محتوى يحترم عقلك

زيادة الخصوبة عند الرجال

زيادة الخصوبة عند الرجال من الأمور بالغة الأهمية التي يسعى إليها من يشعر أنه على وشك مواجهة مشكلة حميمية قد تتفاقم وتصل إلى الحد الذي لا يمكن السيطرة عليه، لذا ومن خلال موقع زيادة سوف نتعرف على الطرق المتعددة التي يُمكن عن طريقها زيادة الخصوبة عند الرجال عبر السطور التالية.

زيادة الخصوبة عند الرجال

عند بداية الزواج تكون الرغبة الجنسية لدى الزوج في أعلى مرحلة لها، كونه يقوم بإشباع رغبته الحميمة التي مكث سنوات عدة لا يمكنه القيام بذلك، إلا أنه يشعر بالقلق الشديد حال فقدان الشغف للممارسة تلك العلاقة مما يؤدي إلى عدم الانتصاب، تلك المسألة من شأنها أن تشعر الزوجة أن زوجها لم يعد يرغب في إقامة العلاقة الزوجية معها.

مما يثير داخل الزوجة العديد من الشكوك، والتي تترتب عليها المشكلات الضخمة التي قد لا يمكن السيطرة عليها والتحكم بها، لذا على الرجل إن شعر أنه على وشك الوقوع في تلك المشكلة، فعليه الشروع في إيجاد الحل المناسب، حيث إن تدارك الأمر في بداية حدوثه يقلص من حجم الإصابة في فترة زمنية وجيزة.

فزيادة الخصوبة عند الرجال من الأمور التي سهل أن تتحقق إن تمت على النحو الصحيح، والذي يتناول الرجل من خلاله أن من العناصر التي تعمل على ذلك، سواء علاجات طبية أو مأكولات أو حتى اتباع نظام معيشي من شأنه أن يكون داعمًا للخصوبة، لذا دعونا نتناول الأمر بشيء من التفصيل من خلال ما يلي:

العلاجات الطبية

في إطار التعرف على كيفية زيادة الخصوبة عند الرجال وجدنا أن هناك العديد من العلاجات الطبية التي يمكن من خلالها أن ترتفع نسبة الرغبة لدى الرجل، إلا أنه لا ينبغي أن يقوم بتناولها إلا تحت إشراف الطبيب، حيث تشكلت تلك العلاجات فيما يلي:

1 علاج تادلافيل

زيادة الخصوبة عند الرجال

هو من الأدوية التي تساعد على تحفيز العملية الجنسية، حيث يدفع الرجل إلى ممارسة العلاقة الحميمة دون الشعور بعدم الرغبة، كما تستمر فاعلية الحبة الواحدة منه لمدة 36 ساعة كاملة، على أن يتم الاستفادة من خصائصها، إن كان تناولها أثناء الطعام.

أو في حالة الشروع في ممارسة العلاقة الحميمة ينبغي أن يتم ذلك قبل العلاقة بنحو ساعتين على الأكثر، وذلك لكون تفاعل المادة المؤثر في العلاج في بادئ الأمر يكون بالغ الكبر، ثم يبدأ في الانخفاض بشكل تدريجي على المدى البطيء خلال الساعات المذكورة.

من الضروري أن يحرص الرجل على عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية مبالغ فيها من المواد الدهنية، والتي من شأنها أن تكبح قدرة الجسم على امتصاص العلاج والاستفادة من العناصر التي يحتوي عليها.

اقرأ أيضًا: ما هي الخصوبة عند الرجل

2 علاج أفانافيل

زيادة الخصوبة عند الرجال

يُعد هذا العلاج من أفضل أدوية المعنية بزيادة الشهوة عند الرجال كونه يعمل على رفع الرغبة الجنسية لدى الرجل بشكل كبير، ولمدة قد تصل إلى ست ساعات متواصلة، وذلك بعد أن يقوم الرجل بتناول العقار دون أي يتعرض إلى أي من الآثار الجانبية، والجدير بالذكر أنه لا يشترط تناوله في وقت معين، حيث إنه من الممكن أن يقوم الرجل بتناوله خلال الوجبة الأساسية أو بدونها.

فالأمر في النهاية عائدًا إلى رغبته، إلا إنه على أية حال، لا يجب الاعتماد عليه بشكل نهائي في كل مرة يرغب بها الرجل في ممارسة العلاقة الحميمة، فهو من الأدوية المؤقتة التي لا تعالج الأمر من جذوره، فهو يعمل على زيادة الخصوبة عند الرجال أثناء تفاعل المادة الأساسية في الجسم فقط.

3– علاج سيلدانفيل أو الحبة الزرقاء

زيادة الخصوبة عند الرجال

هو من الأدوية المتعارف عليها، والتي تعمل على علاج مشكلة ضعف الانتصاب لدى الرجل، كما تعمل على رفع معدل الخصوبة بشكل كبير، وهو الأمر الذي يدفع الزوج إلى ممارسة العلاقة الجنسية عندما يبدأ العلاج في التفاعل داخل الجسم، خاصة الأعضاء التناسلية.

الجدير بالذكر أن ذلك الدواء من العلاجات الطبية التي تعمل على تخلص الرجل من حالة القلق، والتوتر، والتي قد تكون سببًا رئيسيًا في شعوره بالنفور من العلاقة الجنسية، لذا يعتبر هذا العلاج من أهم الأدوية التي تعمل على زيادة الخصوبة لدى الرجال بشكل مضاعف.

الجدير بالذكر أنه في حالة الرغبة في تناول ذلك الدواء يجب على الرجل أن يقوم باستشارة الطبيب في الأمر، ثم يتم أخذه على معدة خاوية تمامًا لا تحتوي على أي من المأكولات، كما يجب على الرجل أن يعلم أن فعالية ذلك الدواء من شأنها أن تستمر نحو خمس ساعات كاملة بعد التناول، حيث يقل التأثر بالمادة الفعالة بشكل تدريجي.

4– علاج فيردينافيل

أيضًا واحدًا من الأدوية التي تعمل على معالجة أمر انعدام الرغبة الحميمية لدى الرجل، حيث إنه من المثيرات الحميمية والتي تعمل على تحسين عملية تدفق الدم داخل العضو الذكري، مما يساعد الرجل على ممارسة العلاقة الحميمة دون الشعور بالنفور منها.

الجدير بالذكر أنه من أهم الأدوية التي تعالج مشكلة انعدام الخصوبة، دون التقيد بموعد معين من أجل التناول، فيمكن للرجل أن يحقق أقصى استفادة من خصائصه عبر إدراجه وسط الوجبات الأساسية أو بعدها، لكن على أية حال ينبغي أن يكون ذلك قبل الممارسة الحميمة بساعة كاملة على الأقل.

كما يجب أن يعرف الرجل أن مفعول ذلك العقار من شأنه أن يمتد من أربع إلى ست ساعات كحد أقصى، كما أنه يتوفر على هيئة أقراص قابلة للذوبان من شأنها أن يمتصها الجسم بصورة أسرع من العلاجات الأخرى، وهو الأنسب لمن لا يفضلون تناول العقاقير المعتادة.

الآثار الجانبية لعلاجات زيادة الخصوبة

على الرغم من الفوائد المتعددة التي تكفلها أدوية زيادة الخصوبة عند الرجال، إلا أن لها العديد من الآثار الجانبية، والتي تتمثل فيما يلي:

  • انسداد في جيوب الأنفية: تحدث في بعض الحالات نتيجة التعرض للاضطرابات التي تقوم تلك الأدوية بإحداثها في الخلايا الدماغية من أجل تحفيزها على ممارسة العلاقة الجنسية.
  • ألم في أسفل الظهر: حيث إن تلك العلاج من شأنها أن تعمل على تدفق الدم بصورة أكبر من المعتاد، مما قد يتسبب في الضغط على الأعصاب الكامنة في نهاية العمود الفقري.
  • تشوش طفيف في الرؤية: في حالة ظهور تلك المشكلة فإنه لا داعي للقلق، حيث إن من شأن ذلك العرض أن يزول مع انتهاء مفعول العلاج.
  • الإصابة بعسر الهضم: والتي تتشكل في الإمساك أو الاسهال، حيث إن تلك العلاجات من شأنها أن تستهدف الخلايا من أجل رفع نسبة التدفق الدموي، وهو ما يتسبب في نقص كمية الدم الواصلة إلى الجهاز الهضمي من أجل امتصاص الجسم للمواد الغذائية.
  • الإصابة بالصداع: وهو من الآثار الجانبية شائعة الحدوث والتي تختفي بزوال مفعول العلاج، ويرجع ذلك إلى اضطراب مستوى الدم في الجسم نتيجة تأثره بالمادة الفعالة.
  • في بعض الأوقات يصاب الرجل بالطفح الجلدي على الطبقة الخارجية للبشرة إلا أن ذلك من شأنه أن ينتهي خلال أيام معدودة.

اقرأ أيضًا: زيادة السائل المنوي عند الرجال طبيعيًا

محاذير تناول علاجات زيادة الخصوبة

بعد أن تعرفنا على أفضل أدوية لزيادة الخصوبة عند الرجال، يجب على نتناول كافة محاذير التناول، والتي تتمثل فيما يلي:

  • أدوية علاج الضغط المرتفع، والتي من شأنها أن تعمل على انخفاض مستوى الدورة الدموية، وهو ما قد يتعارض مع فاعلية علاجات زيادة الخصوبة.
  • علاجات الذبحة الصدرية، والتي تحتوي على العديد من المواد التي تتفاعل بشكل مباشر مع مكونات تلك الأدوية.
  • الإصابة بأمراض القلب وتناول أدويتها، حيث إن المادة الفعالة من شأنها أن تؤثر على صحة القلب في تلك الحالة.
  • الإصابة بأي من أمراض الكلى الخطرة، والتي قد تؤدي إلى حاجة الرجل للغسيل الكلوي.
  • علاجات الكبد، التي تعمل على معالجة أمر التليف.

اقرأ أيضًا: متى تقل الشهوة عند المرأة؟

مأكولات زيادة الخصوبة

بعد أن تعرفنا على الأدوية التي من شأنها أن تعمل على زيادة الخصوبة عند الرجال، علينا أن نقوم بتسليط الضوء على المأكولات التي من شأنها أن تحقق ذات الفائدة، خاصةً لمن لا يريدون تناول العقاقير الطبية خوفًا من آثارها الجانبية.

لذا ومن خلال ما يلي دعونا نتعرف على أهم المأكولات التي تزيد من خصوبة الرجل وترفع من معدل رغبته في ممارسة العلاقة الحميمة، والتي تتمثل فيما يلي:

1– تناول الكبدة

الكبدة من العناصر التي تحتوي على العديد من الفوائد، ويرجع ذلك لضمها كم هائل من العناصر المغذية والمعالجة، وهو ما جعلها من أهم أنواع المأكولات التي تعمل على زيادة الخصوبة عند الرجال، حيث تتشكل تلك العناصر فيما يلي:

  • عنصر الحديد: هو الذي يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بفقر الدم، حيث يساعد على تنشيط الدورة الدموية وسرعة التدفق إلى الأعضاء التناسلية، مما يساعد على رفع مستوى الخصوبة، ويحسن من الأداء الجنسي بشكل عام.
  • عنصر فيتامين أ: الذي يمُد جسم الرجل بالعناصر الغذائية التي يحتاجها من أجل رفع الخصوبة ومعالجة مشكلة ضعف الانتصاب.
  • مكون الفولات: هو أحد العناصر التي تحسن من مستوى أداء الأعضاء الحيوية في الجسم.
  • عنصر الأوميجا ثري: هو العنصر المسئول عن رفع مستوى الخصوبة نتيجة تخلص العضو الذكري من كافة الالتهابات أو السموم التي قد تؤدي إلى ضعف الانتصاب.
  • فيتامين ب 12: هو من العناصر التي تكبح من شعور الرجل بالتكاسل وعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة حتى لا يشعر بالتعب والإرهاق.

2– العدس وأنواع البقوليات

من المعروف أن العدس يحتوي على الكثير من العناصر المفيدة للجسم بشكل عام، والتي تتشابه مع العناصر التي تحتوي عليها اللحوم الغنية بالبروتينات والفولات، والتي من شأنها أن تساعد بشكل مباشر على زيادة الخصوبة عند الرجال.

كما أنه يحتوي على الكثير من العناصر التي تساعد الجسم على التخلص من الهرمونات المؤثرة بالسلب، والتي لا يحتاجها، مما يضمن بقاء الأنواع الأخرى من الهرمونات، والتي تكون لازمة من أجل رفع معدل الخصوبة.

الجدير بالذكر أنه يمكن تحضير العدس والبقوليات عن طريق الكثير من السبل التي تجعل طعمه مستساغًا وشهيًا، كما يمكن للزوجة أن تعده لزوجها كطبق أساسي ضمن الوجبات الرئيسية مثل السلطة والمقبلات، وذلك لتحقيق أقصى استفادة من عناصره التي لا مثيل لها من حيث التأثير.

3– أكل المحار

المحار هو نوع من أنواع المأكولات البحرية، والتي تحتوي على نسبة كبيرة من عنصر الزنك، من شأنها أن تعمل على زيادة الخصوبة عند الرجال بشكل طبيعي دون الحاجة إلى تدخل أي من العلاجات الطبية.

الجدير بالذكر أنه يحذر على من يعاني من أي من المشكلات المزمنة تناوله، والتي تتشكل في الإصابات القلبية والوريدية وارتفاع ضغط الدم المزمن.

ذلك لكون المحار من العناصر التي تعمل على تنشيط الدورة الدموية بشكل فائق مما قد يؤدي إلى إصابة الرجل بالنزيف.

4– بذور عباد الشمس

تتميز بذور عباد الشمس باحتوائها على العديد من العناصر الفعالة، والتي تساعد على زيادة الخصوبة عند الرجال بشكل واضح، حيث تتمثل في السيلينيوم، فيتامين ه، أوميجا3، والفولات أيضًا.

الجدير بالذكر أن بذور عباد الشمس تحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي تحمي العضو الذكري من العديد من الإصابات الجنسية أو العضوية التي لا تتعلق بالعلاقة الحميمة.

5– الفواكه الملونة

تتشكل الفاكهة الملونة في التوت، الفراولة والرمان، وذلك لاحتوائهم على الكمية الكبيرة من فيتامين ج، ومضادات الأكسدة، مما يساعد الرجل على رفع مستوى الخصوبة.

الجدير بالذكر أن تناول الفواكه الملونة لا يساعد على زيادة معدل الخصوبة في الرجل فحسب، بل يعمل على تحسين حركة الحيوانات المنوية والعمل على زيادة عددها، فهي من العناصر التي تعالج كافة المشكلات الحميمة.

6– الفواكه الحمضية

تتشكل الفاكهة الحمضية المعنية بزيادة الخصوبة عند الرجال، في تناول الجريب فروت، الليمون، البرتقال، حيث تحتوي تلك العناصر على نسبة كبيرة من فيتامين ج والمواد التي تستهدف العضو الذكري فتعمل على تدفق الدم بصورة أفضل.

فالفاكهة الحمضية أو اللاذعة من شأنها أن تقضي على كافة المشكلات التي تهدد حياة الرجل الجنسية، فتعمل على كبحها، وذلك من خلال إدراجها للمأكولات، أو تناولها بشكل منفصل على وتيرة ثابتة.

7– غذاء ملكات النحل

من المتعارف عليه أن غذاء ملكات النحل من العناصر التي تحقق الفوائد الجمة للرجال في العملية الجنسية.

كما أثبتت الدراسات العديدة فاعليته القوية عند تناول المرأة منه مقدار 1 جرام بشكل يومي، فهو يقدم لها الكثير من العناصر التي تساعدها على التخلص من مشكلات الخصوبة بشكل نهائي، وهي أيضًا الجرعة الأنسب للرجل، والتي تضمن تخلصه من المشكلات الجنسية.

8– سمك السالمون

يحتوي سمك السالمون الذي يستقر في المياه منخفضة الحرارة على كمية كبيرة من عنصر الأوميجا 3، وهو العنصر المسئول عن مستوى الهرمونات كما ذكرنا من قبل، فهو قادر بفاعلية على زيادة الخصوبة عند الرجال.

كما أن له العديد من الفوائد الجمة التي تساعد بشكل عام على تحسين كافة وظائف الجسم من أول الخلايا الدماغية، وصولًا إلى الجهاز التناسلي، وذلك من أجل رفع معدل الخصوبة بأمان، وضمان عدم تعرض الرجل إلى أي من المشكلات الحميمة بعد ذلك.

9– الحليب الطازج

من الأمور المتعارف عليها أن الحليب الطازج من العناصر التي تحتوي على كميات كبيرة من العناصر المفيدة، والتي تتمثل في الفيتامينات، والكالسيوم، المعادن والبروتينات، مما يساعد الجسم على تعزيز القيام بالأنشطة الحيوية دون الشعور التعب أو الإرهاق، ومن ضمنها العلاقة الحميمة.

كما أنه أيضًا من العناصر التي تعمل على رفع معدل الخصوبة في الجسم بالنسبة للرجال والنساء، وذلك عبر تناول كوب كامل في الصباح بعد الغليان للتخلص من أي من أنواع الميكروبات أو الفيروسات.

أما في حالة عدم الرغبة في تناوله بتلك الطريقة، فيمكن للمرأة أن تقوم بإدخاله في العديد من الوصفات أو وضعة بجانب أي نوع من أنواع أكلات تزيد الخصوبة عند النساء.

10– الخضراوات الورقية

تحتوي الخضروات الورقية على الكثير من الفيتامينات، والأملاح المعدنية والألياف التي تساعد على تخلص الرجل من مشكلة انخفاض معدل الخصوبة بشكل فعال دون الحاجة إلى استعمال أي من الأدوية الأخرى المعنية بزيادة الخصوبة عند الرجال.

حيث إنه من الممكن تحقيق أقصى استفادة من تلك الخضراوات الورقية مثل السبانخ أو الملوخية، وذلك من خلال وضعها كأطباق جانبية داخل الوجبات الأساسية بشكل مستمر، وذلك من أجل تحقيق الهدف المرجو من تناولها.

اقرأ أيضًا: علاج زيادة هرمون الإستروجين عند الرجال

نصائح لزيادة الخصوبة لدى الرجال

على الرغم من فاعلية أفضل العلاجات والمأكولات المعنية بزيادة الخصوبة عند الرجال، إلا أن هناك بعض الإرشادات، والتي من شأنها أن تعزز من تلك العناصر الداعمة للخصوبة، حيث سنتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • يجب على الرجل أن يحاول تخفيف الضغط النفسي حال تعرضه له، كونه من أحد الأسباب الهامة التي تعمل من شأنها أن تتسبب في عدم الرغبة، وانخفاض معدل الخصوبة لدى الرجل.
  • من الضروري أن يقوم الزوج بالتحدث مع زوجته عن سبب عدم رغبته في العلاقة الزوجية، وإن كان لابُد أن يتوجه إلى طبيب من الأطباء المختصين، فعليهما عدم الانتظار إلى أن تتفاقم المشكلة.
  • ممارسة التمارين الرياضية، والتي من شأنها أن تعمل على تحسين الدورة الدموية، الأمر الذي يدفع الرجل للشعور بالرغبة الحميمة.
  • كما ينبغي على الرجل أن يحصل على القسط الكافي من الراحة، مما يهيئ لجسمه ممارسة العلاقة الحميمة دون أن يشعر بالتعب والإرهاق، والذي قد يفقده الشغف لممارسة العلاقة الجنسية مرة أخرى بعد ذلك.

في حال ظهور أي من المشكلات الجنسية، على الرجل ألا يشعر بالضجر، فإن ذلك من الأمور الطبيعية، بل عليه أن يبحث عن العلاج الأنسب لحل المشكلة على الفور قبل تفاقمها، والوصول إلى مضاعفاتها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.