الية التنفس عند الانسان

الية التنفس عند الانسان ، نتنفس جميعا كثيرا فمن منا لا يتنفس ولكن هل تساءل أحد كيف تتم عملية التنفس وما هي آلياتها اغلبيتنا يعتقد بانها مجرد عملية استنشاق الاكسجين الذي يحتاج اليه جسمنا عبر الرئتين ولكن عملية أو آلية التنفس عند الإنسان لا تقتصر على هذا فقط بل هى اكبر بكثير فبجانب استنشاق الاكسجين فانها تخلصنا من ثانى اكسيد الكربون وغيرها من المخلفات داخل جسم الانسان بجانب انها لها دور حيويا في عملية الصياح والضحك والغناء، وهذا ما سنتعرف عليه في السطور القادمة بالتفصيل.

عملية التنفس

تعتبر عملية التنفس من العمليات الأساسية التي يقوم بها جسم الإنسان لكي يبقى على قيد الحياة حيث تمد جسم الانسان بالاكسجين اللازم والذي يسبب نقصانه الوفاة حيث أن الدماغ تتعرض خلالها إلى التلف عند عدم وجود الاكسجين لمدة اربع دقائق وتخلصه من ثاني اكسيد الكربون والمخلفات التى تنتج عن العمليات الحيوية والتى تشكل خطرا على جسم الإنسان وتبدأ مرحلة أو عملية التنفس من الانف وتنتهي باستغلال الاكسجين في عمليات الطاقة داخل الخلايا، كما أن الإنسان يتنفس حوالي 40 مرة كل دقيقة من دخول الاكسجين وخروج ثانى اكسيد الكربون.

يمكن التعرف على معلومات عن أعراض سرطان الرئة والفرق بينه وبين التهاب الجهاز التنفسي الحاد أضغط هنا: أعراض سرطان الرئة والفرق بينه وبين التهاب الجهاز التنفسي الحاد

الجهاز التنفسي

كما ذكرنا أن التنفس والجهاز التنفسي من الأجزاء الهامة والأساسية في جسم الإنسان ومدى اهميته لبقاء الإنسان على قيد الحياة بسبب امداده بالاكسجين لعمل الدماغ وباقي وظائف أعضاء الجسم كما أنه يخلص الجسم من الغازات الضارة مثل ثاني اكسيد الكربون الذي يمثل خطورة على جسم الإنسان، ويتكون الجهاز التنفسي من الأجزاء التالية:

الانف

ويعتبر هذا الجزء اول اجزاء الجهاز التنفسي ويكون مبطن من الداخل بنوعين من الخلايا الاولى هى خلايا تقوم بإفراز المخاط والثانية خلايا مهدبة وكلاتى الخليتين تقوم بالعمل معا من اجل ترطيب الهواء وتدفئته وجعله مناسب لدرجة حرارة الجسم الداخلية وتنقيته من الشوائب قبل دخولة إلى جسم الإنسان.

البلعوم

ويعتبر هذا الجزء مشترك في تمرير الطعام والهواء معا كما انها يوجد قطعة من الغضروف تسمي لسان المزمار توجد عند مدخل الحنجرة لكى يفصل الطعام عن الهواء حتى لا يحدث اختناق ويمكن تقسيم البلعوم إلى ثلاثة أقسام وهو البلعوم الأنفي والبلعوم الفموي البلعوم الحنجري.

الحنجرة

ويقوم هذا الجزء من الجهاز التنفسي على نقل الهواء من منطقة البلعوم إلى أجزاء القناة التنفسية ويكون عبارة عن هيكل عظمي مكون من اثني عشر غضاريف تتصل جميعها ببعض عبر الاربطة والاغشية.

القصبة الهوائية

تعتبر القصبة الهوائية عبارة عن انبوب يعمل كممر للهواء ويبلغ طوله حوالى 12 سنتيمتر ويوجد في نهاية القصبة شعبتين هوائيتين تدخل كل منهما الى الرئتين ومن ثم تبدأ في التقسيم ما يسمى بالشعيبات الهوائية التى تتشبع بدورها إلى أجزاء أصغر تنتهي بالحويصلات الهوائية من اجل ان يتم تبادل الغازات وتكون القصبة الهوائية مبطنة من الداخل بنسيج طلائي تنفسي مغطى بسائل منخفض اللزوجة ويوجد على هذا السائل أيضا طبقة من المخاط اللزج الذي يساعد في ابقاء المسالك الهوائية رطبة كما أنه تعلق بها الاوساخ التى توجد في الهواء لذا فإنه هام لتصفية وتنقية الهواء ومن ثم يقوم بدفعة مرة اخري عبر المخاط الى البلعوم لكى يتم ابتلاعها وطردها من الجسم.

الرئتين

تتكون الرئتين من رئة يمنى وتلك التي تتكون من ثلاث فصوص ورئة يسري والتى تتكون من فصين وتتكون الرئة اليسرى أصغر حجما من الرئة اليمنى ونجد أن كل رأي محاطة بغشاء رقيق يسمى كيس جنبي كما انها تحتوى على 480 مليون حويصلة هوائية محاطة بشبكة من الشعيرات الدموية.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن أسباب ضيق التنفس المفاجئ والأعراض المرافقة وكيفية علاجه أضغط هنا: أسباب ضيق التنفس المفاجئ والأعراض المرافقة وكيفية علاجه

آلية التنفس عند الانسان

بعد التعرف على الجهاز التنفسي واجزاءه سنتعرف على الية التنفس عند الإنسان وكيف تتم عملية التنفس حيث نجد أن تلك العملية تتكون من ثلاث مراحل وهم الشهيق وتبادل الغازات واخيرا الزفير وكل من تلك المراحل بتكون تحت قيادة وإشراف الجهاز العصبي المحيطي، وتتم كل عملية أو مرحلة على النحو الآتي:

مرحلة الشهيق

حيث تتم في تلك المرحلة دخول الهواء الى الرئتين حيث عند حدوث الشهيق يقوم العضلة الموجودة في الحجاب الحاجز بالانقباض مما يجعل الحجاب الحاجز يتحرك إلى أسفل وتقوم العضلات الوربية الموجودة بين الضلوع في التحرك الى الخارج مما يسبب زيادة في حجم التجويف الصدري وبالتالي ينخفض ضغط الهواء بين الرئتين مما يجعل الهواء يتدفق الى الممرات الأنفية لكي يتساوى الضغط.

مرحلة تبادل الغازات

ويتم في تلك المرحلة تبادل الغازات بين الحويصلات الهوائية والشعيرات الدموية المحيطة بها حيث تكون تلك الحويصلات مليئة بالاكسجين ونسبة معينة من ثانى اكسيد الكربون في حين أن الدم يكون في ذلك الوقت غنى بغاز ثانى اكسيد الكربون ونسبة الاكسجين فيه قليلة لذا يتم تناقل الاكسجين من حويصلات الهوائية الى الدم عبر الانتشار.

مرحلة الزفير

ويتم في تلك المرحلة بأن عضلة الحجاب الحاجز تنبسط مما ينتج عنه قلة في حجم التجويف الصدري مما يزيد من ضغط الهواء في الرئتين ومن ثم يندفع هذا الهواء الى خارج الرئتين.

امراض تصيب الجهاز التنفسي

توجد عدة أمراض تصيب الجهاز التنفسي ويمكن تقسيمها إلى:

أمراض الجهاز التنفسي الانسدادية

مثل الربو وانتفاخ الرئة والتهاب القصبات الهوائية.

أمراض الجهاز التنفسي المقيدة

ومن أمثلتها التليف الغرناوية والتأذي السنخي و الانصباب الجنبي.

الأمراض الوعائية

مثل ارتفاع ضغط الدم الرئوي والوذمة الرئوية والانسداد الرئوي.

الامراض المعدية

مثل مرض الالتهاب الرئوي والسل والذي يكون بسبب التعرض للملوثات.

مؤثرات على الجهاز التنفسي

توجد بعض الأشياء والعوامل التي من شأنها أن تسبب إصابة الجهاز التنفسي بالامراض مثل:

  • يعد تلوث البيئة والجو بسبب انتشار الأدخنة الخاصة بالمصانع واخرتها وعوادم السيارات سبب في زيادة نسبة ثانى اكسيد الكربون في الهواء وبالتالي عند استنشاقه يؤدى الى زيادة آلية التنفس عملية الشهيق والزفير من اجل التخلص من هذا الغاز ثاني اكسيد الكربون وبالتالي يرهق الرئتين ويسبب لها التعب وبطء العمل.
  • يعتبر التدخين ايضا والتدخين السلبي الى سد القصبات الهوائية والحويصلات والشعيرات الدموية بسبب النيكوتين مما يؤدى الى قلة كفاءة عملية تبادل الغازات.
  • التعرض للاصابة بالفيروسات و العدوى مثل الانفلونزا والزكام الى التهاب القصبات الهوائية.
  • عند القيام أيضا بمجهود شاق وكبير ينتج عنه زيادة في معدل التنفس وعمليات الشهيق والزفير.

يمكن التعرف على معلومات عن التجشؤ المستمر وضيق التنفس وكيفية التوقف عن التجشؤ أثناء الحمل أضغط هنا: التجشؤ المستمر وضيق التنفس وكيفية التوقف عن التجشؤ أثناء الحمل

الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي

بعد التعرف على العوامل المؤثرة على الجهاز التنفسي والتي تسبب له الأمراض السابق ذكرها من الضروري الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي وحمايته ووقايته من الاصابة بتلك الامراض او التعرض لتلك العوامل عبر النصائح والتعليمات التالية:

  • الامتناع عن التدخين أو التعرض للتدخين السلبي عبر التواجد بجانب أحد الأشخاص المدخنين.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم مثل المشي يوميا.
  • الامتناع والحرص على عدم التعرض لمسببات الالتهاب والملوثات مثل الغبار والادخنة والاتربة والمواد الكيميائية المهيجة للجهاز التنفسي.
  • الحرص على أخذ التطعيمات واللقاحات الخاصة بالانفلونزا سنويا.
  • الحرص على شرب كمية كافية من الماء يوميا.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الخضروات والفواكه التى تعمل على تعزيز الجهاز المناعي.
  • الحرص على النظافة الشخصية وغسل اليدين جيدا قبل الأكل وبعده لمنع الإصابة بالعدوى والفيروسات.
  • الحرص على التنفس بعمق حتى تقوم الرئة بالتنظيف الذاتي بامتلائها بالاكسجين وزيادة كفاءة تبادل الغازات وذلك عبر القيام بتمارين التنفس عبر أخذ نفس عميق من الأنف والعد حتى 4 ثم الزفير واخراج الهواء من الفم بشكل بطيء مع العد إلى 8.

وفي ختام حديثنا نتمنى ان نكون قد قدمنا لكم كافة المعلومات حول الجهاز التنفسي وأجزائه التي يتكون منها آلية التنفس عند الإنسان وكيف تتم عملية التنفس والعوامل التى تؤثر على الجهاز التنفسي وتسبب له الإصابة بالأمراض حتى يمكن تجنبها باتباع النصائح والارشادات مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.