شهادات الاستثمار حلال أم حرام؟ وحكم شهادات الاستثمار ذات العائد المتغير

شهادات الاستثمار حلال أم حرام؟ وحكم شهادات الاستثمار ذات العائد المتغير يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث أن الكثير ممن يملكون الأموال، يريدون أن يضعوا أموالهم في بعض البنوك على هيئة شهادة استثمار، بغرض أن يكون لهم عائد شهري يستطيعوا أن يعيشوا من خلاله، ولكن الذي يقلقهم حكم الدين في ذلك، وهذا الذي سوف نبينه في السطور القادمة.

اقرأ من هنا: هل يجوز التنازل عن شهادات الاستثمار للغير أم لا؟ إليكم الإجابة بالتفصيل

شهادات الاستثمار حلال أم حرام

  • الله سبحانه وتعالى أنزل القرآن الكريم وفيه أحكام الشريعة والضوابط، التي ينبغي على المسلم أن يعمل بها، حتى يفوز برضا الله.
  • فبين لنا في هذا الكتاب العظيم حكم الربا وعقوبته، فقال تعالى: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة:275].
  • ففي هذه الآية دليل على حرمانية الربا، وأنه لا يكون مثل البيع، فالربا أن تقترض مال، وحين رده مرة أخرى لصاحبه تزيد عليه في المبلغ.
  • ووضح في آية أخرى عقوبة الربا فقال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ* فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ﴾[البقرة:279:278].
  • فإن استثمار المال يمكن أن يكون قرضًا ربويًا، فانتبه لذلك أيها المسلم وأيتها المسلمة.
  • فعندما تتعامل مع احدى البنوك التي تضع عندها مالك في شكل شهادات استثمار، وتضمن عائد ثابت لك، فهذا هو الربا بعينه.
  • لأن صاحب المال يعطي ماله لأجل الانتفاع به، ثم يرجع له بفوائد زيادة عن المبلغ الخاص به.
  • ولكن إذا كان تعاملك مع إحدى البنوك الإسلامية، التي تسير وفقًا لضوابط الشريعة، بحيث تضمن لك عائد متغير، فلا حرج في ذلك.
  • لأن صاحب المال يدفع مبلغ للبنك الإسلامي، فيقوم البنك بتشغيله في إحدى المشاريع، وذلك يكون بنسبة من الربح سواء بالزيادة أو النقصان.
  • فبذلك يصبح الربح مجهول، فيجوز التعامل مع مثل هذه البنوك الإسلامية، فكل ما عليك أن تتحرى الدقة في اختيار البنك الذي يتبع ضوابط الشرع.

إليك من هنا: زكاة المال على شهادات الاستثمار وحكم زكاة المال على شهادات الاستثمار التي يمتلكها القاصر

معنى شهادات الاستثمار وحكم الاستثمار فيها

فتعد هذه الشهادة عبارة عن وثيقة أو ورقة يثبت الحق في المبلغ المودع لدى صاحب المال، كذلك أيضًا هي تخضع لنظام القرض، والجدير أنها تنقسم إلى ثلاثة أنواع، وهم:

النوع الأول

  • شهادة “ذات القيمة المتزايدة” وهي مدتها 10 سنوات، وتكون فوائدها كل 6 أشهر، ولذلك لا يستطيع صاحب المال أن يحصل على الفوائد أول بأول.
  • وإنما يتم إضافتها إلى قيمة الشهادة الأصلية حتى تنتهي المدة، ويستطيع صاحب المال أن يسترد فلوسه بعد 5 أشهر.
  • ولكن إذا تركها حتى نهاية المدة، فبذلك يضاف إليها الفوائد المركبة على الشهادة.

النوع الثاني

  • شهادات ذات عائد جار وتكون مدتها 10 سنوات، فبعد 6 أشهر يحصل صاحبها على الفوائد أولًا بأول.

النوع الثالث

  • وهي شهادات ذات جوائز وتسمى بالمجموعة “ج” بسبب انخفاض قيمة هذه الشهادة، وهذا النوع يلجأ إليها أصحاب المدخرات القليلة.
  • وكذلك أيضًا لا يحصلون على فوائد سواء دورية أو في نهاية المدة، وأيضًا مدتها 10 سنوات.
  • ولكن فوائد المستحقة لهذا النوع يحسب على جملة رصيد المال المدخر لمجموع هذه الفوائد الموظفة لدى الأشخاص وهذا يكون كل 4 سنوات مثلًا.
  • وبعد ذلك تتم عملية السحب من خلال قرعة على أرقام الشهادات، والذي يفوز يصرف له جوائز قيمة.
  • ولكن هذا النوع يعد من الميسر المحرم، بالإضافة إلى اشتماله على الربا.

حكم شهادات الاستثمار ذات العائد المتغير

  • يسأل أصحاب الأموال عن شهادات الاستثمار حلال أم حرام، فالمسلم التقي هو الذي يتحرى كل شيء قبل أن يفعله.
  • الجدير أن هذه الشهادة تنقسم إلى نوعين: منها بذو عائد ثابت، ومنها ذو عائد متغير.
  • فلا شك أن الشهادة التي يكون عائدها متغير، فيمكنك الانتفاع بالأرباح والتعامل مع هذه البنوك.
  • والذي نحذر منه هو شهادة الاستثمار التي تكون بعائد ثابت لا يتغير، فهذا يعتبر ربًا كما ذكرنا سابقًا.
  • ولكن إذا وقع الشخص في التعامل مع إحدى البنوك الربوية، فيمكنه أن يتخلص من ذلك المال على الفقراء والمساكين.

حكم شهادات الاستثمار ذات العائد الثابت

  • شهادات الاستثمار حلال أم حرام، ففي حالة إذا كانت ذات العائد الثابت الذي لا يتغير، فهي من القروض الربوية المحرمة.
  • فإن الأحكام الشريعة لا بد أن نأخذها بعين الاعتبار، ولا نحلل ونحرم وفقًا أهوائنا.
  • فينبغي أن نبحث ونسأل أهل العلم في ذلك الأمر، كما قال الله تعالى: ﴿فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ﴾ [النحل:43].
  • فكان رأي شيخ الأزهر سابقًا جاد الحق علي جاد الحق، أن الربا بنوعية محرمًا سواء كان الزيادة أو النسيئة.
  • وهذا التحريم ذكر نصًا في القرآن والأحاديث النبوية، وحيث أجمع أئمة المسلمين على هذا.
  • وضح أيضًا أن فوائد هذه الشهادات، بالإضافة إلى فوائد التوفير أو الإيداع بفائدة تدخل في نطاق ربا الزيادة، فلا يحل للمسلم الانتفاع به.
  • كما وضح أيضًا الشيخ عطية صقر، عندما سئل عن شهادات الاستثمار التي تكون بعائد ثابت.
  • فقال أن هذه المعاملات تعتبر ربًا، لأن البنوك تأخذ الأموال من أصحابها وتديرها في المشاريع، ثم تعطي المؤسسات والهيئات فائدة كبيرة.
  • ولكن أصحاب الشهادات تعطي لهم فوائد أقل من تلك الجهات، وتحدد لهم ربحًا معين يأخذوه في مقابل المال الذي أخذته.

حكم شهادات الاستثمار ذات العائد الشهري

  • ذلك الموضوع يشغل الكثير من الناس؛ لأنهم يعلمون أن الربا من الأمور التي حرمها الله تعالى والرسول صلى الله عليه وسلم.
  • فقد سأل سائل أحد المشايخ عن شهادات الاستثمار حلال أم حرام التي تكون بعائد شهري.
  • فقال أن نظام شهادات الاستثمار بعائد شهري تكون تبع نظام القروض، فتعتبر صك يثبت حق صاحب المال في ماله.
  • وهي تنقسم إلى أنواع تعد جميعها من ربا الديون المحرم، وهذا بدليل النص والإجماع.
  • فلذلك انتبه جيدًا أن تضع مالك في إحدى البنوك الربوية، وكذلك لا تشتري شهادات استثمار، وهذا الكلام قد نص به مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي.

إليك من هنا: أسعار صناديق الاستثمار البنك الأهلي وأنواع صناديق الاستثمار

عيوب شهادات الاستثمار

  • لا شك أن هذه الشهادة كما ذكرنا أنها تكون من المعاملات الربوية، ووضحنا من قبل كيف ذلك.
  • فأول عيوبها هو أن شهادات الاستثمار حلال أم حرام، وبينا من قبل متى حلال ومتى حرام، فالأولى أن يترك الإنسان الشيء الذي فيه شبهة.
  • هذه الشهادة لها مدة معينة وتقريبًا تكون بعد مرور 6 أشهر من تاريخ شرائها.
  • لا يمكن للشخص القاصر أن يشتري شهادة استثمار، وهذا موجود في جميع البنوك.
  • كذلك أيضًا من عيوبها أنها تقدم فوائد قليلة لقيمة الشهادة أو التجارة أو الأسهم.

عزيزي القارئ قد انتهى حديثنا عن شهادات الاستثمار حلال أم حرام، وقد وضحنا بعض المعلومات عن معنى شهادات الاستثمار وحكم الاستثمار فيها، وكذلك بينا حكم شهادات الاستثمار ذات العائد المتغير، حكم شهادات الاستثمار ذات العائد الثابت، بالإضافة إلى حكم شهادات الاستثمار ذات العائد الشهري، وفي النهاية بينا عيوب شهادات الاستثمار، فنأمل أن ينال رضاكم واعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.