محتوى يحترم عقلك

اذا احد قالي وين كرامتك وش ارد

اذا احد قالي وين كرامتك وش ارد؟ وما هي عبارات الرد على الإهانة؟ لا يمكن أن يعيش الإنسان دون كرامة، فكل شخص من حقه أن يُعامل بطريقة جيدة، وأن يُحترم لذاتِه، لذا قرار التجاهُل عمن يُقلل من الكرامة صعب جدًا؛ لأن به انتهاك لأحد حقوق الإنسان، لذا سنوضح كيفية الرد على تقليل الكرامة من خلال موقع زيادة.

اذا احد قالي وين كرامتك وش ارد

الرد على من يُقلل من كرامة الآخرين أمر ضروري للغاية، حيث إنه يحمي الإنسان من الوقوع في فخ عدم الثقة بالنفس، والغضب بسبب الأمور البسيطة، لكن يجب أن يكون الرد خالي من الكلمات النابية؛ لأنها تؤذي صاحبها قبل أن تؤذي الآخرين.

  • كرامتي تتجاوز حدود بصرك وتطلعاتِك بمراحل، لذا لا تقدر على رؤيتها.
  • أخاف على مشاعرك، فإذا رأيت كرامتي، حتمًا ستشعُر بالنقص الشديد.
  • كرامتي بعيدة كل البُعد عن الأشخاص الحاقدين أمثالك.
  • تتخطى كرامتك، لذا لا تتمكن من رؤيتها.
  • الكرامة لا يسأل عنها سواء الأسياد، فما شأنك أنت بالسؤال عنها؟
  • يا سيئ الأخلاق لم أفقد كرامتي إلا باليوم الذي قبلت أن أعرفك به.
  • أشفقت عليك عند رؤيتك، ومنحتك إياها؛ لأنك كنت بلا كرامة.
  • تركتني وذهبت للبحث عن كرامتك الضائعة منذ سنوات، أتمنى أن تعيدها لك حتى تعرف شعور الكرامة.
  • من عاشر القوم أربعين يومًا صار منهم، وأنا عاشرتك لسنوات، فماذا تنتظر مني؟
  • تركتها لك؛ لأنني رأيت أنك تحتاج إليها أكثر مني.
  • لا تتكلم عن شيء لا تعرف شعوره، فأنا أملك كرامة لا حدود لها.
  • ذهبت لتتنزه مع كرامتك، ومن وقتها، وأنا لم أسمع عنها.
  • أبحث عن كرامتك، قبل أن تفكر في البحث عن كرامتي، يا عديم الأخلاق.
  • جعلتني أضحك، وأنا لا أُريد ذلك، تتحدث عن الكرامة، وكأنك تعرفها.
  • تركتني وذهبت لتشتري لك كرامة بدلًا من التي ضيعتها.
  • إن كُنت ترغب في أن تنقطع علاقتنا إلى الأبد، كرر وين كرامتك مرة أخرى.
  • كرامتي ما هي إلا كرامتك، فإذا رغبت في مشاهدتها، أبحث عن كرامتك بالبداية.
  • أنت لست فقط عديم الكرامة، بل إنك لم تفكر في أي ذكرى حلوة جمعتِنا.
  • أخذتك قدوة لي يا عديم الكرامة، فضاعت مني.
  • إذا رغبت في رؤيتها.. أنظر إلى السماء، فهي تقع تحديدًا بين النجوم.
  • هل اشتقت إلى الكرامة.. لذا رغبت في أن تشاهد كرامتي.
  • كرامتي لا زالت موجودة، ولكنها حتمًا ستُضيع، إذا سمحت لنفسي بالإنصات إليك أكثر من ذلك.
  • أنا لا أرغب في إهانتِك، كل ما سأقوله لك.. إنك خسرتني للأبد.
  • شيء لا يخُصك بالمرة يا عديم الأخلاق.
  • لا أرغب في الرد عليك حتى لا أجرح مشاعرِكَ.
  • كيف لإنسان جاهل بأمر أن يتكلم ويسأل عنه.

اقرأ أيضًا: اذا احد قال تقبل الله وش ارد

عبارات الرد على الإهانة

إن الإنسان عندما يرد على من أساء إليه، فإنه بذلك لا يُقلل من قيمته، بل إنه يحمي نفسه من أن تُصبِح أكثر عدوانية؛ بسبب التفكير في أقوال الناس السيئة بصورة مستمرة، وكُلما كان الرد مؤكدًا على امتلاك الشخص أخلاق حسنة، كُلما زادت ثقته بنفسه.

  • إذا أتت مسبتي من ناقصٍ، فهي شهادة لي بأني كاملٌ.
  • أنت أقل من أن أضيع تربية أهلي في الرد على مثلك.
  • جزاك الله خير هذا من أصلك وتربيتك الكريمة.
  • إذا كنت تظن أن كرامتك ستحطّمني فتفكيرك خاطئ، فأنا الكرامة بذاتها.
  • الرد على الجاهل يُقلل هيبة العالم.
  • السباب لغة الضعفاء والحمقى.
  • عذرًا لم أفهم ما تقصده، فأنا لا أعرف لغة الحمير.
  • علمني كبريائي أن أرى نفسي فوق سماء العز، وإذا اطلعت إلى من هم دوني لا أنظر لهم بعين الشفقة، بل بعين الرحمة والحُب.
  • علمني كبريائي أن أسير حسب قناعاتي في الحياة لا خلف عواطفي.
  • غريب هذا الزمن الذي يتجرأ فيه اللُئام على سباب الكرام.
  • قُل ما شئت من المذمة فالجميع يعرف قدر كل منّا.
  • الكرامة تتمثل في أن تقضي ساعات وأنت تكتب رسالة عتاب ثم تمحوها في ثوانٍ.
  • لن انحدر إلى مستواك واستخدم هذا الأسلوب مثلك.
  • ليس من شأنك ما أنا عليه؛ إن لم أضرك.
  • هل نظرت إلى سوء أحوالك قبل أن تتحدث عني؟
  • أخلاقي لا تسمح بالرد على أمثالك.
  • أنا أشفق على أهلك أنهم يعيشون مع شخص مِثلك.
  • حديثك لا ينم إلا عن جهل وحقارة.
  • الخطأ خطأي في بداية الأمر أني تحدث مع خبيث مثلك.
  • رحم الله امرأةً استبشرت بولدها خيرًا فوجدته تافهًا مثلك.
  • الشخص الأحمق يظن أن الجميع مثله.
  • قُل ما شِئت فلا أحد يهتم لأمر.
  • كُل إناء ينضح بما فيه.
  • كلامك صحيح فهو رأي جميع الحمير.
  • كنت أظنك شخص مُحترم للأسف.
  • لا أهتم برأيك وكلامك.
  • الله يعين والدتك، ويعوضها عن تعبها الذي لم يُثمر عن ولدٍ صالح.
  • ليتك ترجع إلى المدرسة الابتدائية حتى يعلموك كيفية الحديث.
  • هل تعتقد أن هناك أحدًا يهتم لرأيك بشخصيتي؟
  • وضحت أخلاقك وتربية أهلك.
  • يا الله!! لم أكن أعلم بوجودك هنا فأنا لا أرى السفهاء أمثالك.
  • يا للعجب!! لقد سمعت حمار يتحدث للتو؟ هل سمعه أحدٌ غيري؟
  • لا يستخدم السباب سوى الضُعفاء والجبناء.
  • عديم الشخصية مثلك لا يستحق الرد.
  • أحمد الله أن أنعم عليّ بحسن الخلق وإلا لأصبحت مِثلك.
  • إذا رديت على كلامك أكون أعطيتك شرف لا تستحقُه.
  • أشكرك على حسنات قدمتها لي دون طلب أو جهد.
  • تظن الكلاب بنباحها تعلو على أسيادها، ولكن تبقى الأسودُ أسودٌ والكلابُ كلابُ.
  • الصمت عن الجاهل شرفٌ وفيه لصون العرض إصلاحُ، أما ترى الأُسد تخشى وهي صامتةٌ والكلب يخشى الكلام نبَّاحُ.
  • قل ما شئت من مسبتي، فسكوتي عن اللئيم جوابُ، لكن ما من أسدِ يرد على الكلاب.
  • كل شخص يرى بعين خلقه.
  • لن أرد على سفيه حتى لا يخلط الناس بيني وبينه.
  • الله يرحم والديَّ فقد ربوني تربية تمنعني من الخوض مع الجاهلين أمثالك.
  • لو خطبت جاهل لغلبني بجهله وسبابه، ولو خاطبت عاقل لغلبته بالحكمة والعقل.
  • الله يعوض على والديك تعبهُم في تربيتِك اللي ضاعت سدى.
  • يُمكنك أن تقول كُل ما تشاء فليس على الجاهل، أو المريض حرج.
  • إذا كنت تشعر بالدونية لهذه الدرجة يمكنك زيارة طبيب نفسي.
  • أظن معلميك نسوا يدرسون إليك آداب الحديث.
  • تجاهل كلام الجاهل فضيلة وشرف.
  • ذوقك الرفيع يدل على أخلاقك.
  • سمعت صوتك ظننته حمار ينهق.
  • عادي قل ما شئت، فأنا لا أهتم بكلام الضعفاء.
  • لا أتعجب من تلفظك بهذه الوقاحة التي تمثل شخصيتك.
  • لا يمكن ألوم المجنون عن هذيانه.
  • الله يعين أهلك على بلائهم بملعون مثلك.
  • لو كان الكلب رأى اعوجاج ذيله ما استطاع التحدث عن غيره.
  • لو كنت شخص تحترم نفسك لكنت احترمت غيرك.
  • ما شاء الله كلام يدل على مدى تربيتك.
  • مبارك لك لقد بدأت تتعلم الكلام على كبر.
  • هذا الكلام لا يصدر إلا من شخص حاقد يشعر بالنقص.
  • عندما يخاطبني الجاهلون لا أقول إلا سلامًا.
  • لا عجب إن خرج الكلام الناقص من شخص ناقص.
  • أنت إنسان فقدت احترام نفسك، فلن نلومك على عدم احترام الآخرين.
  • رأيك لا يهم لأنه ما أحد يهتم بوجودك أصلًا!
  • سبحان الله! الشخص الذي لا يعرفك يظن أنك محترم.
  • هذه سلوكيات أطفال فلن أخوض فيها.
  • هل تعتقد أنك تفوز بتقليل كرامتي؟

اقرأ أيضًا: اذا احد قال تقبل الله صيامك وش ارد

فن التعامل مع الإهانة

لا يشترط أن تتساءل اذا احد قالي وين كرامتك وش ارد، بل يمكن أن يكون بالأفعال حيث إنها تكون أكثر تأثيرًا، وتُعبِر عن مدى تميّزُك بالرُقي والحضارة، مما يقهر من يوجه إليك الإهانة.

  • ابتعد عن الشخص الذي وجه إليك إهانة من قبل، حتى لو قُمت بمسامحته، فإن الابتعاد سيجعلك في مأمن بعيدًا عن الطاقة السلبية التي تنبعث من هذا الشخص.
  • إن كنت لا تستطيع أن توقف الشخص عن إهانتك، فعليك أن تذكره بأنه تعدى حدودُه الشخصية معك، مما تضعه بموقف مُحرِج أمام الناس، يجعله يخجل من نفسه، ويتوقف عما يقول.
  • النظر إلى الصورة من كافة الجوانب؛ لأن الشخص الذي أهانك، قد يكون قام بذلك دون قصدًا منه، بسبب تعرُضه للضغط في العمل أو المنزل.
  • يمكنك أن توقف أي شخص عن إهانتك من خلال سؤالُه عن حالِه عند القيام بذلك، فقول هل أنت بخير؟ هل تمُر بظروف عصيبة؟ ستجعله يشعر بالخجل أمامك؛ لأنه سيرى أنه يُسيء إليك بينما أنت تهتم لأمرِه.
  • أعلم أن الأخلاق السيئة ليست بأمر جديد، فالفلاسفة منذ قديم الأزل، وهم يشتكون من الناس التي تفتقر صفة احترام الآخرين، ولكن ذلك ليس معناه أن تسمح بالإهانة لأي سبب من الأسباب.
  • حتى لا تنشأ دائرة من الكلام السيء، عليك ألا ترد على الشخص المُسيء بالإساءة، لذا حاول أن تحافظ على هدوئك، وتتحكم في غضبك عند التعرض لمثل هذه المواقف.
  • كن واثق من نفسك أمام من يوجه إليك الإهانة، حتى لا تُحقِق له مراده بشأن رؤيتك ضعيف، وغير متزن، وغير واثق بنفسك.
  • فَكِر في سعادتك فقط، ولا تسمح لأي شخص بأن يحرمك منها.
  • إذا كُنت بالفعل تُعاني من بعض الصفات السيئة، فعليك أن تركز على تغييرها بدلًا من التفكير في الكلام السيء الموجه إليك.

يمكنك الرد على من يقلل من كرامتك بأكثر من طريقة، ولكن احرص على ألا تُقلل من قيمتك عند القيام بذلك حتى لا يتحقق مُراده.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.