معلومات عن الزومبا

معلومات عن الزومبا الراقصة، تعتبر الزومبا من أحدث وأهم الرياضات التي تساعد على التخسيس، وتعتمد الزومبا في أدائها على مجموعة من الحركات المتناغمة والمترابطة، التي ينتج عنها في النهاية رقصة رياضية جميلة، ونظرًا لما لها من أهمية سعى موقع زيادة لتقديم بعض المعلومات عن الزومبا.

معلومات عن الزومبا

بدأت رياضة الزومبا عام 1990، مما يؤكد ما ذكرناه سابقًا حول حداثة تلك الرياضة، وفيما يلي سوف نذكر أهم المعلومات عن الزومبا بشكل عام:

  • تسمى بالإنجليزية (Zumba).
  • الزومبا برنامج لياقة بدانية كولومبي يعتمد على الرقص اللاتيني بالإضافة للتمارين الرياضية.
  • البيتو بيريز يعتبر منشأ رياضة الزومبا.
  • يمارس رياضة الزومبا حوالي 14 مليون شخص في حوالي 14 ألف مكان مختلف، فيما يفوق 150 دولة.
  • من الرقصات المستخدمة داخل رياضة الزومبا: (السامبا- سالسا- كومبيا- بيلي دانس- ميرينغي- ريفيتون).
  • بدأت ممارسة الزومبا على موسيقى وألحان لاتينية، لكنها تطورت لتمارس على العديد من أنواع الموسيقى المختلفة، حيث تمارسها كل دولة بالموسيقى التي تتناسب مع أذواق سكانها.
  • تعتمد ممارسة الزومبا على الملابس المريحة التي لا تعوق الحركة، مما يسهل الأمر على كل من يريد ممارستها، فلا يحتاج للكثير من المعدات المكلفة.
  • توجهت بعض الشركات لصنع ملابس تتناسب مع رياضة الزومبا، فصنعت ملابس من منسوجات ماصة للعرق وتسمح بمرور الهواء للجسم.
  • تعتبر من الرياضات الغير معقدة، مما جعل الكثيرين يلجأ إليها، فهي لا تحتاج للتدريب المسبق الشاق قبل ممارستها، يكفي أن يكون الشخص لديه القدرة البدنية لممارسة الحركات المركبة فقط.

اقرأ أيضًا: أقوى تمارين عضلات البطن في البيت بالصور 2021

تفاصيل عن نشأة الزومبا

الجدير بالذكر ضمن أهم معلومات عن الزومبا أن نشأتها تمت على يد البيتو بيريز، والتي حدثت مصادفةً كما سنوضح فيما يلي:

  • أعتاد المدرب اللاتيني أن يبدأ التمرينات الخاصة باللياقة البدنية، أو الأيروبيكس باستخدام الموسيقى المعتادة.
  • لكنه في ذلك اليوم نسى الموسيقى الخاصة بالتدريب وكان معه نسخة من الموسيقى اللاتينية، فاضطر استبدالها بموسيقى الأيروبيكس ليستمر التمرين.
  • لقيت الموسيقى اللاتينية أستحسان الطلاب، ومارسوا التمارين بنشاط وحيوية عكس كل يوم، لذا قرر المدرب من ذلك الوقت نشأة رياضة الزومبا، وبدأ انتشارها في كولومبيا.
  • تمت ممارسة رياضة الزومبا لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1999، حيث نالت إعجاب الكثيرين.
  • هذا الأمر الذي دفع ألبرتو بيرلمان وألبيرتو أجيون، لصنع شركة ترعى تلك الرياضة، ومن هنا انتشرت رياضة الزومبا في جميع دول العالم.

أنواع رقصات الزومبا

من أهم المعلومات الأساسية عن الزومبا التي يجب أن يعرفها الباحث عنها، هي أنوعها، حيث ظهرت العديد من الأنواع بأكثر من مسمى، وذلك لما لها من أهمية، فتعددت الأنواع لتتناسب مع جميع الأشخاص بمختلف أعمارهم، ويمكنك أن تتعرف على هذه الأنواع من خلال ما يلي:

  • الزومبا التقليدية، أو زومبا اللياقة البدنية: هي النوع التقليدي للزومبا، والذي يعتمد على حركات اللياقة البدنية التي تحتاج للياقة المرتفعة.
  • زومبا النحت: هي النوع الثاني للزومبا والتي تعتمد مجموعة حركاتها على بعض العضلات وأجزاء الجسم بهدف نحتها، فهي تعتمد على بناء عضلات في الجسم، أكثر من كونها لياقة بدنية عامة.
  • زومبا ذهبية: تتشابه الزومبا الذهبية مع الزومبا التقليدية، لكنها تكون أكثر هدوء لتتناسب مع كبار السن، فهي تعتمد على نفس المبدأ للزومبا التقليدية، ولكن بحركات أهدأ، وأقل في القوة والحمل.
  • زومبا النحت الذهبية: تتماثل زومبا النحت الذهبية مع زومبا النحت التقليدية، ولكن زومبا النحت الذهبية تسعي لبناء ونحت العضلات لكبار السن، لذا تكون التمرينات أقل في القوة والحمل.
  • زومبا السيناتو: يمارس هذا النوع من الزومبا باستخدام كرسي، وهي من أنواع الزومبا التي تتخصص في تقوية عضلات الجسم.
  • زومبا في دائرة: تمارس تلك الزومبا بالطريقة التقليدية، ولكن الممارسين يوزعون في صالة الزومبا على شكل دائرة.
  • الزومبا المائية: تمارس تلك الزومبا داخل أحواض المياه، وفيها يكون نصف جسد اللاعب السفلي مغمور بالماء، ويتم أداء نفس الحركات التي يتم ممارستها في الزومبا التقليدية.
  • زومبا الخطوات: يعتمد هذا النوع على الحركات التي تعمل على بناء وتقوية عضلات الساقين، والعضلات الأولية.
  • زومبا الأطفال: هو نوع من الزومبا خاص بالأطفال، حيث تكون الحركات أبطئ وأقل قوة، وتتشابه بشدة مع الزومبا الذهبية، ولكنها تكون أخف قليلًا.

فوائد الزومبا

رياضة الزومبا ليست مجرد رياضة تمارس للتسلية أو لخسارة الوزن فقط، لكنها من الرياضات التي تتميز بالعديد من الفوائد، وتعتبر فوائد رياضة الزومبا من أهم المعلومات عن الزومبا التي يجب تناولها، لذا سنذكر بعض منها فيما يلي:

الزومبا للتخسيس وحرق الدهون

حركات الزومبا السريعة تعمل على تنشيط حركة القلب وتنشيط الدورة الدموية مما يساعد في زيادة الأيض، فتعمل على خسارة ما يقارب من 500 إلى 600 سعرة حرارية في الساعة الواحدة، تعمل الزومبا أيضًا على شد الجسم، فحركتها الرياضية التي تعمل على رفع اللياقة البدنية تحسن من قوة العضلات، مما يساعد على شد ترهلات الجسم.

الوقاية من الاكتئاب

الوقاية من الاكتئاب تعتبر من المعلومات الهامة عن الزومبا التي يجب أن يعلمها جميع ممارسيها، فلا تقتصر الزومبا فقط على التخسيس، لكن ممارسة التمارين الرياضية على الموسيقى ترفع من الحالة النفسية للممارسين.

ذلك عن طريق رفع مستوى إفراز الإندورفين وهو الهرمون المسئول عن السعادة، وتغيير الأفكار السلبية لإيجابية وتحسين حالة العقل بوجه عام، لذا ينصح الأطباء مرضى الاكتئاب بممارسة رياضة الزومبا.

الثقة بالنفس

تعزز الزومبا من شعور ممارسها بالثقة بالنفس، وذلك لما لها من أهمية في تحسين المظهر العام للجسم، وتحسين مظهر الجلد عن طريق شد الترهلات ونحت العضلات، حيث تعمل الزومبا على نحت العديد من عضلات الجسم لتصل للشكل المثالي الذي يحلم به الجميع.

اقرأ أيضًا: فوائد تمرين البلانك للرجال وأنواعه

تقوية القلب والوقاية من أمراض الشرايين

الوقاية من الأمراض من أهم المعلومات عن رياضة الزومبا التي يجب أن يمارسها كل شخص من أجل تلك الميزة، حيث إن ممارستها تعمل على خفض مستوى الكولسترول الضار في الدم، مما يعمل على رفع كفاءة القلب ووقاية الشرايين من الجلطات.

تقليل الشعور بالتعب

تعمل الزومبا على رفع الكفاءة البدنية للجسم بوجه عام، كما أنها تحسن من قوة العضلات، وتزيد من القدرة على تحملها، مما يعطي للجسم شعور دائم بالحيوية والنشاط، فتعتبر النشاطات العادية خارج درس الزومبا بالنسبة للعضلة نشاطات بسيطة جدًا، مما يقلل من الشعور المستمر بالتعب، ويعمل على تنشيط الجسم وزوال الشعور بالكسل.

تعزيز الرغبة الجنسية

من المعلومات الهامة عن رياضة الزومبا التي قد يجهلها الكثيرين، هي قدرتها على تحسين وزيادة الرغبة الجنسية، فتحسين عضلات الجسم ككل وزيادة اللياقة البدنية، تعمل على زيادة الثقة بالنفس وتحسين العلاقة الحميمية بين الزوجين.

خفض ضغط الدم

أشارت إحدى الدراسات التي أجريت على مجموعة من النساء، إلى أن بعد مرور 12 أسبوعًا فقط من ممارسة رياضة الزومبا، لوحظ انخفاضًا في ضغط الدم، وبداية نقصان في الوزن، وهو وقت ليس كبير.

تساعد على زيادة التركيز

تعمل الزومبا على تقليل الشعور بالتوتر، مما يزيد من القدرة على التركيز، ورفع مستوى العقل، وتحسين العمليات العقلية.

اقرأ أيضًا: معلومات عن أنواع الرياضة

تحسين العلاقات الاجتماعية

ممارسة الزومبا في جماعات تساعد ممارسها على الاندماج مع المجتمع، كما تزيد من فرصة حصوله على أصدقاء لديهم ذات الاهتمامات.

تعتبر رياضة الزومبا من أكثر الرياضات التي يفضلها الجميع حول العالم، حيث تزيد من طاقة الفرد وتجعله نشيط بشكل مبالغ فيه، مما يساعد على إتمام الأعمال على أكمل وجه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.