علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة

علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة يعد من الأمور الهام معرفتها خاصة للأمهات، حيث إن الأم مسؤولة عن طفلها في كل وقت وحين، فينبغي عليها اللحاق بتعب طفلها منذ بدايته حتى لا تزداد حالته سوءًا.

يتضمن ذلك على علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة، لذا ومن خلال موقع زيادة سنشير إلى كافة الأمور الصحية التي تتعلق بهذا الشأن من الأساليب العلاجية، والمسببات، والأعراض، وغيرها.

علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة

إن أعضاء الجسم كلها تتأثر ببعضها البعض، وخاصة لدى الطفل فهو يتأثر بشكل كبير نظرًا لبنيته الضعيفة، فهو لا يزال في بدايات مراحل النمو.

لذا ينبغي مراعاة أساليب علاج الطفل بدقة كبيرة، حيث إن التهاب الحلق يعد أكثر الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، أما الحمى فإن توابعها تكون سلبية للغاية، لذا من الواجب على الأم أن تحرص على معرفة علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة.

فمن الممكن أن يُصاب الأطفال بزيادة درجة حرارتهم واحتقان الحلق فجأة دون إنذار سابق، ففي حال شعور الطفل بالتهاب الحلق يمكن علاجه في المنزل بعدة طرق مختلفة.

حيث إن الطرق الطبيعية تكون آمنة وفعالة للغاية خاصة على الطفل، ونتعرف على أساليب علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة من خلال الآتي.

تناول أقراص الاستحلاب للتخلص من الالتهاب

بعض أقراص الاستحلاب تضم على المنثول، والذي يساعد على تخدير أنسجة الحلق حتى يقلل من آلامه، ويوفر لطفلك الراحة المؤقتة.

بالاستناد إلى مراكز التحكم والسيطرة على الفيروسات، فإن معظم الفيروسات لا يمكن محاربتها من خلال استخدام المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا فقط، بل يمكن اللجوء إلى الأساليب العلاجية الطبيعية التي تساعد في التخلص من الخلايا البكتيرية.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الحلق في المنزل

المشروبات المحلاة بالعسل لعلاج الالتهاب

المشروبات التي تتم تحليتها بواسطة العسل تعمل على تقليل آلام الحلق الملتهب، بالإضافة إلى أن تلك المشروبات تعمل على حفظ رطوبة جسم طفلك بشكل جيد، وتعتبر تلك الخطوة هي أولى مراحل الشفاء من التهاب الحلق، ويمكن للأطفال تناول العسل بشكل آمن بعد بلوغ العام الأول.

رفع الرأس خلال النوم لالتهاب الحلق

يجب وضع وسادة تحت رأس الطفل، فذلك الارتفاع سيساعد طفلك على التنفس بشكل جيد، دون الحاجة لفتح فمه أثناء النوم، ففتح الفم خلال فترة النوم يجفف الحلق، ويزيد من الشعور بالألم، وتعد تلك إحدى الأساليب العلاجية لتخفيف التهاب الحلق.

غرغرة الملح لعلاج الحلق

في حال إن كان الطفل بالغ من العمر 10 سنوات يمكن أن نجعله يستخدم غرغرة الملح لعلاج احتقان الحلق فهي تقلل من الآلام الناتجة عن ذلك الالتهاب.

طرق علاج ارتفاع درجات الحرارة

الطرق الأخرى المتبعة في علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة تتضمن علاجات طبيعية إضافةً إلى ما سبق، ويمكن التعرف عليها من خلال الآتي.

الزنجبيل مع ارتفاع درجة الحرارة

يمكن استعمال الزنجبيل في علاج ارتفاع درجة الحرارة، لما فيه من مضادات للبكتيريا، والتي تحارب الفيروسات وتقضي على الحمى والسعال، فالزنجبيل معروف بالفوائد العديدة التي يقدمها في العلاجات المنزلية، وهو آمن على الأطفال مع عدم الإفراط في تناوله.

شرب السوائل ودرجة الحرارة الزائدة

تعتبر السوائل منظم جيد لدرجات حرارة الجسم، لذا فعند شرب طفلك لكميات كبيرة من السوائل تنتظم درجات حرارته، بالإضافة إلى شرب سوائل أخرى إلى جانب الماء.

درجة الحرارة العالية والنوم

في حال أن طفلك يُعاني من ارتفاع طفيف في درجات الحرارة يجب أن تجعليه يأخذ قسطًا كافيًا من الراحة، حيث إن جسم الطفل يعبّر عن التعب والإجهاد الذي يشعر به من خلل الحمى.

العلاج الدوائي لالتهاب الحلق وارتفاع درجة حرارة الطفل

يوجد بعض الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة، ومن ذلك استخدام أقراص أو مشروب البروفين، فهو عبارة عن علاج جيد للتخلص من السخونية واحتقان الحلق.

حيث إن عقار البروفين يُصنّف ضمن المسكنات ومضادات الالتهاب التي تعمل على خفض الحرارة، وقد تم تصنيعه بما يلائم حالة الطفل، ويعود السبب في فعالية هذا الدواء إلى أنه يثبط إنزيم الأكسدة الموجود في الحلق.

أسباب التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة

يوجد بعض الأسباب التي ينتج عنها التهاب الحلق وارتفاع درجات الحرارة، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • البكتيريا: يوجد نوع كثير الانتشار ويؤدي إلى التهاب الحلق يسمى بالبكتيريا العقدية، والأركانوباكتيريوم، وتأتي لمن هم في سن المراهقة، ويصاحبها طفح جلدي أحمر خفيف.
  • التهاب اللوزتين: عند دخول فيروس أو بكتيريا إلى اللوزتين، يتسبب في تهيجها ومن ثم تنتفخ اللوزتين عن معدل حجمها الطبيعي، ويصاحبها الشعور بالتهاب الحلق وارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة.
  • يمكن الإصابة بالتهاب الحلق وارتفاع نتيجة الحرارة بسبب استعمال علاج كيميائي أو مضادات حيوية تؤثر على جهاز المناعة.
  • كما يوجد بعض الأسباب كعدوى الجلد والإصابة بعدوى في الجهاز الهضمي وظهور أمراض في المسالك البولية بالإضافة إلى وجود عدوى في الجهاز التنفسي سواء كان السفلي أو العلوي.

عوامل خطر احتقان الحلق

أوضحت الدراسات العلمية أنه يوجد بعض العوامل التي ينتج عنها التهاب الحلق واحتقانه، ومنها الآتي:

  • تنفس هواء ملوث.
  • التدخين.
  • تنفس هواء جاف من خلال الفم.
  • حساسية من الهواء.

عوامل خطر ارتفاع درجة الحرارة

صرحت البحوث العلمية عن وجود بعض العوامل التي ينتج عنها ارتفاع في درجة الحرارة، وعند ظهورها ينبغي اللجوء إلى طبيب الأطفال المختص، فالإصابة بالحمى لا يمكن السكوت عنها لما يترتب عليه من آثار سلبية على الطفل، ومن عوامل خطرها ما يلي:

  • التعرض لنوبات وتشنجات.
  • احمرار وجه الطفل.
  • جفاف في الفم والجلد.
  • ظهور طفح جلدي شديد.
  • نقص البول مع تغير لونه.
  • شعور الطفل بفقد الرغبة في الرضاعة.
  • احمرار وجه الطفل.
  • الشعور بخمول وتعب في الجسم.
  • تعب الطفل أثناء نومه وصراخه المستمر.
  • الرغبة الدائمة في النوم.

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق للكبار

أعراض التهاب حلق الطفل وارتفاع درجة حرارته

هناك بعض العلامات عند ملاحظتها على طفلك يجب عليك البدء في علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة، لأن عدم الاهتمام بتلك الأعراض يمثل خطر كبير على حياتهم، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • ألم غير مبرر في الجسم.
  • القيء والغثيان.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • وجود ورم في الغدة الليمفاوية التي توجد في الرقبة.
  • صعوبة البلع.
  • ألم الحلق بشكل مستمر.
  • فقدان الشهية.
  • وجود بقع حمراء اللون في الجزء الخلفي من الحلق.
  • احمرار وتورم اللوزتين يأتي معه ظهور قرح أو بقع بيضاء.

مضاعفات تنتج عن ارتفاع درجة الحرارة والتهاب الحلق

إذا لم تهتم الأم بمعرفة طرق علاج التهاب الحلق وارتفاع درجة الحرارة ينتج عنها بعض المضاعفات، ومن تلك المضاعفات ما يلي:

  • الشعور بتشنجات حرارية.
  • هذيان.
  • الإصابة بالجفاف الحاد.
  • التهاب اللسان المزمار.
  • خراج يظهر حول اللوزتين.
  • ظهور حمى الروماتيزم.
  • التهاب حيز البلعوم الخلفي.
  • التهاب حيز الفك السفلي.
  • ظهور بعض الأعراض الأولية لمرض الإيدز.

نصائح تُتبع عند التهاب الحلق والحمى

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها عند الشعور باشتعال في الحلق عند الأطفال وازدياد درجة الحرارة، وتتمثل تلك النصائح فيما يلي:

  • يجب تناول الأطعمة والمشروبات الباردة، مثل الجيلي والمثلجات.
  • في حال كان الطفل يبلغ من العمر 8 سنوات، يمكن إعطائه كوب به ماء دافئ مضف له ربع ملعقة من الملح للغرغرة.
  • يجب إطعام الطفل المريض أطعمة خفيفة يسهل بلعها ولا تكون بها نسبة كبيرة من الملح أو المواد الحمضية.
  • يجب تجنب أقراص الحلوى التي تستخدم لتقليل السعال وإضعاف قوته لمن هم أقل من 5 سنوات، وضرورة الانتباه وتوخي الحذر لمن هم في عمر الـ 10 حتى لا يُصاب بالاختناق.
  • يجب عدم استخدام العسل في علاج التهاب الحلق عند الأطفال قبل بلوغهم لعامهم الأول، ولكن يمكن استخدامه لمن هم أكبر عُمرًا فله مفعول جيد في تقليل آلام الحلق وشفاء الجروح.
  • يجب على الطفل المصاب أن يشرب كميات كبيرة من السوائل للحفاظ على رطوبة الحلق، كما يجب تناول المشروبات التي تحتوي على الحمضيات بكميات كبيرة.
  • الحفاظ على رطوبة غرفة الطفل المريض أو استخدام إحدى الأجهزة التي تعمل على ترطيب المكان؛ لأنه يساعد على رطوبة الحلق.
  • يجب على الطفل المصاب عدم الصراخ والتحدث بصفة مستمرة حتى لا يُجهد حلقه، وبالتالي يزداد شعوره بالألم.

متى يجب التوجه للطبيب؟

يجب عليك التوجه للطبيب بشكل سريع في حال كان طفلك يُعاني من الأعراض التالية:

  • وجود صعوبة في البلع أو التنفس.
  • التهاب الحلق والذي يُصاحبه ورم خفيف في العقد الليمفاوية.
  • احتقان الحلق الذي يستمر لفترة تزيد عن 48 ساعة.
  • وجود ارتفاع كبير في درجة الحرارة.
  • التهاب الحلق مصحوب لطفح جلدي.
  • في حال أنك استخدمت مضادًا حيويًا ولم ينتج عنه أي تحسن.

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق البكتيري

يجب علاج التهاب الحلق عند الأطفال وارتفاع درجة الحرارة بشكل سريع، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية حتى لا تحدث مضاعفات، ولا تطول مدة التعافي من توابع المرض.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.