محتوى يحترم عقلك

هل إذا توقف النزيف يعني استمرار الحمل

هل إذا توقف النزيف يعني استمرار الحمل؟ ما أسباب نزيف الحمل؟ ففي الأيام الأولى من الحمل يحدث نزيف بسيط والذي يكون علامة على البداية ولا يشكل خطورة ولكن مع ذلك تشعر الحامل بالقلق الشديد خاصة عندما يتوقف تمامًا فلا تعلم إذا كان معنى ذلك أن الحمل مستمر أم لا وهذا ما سنتناول الحديث عنه تفصيليًا من خلال موقع زيادة.

هل إذا توقف النزيف يعني استمرار الحمل

الدم الذي ينزل في بداية الحمل من الأمور الطبيعية وتكون الكمية خفيفة ولا يصاحبه أعراض شديدة كما أن لونه يميل قليلًا إلى اللون الأحمر أو البني وينزل لبضعة أيام فقط على شكل بقع متقطعة ويكون علامة مبكرة على الحمل ولا يشكل خطورة.

إذا كان الدم الذي ينزل من المهبل لم يحدث نتيجة التغذية الغير صحية أو بذل مجهود شديد يستمر الحمل بشكل طبيعي بأمان، لكن  إذا تم الشعور بآلام شديدة في الجزء السفلي بالإضافة إلى التقلصات وكانت كمية النزيف شديدة تفوق الدورة الشهرية بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالقشعريرة في هذه الحالة يجب الذهاب الطبيب على الفور لأنها قد تكون تعرضت للإجهاض.

اقرأ أيضًا: اين يتركز ألم الثدي في بداية الحمل

أسباب نزيف الحمل

في إطار الحديث عن هل إذا توقف النزيف يعني استمرار الحمل نلاحظ أن أسباب نزيف الحمل متعددة ويتم ذكرها فيما يلي:

  • في الشهور الأولى من الحمل تبدأ البويضة المخصبة بالانغراس في جدار الرحم الأمر الذي يجعلها تنجرح وتبدأ الدماء في النزول وتظن المرأة أنها الدورة الشهرية وهو من الأمور الطبيعي لا تسبب أي قلق.
  • يحدث النزيف في الكثير من الأحيان نتيجة وجود المشيمة في الجزء السفلي من الرحم ولا يحدث هذا الأمر إلا نادرًا.
  • ينزل الدم في الشهر الثاني من الحمل نتيجة إنتاج البويضة التالفة ويتم معرفة هذا الأمر من خلال فحص الموجات الصوتية وفي الغالب تحدث لأن الجسم يفشل في تكوين الجنين في المكان الصحيح.
  • حدوث الحمل المنتبذ ويحدث نتيجة التصاق البويضة خارج الرحم وفي بعض الأحيان يتسبب في نزول نزيف شديد ولكن قد يصبح النزيف شديد في أوقات أخرى لذلك يجب المتابعة مع الطبيب.
  • إنذار إجهاض محتمل وهذا ما يوضح للمرأة لخطر الإجهاض في أي وقت حيث تبدأ بالشعور بتشنجات شديدة مع نزيف مستمر يكون الجنين مازال في الرحم ولكن وضعه غير مستقر وفي الغالب يحدث ذلك نتيجة التعرض لحادث أو التوتر والقلق الشديد، التهابات المسالك البولية، بذل مجهود زائد أو حمل الأثقال.
  • من الأمور الطبيعية التي تتسبب في نزول الدم في الفترة الأولى من الحمل هو الجماع.
  • في حالة الحمل بتوأم ينزل النزيف بمعدل أكثر من الطبيعي وذلك للحمل بأكثر من جنين في الوقت ذاته.
  • يمكن أن يكون السبب في النزيف هو وجود قرحة في عنق الرحم أو لحمية زائدة ويتوقف هذا الدم تمامًا بمجرد استئصال اللحمية الزائدة.
  • استكمالًا للحديث عن هل إذا توقف النزيف يعني استمرار الحمل نذكر أن الحمل خارج الرحم ويحدث عندما ينغرس الجنين المخصب خارج الرحم ومع استمرار نمو الجنين يحدث انفجار في قناة فالوب مما يشكل خطورة على صحة الأم.
  • الإصابة بعدوى في المهبل أو في عنق الرحم وهناك بعض أنواع العدة التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل: السيلان، الكلاميديا، الهربس مما يؤدي إلى نزول الدم في الثلث الأول من الحمل.
  • في حالة إصابة المرأة بمشاكل جلدية سواء في الداخل أو الخارج مثل: الخراجات، الدمامل التي تلتهب مع الوقت ويبدأ الدم في النزول وتظن الحامل أن هذا الدم يخرج من الرحم.
  • تكون ورم في عنق الرحم مما يؤدي إلى نزول دم أثناء الحمل من المنطقة التي تحيط بالرحم وذلك لأن الأوعية الدموية في الانسجة حول عنق الرحم تصبح في حالة ازدياد.
  • الولادة المبكرة والتي تسبب نزيف شديد وفي الغالب تحدث نتيجة حدوث إحدى الأسباب التالية: قصور المشيمة، انفصال المشيمة، انخفاض وزن الأم، الحمل متعدد الأجنة، قلة أو كثرة السائل المنوي، إذا كان وزن الأم أقل من 18 سنة أو أكثر من 40 سنة.

اقرأ أيضًا: هل صغر البطن يدل على الحمل بولد

 الفرق بين دم الدورة الشهرية ودم الحمل

أثناء تناول الحديث عن هل إذا توقف النزيف يعني استمرار الحمل قد يختلط على المرأة الأمر في بداية الحمل وتظن أن النزيف الذي يحدث نتيجة الدورة الشهرية لذلك سوف نذكر الفرق بين كلًا من منهم من خلال النقاط التالية:

  • مدة نزول دم الحمل تستمر في الغالب لمدة يوم أو يومين وفي بعض الأحيان تستمر لأربع أيام على الأكثر على عكس الدورة الشهرية التي تستغرق من 4 إلى 7 أيام.
  • كمية دم الحمل تكون خفيفة ولا تزداد الكمية بل تظل ثابتة أما كمية دم الدورة الشهرية تختلف من يوم لآخر ولكن تكون كبيرة.
  • انقباضات الحمل تكون خفيفة لذلك في حالة الشعور بها مع وجود دم بني قليلًا يكون ذلك دليل على الحمل أما انقباضات الدورة الشهرية تكون شديدة وتجعل المرأة تشعر بألم شديد.
  • لون دم الحمل يكون خفيفًا ويميل إلى اللون الوردي أو البني وبه رائحة قليلًا نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم وذلك على عكس لون دم الدورة الشهرية الذي يكون أحمر داكن.

 كيفية تشخيص دم الحمل

عند الحديث عن هل إذا توقف النزيف يعني استمرار الحمل سوف نذكر أبرز طرق التشخيص التي يتبعها الأطباء لمعرفة السبب الرئيسي وراء نزول الدم أثناء الحمل وجاءت على النحو التالي:

  • في البداية يقوم الطبيب بالفحص الجسدي للاطمئنان على حالة المريضة لمعرفة كمية الدم الذي ينزل في الحمل وقياس ضغط الدم ورؤية مدى شحوب لون البشرة أو إذا كانت في حالة اصفرار، وإذا تم بذل أي مجهود زائد أو تعرضت لحادث.
  • يسأل الطبيب المريضة عن التاريخ الطبي لها بالكامل وعرفة إذا كان هناك حالات حمل سبق وإذا حدث لها هذا الأمر من قبل أم لا.
  • فحص البطن ورؤية إذا كان هناك انتفاخ غير طبيعي أو إذا كان المنطقة في حالة ارتخاء وليونة أكثر من الطبيعي.
  • يتم إجراء بعض الفحوصات المخبرية التي توضح الحالة الصحية للمريضة مثل: فحص هرمون الحمل، فحص الدم، فحص البول.
  • الفحص بالموجات الفوق الصوتية وذلك للاطمئنان على الحالة الصحية للجنين والرحم.

اقرأ أيضًا: هل الأسبرين يساعد على الحمل بتوأم

 نصائح للمرأة الحامل

في نطاق الحديث عن هل إذا توقف النزيف يعني استمرار الحمل نجد أن هناك العديد من الإرشادات والنصائح التي يجب على المرأة الحامل اتباعها للحفاظ على الحمل والوقاية من نزيف الحمل وتتمثل في النقاط التالية:

  • ينصح بالمشي يوميًا وممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلات الحوض ولكن ذلك بعد استشارة الطبيب.
  • عدم إهمال النزيف والمتابعة مع الطبيب باستمرار لإجراء بعض الفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحة الجنين.
  • الإكثار من شرب الماء والعصائر الطبيعية وذلك للحفاظ على رطوبة الجسم مما يساعد على الوقاية من الإمساك، حوات الكلى، الصداع، المخاض المبكر، الدوخة.
  • الإقلاع عن التدخين والكحوليات نهائيًا لأنها تؤثر بالسلب على صحة الأم والجنين وقد يصل الأمر إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • تناول كافة المكملات الغذائية التي يحددها الطبيب خلال فترة الحمل والتي يجب أن يتوافر بها المكملات الآتي: فيتامين د، حمض الفوليك، الزنك، الحديد.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل: التفاح، البروكلي، الموز، الفاصوليا، الأفوكادو، الخرشوف.
  • الحد من المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين والتي قد تسبب الإجهاض، التشوهات الخلقية، الولادة المبكرة مثل: القهوة، مشروبات الطاقة، النسكافية، الشاي، المشروبات الغازية.
  • تناول الطعام الصحي والابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • الإكثار من الأطعمة الغنية بالكالسيوم لأنها تساعد على نمو الجنين بشكل صحي وبناء العظام مثل: الزبادي، الحليب.
  • ينصح بتناول المشروبات الساخنة لأنها تساعد على الحد من تقلصات البطن مثل: اليانسون، البابونج، الحليب الدافئ.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق نهائيًا لأن قد ينتج عنه حدوث نزيف في أي وقت لذلك يفضل ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على استرخاء الجسم مثل: اليوجا.

الأطفال نعمة من الله سبحانه وتعالى لذلك عندما تعلم المرأة أنها حامل تشعر بسعادة لا تقدر بثمن لذلك ففي حالة حدوث نزيف أو الشعور بألم غير طبيعي عليها استشارة الطبيب على الفور للاطمئنان.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.