محتوى يحترم عقلك

معلومات عن مكة المكرمة

معلومات عن مكة المكرمة شيقة، نظرًا إلى أن مكة المكرمة واحدة من أشرف وأفضل بقاع الأرض لما تمتلكه من قيمة دينية كبيرة، وتعتبر من أشهر مدن العالم حيث يقصدها جميع المسلمين من أنحاء العالم كافة لأداء مناسك الحج، لذا سنهتم اليوم من خلال موقع زيادة بعرض معلومات عن مكة المكرمة.

معلومات عن مكة المكرمة

مكة المكرمة من أكثر المدن العالم التي يقصدها المسلمون، وبالتالي فإنها تشتهر بالكثير من العادات والأمور التي يتناقلها الأشخاص الذين يذهبون إليها في موسم الحج، وسنوضح لكم الآن عدة معلومات عن مكة المكرمة فيما يلي:

  • مكة المكرمة هي المكان الذي ولد فيه سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ.
  • القبلة التي يتوجه جميع المسلمين إليها أثناء صلاتهم هي الكعبة الشريفة في مكة المكرمة.
  • يذهب المسلمون إلى مدينة مكة المكرمة في مواسم الحج والعمرة لأداء مناسكهم، حيث إن الحج من أركان الإسلام الخمسة الواجبة على كل مسلم مقتدر، حيث إن في مكة المكرمة الكعبة الشريفة والمسجد الحرام.
  • مكة المكرمة مدينة تحمل الأصالة والعراقة التاريخية الإسلامية.

اقرأ أيضًا: أهم المعلومات عن المملكة العربية السعودية

موقع مكة المكرمة فلكيًا

في سياق عرض معلومات عن مكة المكرمة سنوضح موقعها بشكل دقيق، حيث إن موقعها فلكيًا يكون كالتالي:

  • تقع مكة المكرمة بين خطين عرض 21 – 43 درجة.
  • تقع بين خطين طول 39 – 83 درجة.
  • ترتفع مكة المكرمة عن مستوى البحر مسافة قدرها 333 متر.
  • تتواجد مكة المكرمة في الجهة الغربية من جزيرة العرب.
  • تقع مكة المكرمة في وادي ضيق طويل، وهذا الوادي هو واحد من ضمن أودية جبال السراة.
  • بناءً على جميع المعلومات السابقة فيمكن القول إن مدينة مكة المكرمة تقع في سهل نهامة، وهو سهل يقع على طول ساحل البحر الأحمر.
  • يمتد السهل الذي تقع عليه مدينة مكة المكرمة على طول ساحل البحر الأحمر، وهذا يعني أنها تمتد من منطقة خليج العقبة في الشمال حتى باب المندب في الجنوب.
  • مكة المكرمة هي نقطة الاتصال بين تهامة وجبال السروات.

موقع مكة المكرمة جغرافيًا

في إطار عرض معلومات عن مكة المكرمة، نوضح لكم أن مكة المكرمة مدينة من مدن المملكة العربية السعودية، وتقع في منطقة جبلية حيث إنها تحاط بقمم جبال السراة التي تطل على البحر الأحمر، وهذه القمم هي:

  • جبل أجياد وارتفاعه ألف وثلاثمائة واثنان وثلاثين قدم.
  • جبل أبي قبيس وارفتاعه ألف ومائتان وعشرين قدم.
  • جبل قعيقعان ويصل ارتفاعه إلى ألف وأربعمائة وواحد قدم.
  • جبل حراء وهو من الجبال المشهورة، حيث إن هذا الجبل به الغار الذي كان يذهب إليه الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ للتعبد قبل أن يجهر بالدعوة، وهذا الجبل يصل ارتفاعه إلى ألفين وثمانين قدم.
  • بالنسبة لارتفاع مدينة مكة المكرمة نفسها فيصل ارتفاعها إلى مائتين وسبعة وسبعين مترًا فوق مستوى سطح البحر.

كيفية الدخول إلى مكة المكرمة

من ضمن أهم معلومات عن مكة المكة المكرمة هي كيفية الدخول إليها، حيث يمكن الدخول لمدينة مكة لمكرمة بأكثر من طريقة، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • الطريق الذي يؤدي إلى مِنى وعرفات، وهذا الطريق يتواجد في المنطقة الشمالية الشرقية من المملكة.
  • الطريق المتخذ من الجهة الشمالية الغربية من المدينة المنورة.
  • كما أنه يتواجد طريق في الجهة الغربية من مدينة جدة.
  • طريق من الجهة الجنوبية للجمهورية اليمينة.

من المتعارف إليه أيضًا أن هناك ثلاثة مداخل رئيسية يمكن الدخول إلى مكة المكرمة من خلالهم، وهذه المداخل هي:

  • المعلاة: وهو كل ما ارتفع عن مستوى الأرض للمسجد الحرام وتسمى بالحجون.
  • المسفلة: هي كل ما كان تحت مستوى الأرض للمسجد الحرام.
  • الشبيكة.

مواصفات مدينة مكة المكرمة

تتميز مدينة مكة المكرمة بالمكانة الكبيرة بين المدن، حيث إنها تمتلك الموقع المتميز، كما أن هذه المدينة تتمتع بتجارتها المميزة التي تعتبر محطة هامة للتواصل مع جميع البلاد المجاورة لها، بالإضافة إلى أن هذه المدينة كانت تشتهر قديمًا بالأسواق التجارية الكبيرة، ومبارزات الشعر.

التجارة في مكة المكرمة تربط بين الشرق الأوسط وجنوب الجزيرة العربية وجنوب آسيا بالإضافة إلى شرق أفريقيا، ومكة المكرمة تقع في منتصف الطريق بين مأرب الجنوب وعاصمة البتراء في منطقة الشمال.

فإذا تحدثنا عن مواصفات المدينة سنجد أنها تتضمن ما يلي:

  • ارتفاع مكة المكرمة عن سطح البحر هو ثلاثمائة وثلاثون مترًا.
  • أما عرض المدينة فيقع على عرض واحد وثلاثين درجة.
  • تتعدى مساحة مكة المكرمة الأربعة آلاف وثمانمائة هكتار.
  • عدد سكان مدينة مكة المكرمة يصل إلى ستمائة ألف نسمة.
  • عدد المقيمين في مكة المكرمة يكون ضعف عدد سكانها في مواسم الحج والعمرة.
  • مكة المكرمة تتمتع بشبكة الطرق والمواصلات المتميزة التي تصل بينها وبين المدينة المنورة.
  • من المشهور في المدينة أنها يتواجد بها طريق دائري، وهذا الطريق يصل المدينة بالأنفاق والجسور الخاصة بالمشاة والمظللة، والتي تم إعدادها على أعلى مستوى من خلال تزويدها بالخدمات.
  • مكة المكرمة تتميز بالخدمات الصحية المتميزة، بالإضافة إلى شبكات الاتصال التي تمكن المقيمين فيها من التواصل مع جميع أنحاء العالم.

مناخ مكة المكرمة

مكة المكرمة من المدن التي تتسم بالطقس الغير مستقر، فمن الممكن أن تهطل الأمطار في أي توقيت من العام دون سابق إنذار، وبالأخص في الفترة ما بين شهر تشرين الثاني وشهر كانون الأول، كما أن شتاء مكة المكرمة دافئ، وصيفها جاف وحار دومًا.

في بعض الأحيان تصل درجة حرارة الطقس في المملكة العربية السعودية خلال فصل الصيف إلى تسعة وأربعين درجة مئوية، وعلى الرغم من أن المملكة تتعرض إلى سقوط أمطار تصل كميتها إلى مائة وثلاثين ملليمتر، إلا أن المملكة تتعرض بصورة دائمة إلى خطر الفيضانات التي تحدث موسميًا.

اقرأ أيضًا: ما أول سورة نزلت في مكة المكرمة

مسميات مكة المكرمة

من أهم المعلومات عن مكة المكرمة التي يجب معرفتها هي تسمية المدينة، حيث إن ترجع تسمية مكة المكرمة بهذا الاسم إلى العديد من الأسباب، ومن ضمنها ما يلي:

  • يقال إن السبب في التسمية هي قلة ماء مدينة مكة المكرمة.
  • في رواية أخرى يقال إن السبب في هذه التسمية هي أنها تذهب الذنوب وذلك بسبب وجود الكعبة المشرفة بها.
  • كما أن من الممكن أن يكون السبب في هذه التسمية هي أنها تمكّ الظالم أي أنها تهلكه وتتخلص منه.

توجد الكثير من المسميات الأخرى التي تم إطلاقها على مدينة مكة المكرمة ومن هذه المسميات ما يلي:

  • البلد الأمين.
  • أم القرى.
  • بكة.
  • القرية.
  • أم رحم.
  • الحاطمة.
  • البيت العتيق.
  • الرأس.
  • الحرم الأمين.
  • صلاح.
  • القادس.
  • البلدة.
  • العرش.
  • المقدسة.
  • الناسة.
  • الباسة.
  • معاد.

الجانب الاقتصادي لمكة المكرمة

الجدير بالذكر أثناء توضيح المعلومات عن مكة المكرمة، توضيح مدى أهمية السياحة الدينية في المملكة العربية السعودية وبالأخص في مدينة مكة المكرمة، حيث إنها من الطرق الأساسية التي تساهم في زيادة الاقتصاد للمملكة، وذلك بسبب أن هذه المدينة يقصدها المسلمين من جميع بقاع الأرض لإجراء مناسك الحج والعمرة.

عدد الحجاج الكثير والذي يصل إلى اثنين مليون شخص في العام الواحد مما يزيد من الدخل الاقتصادي للمملكة، ولكنها في نفس الوقت تتسبب في الضغط الكبير على الموارد التي تخص المملكة سواء من مأكل أو مشرب أو خدمات طبية وعامة، بالإضافة إلى تكدس الفنادق في هذه الفترات من العام.

نظرًا إلى ما سبق قامت الحكومة السعودية بالعمل على إنشاء المخيمات الكبيرة لكي تضم الحجاج، ويتم تجهيزيها بالشكل الجيد والحرص على أن تكون طرق الوصول إليها سهلة.

أما بالنسبة للجانب الزراعي من المملكة العربية السعودية فهو ضئيل للغاية، وذلك لقلة الرقعة الزراعية في المملكة، مما يدفعها إلى استيراد المواد الغذائية والبضائع من الدول الأخرى، وذلك عبر ميناء جدة.

معالم مكة المكرمة

في إطار عرض معلومات عن مكة المكرمة، سنلاحظ أنه يوجد في مدينة مكة المكرمة الكثير من المعالم السياحية والتي تمتلك طابع ديني خاص، ومن أشهر المعالم في مكة المكرمة ما يلي:

  • المسجد الحرام: هو واحد من أعظم وأشهر المساجد في العالم ويقع في مركز مكة المكرمة.
  • الكعبة المشرفة: هي مكان يقصده جميع المسلمين لقضاء مناسك الحج، ويوجد في منتصف المسجد الحرام، والكعبة تأخذ شكل مربع وترتفع ارتفاع كبير عن مستوى الأرض، كما أن هذا البناء متكون من الطوب ويغطيه ثوب أسود اللون من الحرير.

تعتبر الكعبة الشريفة أكثر الأماكن قدُسية على وجه الأرض، فعلاوة على أنها مكان للحج، فهي القبلة التي يتوجه لها المسلمين في صلاتهم، وأول بيت وضع للناس مباركًا.

  • غار حراء: يتواجد هذا الغار في جبل حراء الذي يتواجد في الجهة الشرقية من مكة المكرمة، ويقع على مسافة أربعة كيلو متر من المسجد الحرام، كما أن هذا الغار هو المكان الذي نزل فيه الوحي على سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ، حيث كان الرسول يتعبد في هذا الغار.
  • بئر زمزم : هو المكان المبارك الذي به الماء الطاهر النقي والذي يقصده الناس من شتى بقاع العالم، ويقع هذا البئر على مسافة عشرين متر من الكعبة الشريفة.
  • جبل عرفات: مكان هذا الجبل على مسافة عشرين كيلو متر من وسط مكة المكرمة، وبشكل عام يقع في الجهة الشرقية من المدينة.
  • بوابة القرآن: هذه البوابة تم تصميمها هندسيًا من قبل المهندس المعماري المصري سمير العبد، وذلك في عام ألف سعمائة وتسعة وسبعين، وهذه البوابة على هيئة كتاب يرمز إلى القرآن الكريم وموضوع على حامل القرآن، وما يجدر ذكره هو أن هذه البوابة يحذر على غير المسلمين أن يمروا من خلالها.

اقرأ أيضًا: صلح الحديبية وفتح مكة

تاريخ مكة المكرمة

مدينة مكة المكرمة واحدة من أقدم المدن على مر التاريخ، حيث إنها كانت واحة تقع على الطريق التجاري القديم الواصل بين جنوب شبه الجزيرة العربية، وجنوب قارة آسيا، مما ساعد على تطوير المدينة بشكل تدريجي خلال العصور البيزنطية والرومانية.

علاوةً على أن هذه المدينة هي محطة دينية وتجارية هامة، وفي إطار عرض معلومات عن مكة المكرمة سنوضح ما يلي:

  • في عصور ما قبل الإسلام كانت مكة المكرمة يتم حكمها من خلال مجموعة من القبائل اليمنية.
  • مكة المكرمة تعتبر مكان للتجارة وتجمع القبائل، ويرجع ذلك إلى التواصل التجاري القوي الذي كان يجمعها مع شبه الجزيرة العربية بالإضافة إلى قارة أوروبا ودولة أثيوبيا.
  • في العام الستمائة واثنين وعشرين قام سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالهجرة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وقد كان أهل مكة المكرمة هم من أخرجوا النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ منها.
  • بعد مدة ثماني سنوات عاد الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى مكة في حدث من أهم أحداث التاريخ الإسلامي وهو فتح مكة، فقام في هذا الفتح بتخليص مكة المكرمة من جميع الأصنام التي تتواجد بها، ومن وقتها وأصبحت مكة المكرمة منبع ومنارة الدين الإسلامي.
  • تعرضت مكة فيما بعد إلى فقدان قيمتها التجارية نتيجة إلى دمار طريق القوافل القديمة.
  • في عام تسعمائة وثلاثين قام زعيم طائفة القرامطة ظاهر سليمان بتخريب ونهب مكة، وكانت هذه الطائفة شيعية.
  • بداية من القرن العاشر تم اختيار الحكام للمدن المحلية من أحفاد الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ، وتمتعوا بالسلطة العظيمة في المنطقة المحيطة.
  • أما في عام ألف ومائتين وتسعة وستين من الميلاد تم خضوع مكة المكرمة إلى حكم المماليك المصريين.
  • من ثمَ انتقلت سيادة المماليك في عام ألف وخمسمائ وسبعة عشر إلى الأمبرطورية العثمانية في تركيا وكانت حينها تسمى القسطنطينية والآن تعرف باسم اسطنبول.
  • بعد انهيار الإمبرطورية العثمانية عقب انتهاء الحرب الأولى، تم نقل حكم مكة المكرمة إلى آل سعود.
  • كان حكم آل سعود حكم ازدهار ورخاء حيث قاموا بتحسين المرافق الخاصة بالحجاج وبالتالي زيادة الاقتصاد نتيجة الاقبال على الحج وزيادة اعداد الزوار بشكل ملحوظ.
  • كما أنهم ساهموا في الطفرة الاقتصادية الكبيرة التي شهدتها المدينة عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية، وذلك بسبب استغلال الموارد البترولية التي تمتلكها المملكة العربية السعودية.

حقائق عن مكة المكرمة

في سياق عرض معلومات عن مكة المكرمة ، سنجد أن هناك بعض الحقائق التي تعرف عن مكة المكرمة ومن ضمن هذه الحقائق ما يلي:

  • مكة المكرمة هي المدينة الوحيدة التي تظل مضيئة في كوكب الأرض إذا تم النظر إليه من الفضاء.
  • الكعبة التي تتواجد اليوم في مكة المكرمة ليست هي الكعبة التي بناها سيدنا إبراهيم عليه السلام، حيث إن هذه الكعبة تم إعادة بناءها وتجديدها أكثر من مرة.
  • لكن مكان الكعبة لم يتغير فقد جاء سيدنا جبريل عليه السلام من السماء حاملًا الحجر الأسود معه ووضع مكانه في رقعة الكعبة المشرفة.
  • هناك كعبة تشبه الكعبة المشرفة تتواجد فوق الكعبة التي نراها، عندما سأل الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ عليها عرف أن هذه الكعبة بها حوالي سبعين ألف ملكًا يقومون بتأدية صلواتهم فيها بشكل يومي.
  • كانت الكعبة قديمًا يتم تغطيتها بأكثر من لون لكسائها فقد كان من الممكن أن تكون الكسوة خضراء أو بيضاء، ولكن في عهد العثمانين فقط بدأ تغطيتها بالكسوة السوداء ومن حينها وهي تغطى بهذا اللون.
  • قديمًا كانت الكعبة المشرفة تحتوي على بابين ونافذة واحدة، أما اليوم فهي تحتوي على بابا واحد فقط.
  • في القدم كان باب الكعبة المشرفة يتم فتحه بشكل دوري لزوار البيت أما الآن فلا يتم فتحه.
  • من الغريب أن الكعبة المشرفة هي المكان الوحيد في الأرض الذي لا يمكن لأي طائرة أو طائر أن يحلق فوقه.
  • بئر زمزم بناء قديم يتواجد في مكة المكرمة وعلى الرغم من قدمه إلا أن المياه التي تتواجد فيه هي مياه نقية خالية من أي جراثيم، وهذا بإثبات العلماء عند اختبارها تحت المجهر.
  • يحرص الكثير من الزوار إلى مكة المكرمة على أن يشربوا ماء زمزم حيث إنه يحتوي على مواد نافعة بمقدار ألفين مللي جرام في اللتر الواحد، وفي المياه العادية لا تتعدى المواد النافعة مائتان وستين مللي جرام.

اقرأ أيضًا: جبل في مكة اشتهر في عهد قريش وحل اللغز

المساجد في مكة المكرمة

في ضوء عرض معلومات عن مكة المكرمة، سنجد أنها من المدن التي تشتهر بكثرة المساجد بها، حيث يوجد بها مجموعة كبيرة من المساجد بجانب بيت الله الحرام، ومن ضمن هذه المساجد ما يلي:

  • مسجد الراية: سمي المسجد بهذا الاسم بسبب أن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قام بوضع رايته يوم فتح مكة، ويقع المسجد في أعلى مكة بجانب بئر معطلة ويسمى ببئر جوبير أيضًا.
  • مسجد الجن: سمي المسجد بهذا الاسم بسبب أن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ خطى لابن مسعود في مكانه، عندما جاء إليه الجن ليبايعه، ومن الأسماء الأخرى لهذا المسجد، مسجد الحرس ومسجد البيعة، ويوجد هذا المسجد في أعلى مكة، وأمامه مقبرة المحلاة الجنوبية.
  • مسجد الإجابة: يوجد هذا المسجد على الجهة اليسرى من الذاهب إلى منى، وهو من المساجد المشهورة في مكة المكرمة، حيث إن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ صلى في هذا المسجد أثناء عودته من الحج، وبات فيه، ومن المعروف عنه أن الدعاء يستجاب فيه.
  • مسجد خالد بن الوليد: أنشأ هذا المسجد عند فتح مكة حيث إن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أمر خالد بن الوليد ـ رضي الله عنه وأرضاه ـ بأن يدخل إلى مكة من الجهة السفلى ويوقم بتثبيت رايته عند آخر بيوت هذه الجهة، وأن يتم بناء مسجد في مكان الراية.

هذا المسجد يقع الآن في حارة الباب بريع الرسام في الشارع المعروف باسم خالد بن الوليد.

  • مسجد البيعة: هذا المسجد يوجد في منى بالقرب من جمرة العقبة على الجهة اليسرى من الذاهب إلى منى، وفي مكان المسجد تمت بيعة الرضوان عام إثنا عشر من الهجرة، وفي هذا العام بايع النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ اثنا عشر شخصًا من قبائل الأوس والخزرج، وكانت هذه هي بيعة العقبة الأولى، وفي بيعة العقبة الثانية تمت البيعة في نفس مكان المسجد أيضًا.
  • مسجد عائشة: يوجد هذا المسجد في مكة المكرمة وهو مكان في أعلى الحرم المكي.
  • مسجد نمرة: هو من المساجد المشهورة، ويقع في شمال جبل عرفات والجزء الأمامي من المسجد يخرج عن حدود عرفات.
  • مسجد الجعرانة: يوجد هذا المسجد في جنوب وادي سوف وهو ما بين الحل والحرم.

في ضوء عرض المعلومات عن مكة المكرمة نجد أنها من أعظم المدن الموجودة على وجه الأرض، فقد ميزها الله سبحانه وتعالى بالعديد من المميزات، فيكفي أنها مسقط رأس رسول الله ونور البشرية محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ، علاوة على أنه يقع بها أطهر بقاع الأرض وهي الكعبة الشريفة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.