محتوى يحترم عقلك
استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

معنى أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم ، يعد الاستغفار من أعظم الأمور التي يجب أن يداوم عليها المسلم، لتكرار قول استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم الأجر والثواب، نظرًا لأن كثرة الاستغفار من الأمور التي تحمل الكثير من الفوائد العظيمة، لهذا سوف نوضح لكم اليوم من خلال موقع زيادة الإلكتروني أفضل أوقات الاستغفار وفضل قول استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم.

واقرأ أيضا في تفسير الآية الكريمة: إن الذين امنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا وتفاسير المفسرين للآية الكريمة

فضل استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

عندما يستغفر المسلم لله تعالى فإنه يحصل على العديد من الفوائد من هذا الاستغفار ومنها:

  • يساعد الاستغفار في التخلص من الذنوب ويوسع الرزق ويجلب المال.
  • يعد الاستغفار هو الحصن الذي يحمي المسلم من ارتكاب الذنوب والمعاصي ويحميه من الوقوع فيها.
  • يعد الاستغفار هو داء لجميع الذنوب وهو السبيل في التخلص من السيئات، لهذا قال الله تعالى عن الاستغفار: ( وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا).
  • قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  (يا أيُّها النَّاسُ استَغفِروا ربَّكم وتوبوا إليهِ فإنِّي أستَغفِرُ اللَّهَ وأتوبُ إليهِ في كلِّ يومٍ مئةَ مرَّةٍ أو أَكْثرَ مِن مئةَ مرَّةٍ)
  • قال الله تعالى (قلت اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا*يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا*وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا) لهذا فإن الاستغفار يعد سبب لنزول المطر.
  • الاستغفار يعد أمان من التعرض لعقاب الله تعالى، لكن بشرط أن يكون هذا الاستغفار من القلب ويكون صادق وذلك لقول الله تعالى: قوله تعالى (وَما كانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُم وَأَنتَ فيهِم وَما كانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُم وَهُم يَستَغفِرونَ ).
  • قال الله تعالى: (وَأَنِ استَغفِروا رَبَّكُم ثُمَّ توبوا إِلَيهِ يُمَتِّعكُم مَتاعًا حَسَنًا إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤتِ كُلَّ ذي فَضلٍ فَضلَهُ) لهذا فإن الاستغفار يعد أحد أسباب نزول الخير والنعم.

كما نقدم لكم في هذا الموضوع: دعاء اسم الله الاعظم وشرحه وكيفيته وطرقه واوقاته كنز عظيم

أوقات الاستغفار

يعد الاستغفار مشروع للمسلم في جميع الأوقات، لا يوجد وقت محدد للاستغفار، لهذا يجب على المسلم الاستغفار في الليل والنهار وفي دبر كل صلاة.

كذلك يجب الاستغفار قبل الدعاء وطلب أي أمر من الله تعالى، لهذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه (إنّ الله لا يستجيب دعاءً من قلب غافل لاه).

اقرأ أيضًا في هذا الموضوع حول: فضل استغفر الله العظيم واتوب اليه وقولها عدة مرات في اليوم

قصص عن فضل الاستغفار

ودرت بعض القصص التي توضح فضل الاستغفار ومنها:

  • جاء للحسن البصري رجلاً يشكو من جدب أراضيهم أي عدم نزول المطر بها، فحين ذلك قال أستغفر الله، وجاءه شخص أخر يقول له يا إمام نشكو الفقر فقال أيضًا استغفر الله، وجاء ثالث يشكو من عدم وجود أولاد لديه.
  • فقال استغفر الله، وحينما سأله أحد من الأشخاص لماذا تجاوب عليهم جميعًا بكلمة أستغفر الله، وأجاب نظرًا لقول الله في كتابه العزيز( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً (10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُم انهارا).
  • وجاءنا أن عمر بن الخطاب قالوا له يا عمر اجدبت الأرض قم ادعو الله ان ينزل علينا المطر قال عمر لهم استغفروا ربكم وقام يستغفر الله لأنه يعلم أنه السبيل الوحيد لنزول المطر والخير هذا قول الله وقول الله عز وجل حق.

بماذا نتقرب إلى الله؟ وما هي الأدلة من الكتاب والسنة؟ هذا ما سوف نعرفه بالتفصيل عند قراءة هذا المقال بالتفصيل تفضل بالقراءة: ما يتقرب به الى الله من الكتاب والسنة

صيغ الاستغفار التي وردت في القرآن الكريم

تعددت صيغ الاستغفار التي وردت في القرآن الكريم ومنها:

  • (رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي).
  • (رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)
  • (سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ).
  • (رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ)
  • (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا*يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا*وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا).

ومن هنا يمكنكم التعرف على: دعاء لتسخير قلوب الناس بالمحبة والقبول

صيغ الاستغفار التي وردت في السنة النبوية

لقد وضحت لنا السنة النبوية العديد من طرق الاستغفار التي يمكن قولها ومنها:

  • (اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ .
  • قالَ: ومَن قالَها مِنَ النَّهارِ مُوقِنًا بها، فَماتَ مِن يَومِهِ قَبْلَ أنْ يُمْسِيَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ، ومَن قالَها مِنَ اللَّيْلِ وهو مُوقِنٌ بها، فَماتَ قَبْلَ أنْ يُصْبِحَ، فَهو مِن أهْلِ الجَنَّةِ) هذه الصيغة التي كان يقولها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • (اللهمَّ اغفرْ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرت، وما أسررتُ وما أعلنتُ، وما أسرفْت، وما أنت أعلمُ به منِّي، أنت المقدِّم وأنت المؤخِّر لا إله إلا أنت)، هذه الصيغة تقال بين التشهد والتسليم.

ما هو فضل قراءة سورة الرحمن؟ وما سبب نزولها؟ هذا ما سوف نقدمه لكم أعزائنا القراء في هذا المقال تفضلوا بالقراءة: فضل قراءة سورة الرحمن كل يوم وسبب نزولها

آداب الاستغفار

ذكر لنا علماء الفقه والشريعة بعض الآداب المتعلقة بالاستغفار ومنها:

  • الإخلاص لله تعالى.
  • استشعار عظمة الله تعالى عند الدعاء والاستغفار.
  • التمهيد للذكر والثناء على الله تعالى وطلب الحاجة.
  • استحضار دمع العين ومناجاة الخالق.
  • الإلحاح في الدعاء لله تعالى وذلك لما ورد في الحديث الشريف الحديث: (لا يَقُولَنَّ أحَدُكُمْ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي إنْ شِئْتَ، اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي إنْ شِئْتَ، لِيَعْزِمِ المَسْأَلَةَ، فإنَّه لا مُكْرِهَ له)
  • إشراك المسلم مع إخوانه في الدعاء والاستغفار، ذلك لقول الله تعالى: (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ)
  • استقبال القبلة عند الدعاء والاستغفار والتذلل لله تعالى.
  • يفضل استعمال السواك قبل الدعاء والاستغفار.

ما فوائد الاستغفار؟ وما صيغة الاستغفار؟ وما دعاء سيد الاستغفار؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سوف نجيب عنها في مقالنا هذا بالتفصيل تفضل بالقراءة سيدي الفاضل: استغفر الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

الآن لا بعد أن تعرفنا على فضل استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم، فإنه يجب أن يحافظ المسلم على فضل الاستغفار بشكل مستمر في السراء والضراء وفي كل وقت لما في ذلك من عظيم الأجر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.