معلومات عن الدورة الشهرية

معلومات عن الدورة الشهرية تتضمن الفترات الحيضية الطبيعية، حيث يعتقد البعض أن الدورة الشهرية هي أيام الحيض فقط، ولكن الحقيقة أنها تبدأ مع نزول الدم في أول هذه الأيام وتمتد إلى قبل بداية أيام الحيض في الشهر التالي، وتؤثر الدورة الشهرية في الهرمونات التي تتغير خلال الأطوار الأربعة كل شهر لكي تهيء جسم المرأة لحدوث الحمل، وقد تكون هذه التغيرات طبيعية لا تحتاج إلى قلق وسوف نتعرف على التفاصيل عبر موقع زيادة.

معلومات عن الدورة الشهرية

معلومات عن الدورة الشهرية

ترتبط بالدورة الشهرية بعض التغيرات الهرمونية التي قد تكون طبيعية لا تحتاج لزيارة الأطباء، ومن الممكن أن تحدث اضطرابات يجب معها اللجوء للتدخل الطبي، وتختلف طريقة العلاج على حسب سبب هذا الاضطراب، كما أنه من المعروف حدوث آلام أثناء أيام الحيض.

ويوجد العديد من الطرق لتخفيف حدة هذه الآلام، ومتوسط فترة الدورة الشهرية حوالي 28 يوماً، وقد تكون 20 إلى 40 يوماً، وتبدأ مع بلوغ المرأة حتى سن اليأس وهذه معلومة أولى من معلومات عن الدورة الشهرية للنساء.

الجهاز التناسلي للمرأة

يتكون الجهاز التناسلي في المرأة من عدة أعضاء، وهي:

  • المهبل: وهو الذي يلي الأعضاء التناسلية الظاهرة ويأخذ شكل القناة وينتهي عند الرحم.
  • الرحم: وهو العضو الذي يحمل الجنين ويشبه شكل ثمرة الكمثرى المجوفة، ويفصل عنق الرحم بينه وبين المهبل، وهو عبارة عن قناة ضيقة.
  • قناتي فالوب: هما قناتان تتفرعان من الجزء العلوي من الرحم، تمر البويضات من خلال هاتين القناتين الضيقتين إلى الرحم، ويبدأ هذا المسار من المبيضين، وتلتقي أيضاً الحيوانات المنوية بالبويضات في هذه القنوات، وهو ما يعرف بعملية التلقيح، ويتكون الجنين بإلتصاق هذه البويضة الملقحة بجدار الرحم.
  • المبيضان: تتميز بشكلها البيضاوي وصغر حجمها، وهي غدد تتكون فيها البويضات، موجودتان بجوار الرحم، وتفرز الهرمونات ذات الطابع الأنثوي.

اقرأ أيضًا: أسباب نزول الدورة الشهرية قبل موعدها بعشرة أيام

فترات الدورة الشهرية

تبدأ فترة الحيض عند الفتيات مع بداية مرحلة البلوغ أي في سن من 8 إلى 15 سنة، وفي متوسط 12 سنة تبدأ علامات البلوغ عند البنات مثل ظهور الثديين وظهور شعر الإبطين والعانة، وللدورة الشهرية مراحل تتكرر كل شهر وهي:

الحيض

تتكون على جدار الرحم الداخلي طبقة من الدم والإفرازات وتنسلخ هذه الطبقة وتنزل في أيام معدودة كل شهر وهو ما يسمى بالحيض، وتخرج هذه الطبقة من خلال المهبل، وتستمر أيام الحيض لمدة 3 أيام أقلها وأكثرها 7 على حسب المرأة والشهر.

ما قبل التبويض

وتبدأ هذه المرحلة مع بداية أيام الحيض وتنتهي قبل التبويض، يتم إفراز هرمون منشط للحوصلة من خلال الغدة النخامية التي وموقعها في المنطقة السفلى من الرأس، ويقوم هذا الهرمون بالعمل على تكون الجريبات في المبيض، والتي تتراوح بين 10 إلى 20جريب، وتنتج هذه الجريبات الهرمون الأنثوي المسمى بالأستروجين، كما أنها تحتوي على البويضات الصغيرة الغير ناضجة.

ويعمل الأستروجين على زيادة سمك بطانة الرحم لكي تستقبل الجنين المحتمل كل شهر، ومن المعروف أنه يتم انتاج بويضة واحدة كل شهر من خلال تنشيط جريب واحد، وبانتقاله إلى سطح المبيض تختفي بقية الجريبات ويمتصها الجسم مرة أخرى.

التبويض

عادة ما تبدأ هذه المرحلة في منتصف الدورة، أو قبل 12 او 16 يوم من بداية الحيض التالي، وعندها تتكون بويضة ناضجة في المبيض، فيتم إفراز هرمون منشط للخلايا التناسلية في المخ نتيجة لإفراز هرمون الإستروجين في مرحلة ما قبل الإباضة.

وعندها تتنشط الغدة النخامية التي تفرز بدورها الهرمون اللوتيني بكمية كبيرة، وهو الهرمون الذي ينشط الحسم الأصفر، فيقوم بإخراج البويضة من الجريب، ثم تعبر مسار قناة فالوب منتظرة التلقيح، وإذا لم يحدث فإنها تتحلل في الرحم في غضون ساعات.

اقرأ أيضًا: هل أعراض الحمل مثل أعراض الدورة الشهرية

المرحلة الصفراء

يسمى الجريب بالجسم الأصفر، وتبدأ المرحلة الصفراء بعد إخراج الجريب للبويضة فنجده يفرز قليل من الإستروجين وكثير من هرمون البروجسترون، ويساهم هذان الهرمونان في سماكة بطانة الرحم في حالة الحمل، وإذا لم يحدث يختفي هذا الجسم الأصفر، وتقل كمية هرمون البروجسترون، ويؤثر ذلك على تماسك بطانة الرحم وثباتها، وتخرج من خلال المهبل لتبدأ فترة الحيض.

متلازمة ما قبل الحيض

تظهر أعراض هذه المتلازمة في الفترة ما قبل نزول دم الحيض كل شهر،فيهبط مستوى هرومني الإستروجين والبروجسترون بشكل مفاجئ، فتظهر بعض الاضطرابات الجسدية والنفسية على المرأة، ولكنها تتلاشى بعد أول أيام نزول الحيض عندما تزداد هذه الهرمونات مرة أخرى، ومن هذه الاضطرابات ما يلي:

اضطرابات جسدية

يظهر على جسم المرأة بعض التغيرات في هذه الفترة، مثل تورم وانتفاخ الثديين، والإصابة بالإمساك أو الإسهال، وانتفاخ المعدة وظهور الغازات، كما تعاني المرأة من التقلصات والصداع، وكذلك التعرض لبعض الآلام في منطقة الظهر، واحتباس السوائل بصورة ملحوظة.

وقد تتعرض المرأة للدوار والإعياء، وظهور حب الشباب، وكذلك عدم تحمل العين للإضاءة العالية، وعدم تحمل الإزعاج.

اضطرابات نفسية

قد تعاني المرأة من السلوك العدواني أو اضطراب السلوك لديها، وكذلك اضطراب أوقات النوم، فمن الممكن أن تنام قليلاً جداً أو كثيراً جداً، كما تضطرب الشهية الغذائية لديها، وقد تجد صعوبة في التذكر أو التركيز، وتعاني أيضاً من القلق والتوتر والمزاج المتقلب، ونجد بعض النساء تشعر بالحزن أو أعراض الاكتئاب، كما قد تعاني من قلة الرغبة الجنسية.

اضطرابات فترة الحيض

تعاني السيدات من الكثير من الاضطرابات والآلام خلال فترة الحيض، ومنها:

التقلصات

في الأيام الأولى لفترة الحيض تزداد تقلصات البطن عند العديد من النساء، فتنقبض عضلات الرحم بسبب المواد الكيميائية الموجودة في الجسم، ثم يساعد ذلك في نزول بطانة الرحم.

آلام الحيض

وهي منتشرة بشكل كبير وتتباين من سيدة لأخرى، ولها نوعان هما:

آلام الحيض الأولية

وتتميز بانتشارها بشكل واسع، وخاصة بين البنات في سن البلوغ، حيث تنقبض عضلات الرحم، وتقل حدة هذه الآلام مع مرور العمر، فتظهر إذا كان الحيض قد بدأ قبل سن 11 عام، وكذلك إن كان غزيراً ويأخذ وقت طويل، وتزداد أيضاً في حالة التدخين، أو عند التعرض للضغوط النفسية.

آلام الحيض الثانوية

وهذه الآلام تحدث في حالة التعرض للأمراض الجسدية، وتزداد كلما تقدمت المرأة في السن، فهي تأخذ وقت أطول مما تأخذه الآلام الأولية، وهي تسبب أمراض كثيرة، مثل الأورام الليفية في الرحم، والتكيسات على المبايض، وكذلك البطانة المهاجرة للرحم.

الدورة الشهرية الغير منتظمة

تنتظم الدورة الشهرية عند الفتاة بعد بلوغها بحوالي ثلاث سنوات، فيتكيف الجسم مع تغير الهرمونات الذي يحدث له، وعندما تطول أو تقصر مدة الدورة أكثر من المعتاد تعتبر دورة غير منتظمة، وتظهر عادة في فترة سن اليأس وما قبله.

أو لأسباب أخرى مثل الاضطراب في الطعام، أو الغدة الدرقية، وكذلك قد تتأثر بتناول بعض الأدوية كدواء الصرع، وعند تكيس المبايض أيضاً لا تنتظم الدورة، وكذلك عند فشل المبيض، أو التهاب الحوض.

وتضطرب أيضاً عند التعرض للضغوط النفسية، أو الإصابة بمرض السكر، وكذلك تتأثر بأمراض السمنة، وقد تتعرض المرأة لانقطاع الحيض لفترة طويلة قد تصل لثلاثة أشهر دون حدوث حمل أو رضاعة.

وقد تصاب بانقطاع الطمث أيضاً إذا تجاوزت سن الخامسة عشر ولم يبدأ الحيض، وعلى الجانب الآخر قد تتعرض المرأة للنزيف الشديد بسبب مشاكل في الإباضة، أو اضطرابات الغدة الدرقية، أو الإصابة بالأورام الليفية أو الحميدة.

اقرأ أيضًا: علاج انقطاع الدورة الشهرية عند البنات بالأعشاب

وبهذا نكون قد وفرنا لكم معلومات عن الدورة الشهرية وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.