تزوجت على زوجتي وكرهتني

تزوجت على زوجتي وكرهتني وأندم على ذلك كثيرًا الآن فكيف أتصرف؟ وهل يمكن أن تعود لتحبني مرة أخرى؟ لهذا كنت أبحث كثيرًا عن الطرق التي يُمكنني من خلالها إعادة بناء الثقة مع زوجتي، والتي قد نصحني بها الكثير، وكان ذلك بعد أن ظهرت علامات الكره على زوجتي تجاهي، وسوف نتعرف عليها من خلال موقع زيادة.

تزوجت على زوجتي وكرهتني

لقد كنت أحب زوجتي كثيرًا، وكانت بيننا قصة حب طويلة، ولقد عشنا معًا لكثير من الوقت، ولهذا كانت بيننا الكثير من الذكريات الجميلة، وكانت خير سند لي في حياتي، واستمر ذلك إلى أن قررت الزواج من امرأة أخرى.

عندما علمت زوجتي بذلك غضبت كثيرًا مني، ومنذ تلك اللحظة وقد تغيرت حياتي معها رأسًا على عقب، فقد أصبحت تكرهني كثيرًا، وكان ذلك الأمر واضح من خلال تصرفاتها، والتي كنت قد قرأت عنها أنها تُشير إلى كره الزوجة لزوجها، فقد أصبحت كأنها امرأة أخرى، ولهذا كنت لا أعلم كيف يُمكنني التعامل مع الأمر.

كنت أشعر بالندم حول ذلك القرار الذي أخذته بشكل مفاجئ دون التفكير جيدًا، ولهذا كنت أحاول إعادة الثقة بيني وبين زوجتي، فبدأت أن أطرح على المقربين سؤال تزوجت على زوجتي وكرهتني، كيف أتصرف؟

حصلت على العديد من النصائح التي كانت عونًا لي في ذلك الأمر، ولهذا قررت أن الأخذ، والتي كانت لها تأثير كبير في علاقتي مع زوجتي.

اقرأ أيضًا: هل يتغير الرجل بعد الزواج الثاني

1- مواجهة الزوجة بالصراحة والصدق

يجب الابتعاد عن محاولة الكذب، والتحدث مع الزوجة بشكلٍ صادق؛ حتى يكون من السهل استعادة ثقتها مرة أخرى، كما يكون من المهم التفكير كما لو أنك كنت في مكانها؛ حتى يُمكنك التعامل مع الأمر بحكمة وبشكل صحيح.

لا بد من أن تبادر في الاعتراف لها بشكلٍ صادق، دون جرح مشاعرها في الوقت ذاته، كما أنه لا يجب أن تحاول إخفاء أي جزء من الحقيقة عنها؛ لأنه في حالة أنها قد علمت عنها بعد ذلك بمفردها، سيكون من الصعب محاولة بناء الثقة مرة أخرى.

2- الحديث بشأن المرأة الأخرى

من المهم التحدث فيما يخص المرأة الأخرى، فهي طرف آخر في الخيانة، وبالأخص في حالة الزواج منها، فيكون من المهم التحدث عن قطع العلاقات معها نهائيًا، وأن يبادر الزوج في فعل ذلك؛ حتى يُمكنه أن يجعل الزوجة تثق به مرة ثانية.

أما في حالة أن المرأة الأخرى كانت متواجدة بشكل مقرب، مثل أن تكون زميلة له في العمل، فيجب في تلك الحالة التفكير في الحل المناسب للطرفين، وتكون مقتنعة به.

3- محاولة كسب ثقة الزوجة مرة ثانية

من المهم التفكير في طريقة لإعادة ثقة الزوجة مرة ثانية، لهذا يجب أن تحاول جعل الزوجة تشعر بالأمان مرة ثانية.

في حالة أن الزوجة كانت لديها بعض الأخطاء في العلاقة لا يجب أن تلومها على ذلك نهائيًا، فلا تحاول أن تحمل الخطأ كله عليها.

يجب أن تبتعد عن الأعذار التي لا يكون لها معنى، والتي تجعل الأمر أصعب، وتجعل الزوجة تكره زوجها بشكلٍ كبير، من المهم أن يحاول الزوج في تلك اللحظات أن يكون مصدر دعم نفسي للزوجة بشكل كبير.

4- الإجابة على تساؤلات الزوجة

بعد أن تتعرض الزوجة للخيانة يكون هناك الكثير من التساؤلات في ذهنها، في حالة كانت تطرح عليك أسئلة حول المرأة الأخرى، فإنه من الممكن أن يكون ذلك راجع إلى قلة ثقتها بنفسها.

لهذا يكون من المهم استغلال ذلك في التأكيد على ما تحبه في زوجتك، وألا تحاول جرح مشاعرها.

5- التحلي بالصبر في استعادة الثقة

من المهم التحلي بالصبر في مرحلة استعادة ثقة الزوجة؛ فمن الطبيعي أن يأخذ الكثير من الوقت؛ لكي تتأكد من أن زوجها ما زال يُحبها وأنه لن يخونها مرة ثانية.

من الممكن أن تكون الزوجة في تلك المرحلة تُعاني من الكثير من المشاعر المتضاربة والتقلبات المزاجية، لهذا يكون من المهم تفهم ذلك الأمر، والتعامل معه بشكل جيد.

لا تحاول أن تجعل هناك وقت محدد لزوجتك حتى تتجاوز ذلك الأمر فيه، بل يجب أن تتركها إلى أن تُقرر هي الأمر.

6- دعم الزوجة

من المهم أن تكون في تلك المرحلة مصدر دعم كبير للزوجة، وأن تكوني سندًا لها في كل ما تمر به في حياتها من صعاب.

7- عدم جرح الزوجة

واحدة من الأمور التي يكون من المهم إدراكها هي أنه في حالة أن الزوجة قد سامحت الزوج على الخيانة وعادت إليه مرة أخرى بشكل طبيعي، فهذا لا يعني أنها لم تتذكر خيانتها له، بل إنها تكون متذكرة لذلك الأمر في كل لحظة.

لذلك من المهم مراعاة ذلك، فلا يجب عليه أن يستخدم أسلوب التهديد بتكرار الخيانة مرة أخرى في حالة الشجار معها؛ لأنها في تلك الحالة ربما لم تُعد تثق بزوجها مرة ثانية نهائيًا، وسيكون الأمر قد ساء في تلك اللحظة.

8- استغلال الفرص لتجديد العلاقة

من الممكن أن تراك الزوجة في تلك المرحلة أنك شخصٌ غريب عنها، فيجب عليك تفهم ذلك الأمر.. كما أنها ستكون فرصة جيدة في حالة أنك قد حاولت أن تبدأ معي زوجتك بداية جديدة، ومن الممكن استغلال ذلك الأمر في محاولة إصلاح كافة المشكلات التي كانت بينك وبين زوجتك.

من المهم أن يُدرك الزوج أن الفرصة الثانية تعتبر فرصة ثمينة، لهذا يكون من المهم المحافظة عليه، واستغلالها في تقوية العلاقة بالزوجة مرة ثانية، وعدم تكرار الأخطاء الماضية مرة ثانية، والحرص على عدم التفكير في الخيانة مجددًا؛ لأنها ستكون تلك المرة نهاية العلاقة.

اقرأ أيضًا: علامات رغبة الرجل في الزواج الثاني

علامات كره الزوجة لزوجها

بعد أن تغيرت زوجتي في تعاملها معي، كنت أريد أن أعلم عما إذا كان بالفعل بعد أن تزوجت على زوجتي وكرهتني أم أنها فقط قد تغيرت في تصرفاتها معي، والتي من الممكن أن تكون لردة فعلها على ما قمت به.

لهذا قررت أن أبحث من خلال الإنترنت عن العلامات التي تدل على كره الزوجة لزوجها، وقد وجدت الكثير، والتي كان البعض منها قد ظهر على زوجتي بالفعل، وكان ذلك تأكيدًا لي على كرهها لي.

1- عدم إعجاب الزوجة بزوجها

إذا كانت الزوجة لم تعد تشعر بالسعادة عندما ترى زوجها، فإن ذلك دليل على كرهها له؛ حيث إن التي تحب زوجها تشعر بالسعادة عندما تنظر إليه وتبتسم دومًا بشكل تلقائي.

كما أنه في حالة أصبح هناك بعض الأمور التي تُزعجها من زوجها على الرغم من أن تلك الأمور كانت تُعجبها في السابق، فإن ذلك من الممكن أن يكون راجع إلى عدم الحب.

بالإضافة إلى أن تصرفات الزوجة مع زوجها من الممكن أن تتغير، مثل أن تنزعج منه دومًا على أقل الأشياء.

2- عدم قضاء وقت مع الزوج

في حالة أن الزوجة كانت ليس لديها الرغبة نهائيًا في أن تقتضي وقتٍ مع زوجها، فإن ذلك يكون دليل على أنها لم تعد تحبه؛ حيث إن قضاء الأوقات معًا يدل على رغبة الطرفين في تقوية العلاقة بينهم واستمتاعهم بتواجدهم معًا دومًا.

إذا كانت دومًا ما تكون منشغلة عن زوجها، وتتعمد ألا تكون متواجدة معه، وتستبدل ذلك بقضائها لوقتها مع الأصدقاء أو مع عائلتها أو تبقى وحيدة بعيدًا عنه، فإن ذلك دليل واضح على تغير الزوجة مع زوجها وعدم حبها له.

3- عدم اهتمام الزوجة بزوجها

واحدة من أكثر العلامات التي تكون دليل على كره الزوجة زوجها هي أنها لا تهتم به مثلما كانت تفعل في السابق، فهي أكبر دليل على علامات تجربة تزوجت على زوجتي وكرهتني، حيث إن الزوجة لا تهتم بالأمور التي يحبها زوجها، كان تهتم بالأطعمة المفضلة لديه، أو الأشياء التي يُفضل القيام بها.

كما لا تهتم بحديثه، بالإضافة إلى عدم الاهتمام بالأفعال التي يقوم بها في حياته اليومية، وعدم تذكر المناسبات الخاصة بالزوج، كعدم اهتمامها بعيد ميلاد الزوج، أو الذكرى السنوية للزواج، وبالأخص في حالة أنها كانت تهتم بتلك الأمور كثيرًا في وقتٍ سابق.

اقرأ أيضًا: متى يحق للرجل الزواج الثاني

4- إعطاء الزوجة الأولوية لنفسها

عندما تكره الزوجة زوجها تبدأ في أن تُعطي الأولوية لنفسها في كل شيء، فهي تهتم بحياتها المهنية، وتكون هي الشيء الأهم في حياتها.

لا تُعطي أي اهتمام لزوجها، حتى وغن كان يمر بأزمةٍ ما في حياته فهي أيضًا لا تهتم بذلك، كما أنها لا تناقش زوجها مثلما كانت تفعل في السابق، ولا تبديه أي اهتمام نهائيًا.

تزوجت على زوجتي وكرهتني كانت من أكثر التجارب الصعبة التي قد مررت بها في حياتي، فقد كنت أعاني كثيرًا في محاولة الوصول إلى حل مناسب من أجل إعادة بناء الثقة مع زوجتي مرة ثانية.