ أيضًا: علاج طقطقة المفاصل بالأعشاب وأسبابها

2- طرق لتحضير الكركمين منزليًا

يتم إضافة معلقة من مساحيق الكركم والحلبة وجذور الزنجبيل المجففة على الماء الدافئ، وينصح تناوله مرتين في اليوم؛ لاحتواء الزنجبيل على المغذيات النباتية التي تسمى جنجرول، وهي مضادة للالتهابات.

أو يتم وضع ملعقة كركم على كأس من اللبن الدافئ، ويساعد هذا الخليط على النوم الهادئ، وينصح بتناوله بانتظام قبل النوم لتخفيف التهابات المفاصل، حيث إن مستخلص الكركم يوجد به كوركومينواس، وهو يجعل الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيدي التجريبي شبه مستحيلًا.

من هنا نشير إلى أن أفضل طريقة استخدام الكركمين للمفاصل هي بإضافة معلقة من كلًا من عصير الليمون، ومسحوق الكركم، ويمزج ببعضه جيدًا، ثم يتم وضع الماء مغليًا؛ للحصول على عجينة.

من ثم يتم وضعها على المنطقة التي نشعر بألم بها، ونتركها لفترة قصيرة، ونغسلها بالماء، ويتم تكرارها حتى الشفاء.

كما يمكن أن نضيف معلقة كركم مع القليل من مسحوقي الليمون، والجير والملح حتى نحصل على عجينة، وتوضع على المناطق المصابة، ثم تُغلف بقماش، ونكرر الوصفة لتقليل ألم المفاصل.

نخلط نصف معلقة من مساحيق الكركم، والزنجبيل، ثم تخميرها في الماء لثلث أو نصف ساعة، ثم تناول الخليط.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب المفاصل الروماتويدي بالأعشاب

فوائد الكركمين للمفاصل

إن الكركمين يساعد المفاصل بعدة طرق، وهذا يكون بسبب الفوائد الكثيرة التي يتضمنها ومنها أن الكركمين يعد مسكن طبيعي للآلام؛ مما يجعله سببًا مهم للوقاية من ألم المفاصل؛ لذلك تعددت تجارب استخدام الكركمين للمفاصل، عن طريق تناوله أو وضعه على المنطقة المصابة.

كما يساعد الكركمين على تقليل عوامل الفصال العظمي في الركبتين حتى في أسوء حالاته؛ وذلك عند تناول الكركمين بطريقة مناسبة يوميًا، حيث يحتوي على مركبات تقاوم الالتهابات، والتي تساعد بدورها على تقليل أي ألم من آلام المفاصل.

من هنا نشير إلى أن الكركمين يحتوي على مضادات أكسدة تساعد على إنهاء الشوادر الحرة، التي يمكن أن تؤدي إلى السرطانات، أو الشيخوخة، فعند تناوله بانتظام فيُقلل ذلك من علامات كبر السن.

إلى جانب ذلك فيقوم الكركمين بوقاية الأعصاب من التلف التي تتواجد بين العضلات والعظام، وتقوية المناعة في جسم الإنسان، ويساعد أيضًا على الحفاظ على المعادن الهامة، والتي تكون سبب في تكوين المفاصل والعظام.

كما يقوم الكركمين بسرعة شفاء العظام، خصوصًا في حالات الكسر، ويشارك كذلك في تشجيع إنتاج خلايا للعظام الجديدة، ناهيك عن أن مادة الكركمين هي عنصر نشط، حيث تقوم بتشجيع الخلايا على التدمير الذاتي للخلايا السرطانية.

إلى جانب الفوائد السابق ذكرها، نجد أن بعض الأبحاث العلمية تؤكد على أن كمية صغيرة من الكركم تساعد على الوقاية من مرض السرطان، حيث يساعد على الوقاية من سرطان البروستات أو القولون أو الثدي أو الجلد.

من هنا نشير إلى أنه يقلل من فرص التعرض للإصابة بخطر مرض السرطان الدم (اللوكيميا)، وخصوصًا في مرحلة الطفولة، كما تتميز خصائص الكركمين بأنها مضادة للفيروسات، والبكتيريا، والفطريات.

حيث يقوم بحماية الجسم من أنواع كثيرة من العدوى، ويؤخر من ظهور الامراض المزمنة، مثل: مرض السكر، وبالتالي هو مؤثر إيجابي على تنظيم السكر في الدم.

اقرأ أيضًا: فوائد زيت الكافور للعظام

مخاطر استخدام الكركمين

بالرغم من أن الكركمين له فوائد كثيرة، لكن يمكن أن يكون سببًا في ظهور بعض الأمور التي تزعج المرء كذلك، ومنها التالي:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: عسر الهضم.
  • اضطرابات في البطن، مثل: الإسهال.
  • لا ينصح بتناول الحوامل، والمرضعات للكركمين.
  • الشعور بغثيان.
  • طفح جلدي.
  • يؤثر على بعض الأدوية بشكل سلبي.
  • آلام الدماغ، مثل: الصداع.
  • الإصابة بمرض السكر
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم.

يرجى استشارة الطبيب قبل استخدام الكركمين؛ لأنه يمكن أن يكون غير مناسب مع حالة صحية معينة؛ ولتحديد كمية الكركمين التي يستخدمها الشخص؛ لأنها يمكن أن تختلف من شخص لآخر.

حيث يمكن أن تحتوي بعض منتجات الكركم على مواد إضافية وملوثات، مثل: مواد الحشو، تلوين الأطعمة، أو المعادن الثقيلة مثل الرصاص.

من هنا نشير إلى أن الكركم يحتوي على نسبة عالية من الأكسالات، ويمكن أن تسبب مرض بالجسم، مثل: حصوات الكلى، وكثرة كبسولات الكركم يمكن أن تؤدي إلى التأثير السلبي على المرارة.

مادة الكركمين موجودة داخل الكركم، وينصح الأطباء بتناول الكركم يوميًا لمدة شهر حيث إن له تأثيرات إيجابية على جميع أجهزة الجسم، ويقلل من ظهور أمراض كثيرة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.