معلومات عن مدينة مصدر موقعها والهدف من تأسيسها

معلومات عن مدينة مصدر التي برزت على الساحة في الآونة الأخيرة لما تمثله من أهمية كبيرة في الرؤية المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة، فما المقومات التي جعلتها تمثل هذه الأهمية، وما دورها المنتظر في وصول دولة الإمارات لمستقبل مزدهر ومشرق يتماشى مع الاتجاه الشامل للتطوير هذا ما سوف نتعرف عليه معاً عبر موقع زيادة.

معلومات عن مدينة مصدر

معلومات عن مدينة مصدر
معلومات عن مدينة مصدر

فيما يلي سوف نتعرف في معلومات عن مدينة مصدر الكثير من التفاصيل الهامة عن المدينة بشكل عام ومنها موقعها، ومتى بدأ تأسيسها، وأهميتها لدولة الإمارات، والأنشطة ومقومات العيش بيها، والكثير من المعلومات الأخرى التي تمثل مرجع شامل عن المدينة:

أهداف تأسيس مدينة مصدر

بدأ تأسيس مدينة مصدر في العام 2008، وكان الهدف الرئيسي من إنشائها هو توضيح دور دولة الإمارات باعتبارها مركز حضاري عالمي من خلال التطور في مجال الطاقة، بالإضافة لاستيعاب التوسع الحضري المتسارع، والتقليل من نسبة التلوث والنفايات التي يعاني منها العالم.

ومن الأهداف الأخرى هو توفير الجو اللطيف في درجات الحرارة المرتفعة من خلال الاعتماد على حركة الهواء، كذلك من الأهداف الجديدة للمدينة هو الاستفادة المثلى من الأشعة الشمسية لتوليد الطاقة النظيفة عبر الألواح الشمسية التي تم تثبيتها بأسطح المباني والعقارات.

كما تم وضع أضخم الأجهزة الكهروضوئية في الشرق الأوسط بهذه المدينة  الصديقة للبيئة،  فمدينة مصدر بمثابة مزيج متناغم من الفنون العمرانية التقليدية والتطور التكنولوجي الحديث الذي يعتمد على الطاقة المتجددة في إنتاج التكنولوجيا وليس استهلاكها.

بالإضافة لدعم التنوع الاقتصادي بين جميع دول العالم، ومن بين الأهداف الأخرى للمدينة هو تسويق التكنولوجيا الحديثة، والتطبيقات المختلفة في مجال الطاقة، والمحافظة على المياه.

بعد معرفة معلومات عن مدينة مصدر يمكن التعرف على: تكلفة دراسة الطيران في الإمارات وسبب رغبة الكثيرين في دراسة الطيران

موقع مدينة مصدر

معلومات عن مدينة مصدر

مدينة مصدر هي إحدى المدن التابعة لإمارة أبو ظبي، وهي ليست بعيدة عن أبو ظبي العاصمة بمسافة طويلة فالمسافة بينهما تصل لنحو ربع ساعة فقط، فالمسافة بينها وبين العاصمة تصل لنحو أربعون كم، كما أنها قريبة من مطار أبو ظبي.

المعيشة في مدينة مصدر

تُعتبر مدينة مصدر من أفضل الوجهات لمن يرغبون في العيش في مكان نظيف وبعيد عن التلوث، فقد تم تصميم المباني بما يتوافق مع الترشيد الأمثل للطاقة من خلال تزويدها بالألواح الشمسية للمحافظة المُثلى على البيئة، إضافة للمرافق الحديثة التي تستخدم التقنيات المبتكرة التي تُعد من أهم أهداف إنشاء مدينة مصدر.

ومن هذه التقنيات النوافذ الزجاجية المزدوجة، وتقنيات تقليل استهلاك الكهرباء، والعديد من الوسائل الحديثة لترشيد استهلاك المياه، وأنظمة الإضاءة التي تعمل بتكنولوجيا ال أي دي وغيرها من الأنظمة الحديثة التي تم مراعاتها عند إنشاء المدينة لمعيشة أفضل.

لا يفوتك المزيد من خلال: السياحة في دبي وأشهر المتاحف والاماكن السياحية فيها

مقومات مدينة مصدر

دائماً ما عُرفت مدينة مصدر باحتوائها على ما نسبته 8% من نسبة احتياطي البترول في مدينة أبو ظبي، وتوجد بها أكبر شركات البترول التي احتلت المركز العاشر بين أكبر 10 مدن متخصصة في هذا المجال، وهي شركة بترول أبو ظبي.

وليس هذا كل شيء بل تحتوي مدينة مصدر على معدلات كبيرة من احتياطي الهيدروكربون ويكفي هذا الاحتياطي لسنوات عديدة، ولذلك اهتمت المدينة بتحديد ميزانية كبيرة تصل لمليارات الدولارات لتطويرها في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة التي لا تُسبب أي ضرر بالإنسان أو البيئة.

وساعد هذا على توفير فرص عمل متعددة للعاملين بمجال البترول، وفي مجالات الطاقة، وبالتالي الحدي من نسبة البطالة بشكل كبير في هذه المدينة وفي إمارة أبو ظبي بالكامل.

المواصلات في مدينة مصدر

تتميز مدينة مصدر في مجال المواصلات بالتحديد عن غيرها من المدن، فالعديد من السكان يمتلكون سيارات نعمل بمصادر الطاقة المتجددة الصديقة للبيئة، بالإضافة لحافلات النقل الجماعي التي تعمل باستخدام الطاقة النظيفة.

كما يمكن للزائر وضع سيارته بمنتهى الأمان في المدينة والتنقل من خلال ما يعرف بالسيارات الذاتية القيادة التي تم مراعاة أعلى معايير الأمان بها، ويوجد العديد من المواقف لصف السيارات، ولا تتوفر بالمدينة وسائل المواصلات التقليدية، ولكن يوجد أقرب موقف للباص بالقرب منها بمدينة خليفة على مسافة 10 دقائق باستخدام السيارة.

اقرأ المزيد من خلال: اماكن سياحية في الشارقة زاهمية السياحة في الشارقة

التعليم في مدينة مصدر

تم الاهتمام بالتعليم العالي في مدينة مصدر حيث يوجد بها الجامعة البحثية المستقلة وهي جامعة خاصة لطلاب الدراسات العليا، فهي تعمل بمبدأ المنهج العملي المتكامل فيما يخص الممارسة العملية،  ويجد بها المعهد الخاص للعلوم والتكنولوجيا الذي أُسس بالتعاون مع معهد ماساتشوستس المتخصص في التكنولوجيا.

وقد تم مراعاة إنشائه في هذه المدينة الرائدة في مجال التكنولوجيا بما يعود بالنفع على جيل المستقبل لذلك فإن مدينة مصدر ليست مدينة متخصصة في الطاقة النظيفة فقط بل تسعى لتعزيز العلم في هذا المجال أيضاً.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم معلومات عن مدينة مصدر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.