محتوى يحترم عقلك

كيفية كتابة رسالة الماجستير

كيفية كتابة رسالة الماجستير يتساءل عنها العديد من الطلاب المقبلين للحصول على درجة الماجيستير الخاصة بمجال دراستهم، ويوجد عدد من المعايير والأسس اللازم الاعتماد عليها حتى تتمكن من كتابة تلك الرسالة بشكل صحيح واحترافي حيث لا يوجد مجال للخطأ بها وهذا ما سنتناوله من خلال موقع زيادة.

كيفية كتابة رسالة الماجستير

عند كتابة رسالة الماجستير يجب على الباحث اختيار موضوع الرسالة أولًا وتحديد أهدافه وتجميع الأفكار الخاصة بموضوع الرسالة، فهناك جهات دراسية تعطي الحرية للباحث في اختيار موضوع رسالته وهناك جهات أخرى تقوم بتحديد موضوع معين وفى كلا الحالتين عليه الالتزام بموضوع البحث وأن يحسن صياغته.

عند قيام الباحث بالبدء في كتابة رسالة الماجستير الخاصة به عليه الالتزام بهذه الخطوات الهامة التي تؤهله لكتابة رسالة احترافية، وتتمثل الخطوات في الآتي:

1ـ اختيار عنوان مناسب للرسالة

هو بداية الرسالة الحقيقية والذي يعبر عن محتواها ولكتابة العنوان بشكل صحيح يجب اتباع الآتي:

  • أن يعبر العنوان بشكل جيد عن محتوى الرسالة.
  • يجب أن يشمل العنوان على الثابت الرئيسي في المشكلة العملية.
  • يجب عدم زيادة عدد أحرف العنوان عن ستين حرف لتجنب تحول العنوان إلى فقرة.
  • مراعاة الوضوح وعدم الغموض بمفردات العنوان.

اقرأ أيضًا: كلمة افتتاحية لمناقشة رسالة ماجستير

2ـ اختيار المصادر والمراجع الخاصة بموضوع الرسالة

تعتبر من أهم خطوات إعداد الرسالة، حيث يجب أن يحرص على جمع عدد كبير من المصادر والمراجع التي تمده بالمعلومات وكافة البيانات اللازمة لإعداد رسالة قوية.

في حالة عدم القدرة على جمع المصادر والمراجع الكافية عن الموضوع فيجب على الباحث محاولة تغيير موضوع الرسالة لتجنب إعداد رسالة ضعيفة وغير وافية.

3ـ إعداد خطة البحث

توضح خطة البحث الطريقة التي سيسير بها مجرى الرسالة ويحدد فيها الخطة الزمنية اللازمة لإنهاء الرسالة، ويجب حرص الطالب على صياغة المشروع بطريقة يجذب من خلالها لجنة المناقشة ويقنعهم بالحصول على القبول حيث يبدأ بإعداد رسالته.

4ـ وضع المقدمة المناسبة لرسالة الماجستير

يجب الحرص أثناء إعداد المقدمة أن تحتوي على لمحة عامة ونظرة مختصرة عن موضوع الرسالة والتلميح البسيط عنه وعن طريقة حل المشكلة الخاصة بالموضوع وطريقة حلها والمنهج المُتبع لحل هذه المشكلة، ويفضل تقسيمها إلى أربعة أجزاء وهي:

  • الجزء الأول: يتم عرض المشكلة وأسباب اختياره لها وأهمية دراستها وأهم الأهداف التي يسعى للوصول إليها.
  • الجزء الثاني: يوضح من خلاله الباحث المنهج الذي اعتمد عليه والأدوات والمصادر التي جمعها وأن يذكر أيضًا الفترة الزمنية التي يغطيها البحث.
  • الجزء الثالث: حيث يوثق الباحث مصادر البيانات التي استخدمها في بحثه وطريقة الحصول عليها.
  • الجزء الرابع: يوضح بهذا الجزء الصعوبات التي واجهت الباحث في جمع المعلومات والمصادر والصعوبات التي مر بها في كتابة رسالته.

5ـ الأسئلة أو الفرضيات في الرسالة

يعتبر هذا الجزء مهم في الرسالة حيث إنه يجذب أنظار لجنة المناقشة، ويمكن تعريف تلك الأسئلة والفرضيات على أنها الحل الأولى لمشكلة الرسالة، كما يوضح أنه حل غير مؤكد، ويجب أن يوضح الباحث جميع الأدلة والقرائن بهذه المشكلة، وبناء على ذلك يمكن أن يتم الأخذ بالفرضية أو نرفضها.

من الممكن أن تتضمن الفرضية متغير واحد أو أكثر على حسب نوعية الرسالة ومدى قدرة الباحث ورغبته في التعمق في الموضوع، ويمكن أن تكون الأسئلة الفرضية واحدة أو أكثر.

6ـ إعداد الأبواب والفصول في رسالة الماجستير

تُعد هذه المرحلة هي المنظمة والمنسقة للمعلومات والبيانات التي قام بجمعها الباحث، ويجب عليه الحرص في كتابتها على أن تكون خالية من الأخطاء اللغوية ان يبدع في أسلوب صياغتها.

يجب عرض الإطار النظري للدراسات السابقة الخاصة بموضوع الرسالة، والحرص على كتابة الفصول بالطريقة العلمية المتبعة في الجامعات العالمية، كما يجب مراجعة الدكتور المشرف على الرسالة وتدوين ملاحظاته على الرسالة وإجراء التعديلات اللازمة عليها فورا.

اقرأ أيضًا: نماذج شكر وتقدير رسالة ماجستير

7ـ تدوين النتائج في رسالة الماجستير

فى هذه المرحلة يتم توضيح القرائن والدلائل في البحث، وتوضيح للنتائج المرتبطة بنفي أو تأكيد الأسئلة والفرضيات، وهذا الجزء هام في الرسالة حيث يجذب اهتمام لجنة المناقشة.

8ـ ذكر التوصيات بالرسالة

تعبر تلك التوصيات عن الإضافات التي يراها الباحث مناسبة لموضوع الرسالة ويبرر لها من وجهة نظره، أو تعبر عن الحلول التي ذكرها الباحث في رسالته ويراها مناسبة لحل مشكلة الرسالة.

9ـ كتابة الخاتمة

تعتبر الخاتمة آخر فقرات رسالة الماجستير ويجب أن تتميز الخاتمة بالاختصار والبلاغة في صياغتها، حيث يذكر النتائج التي تمكن من الوصول إليها في حل المشكلة موضوع الرسالة وأن تحتوي على مجموعة من التوصيات المتعلقة بالبحث العلمي.

ويمكن أن يوضح الباحث بطريقة لائقة الجهود الكبيرة والمجهود الذي قام ببذله من أجل تنفيذ خطوات تلك الرسالة ويمكنه الاستعانة ببعض آيات من القرآن الكريم.

أهم النصائح والإرشادات عند كتابة رسالة الماجستير

بعد أن تعرفنا على كيفية كتابة رسالة الماجستير علينا الآن التعرف على أهم النصائح الواجب اتباعها لتتمكن من كتابة رسالة ماجستير ناجحة، ومن أهمها:

  • الاهتمام الشديد بالتنظيم في كتابة الرسالة والالتزام بخطة البحث العلمي المقدم لجهة الدراسة.
  • الرجوع إلى المشرف القائم على الرسالة لحل كل الصعوبات التي يواجهها الباحث أثناء كتابة رسالته.
  • الاهتمام بتوثيق كل المصادر والمراجع والكتب التي اطلع عليها الباحث عند كتابة الرسالة حيث توضح هذه الخطوة المجهود المبذول من قِبل الباحث في جمع معلوماته وتنفيذ رسالته، ويمكن اتباع طريقة جمعية علم النفس الأمريكية أو طريقة هارفارد لتجميع المصادر.
  • يجب تحري الدقة وعدم التعجل والتسرع في إنهاء الرسالة وإعطاء كل فقرة حقها في موضوع الرسالة.
  • القيام بمراجعة الرسالة أكثر من مرة وفى أوقات مختلفة للتأكد من خلوها من الأخطاء العلمية والأخطاء اللغوية.
  • الاستفادة من أصحاب الخبرة في مجال الرسالة وأخذ نصائحهم والعمل بها.

اقرأ أيضًا: نموذج رسالة ماجستير pdf

كيفية تنسيق رسالة الماجستير

لكل جامعة قواعد معينة تتبعها لتنسيق رسائل الماجستير الخاصة بها وفى أغلب الآحيان تكون كالآتي:

  • الاهتمام باللغة: يجب الاهتمام بصياغة الجمل بطريقة صحيحة والابتعاد عن استخدام ضمائر المتكلم وتجنب أسلوب الإنشاء.
  • الأوراق المستخدمة: الحرص على طباعة البحث على أوراق بقياس A4 والحرص على ترك هامش بمقدار3.5 سم على يمين الصفحة وترك هامش بمقدار2.5 سم على باقي الجوانب.
  • الاهتمام بالخط: يجب استخدام خط الكتابة Traditional Arabic وجعل العناوين الرئيسية بالبنط العريض وبحجم .20، وحجم العناوين الفرعية.18 ويكتب باقي النص على حجم .18 والحواشي بحجم.12
  • الفقرات: الاهتمام بترك فراغات بين كل فقرة والأخرى بمقدار1 سم، والحرص على عدم التطويل في الفقرة والعمل على تناسق الفقرات مع بعضها.
  • الترقيم: الاهتمام بترقيم الصفحات الابتدائية بالحروف الأبجدية، وترقيم باقي الصفحات والملاحق بالأرقام.

الوصول لمرحلة الماجستير هو حلم العديد من طلاب الجامعات في الوصول إليه، والالتزام بطريقة كتابة رسالة الماجستير هي التي تؤهل لصياغة رسالة ماجستير ناجحة وغاية في الدقة وتجذب لجنة المناقشة إليها وتحظى بالقبول والنجاح.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.