معلومات عن مرض كورونا … تعرف على الأسباب والأعراض

معلومات عن مرض كورونا، فهو عبارة عن فيروس، والاسم العلمي له هو (كوفيد-19)، والفيروسات بشكل عام تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق العدوى، وفيما يلي سوف نستعرض معلومات عن مرض كورونا وأسباب ظهوره، وطرق العدوى، والأعراض والوقاية، لاشك أنك قد سمعت عن فيروس كورونا في الأونة الأخيرة وتدور في ذهنك كل تلك الأسئلة وسوف نجيب علىها في هذا المقال.

معلومات عن مرض كورونا وما هو كوفيد-19

فيروس كورونا هو عبارة عن مجموعة من الفيروسات المتواجدة حول العالم التي تصيب الإنسان والحيوان، ولكنها تنقسم إلى فصائل عديدة وهي تصيب الجهاز التنفسي، ومنها ما يسبب نزلات البرد الشائعة، ومنها ما يسبب أمراض أشد وأخطر مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، ومتلازمة السارس، وتلك الفصائل التي تم اكتشافها سابقا تم التعامل معها ويعلم جميع الأطباء حول العالم كيفية علاجها، وكان من الصعب سابقا انتقال فيروسات كرونا من الحيوان إلى الإنسان أو العكس، وفي نوفمبر 2021 ظهرت أول حالة إصابة بفيروس كوفيد-19 المستجد في مدينة ووهان الصينية، لرجل يبلغ من العمر 55 عاما وتوجه إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية في 11 نوفمبر ولكن الأطباء لم يعلمون أنهم يتعاملون مع فيروس جديد، وتم اكتشاف الفيروس في 17 نوفمبر 2021، ومن بعدها أصبحت الحالات في تزايد يومي مستمر حتى أعلنت الصين عن إصابة 60 حالة بفيروس كورونا المستجد، ومن ثم أصبح الفيروس وبائا داخل الصين ومن بعد ذلك أصبح وبائا عالميا وتسعى جميع الدول في وقتنا هذا للتغلب علىه أو محاولة إيجاد علاج فعال له، أو صناعة مصل للوقاية منه، ولفيروس كوفيد-19 درجات فقد تقاومه المناعة ويتسبب في بعض السعال وقليل من جفاف الحلق وفي بعض الحالات قد يتسبب في الألتهاب الرئوي والوفاة.

اقرأ أيضًا : كيف تعرف أنك مٌصاب بكورونا والأعراض وطريقة الانتقال وكيفية الوقاية

معلومات عن مرض كورونا والأعراض

وبالتحدث عن الأعراض يجب العلم بأنه من الممكن أن تكون حاملا للمرض ولم يظهر علىك أي أعراض فإذا علمت بأن أحد المخالطين لك قد أُصيب بفيروس كورونا المستجد، يجب علىك التوجه لعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة، حتى وأن لم تظهر علىك تلك الأعراض لضرورة الكشف المبكر وعدم تأخر حالتك، وقد لا تظهر أعراض الفيروس لوجود فترة حضانة له بالجسم تتراوح من يومين إلى 14 يوم قبل ظهور الأعراض.

الأعراض:

  • الحمى.
  • الصداع.
  • السعال.
  • ضيق في التنفس، أو صعوبة التنفس.
  • الإرهاق والتعب العام.
  • الأوجاع بالجسم.
  • سيلان الأنف في بعض الحلات.
  • ألتهاب الحلق.
  • جفاف الحلق.
  • ويمكن أن تصاب بفقدان حاسة الشم والتذوق.

ويمكن أن تأتي الأعراض مختلفة الحدة تتراوح بين خفيفة جدا ومتوسطة وشديدة وقد تسبب ألتهاب رئوي ووفاة أن لم تتلقى الرعاية الصحية المطلوبة، ويكون الأشخاص الأكبر سنًا أو المرضى، الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وضعف المناعة وغيرها من الأمرض أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد بالصورة الحادة.

أسباب الإصابة بفيروس كورونا

سبب الإصابة بفيروسات كورونا بشكل عام، أو كوفيد-19 بشكل خاص هو العدوى.

يمكن أن تحدث العدوى لعدة أسباب منها:

  • المخالطة بشخص مصاب بالفيروس على مسافات قريبة حيث يمكن أن تنتقل العدوى أن أختلط على مسافة 2 متر فقط بشخص مصاب.
  • الرذاذ المنطلق من سعال الشخص المصاب، ومن الممكن أن يعيش الفيروس المنطلق عن طريق الرذاذ على الأسطح مدة طويلة، فأن لامست سطح قد سعل باتجاهه شخص مصاب ومن ثم لمست وجهك بالتحديد (الفم، الأنف، العينين) فتأكد من أن العدوى قد انتقلت إليك ويستغرق ظهور الأعراض من يومين إلى أسبوعين وهذه الفترة هي فترة حضانة المرض.

عوامل الخطر

  1. الإقامة مسبقا في بلدة أو منطقة قد شهدت انتشارا لفيروس كرونا، أو انك قد قمت برحلة مؤخرا إلى تلك المنطقة، ويتم معرفة المنطقة التي شهدت انتشارا واسعا للمرض عن طريق تحديد منظمة الصحة العالمية.
  2. المخالطة مع شخص قد أصيب مؤخرا بالفيروس حتى وأن تمت المخالطة قبل ظهور الأعراض عليه.
  3. اختلاط مباشر بشخص مصاب أثناء الحجر الصحي، مثل أحد أفراد المنزل المصاب، أو أختلاط الممرض أو الطبيب بالمصابين داخل المشفى.

هناك بعض الأسئلة التي تدور في أذهان الكثير من الأشخاص حول انتقال العدوى مثل:

هل يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق الهواء؟

والإجابة لا، حسب الدراسات التي أُجريت حتى يومنا هذا فإن مرض كورونا لا ينتقل عن طريق الهواء بل ينتقل عن طريق الرذاذ.

هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا عن طريق براز شخص مصاب؟

من الممكن أن ينتقل فيروس كورونا المستجد عن طريق براز المصاب وأن كان هذا لا يكون من السمات الفاشية للعدوى، وذلك لأن أحتمالية وجوده في براز المصاب ضئيلة، وللوقاية من هذا السبب لنقل العدوى أحرص على غسل يديك جيدا قبل وبعد استخدام دورة المياة وقبل الطعام.

هل يمكن أن تنتقل العدوى من شخص حامل للمرض ولا يظهر عليه أعراض؟

على الرغم من أن انتقال المرض يتم عن طريق الرذاذ الناتج عن السعال، إلا أنك قد تتعرض للعدوى من شخص مصاب بدون أن يعلم، ويحدث ذلك نتيجة أن الفيروس يظهر بأعراض طفيفة، كما يحدث في المراحل المبكرة من المرض، لذلك يجب عليك الحرص عندما ترى شخص لديه سعال فمن الممكن أن يكون رذاذ السعال محمل بالفيروس المستجد حتى دون أن يعلم صاحبه.

اقرأ أيضًا : فيروس كورونا منظمة الصحة العالمية وخطوات الحماية منه

معلومات عن مرض كورونا كوفيد-19 ومضاعفاته

أن أغلب من يصابون بمرض كورونا تأتي لهم أعراض خفيفة أو متوسطة، ولكن من الممكن أن يصاب القليل من الأشخاص ببعض المضاعفات التي قد تتسبب في الوفاة مثل:

  • أتهاب الرئتين (الألتهاب الرئوي)
  • فشل في بعض أعضاء الجسم.

الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد

لابد أنك لاحظت إجراءات الدول لمنع انتشار المرض بين الناس عن طريق منع التجمعات، وإلغاء المدارس، وغلق المساجد، وإلغاء الأفراح، وحظر التجوال لفترات معينة أو حظر التجوال العام، وذلك لعدم توافر مصل للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ومن ثم يجب على كل فرد أن يتبع بعض التعليمات للوقاية من الإصابة به:

  • تجنب حضور التجمعات الكبيرة.
  • تجنب المخالطة بشخص تبدو عليه الأعراض وأن كان ولابد من الأختلاط به فحافظ على مسافة لا تقل عن 2 متر.
  • إن كنت من المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا الحاد، فيجب عليك تجنب الأختلاط بأفراد مجتمعك أن كان المرض منتشر به.
  • أن كنت تنوي الخروج من منزلك: استخدم مطهرا يحتوي على نسبة لا تقل عن 60% من الكحول ويفضل 70%.
  • أغسل يديك باستمرار باستخدام الصابون مدة لا تقل عن عشرون ثانية.
  • إن شعرت بالرغبة في السعال، يجب عليك تغطية أنفك وفمك بمنديل أو بمرفقك، ولا تنسى رمي المنديل بعد السعال.
  • تجنب لمس عينك وفمك وأنفك قدر المستطاع.
  • إن كنت مريضا أو تشعر ببداية أعراض انفلونزا، فتجنب مشاركة أطباقك وأدواتك مع من يعيشون معك.
  • نظف الأسطح التي يتم لمسها بشكل يومي، وخاصة المعادن كالمقابض والأسطح الملساء.
  • إن كنت تشعر بأي أعراض لا تخرج من منزلك لأي سبب فلا تذهب للدراسة أو للعمل، ولا تخرج إلا في حالة أنك تحتاج للرعاية الطبية، وتجنب استخدام وسائل النقل العامة.

اقرأ أيضًا : نسبة الشفاء من فيروس كورونا وأعراضه وكيفية الحماية منه

هل يمكن علاج فيروس كورونا المستجد

مع الأسف حتى وقتنا هذا لم يتوفر لقاح أو علاج لفيروس كورونا المستجد، وبما أنه فيروس فالمضادات الحيوية لا تفيد معه بل أنها قد تتسبب في ضعف مناعة الجسم مما يجعله يتكمن منه اكثر وتزداد حدته، وبالتالي فعلاجه يتم عن طريق معالجة الأعراض مثلا في حالة الحمى: يتناول المريض خافض الحرارة اللازم، وكذلك في كل الأعراض التي قد تظهر، لمساعدة المريض على التعافي والشعور بالراحة، إلى أن يتخلص جهاز المناعة في الجسم من الفيروس.

وفي النهاية يمكنك متابعة معلومات عن مرض كورونا المستجد من حيث الإصابات والأبحاث الجديدة والتطورات، وذلك عن طريق أخر التحديثات لوزارة الصحة العالمية، أو مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة من خلال موقعهم الرسمي على الإنترنت، وهما أيضا يقومون بنشر توعيات حول الوقاية من المرض والتعامل معه في حالة الأصابة بشكل يومي، وذلك قد يحمي حياتك وحياة أحبابك من الخطر.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.