تعليمات قبل أخذ اليود المشع

لا بد من التعرف إلى تعليمات قبل أخذ اليود المشع، ذلك من أجل تجنب أي أضرار حيث إن العلاج باليود المشع له العديد من الآثار الجانبية، ويمكن تجنب أي مضاعفات له، باتباع بعض التعليمات والإجراءات التي سوف نتعرف إليها من خلال المقال التالي عبر موقع زيادة، مع معرفة الآثار الجانبية له.

تعليمات قبل أخذ اليود المشع

يعد اليود المشع أحد الخيارات العلاجية التي يلجأ إليها الأشخاص لعلاج الغدة الدرقية، من أجل الحد من نشاطها، وإفراز هرموناتها، ويساعد في توقف عملها، لكي يتم التخلص من الأعراض المصاحبة لفرط نشاطها.

كما أنه يستخدم من أجل علاج بعض الأورام السرطانية، ولا بد من معرفة أن استخدام العلاج باليود المشع يتطلب اتباع بعض الإجراءات من أجل تجنب التعرض لأي أضرار، وتتمثل الاستعدادات التي لا بد من اتباعها قبل أخذ وداء اليود المشع فيما يلي:

  • لا بد أن يكون معدل الهرمون المحفز للغدة الدرقية مرتفع حتى يكون العلاج باليود المشع فعال، فيجب التوقف عن تناول أدوية علاج فرط نشاط الغدة الدرقية، وذلك قبل عدة أسابيع من تناول اليود المشع.
  • من الضروري عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من اليود لمدة لا تقل عن أسبوع قبل اتباع العلاج باليود المشع.
  • لا بد أن يتوقف المريض عن الأكل والشرب لمدة ليلة قبل أخذ اليود المشع.
  • بعد التأكد من كل تلك الإجراءات يتم تناول اليود المشع على هيئة كبسولات أو على هيئة سائل.

اقرأ أيضًا: هل اليود المشع علاج كيماوي

الأطعمة التي لا بد من التوقف عنها قبل أخذ اليود المشع

غالبًا ما يصف الطبيب المختص الأطعمة التي لا بد من تناولها للمريض قبل أخذ جرعة اليود المشع، كما أنه يذكر له أيضًا الأطعمة التي من الضروري الابتعاد عن تناولها، وتتمثل هذه الأطعمة فيما يلي:

  • لا بد من الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من اليوم مثل: الأسماك، والمأكولات البحرية عمومًا.
  • كذلك ينصح الطبيب بعد تناول أي من منتجات الألبان، مثل: الجبن، والقشدة، والآيس كريم.
  • كما يجب عدم تناول صفار البيض.

استخدامات اليود المشع

إلى جانب الحديث عن تعليمات قبل أخذ اليود المشع، فلا بد من ذكر أن هناك الكثير من استخدامات اليود المشع لعلاج اضطرابات مختلفة في الغدة الدرقية، وتتمثل هذه الاستخدامات في النقاط التالية:

  • يتم استخدام اليود المشع بعد إجراء استئصال الغدة الدرقية، من أجل التخلص من الأنسجة الباقية من الغدة.
  • كما أنه يعمل على علاج فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • كذلك فهو يعالج الإصابة بسرطان الغدة الدرقية.
  • في الكثير من الأحيان يستخدم اليود المشع من أجل تصوير الغدة الدرقية وتشخيص المشكلة فيها.

الآثار الجانبية لليود المشع

انطلاقًا من التعرف إلى تعليمات قبل أخذ اليود المشع، فلا بد من معرفة أن العلاج باليود المشع بله بعض الآثار الجانبية، والأعراض الغير معتاد عليها، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • يحدث انعدام لهرمون الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى لجوء المريض لتناول الأدوية الهرمونية التي تعوض النقص لهذا الهرمون.
  • كما يؤدي إلى الشعور بألم شديد في الرقبة مع ملاحظة انتفاخها.
  • في بعض الأحيان يؤدي إلى الغثيان والقيء.
  • حدوث انتفاخ في الغدد اللعابية، ويمكن التخلص من هذه المشكلة من خلال مضغ العلكة.
  • الشعور بجفاف الفم.
  • الإصابة بالتهاب في المعدة.
  • جفاف العيون.
  • من الممكن أن يؤثر اليود المشع على قلة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • كما أن المبايض تتأثر بشكل سلبي لدى المرأة، لذلك ينصح الأطباء بعدم التخطيط للحمل لمدة تتراوح بين 6 شهور، وسنة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع اليود المشع

الآثار بعيدة المدى

بالإضافة إلى الآثار الجانبية التي يتسبب في حدوثها اليود المشع في فترة العلاج، إلا أن هناك بعض الأعراض التي تؤثر على المريض بصورة دائمة، وتتمثل تلك الأعراض فيما يأتي:

  • إذا تعرض الرجل إلى كمية كبيرة من اليود المشع، فإنه من الممكن أن يصاب بالعقم، وذلك نتيجة قلة الحيوانات المنوية.
  • كما أنه يؤدي إلى حدوث خلل في الدورة الشهرية للمرأة.
  • يؤدي كذلك إلى زيادة فرص الإصابة بسرطان الغدد اللعابية، وسرطان المعدة، وكذلك سرطان الدم.

أضرار اليود المشع على الآخرين

من الجدير بالذكر أن اليود المشع لا يقتصر تأثيره على المريض فقط، بل إنه يحمل بعض التأثيرات السلبية على المحيطين بالمريض، وتتمثل تلك الأضرار فيما يلي:

  • إذا تعرض الأشخاص إلى يود مشع من خلال الاتصال بشخص يتناوله، فإنه يؤدي إلى وقف إفراز هرمونات الغدة الدرقية.
  • في بعض الأحيان يمكن أن يتسبب اليود المشع في إصابة الأشخاص المحيطين بالمريض بسرطان الغدة الدرقية.

من الضروري معرفة أنه مع اتباع الاحتياطات التي لا بد من اتخاذها في التعامل مع المرضى الذين يتناولون العلاج باليود المشع، فإن هناك دراسة أثبتت أن الكمية التي يتعرض لها مقدمي الرعاية الطبية لا تكون كافية لحدوث أي مخاطر.

التعليمات بعد اليود المشع

انطلاقًا من التعرف إلى تعليمات قبل أخذ اليود المشع، فلا بد من معرفة أن هناك بعض التعليمات التي لا بد من اتباعها من أجل تجنب حدوث أي ضرر للأشخاص المحيطين، وتتمثل هذه التعليمات، والإجراءات في الفقرات التالية:

1- بعد المسافة

لا بد على الشخص الذي يتناول العلاج باليود المشع أن يترك مسافة بينه وبين أي شخص يتعامل معه، تجنبًا للأضرار الصحية التي من الممكن أن تلحق به في حالة تعرضه لليود المشع من جسم المريض.

مع الحرص على تجنب النوم إلى جانب أي شخص، فلا بد من النوم على سرير منفرد، مع الحرص على ممارسة الجماع للمتزوجين، مع الحرص على عدم التواصل مع الأطفال، والنساء الحوامل.

على الآباء أن يبحثون عن الطرق التي يمكنهم اتباعها من أجل رعاية الأبناء في حالة تناول اليود المشع دون الاقتراب منهم أو الاتصال المباشر بهم.

2- تقليل فترة الاتصال

من الجدير بالذكر أنه لا بد من تقليل الفترة التي يتم فيها الاتصال المباشر بين المريض والأشخاص المحيطين به، مع الحرص شرب كميات كبيرة من الماء، من أجل التخلص سريعًا من اليود من خلال التبول.

3- النظافة الشخصية

لا يوجد شك في أن النظافة الشخصية من أهم الإجراءات التي لا بد من اتباعها بعد تناول اليود المشع، ومن الجدير بالذكر أن النظافة الشخصية للمريض لها علاقة وطيدة بوقاية الآخرين.

فلا بد من غسل اليدين، وتنظيف المرحاض، وتناول الطعام في صحن منفصل، مع الحرص على عدم تبادل الأدوات مع أي شخص آخر.

اقرأ أيضًا: اليود المشع للغدة الدرقية

4- البعد عن المرأة الحامل

إن اليود المشع له خطورة كبيرة على المرأة في فترة الحمل، ومن الجدير بالذكر أنه لا يجب الاتصال المباشر بين المريض الذي يتناول العلاج باليود المشع، وبين المرأة الحامل.

كذلك المرأة المرضعة لا يجب أن تتعرض لليود المشع، سواء من خلال تناوله، أو من خلال التعرض له بالاتصال مع المريض، ففي حالة أن تعرضت الأم لليود المشع، لا بد أن تتوقف فورًا عن الرضاعة الطبيعية لمدة أسبوعين على الأقل.

من الضروري معرفة أن هناك بعض الاستعدادات التي لا بد من اتباعها من أجل تجنب حدوث أي مضاعفات لليود المشع، وكذلك هناك إجراءات يجب فعلها بعد تناوله، لذلك من الضروري أن تكون ملم بكل المعلومات التي تخص هذا النوع من العلاج.

قد يعجبك أيضًا