تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع

تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع من أهم التجارب التي تهم كل امرأة تمر بفترة الحمل، حيث إن زيادة ماء الجنين داخل بطن الأم أكثر من المعدل الطبيعي قد يتسبب في العديد من المشكلات الصحية التي تؤثر على صحة الأم والجنين؛ لذا أقدم لكم موقع زيادة تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع، كما سنتعرف على الأسباب والأعراض والمضاعفات بشكل مفصل.

تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع

تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع

في أواخر الشهر السابع، بدأ أن يظهر على شكل بطني زيادة في الحجم بشكل قوي وملحوظ، كما أنني كدت أعاني من ظهور العديد من مشكلات ضيق التنفس الشديد.

بالإضافة إلى ذلك بدأ أن يظهر على العديد من مناطق جسمي المختلفة التورم والانتفاخات خاصة في الساقين؛ لذا قررت على الفور الذهاب إلى الطبيب المعالج للاطمئنان على صحة الجنين، من ظهور هذه المشكلات.

بدأ الطبيب أن يقوم بالعديد من الفحوصات اللازمة، وبعض الإشاعات المختلفة لمعرفة ما أسباب كل هذه المشكلات المفاجئة، وقام الطبيب بإخباري عن وجود ماء زائدة حول الجنين وهي التي تسبب في ظهور هذه الأعراض المختلفة، كما أنه أخبرني أنه قد يصل الأمر إلى تعرض الجنين للاختناق بداخل بطني.

لذلك قرر الطبيب على الفور القيام بإجراء عملية ولادة مبكرة، من أجل إنقاذ صحة الجنين، وبالفعل لقد ولدت طفلي، ولكنه احتاج إلى الدخول لغرفة الحضانة لفترة طويلة من الوقت وذلك لأنه على أثر هذه المشكلات تعرض إلى الإصابة بمشكلات في التنفس؛ لذا أنصح كل امرأة  حامل ظهرت عليها هذه الأعراض أو البعض منها، التوجه إلى الطبيب المعالج على الفور.

اقرأ أيضًا: تجربتي في زيادة ماء الجنين

ما هو ماء الجنين؟

عادةً ما يتواجد الجنين داخل رحم الأم داخل سائل يطلق عليه الشائل الامنيوسي، وهو يساعد بشكل أساسي على تكوين جدار عازل مخصص لحماية الطفل من التعرض إلى الصدمات المختلفة.

كما أن السائل الأمنيوسي يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والبروتينات والعناصر الهامة التي تساهم بدور كبير في تغذية الجنين داخل بطن الأم.

أسباب الماء الزائدة حول الجنين في الشهر السابع

زيادة ماء الجنين من المشكلات الغير منتشرة بشكل كبير بين السيدات الحوامل، وعادة ما تظهر بنسبة بسيطة، ومن خلال تجربتي في زيادة الماء حول الجنين في الشهر السابع، وجدت أهم الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، من ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • عادة ما يصاب بهذه المشكلة المرأة الحامل التي تعاني من الإصابة بمرض السكري، بحيث تزيد نسبة الجنين إلى 10% من نسبة الكمية الأصلية للسائل، وفي معظم الأحيان قد تحدث هذه الزيادة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المشكلة، حمل المرأة لأكثر من جنين في ذات الوقت، حيث إنه قد يأخذ جنين ماء أكثر من الجنين الآخر.
  • في حالة إصابة الجنين ببعض التشوهات الخلقية له التي تعيق ابتلاع الجنين للسوائل من حوله، في ذات الوقت تواصل الكلى في عملها بشكل منتظم بإنتاج كميات كبيرة من السوائل حول الجنين مما يزيد من الماء المتكون داخل رحم الأم.
  • يمكن أن يكون الجنين مصاب بأحد أمراض فقر الدم داخل رحم الأم، مما يتسبب في عدم توافق دم الجنين مع الأم، ويزيد من تواجد الماء حول الجنين.
  • من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة، هو إصابة الجنين بانسداد داخل الأمعاء مما قد يتسبب في إصابة القناة الهضمية لديه.
  • في بعض الأحيان قد تنتج هذه المشكلة بسبب إصابة المشيمة ببعض المشكلات المختلفة، وهي تعد السبيل الرئيسي الذي يقوم بإيصال إمدادات الغذاء إلى الجنين داخل بطن الأم، مما قد يؤدي إلى زيادة ماء الجنين بشكل ملحوظ.
  • قد تحدث بسبب تعرض الحبل السري الخاص بالجنين إلى الإصابة بمشكلات في الشرايين، أو إصابة الجنين بانسداد في المريء.
  • من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، تكرار مرات الحمل دون أخذ فترات راحة أو موانع لذلك.
  • في حالة إصابة الأم بأحد الأمراض المعدية وتم نقلها إلى الجنين، يؤدي ذلك إلى زيادة ماء الجنين.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الماء الزائد حول الجنين

أعراض زيادة ماء الجنين في الشهر السابع

من خلال تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع، تجدر الإشارة إلى أنه هنالك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل خلال هذه المشكلة، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • عادة ما يزيد حجم بطن المرأة الحامل بشكل قوي وملحوظ، أكثر من الحجم الطبيعي المناسب للشهر السابع.
  • إصابة الأم بضيق التنفس الشديد المتكرر على فترات متقاربة.
  • ظهور بعض التشققات في بطن المرأة الحامل، قد يدل على زيادة ماء الجنين.
  • إصابة الأم بالإمساك المزمن، مما يجعلها تواجه صعوبة بالغة في القيام بعملية التبريز.
  • اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي بشكل مستمر، أحد أهم الأعراض التي توحي بهذه المشكلة.
  • عادة ما تشعر الأم بآلام شديدة في منطقة المعدة والبطن، بالإضافة إلى وجود آلام أسفل منطقة البطن.
  • زيادة ماء الجنين تؤدي إلى حدوث تورمات في الساقين والعديد من أجزاء الجسم الأخرى مثل اليدين والوجه.
  • قد يتطلب الأمر في بعض الأحيان القيام بعملية الولادة المبكرة، وذلك من أجل إنقاذ الجنين من الأضرار والإصابات المختلفة.
  • قد تؤدي الماء الزائدة حول الجنين إلى تغيير وضعه، مما ينتج عنه صعوبة في علمية الولادة الطبيعية.
  • تؤدي إلى إصابة رحم الأم بالتضخم، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على صحة الأم فيما بعد.

مضاعفات زيادة الماء حول الجنين في الشهر السابع

من خلال تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع، وجدت أنه هناك بعض المضاعفات التي قد تنتج من هذه المشكلة، ومن ضمن هذه المضاعفات ما يلي:

  • قد تؤدي المشكلة إلى اللجوء للولادة المبكرة، مما يشكل خطر على صحة الأم والجنين.
  • في بعض الأحيان قد تؤدي إلى انفصال المشيمة الداخلية عن جدار الرحم، مما يعرض الجنين إلى الاختناق داخل بطن الأم.
  • في بعض الأحيان قد يتعرض الجنين إلى الوفاة فور الولادة، وذلك بسبب عدم تغذيته واكتماله وإصابته بمشكلات في عملية التنفس.
  • زيادة ماء الجنين حول الأم يؤدي إلى إصابة الأم بنزيف بعد الانتهاء من عملية الولادة بشكل مباشر.
  • في معظم الأحيان، قد يلجأ الطبيب إلى ولادة الطفل بالعملية القيصرية بدلًا من الطبيعية.
  • يولد الجنين بحجم غير طبيعي مما يعرضه إلى الإصابة بأمراض مختلفة.
  • زيادة ماء الجنين قد تؤدي إلى إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.

اقرأ أيضًا: الجنين في الشهر السابع

علاج زيادة ماء الجنين في الشهر السابع

من خلال تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع، ومعرفة أهم الأسباب والأعراض والمضاعفات الناتجة من ذلك؛ لذا يجب عند ملاحظة ظهور أحد الأعراض السابقة على المرأة الحامل، أن تذهب بشكل فوري إلى الطبيب المعالج لأخذ القرار المناسب بالنسبة لحالة الأم والجنين.

كما أنه في بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب إلى إعطاء الأم بعض مثبطات إنزيم البروستاجلاندين، أو أنه يلجأ إلى تفريغ ماء الجنين الزائدة في بطن الأم.

العلاقة بين زيادة ماء الجنين والجماع الزوجي

تعاني العديد من السيدات من إفراز الكثير من الإفرازات الشفافة بعد الانتهاء من العلاقة الزوجية، وقد يبدو الأمر طبيعيًا خلال شهور الحمل الأولى.

لكن في الواقع مع مرور الوقت والشهور يؤدي الجماع إلى زيادة نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، مما يؤدي إلى ملاحظة المرأة إفراز كمية كبيرة من الماء بعد الانتهاء من العلاقة الزوجية، الأمر الذي يوحي بزيادة كمية الماء حول الجنين، ويجب على الفور الذهاب إلى الطبيب المعالج واتباع النصائح والتعليمات الخاصة.

اقرأ أيضًا: ما الفرق بين ماء الجنين والبول؟

بذلك أكون قد عرضت لكم تجربتي في زيادة ماء الجنين في الشهر السابع بشكل مفصل، بالإضافة إلى معرفة أهم الأسباب والاعراض والمضاعفات الناتجة من الإصابة بهذه المشكلة، وأتمنى بذلك أن أكون قد أفدتكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.