محتوى يحترم عقلك
حملت بعد الإجهاض بأسبوعين

حملت بعد الإجهاض بأسبوعين

حملت بعد الإجهاض بأسبوعين هل ذلك يشكل خطر على الجنين أو الأم؟، حيث أن هناك عدد من السيدات يتعرضن إلى الإجهاض لأسباب متعددة ولكن ذلك لا يؤثر على حدوث حمل مرة أخرى.

كما أنه لا يقلل من معدل الخصوبة مما يجعل السيدة تتساءل حملت بعد الإجهاض بأسبوعين هل هناك خطر على الجنين؟، وهو ما سوف نتعرف عليه اليوم عبر موقع زيادة .

اقرأ أيضا: نسبة نجاح الحمل بعد الاجهاض مباشرة

حملت بعد الإجهاض بأسبوعين

حملت بعد الاجهاض باسبوعين

التعرض إلى الإجهاض يكون نتيجة عدة أسباب والتي من أشهرها المشكلات الصحية في عنق الرحم، ويعتبر كذلك من التجارب الحزينة التي تجعل المرأة تفكر في الحمل مرة أخرى سريعاً لتتمكن من تجاوز التجربة السابقة مع الحمل.

ويكون هناك احتمالية لحدوث حمل بعد مرور أسبوعين على الإجهاض ولذا تتساءل السيدة حملت بعد الإجهاض بأسبوعين هل ذلك يشكل خطر؟، ورأي الدراسات العلمية في ذلك الأمر اختلف إلى مجموعتين كالتالي:

1_ المجموعة الأولى

المجموعة الأولى من الدراسات العلمية كانت ترى أنه يجب على المرأة أن تنتظر مدة لا تقل عن 6 أشهر قبل التفكير في الحمل مرة أخرى، وذلك حتى تصبح بطانة الرحم أكثر استعداداً لاستقبال الجنين.

وكذلك بالنسبة للأم أن تصبح مستعدة نفسياً لهذه التجربة بعد التعرض إلى الإجهاض الذي يؤثر سلباً على الأم، ومن الجدير بالذكر أن بيئة الرحم تحتاج وقت أكثر من أسبوعين حتى تتمكن من استقبال بويضة مخصبة ومدها بالتغذية المطلوبة.

وأن حدوث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين يزيد من احتمالية حدوث اجهاض مرة أخرى، ولذا السيدة التي تتساءل عن حملت بعد الإجهاض بأسبوعين هل ذلك خطر على الجنين الرد عليها تبعاً لرأي هذه المجموعة يكون نعم يشكل خطر على الجنين والأم.

2_ المجموعة الثانية

المجموعة الثانية من الدراسات العلمية تري أنه من الممكن أن يحدث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين دون أن يشكل خطر على الجنين أو الأم، ولكن ذلك بشرط أن تكون صحة الأم جيدة ولا تعانى من أي أمراض جسدية مثل فقر الدم أو داء السكري.

ويجب كذلك أن تقوم بتنظيف الرحم جيداً بعد الإجهاض حتى يصبح في وضع مناسب لاستقبال الجنين.

اقرأ أيضا: أسباب تأخر الحمل بعد الاجهاض

كيفية حدوث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين

بعد توضيح الرد على استفسار حملت بعد الإجهاض بأسبوعين هل ذلك يشكل خطر على الجنين يجدر بناً الإشارة إلى كيفية حدوث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين، وذلك يكون من خلال ممارسة العلاقة الجنسية بشكل مستمر بعد الإجهاض.

حيث أن يوم الإجهاض هو بمثابة أول يوم في الدورة الشهرية الجديدة ولذا يكون من الطبيعي أن يحدث تبويض بعد أسبوعين من الإجهاض، والمقصود بالتبويض هو خروج بويضة جديدة من المبيض إلى مجرى قناة فالوب.

وبالتالي ممارسة العلاقة الجنسية خلال هذه الفترة تجعل احتمالية حدوث الحمل أعلى ما يكون، والمرأة تكون خصبة ولذا عند دخول الحيوان المنوي عبر المهبل يتجه نحو قناة فالوب ليقوم بتلقيح البويضة.

حيث أن الكثير من الأطباء ينصحون السيدات اللواتي يرغبن في حدوث حمل سريعاً بعد الإجهاض بضرورة ممارسة العلاقة الجنسية يوم بعد يوم، أو كل يوم لزيادة احتمالية تلقيح البويضة بعد خروجها من المبيض مباشرة.

فرصة حدوث حمل بعد الإجهاض

فرصة حدوث حمل بعد الإجهاض

لتزيد فرصة حدوث حمل بعد الإجهاض لابد من ممارسة العلاقة الجنسية خلال فترة الإباضة، والتي تبدأ بعد مرور مدة تتراوح ما بين 10 إلى 14 يوم بعد الإجهاض في حال كانت الدورة تأتي كل 28 يوم بشكل منتظم.

وذلك لأن في حالة عدم انتظام فترة الدورة الشهرية يحدث تأخر في موعد الإباضة وبالتالي يتأخر حدوث الحمل، ولذا يجب على المرأة الاهتمام بتنظيم فترة الدورة الشهرية.

ومن الجدير بالذكر أن السيدة التي لا تقوم بتنظيف الرحم بعد الإجهاض تقل لديها احتمالية حدوث الحمل، وذلك بسبب تواجد بعض من الأوساخ والأنسجة الخاصة بالحمل القديم مما تؤدي إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية التي تعيق حدوث الحمل.

ومن الممكن أن يتخلص الجسم من هذه الأوساخ بطريقة طبيعية ولكن في بعض الحالات يتطلب من المرأة الذهاب إلى الطبيب لتنظيف الرحم، وهناك أيضاً طرق طبيعية تساعد على تنظيف الرحم من خلال تناول الأعشاب الطبيعية مثل الزنجبيل.

اقرأ أيضا: كيف اعرف ان الجنين قد نزل بعد الإجهاض

نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض بأسبوعين

ضمن إطار الحديث عن حملت بعد الإجهاض بأسبوعين يجدر بناً توضيح نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض، وذلك لأن الكثير من السيدات يعتقدن أن الحمل بعد الإجهاض من الممكن ألا يستمر ويحدث إجهاض مرة أخرى.

ولكن ذلك ليس ضروري حيث أن استمرار الحمل بعد الإجهاض من الأمور الطبيعية التي من المفترض أن تحدث، وذلك في حالة السيدة التي تتمتع بصحة جيدة وغير مصابة بأي أمراض جسدية أو أمراض في عنق الرحم.

ولكن تكرار حدوث الحمل مرتين متتاليتين يزيد من احتمالية اجهاض الحمل التالي بنسبة تتراوح ما بين 20% إلى 28%، وتكرار الإجهاض 3 مرات يجعل نسبة الإجهاض تصبح 43%.

ومن الجدير بالذكر أن تكرار حدوث الحمل يكون نتيجة الإصابة بانسداد في مجرى قناة فالوب، أو التشوهات الخلقية في تركيب بطانة وعنق الرحم وفي هذه الحالة لابد من اللجوء إلى طبيب لاقتراح الحل المناسب لاستمرار الحمل.

اعراض الحمل بعد الإجهاض بأسبوعين

كما ذكرناً في الرد على استفسار حملت بعد الإجهاض بأسبوعين هل ذلك خطر على الجنين بأنه لا يشكل خطر في حالة الأم التي تتمتع بصحة جيدة، والمرأة تستطيع معرفة حدوث حمل عند ظهور الأعراض الأولية لتلقيح البويضة والتي تكون كالتالي:

  • ظهور التنقيط نتيجة محاولة انغراس البويضة الملقحة داخل بطانة الرحم وهو يكون عبارة عن قطرات من دم أحمر فاتح اللون.
  • تأخر الدورة الشهرية ولا تأتي خلال شهور الحمل.
  • الرغبة في النوم لعدة ساعات طويلة.
  • الشعور بالثقل في الثديين نتيجة زيادة إفراز هرمون الأستروجين.
  • تورم القدم وذلك يكون في بعض الحالات.
  • كثرة عدد مرات التبول خلال اليوم بسبب زيادة الضغط على المثانة.
  • الرغبة في تناول أنواع معينة من الطعام.
  • الإحساس بألم في الثدي مع تحول لون المنطقة المحيطة بالحلمات بشكل تدريجي إلى اللون البني الداكن.
  • اكتساب الوزن خلال فترة قصيرة.
  • الشعور بألم في فقرات الظهر السفلية.
  • الشعور بالإرهاق والخمول وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • التعرض إلى عدد من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك والإسهال.
  • انتفاخ البطن نتيجة احتباس الغازات والسوائل.
  • كثرة التعرض إلى التقلصات المعدية.
  • الشعور بالقيء والغثيان خاصة في الصباح قبل تناول وجبة الإفطار.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.

اقرأ أيضا: أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات

نصائح ما بعد الإجهاض

نصائح ما بعد الإجهاض

في إطار حديثناً عن حملت بعد الإجهاض بأسبوعين سنتحدث عن بعض الأمور والنصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار بعد الإجهاض، وذلك لضمان حدوث حمل بصورة طبيعية ومن ضمن هذه النصائح التالي:

  • الاهتمام بتنظيف الرحم من الاوساخ والأنسجة المتبقية من الحمل القديم.
  • الحرص على معرفة أسباب الإجهاض للعمل على علاج أي مشكلة صحية قد تؤدي إلى الإجهاض مرة أخرى.
  • الانتظار مدة تتراوح ما بين 1 إلى 6 شهور قبل التفكير في الحمل مرة ثانية.
  • إجراء عدد من الفحوصات الطبية للتأكد من عدم إصابة المرأة بالأنيميا.
  • التأكد من عدم إصابة المرأة بالأمراض الجنسية التي تنتقل خلال ممارسة العلاقة الجنسية مثل مرض داء المشعرات.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية.
  • الإقلاع عن التدخين أو تناول الكحوليات.
  • يجب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية والالتزام بها وخاصة التي تساعد على عملية تنشيط الدورة الدموية.
  • إجراء فحص السونار على قناة فالوب للكشف عن وجود أي مشكلات صحية تؤدي إلى الإجهاض.
  • التوقف عن تناول الأدوية الطبية التي تقلل من فرصة حدوث الحمل مثل حبوب منع الحمل.

اقرأ أيضا: لماذا يتأخر الحمل في بداية الزواج

وفي ختام مقالناً نكون قد قمناً بتوضيح الرد على استفسار حملت بعد الإجهاض بأسبوعين، وقمناً بالتحدث عن اعراض الحمل بعد الإجهاض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.