حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل فهل النتيجة صحيحة؟ حيث أنه قبل تطور العلم والتكنولوجيا كانت المرأة تكتشف أنها حامل بظهور أعراض الحمل لديها، حيث لم تكن لديهم الوسائل المتوفرة حديثاً، أما هذه الأيام تظهر لدى النساء الأعراض الدالة على الحمل فتقوم بعمل التحليل ويظهر لها حمل، فتسأل حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل، هل هذا صحيح؟ هذا ما سنجيبه في هذا المقال عبر موقع زيادة.

حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

  • تظهر أعراض الحمل قبل بداية الدورة بأسابيع، ومن الأفضل الانتظار لمدة أسبوعين من وقت التبويض لإجراء الاختبار.
  • يظهر هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية عند زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم، ويحدث هذا بعد 6 إلى 12 يوما من وقت التخصيب.
  • وهذا الموعد تقريبا سيكون قبل موعد الدورة بعشر أيام وهذا ليس وقت كاف لو حللت المرأة فلن يظهر الهرمون في تحليل البول المنزلي، ومن الممكن أن يظهر في تحليل الدم فقط، وهذا أيضاً ليس مؤكداً لذلك من الأفضل الانتظار إلى موعد الدورة والتأكد من صحة الحمل.
  • و يتم حساب تاريخ الحمل من آخر يوم انتهت فيه الدورة الشهرية حيث لا يمكن معرفة وقت انغراس البويضة في جدار الرحم، حيث تبلغ فترة الحمل كاملة نحو 40 أسبوعاً.

يمكن معرفة المزيد عبر: هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ والأعراض التي تستدعي ذلك

أنواع اختبارات الحمل

  • اختبار الحمل المنزلي: يستخدم هذا الجهاز الموجود في الصيدليات لمعرفة إذا ما كنت حامل أو لا، وتشير النسبة إلى أن 98% من هذا الاختبار تكون نتيجته صحيحة، ومن الممكن إجراء الاختبار قبل موعد الدورة بيومين أو ثلاثة، أما قبل ذلك فلا ينصح بأخذ النتيجة في الاعتبار، لأن هرمون الحمل لا يظهر في البول وقت حدوث التخصيب إلا بعد فترة، وإذا ظهرت النتيجة بالإيجاب وجب عليك الذهاب الطبيب لإجراء فحص الدم للتأكد من صحة النتيجة.
  • اختبار فحص الدم: هناك نوعان من فحص الدم، اختبار الدم النوعي، والذي يكشف وجود هرمون الحمل في الدم، أما النوع الثاني هو اختبار الدم الكمي، وهو الذي يكشف نسبة هرمون الحمل في الدم، ويعتبر هذا النوع من التحليل من أدق الاختبارات حيث أنه يكشف الحمل بعد حدوثه ب7 أيام أو 12 يوما، أ أنه يكشف الهرمون أسرع مقارنة بفحص البول، ولكن هذا الاختبار يأخذ وقتا حتى تظهر نتيجته، على عكس فحص البول الذي تظهر نتيجته خلال دقائق.

طريقة عمل اختبار الحمل

ومن الطرق المتبعة في اختبارات الحمل:

اختبار فحص الدم:

  • تقوم المرأة الحامل بالذهاب إلى المعمل ويسحب الفني المختص عينة من الدم، ويقوم بفحصها وظهور النتيجة بعد فترة مقارنة بتحليل البول.

اختبار الحمل المنزلي:

  • يعمل الاختبار على وجود الهرمون الناتج من الغدد التناسلية المشيمية في البول، لذلك يجب أن يكون الهرمون متواجدا في البول بكمية كافية، وبفضل إجراء الاختبار في الصباح الباكر حيث يكون تركيز البول شديداً وعد شرب الماء قبلها بخمس أو ست ساعات.
  • يوجد جهازان لإجراء هذا الاختبار، فمنه ما يوضع في كوب فيه كية مناسبة من البول إلى أن تظهر النتيجة، ومنها الذي يتم التبول عليه مباشرة في المكان المعد لذلك.
  • عند ظهور خطين أحمرين فانه دليل على النتيجة الإيجابية لحدوث الحمل، أما إذا كان هناك خط واحد فإنه دليل على النتيجة السلبية بعدم وجود حمل.
  • يجب ألا تعتمدي على هذه النتيجة سواء كانت إيجابية أو سلبية، ومن الأفضل الذهاب إلى الطبيب لعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من وجود الحمل.

وعند الانتهاء من التعرف على حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل يمكن قراءة المزيد من خلال: كيف أعرف أنني حامل وطريقة عمل اختبار الحمل المنزلي

الأخطاء التي تحدث أثناء اختبار الحمل

عند إجراء المرأة أي من اختبارات الحمل فقد يحدث أخطاء تسبب قراءة النتيجة الخاطئة منها:

أن تكون حاملاً وتظهر النتيجة بأنها غير حامل:

  • القيام بإجراء الاختبار قبل الوقت اللازم لوجود الهرمون في الدم أو البول.
  • أن يتم استخدام جهاز اختبار الحمل المنزلي وهو منتهي الصلاحية، أو أن يستخدم بطريقة خاطئة.
  • إذا تم إجراء الاختبار في وقت غير الصباح الباكر، أو بعد شرب الماء بحيث يكون البول خفيفاً.
  • حدوث الحمل خارج الرحم.
  • إهمال التعليمات الموجودة مع الجهاز، وعدم الالتزام بها.

أن تكون غير حامل وتظهر النتيجة بالحمل:

  • انقطاع الطمث (سن اليأس)، بسبب تغير الهرمونات، يظهر عليها بعض أعراض الحمل، ومن الممكن أن تكون نسبة هرمون الحمل عالية.
  • هناك بعض الأدوية تحتوي على هرمون HCG، فإذا تناولتها المرأة يرفع من نسبة هرمون الحمل.
  • إذا وجد دم أو بروتينات في البول.
  • وجود تكيسات في المبايض ترفع من الهرمون في الجسم.

أعراض الحمل قبل الدورة بعشر أيام

  • لون الهالة حول حلمة الثديين: يزداد لون الحلقة حول الحلمة فيصبح داكناً أكثر من المعتاد.
  • حدوث نزيف: يحدث هذا النزيف نتيجة زرع البويضة في بطانة الرحم، ويكون لونه وردي أو أحمر فاتح، ويكون بكمية قليلة لا تقارن بالحيض، ويكون ألمه خفيفاً معتدلاً، ويستمر لثلاثة أيام أو أقل.
  • التعب والإعياء: بمجرد حدوث الحمل يبدأ جسمك على ضخ كمية من الدم إلى جنينك، وقد ترتفع درجة حرارتك، ويكون هذا العرض من أقوى الأعراض الظاهرة على الحامل.
  • الغثيان والقيء: بسبب ارتفاع نسبة هرمون الحمل في الدم ترتفع رغبة الحامل في الغثيان والقيء كل صباح، ويظهر هذا العرض بداية من الأسبوع الثاني من الحمل.
  • فقدان الشهية نحو بعض الأطعمة: تنفر المرأة الحامل من بعض الأطعمة التي كانت تشتهيها قبل الحمل، وقد ترغب بشدة في تناول طعام محدد.
  • الصداع: يصيب المرأة الحامل نتيجة ارتفاع هرمون البروجستيرون بعض الصداع المتكرر والخفيف على مدار اليوم.
  • الإمساك: زيادة هرمون الحمل يعمل على بطيء حركة الأمعاء، مما يسبب الإمساك.
  • التقلبات المزاجية: تزداد العاطفة بشكل غير طبيعي لدى المرأة الحامل.
  • الحاجة إلى التبول: تزداد الرغبة الملحة إلى دخول الحمام نتيجة تضخم الرحم وضغطه على المثانة مما يجعل تدفق الماء سريعا.
  • الدوار: نتيجة لتوسع الأوعية الدموية وتوجيه تدفق الدم إلى الرحم يعمل شعورك بالدوخة باستمرار.
  • الوجع والألم: تعمل الهرمونات على توفير مساحة للجنين داخلك فيعمل على تمديد الأربطة والمفاصل، مما يؤدي إلى الشعور بالألم في العمود الفقري.
  • خلل في حاسة التذوق: تلعب الهرمونات على حاسة التذوق مما يفقدها قدرتها على التذوق، ومن الممكن أن تشعري أن هناك قطعة من المعدن في فمك، لا تقلقي ستذهب هذه الأعراض بعد الثلث الأول من الحمل.
  • تغير في مخاط الرحم: بعد حدوث الحمل يعتبر هذا العرض من أبرز الأعراض حيث يتحول المخاط إلى مخاط أكثر سمكا وبشكل كريمي، ومن الممكن أن تشعري ببعض الحكة عند التبول وبعض الأوجاع حول المهبل.
  • ضيق التنفس: بعد حدوث الحمل يطلب الجسم المزيد من الأكسجين والدم، لكي يتخلق الجنين بداخلك.
  • الترويل: وهذا العرض غير شائع ولكن هناك العديد من السيدات تنتجن المزيد من اللعاب قبل أن يعرفن أنهن حوامل، كما أن الغثيان يزيد من السوائل في الفم فيزيد من عملية الترويل.
  • حب الشباب والبقع: يظهر حب الشباب بسبب زيادة الهرمون في الجسم، وهذا الأمر شائع في مرحلة الحمل المبكرة.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد عبر: ظهور خط خفيف في اختبار الحمل بعد ربع ساعه وكيفية تخطي أخطاء الاختبار

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تفاصيل ومعلومات عن حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.