معلومات عن قناة السويس وسبب تسميتها بهذا الاسم

معلومات عن قناة السويس

معلومات عن قناة السويس متعلقة بتاريخ نشأتها وأهميتها لجمهورية مصر العربية وموقعها وغيرها من المعلومات الأخرى، وقناة السويس عبارة عن ممر مائي يربط بين البحر الأبيض المتوسط مع البحر الأحمر، وتم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى خليج السويس الموجود في مصر.

وفي هذا المقال سنعرض لكم جميع المعلومات التي سترغبون في معرفتها عن قناة السويس من حيث تاريخ نشأتها، وموقعها الجغرافي، وتاريخ تأميمها، وجميع المعلومات التي ترغبون في معرفتها وكل هذا من خلال موقع زيادة.

معلومات عن قناة السويس

تعتبر قناة السويس أهم ممر ملاحي في العالم لما لها من أهمية كبيرة وموقع استراتيجي في الربط بين البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأحمر، هذا إلى جانب قربها من مناطق إنتاج النفط في شبه الجزيرة العربية، لذلك فهي ذات أهمية كبيرة في العالم كله من أوروبا إلى مناطق الإنتاج في أمريكا الشمالية إلى مناطق استهلاك النقل التجاري ونقل النفط.

لذلك سنعرض لكم جميع المعلومات الخاصة بقناة السويس التي يمكنكم البحث عنها لتكونوا على دراية بأهم ممر مائي في العالم بشكل عام، وفي جمهورية مصر العربية بوجه خاص.

اقرأ أيضًا: أين تقع قناة السويس والأهمية الاستراتيجية لها

تاريخ تأسيس قناة السويس

معلومات عن قناة السويس

من أهم معلومات عن قناة السويس  هو تاريخ إنشائها حيث يعود إنشاء قناة السويس إلى عام 1859، عندما بدأت أعمال الحفر واستمرت حوالي 10 سنوات، وبالتحديد حتى عام 1869، وحصلت القناة على حق تشغيل القناة تحت إشراف شركة فرنسية، وذلك بعد 99 عامًا من التبادل والمشروعات الأساسية، وتطلبت عملية التأسيس نحو مليون عامل مصري، ويظهر التقرير أن نحو 120 ألفًا منهم ماتوا بسبب الجوع والأوبئة وسوء المعاملة.

وأثناء المعركة الفرنسية ضد مصر عام 1798، فكر نابليون في الفكرة الأولى لبناء قناة السويس، لكنه لم ينجح في بلورتها على الأرض، وذلك قبل افتتاحها في عصر الدولة العثمانية وبالتحديد في ظل حكم محمد سعيد باشا (محمد سعيد باشا).

الموقع الجغرافي لقناة السويس

تمتد قناة السويس من الجنوب إلى مدخل خليج السويس والبحر الأحمر حتى تصل شمالاً المدخل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط ​، وتقع الضفة الشرقية لقناة السويس على شبه جزيرة سيناء والضفة الغربية من نهر الأردن، والمدن الجديدة مبنية على ضفاف قناة السويس.

وعلى جانبها تقع بورسعيد شمال البحر المتوسط  والتي تم بنائها على مدينة الفامة القديمة، وتقع الإسماعيلية في وسط القناة على طول البحيرات الكبرى، والمرة، كما أنها تعتبر بمثابة مكان لرسو السفن التي تنتظر دورها لتعبر، وفي جنوب مدينة السويس تقع مدينة جولزام القديمة، والتي كانت الميناء الرئيسي لمصر على طول البحر الأحمر في العصور القديمة.

معلومات عن قناة السويس وتاريخ تأميمها

ومن معلومات عن قناة السويس التي يمكنكم معرفتها هو تاريخ تأميم القناة حيث قرر الرئيس المصري جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس في عام 1956، خاصة في 26 يوليو، لكن هذا القرار لم يحظى بتأييد دول كبرى في العالم بسبب القرار الذي جاء ردًا على سحب أموال بناء السد العالي من قِبل البنك الدولي والولايات المتحدة الأمريكية، وكانت هناك ردود دولية في المملكة المتحدة معارضة لهذا القرار ومن هذه الردود، تجميد الأرصدة المصرية في إنجلترا و عدد من الدول الأخرى.

وتضمن قرار الرئيس المصري ستة قرارات رئيسية، وكان أهمها تأميم شركة قناة السويس العالمية لتصبح شركة مساهمة مصرية، وحل جميع اللجان المسؤولة عن إدارة القناة في ذلك الوقت، ونتيجة لهذه القرارات لم تصبح الردود الدولية عبارة عن قرارات اقتصادية، حيث أعلنت إسرائيل ودول فرنسا والمملكة المتحدة عن تدخلها العسكري في مصر، وفي هذه اللحظة تم التخطيط للعدوان الثلاثي على مصر.

اقرأ أيضًا: موضوع عن قناة السويس الجديدة

لماذا سُميت قناة السويس بهذا الاسم ؟

تعددت الآراء حول قناة السويس بسبب هذا الاسم، وهذا أيضًا يعتبر من معلومات عن قناة السويس حيث أن البعض يقول إن السبب هو حفر القناة من الجنوب حيث الخليج ومدينة السويس ثم حفرها شمالاً، وقال آخرون إنها كانت كذلك لأن المنطقة القديمة من قناة السويس كانت تسمى برزخ السويس، ولعل هذا هو الأصح بين البيانين.

ما هي أبعاد قناة السويس ؟

يبلغ طول قناة السويس حوالي 162.5 كيلو متر وذلك بداية من مدينة السويس جنوبًا إلى المدخل الشمالي لمدينة بورسعيد على البحر الأبيض المتوسط، ويبلغ عرضها حوالي 300 متر، وعمقها الأولي حوالي 8 أمتار، إلا أن قناة السويس خضعت للتطوير المستمر كل بضع سنوات، وبعد عمليات الحفر وصل عمق القناة أو الغاطس إلى حوالي 20.12 متر، وهو عمق جيد جدًا لمرور السفينة بأمان تام.

ولم يقتصر الأمر على توسيعها من العرض عدة مرات لاستيعاب عدد كبير من السفن فقط، بل تم أيضًا تعميق القناة للغطس، ولهذا السبب تم حفر فرع جديد لقناة السويس لاستيعاب عدد كبير من السفن، وحتى تستطيع السفن أن تمر بالاتجاهين دون انتظار القافلة الشمالية من البحر المتوسط ​​أو القافلة الجنوبية من البحر الأحمر أو خليج السويس.

معلومات عن قناة السويس من التاريخ

كان قدماء المصريين هم أول من نفذوا فكرة مشروع مشابه لقناة السويس، فقد ربطوا النيل في مصر والبحر الأبيض المتوسط ​​بالبحر الأحمر، وقد تم إغلاق هذه القناة وهجرها كثير من الحكام، ثم فتحت مرات عديدة في التاريخ، ثم أدى تراكم الطمي من النيل في النهاية إلى إغلاقها، وبعدها أكمل نابليون بونابرت الخطوة الأولى في إنشاء قناة السويس ولكن لم ينجح الأمر.

اقرأ أيضًا: بحث عن قناة السويس

البحيرات الموجودة في قناة السويس وأهميتها

قبل التنقيب في قناة السويس كان هناك ما يسمى برزخ السويس وهي المنطقة التي تفصل خليج السويس عن البحر الأبيض المتوسط ​، فإذا ألقيت نظرة على الخريطة القديمة ستجد أن هناك بعض البحيرات على طول مضيق السويس، مثل البحيرة الكبيرة والمرّة والبحيرة الوسطى وهي بحيرة التمساح.

وقام المهندس ديليسبس الذي حفر القناة بتضمين هذه البحيرات في المنطقة الجغرافية لقناة السويس الجديدة، لذلك فإن هذه البحيرات هي جزء من منطقة الإسماعيلية الواقعة في الوسط، والتي يتم استخدامها لرسو السفن القادمة من الجنوب أو الشمال حتى تمر السفن الأخرى.

كما قلنا أن البحيرة المرة التي تقع في وسط قناة السويس هي مجرد مكان لانتظار السفن سواء كانت فرقاطة من الشمال أو الجنوب، لأن قناة السويس تمثل 85٪ من المياه، فنسبة المياه حوالي ربع المساحة، وهذا يجعلها نقطة التقاء الأسطولين الشمالي والجنوبي، وبالتالي فهي ميناء داخلي على قناة السويس، حيث تنتظر السفن مرور الأساطيل الأخرى دون الاصطدام بها، وهذا يجعل من الضروري للسفن أن تستغرق 14 ساعة لعبور القناة، وهو وقت قصير جدًا لمعظم السفن لعبور هذا الممر المائي المهم.

أهمية قناة السويس

معلومات عن قناة السويس

تعتبر قناة السويس مهمة للغاية من الناحية الاقتصادية والتجارية، وتتلخص أهميتها في الاتي:

من الناحية الاقتصادية، تعتبر بمثابة الدخل الغني للحكومات المصرية المتعاقبة، ففي بداية إنشاء قناة السويس، كانت الحكومة الفرنسية هي التي ستدير القناة بالفعل ثم تم التوصل إلى اتفاق وهو أن تحصل الحكومة الفرنسية على جزء كبير من دخل القناة، وباقي الدخل تحصل عليه الحكومة المصرية، ولكن في عام 1956 أصبحت مصر تمتلك الحق الكامل في إدارة القناة بعد التأميم.

أما أهميتها التجارية فهي كبيرة، وذلك لأنها وحدها تؤدي إلى تقليص الجوانب المادية لعملية النقل البحري التجاري بين الدول، كما أنها توفر الوقت والطاقة اللذان كانا مهدورين قبل حفر قناة السويس، وتمثل قناة السويس حوالي 80٪ من حجم الشحن التجاري العالمي.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن قناة السويس الجديدة

أزمة قناة السويس

في عام 1956، عانت مصر من غزو ثلاثي من قبل إسرائيل وبريطانيا وفرنسا، وكان هذا العدوان يهدف إلى إسقاط الرئيس المصري جمال عبد الناصر واحتلال قناة السويس، ولكن قام جمال عبد الناصر بتأميم القناة وإغلاق الملاحة أمام الإسرائيليين، مما أدى إلى عمليات عسكرية في بريطانيا وفرنسا، وهذا النوع من العدوان أُطلق عليه أزمة السويس أو حرب سيناء، وقد تم إغلاق القناة لمدة ستة أشهر وبالتحديد في الفترة من أكتوبر 1956 إلى مارس 1957.

هكذا  نكون قد عرضنا لكم عدد كبير من معلومات عن قناة السويس، حيث أننا اخبرناكم بتاريخ تأسيسها، وتاريخ تأميمها، وسبب تسميتها بهذا الاسم، إلى جانب موقعها الجغرافي، وأهميتها من الناحية الاقتصادية والتجارية.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.