بخور الرقية الشرعية وحكم استخدامه

بخور الرقية الشرعية كثر في الآونة الأخيرة الحديث عنه وعن استعماله لمنع الحسد وعلاج السحر وطرد الشياطين، وفيما يلي على موقع زيادة نبين صحة ما يثار من أقاويل حول بخور الرقية الشرعية أو عدم صحة ذلك.

بخور الرقية الشرعية

بخور الرقية الشرعية

اتفق الفقهاء من أهل السنة والجماعة على إباحة استخدام البخور وتطييب البيوت والمحلات وغيرها به ما دام لا يسبب أي ضرر، عن أبي سعيد سعد بن سنان الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا ضرر ولا ضرار ).

فالأصل في الأحكام إباحتها مالم يرد نص من القرآن والسنة النبوية الصحيحة أو مما اجتمع عليه أهل العلم من الفقهاء في تحريمه ومنعه.

كذلك في الأمور المستحدثة فيحكمها القياس على الأحكام المتقدمة ويشرع في الأمور المستحدثة أهل الفقه والعلم والمشهود لهم بذلك وهم كثيرون ولا تخلو دولة فيها مسلمون منهم، والحمد لله.

لا يوجد في السنة النبوية الشريفة أي أصل لاستعمال البخور أو ما يماثله عند تلاوة القرآن أو خاص بتأدية أي عبادة أو عند العلاج بالقرآن.

كذلك لم يثبت عن الصحابة ولا التابعين رضوان الله عليهم أنهم استعملوا البخور في علاج السحر أو الحسد مع تأكد علمهم أنهم كانوا حريصين على تعليم المسلمين كل ما له نفع أو دفع ضرر، ويرى الكثير من العلماء عدم جواز استخدام البخور عند قراءة الرقية الشرعية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج سحر تعطيل الزواج مجرب واعراضه وأدعية ابطاله

أسباب منع استخدام البخور عند العلاج بالرقية الشرعية

بين كثير من الفقهاء والعلماء عدم جواز استعمال البخور أثناء علاج المسحور والمحسود والمريض بالرقية الشرعية للأسباب الآتية:

  • لم يرد في السنة النبوية الشريفة أو الصحابة والتابعين فعلهم ذلك.
  • استخدام المشعوذين البخور في طقوسهم وتمتمتهم فالواجب عدم فتح الباب لانحرافاتهم وتقليدها.
  • تشبه بالصابئة والمشركين عباد الأوثان والنصارى والمبتدعة الذين من طقوس دينهم أن يبخروا المنازل عند ممارستهم لطقوسهم الدينية وفي أعيادهم وفي أوقات محدد، وعند بعضهم من القرابين.
  • إن الاعتقاد بأن البخور يجلب البركة أو يدفع الشر من عقائد غير المسلمين وليس في منهجنا القويم ما يشبه ذلك عندهم.
  • يعتبر من الخرافات التي لا أصل لها.
  • يجب عدم ربط استعمال البخور بأي شعائر أو عبادات.
  • هناك من يستخدم البخور في السحر والشعوذة مثل قبائل الفودو.

بين شيخ الإسلام ابن تيمية الانحرافات التي تحدث من المسلمين في استعمال البخور وقال: “ورقي البخور مطلقا في ذلك الوقت أو غيره أو قصد شراء البخور المرقي، فإن رقيا البخور واتخاذه قربانا هو دين النصارى والصابئين”.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علامات خروج السحر وكيفية إبطاله وطرق علاجه وحكمه وأنواعه

حكم استعمال البخور

حكم استعمال البخور

قال عنه شيخ الإسلام ابن تيمية: “وإنما البخور طيب يتطيب بدخانه كما يتطيب بسائر الطيب من المسك وغيره مما له أجزاء بخارية وإن لطفت أو له رائحة محضة، وإنما يستحب التبخر حيث يستحب التطيب”.

يرى شيخ الإسلام بأنه من الأشياء الطيبة التي تستعمل بغرض تتطيب الأماكن (أي تعطير رائحة الأماكن) ولا حرج في استعمالها ما دام ليس بقصد طرد الشياطين أو للرقية.

كذلك لم ترد أي فتوى تحرم استخدامه في المطلق ولكن نبه الكثير من الفقهاء وعلماء الدين على ضرورة عدم استعماله لغير تطيب الأماكن وعدم تحديد يوم أو عبادة وقت استعماله مخالفة لأصحاب الديانات الأخرى.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ايات ابطال السحر مكتوبة وما هي شروط الرقية الشرعية الصحيحة

تنبيه هام

من الأمور المستحدثة قراءة الرقية الشرعية على البخور من أجل منع العين والحسد أو العلاج من السحر كل ذلك من الخرافات والبدع والتي لا يوجد لها أصل.

من الأفضل عدم استعمال ذلك البخور واتباع ما وصل إلينا من السلف الصالح من المداومة على أذكار الصباح والمساء من الآيات والسور وما صح عن الرسول صلى الله عليه وسلم وثبت عن صحابته رضوان الله عليهم.

نؤكد على أن استعمال البخور في المطلق ليس فيه حرج ومن المباحات لكن من باب سد الذرائع يفضل عدم استعمال البخور مع اعتقادات لم تثبت عن علمائنا الكرام، بل ويفعلها غيرنا من أصحاب الديانات الأخرى وكذلك المشعوذين وغيرهم.

كذلك يمكن قراءة سورة البقرة كل ثلاث ليالٍ لطرد الشياطين من البيت، وورد في صحيح ابن حبان عن سهل بن سعد – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن لكل شيء سناما ، وإن سنام القرآن سورة البقرة ، من قرأها في بيته ليلا لم يدخل الشيطان بيته ثلاث ليال ، ومن قرأها في بيته نهارا لم يدخل الشيطان بيته ثلاثة أيام”.

ما صح وثبت عن الرقية الشرعية قراءتها على الماء أو العسل أو زيت الزيتون مع جواز الشرب أو الدهن أو الاغتسال بالماء المقروء عليه، مع الاحتياط بعدم إلقاء الماء مع النجاسات ويمكن التخلص منه عن طريق سقي الزروع أو رشه في الأركان، والله أعلم.

ذكرت فيما سبق آراء الفقهاء وعلماء الدين في استعمال بخور الرقية الشرعية، وأسباب منعهم لاستخدام البخور عند العلاج، كذلك بينت حكم استعمال البخور في المطلق دون التقيد بعبادات أو ذكر وبينت بعض التنبيهات الهامة فيما يخص بخور الرقية الشرعية، والله أعلم.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.