هل دقات القلب السريعة خطيرة وما هي أسبابها؟

هل دقات القلب السريعة خطيرة سؤال نجيب عنه خلال نقاط المقال التالي من موقع زيادة، حيث يُعد مرض القلب من أخطر الأمراض، والذي يحتوي على عدة آثار سلبية، وخصوصًا إذا لم تتم متابعته من طبيب جيد، وتناول الأدوية اللازمة له، فمن المُمكن أن يعمل على تعطيل الوظائف الطبيعية للقلب، وبالتالي حدوث المضاعفات الخطيرة، وعلى الجانب الآخر يمكن استخدام بعض العقاقير في السيطرة عليه ولكن بعد الرجوع للطبيب المختص.

هل دقات القلب السريعة خطيرة

يسعى العديد لتلقى إجابة لهذا السؤال، ولكن في البداية هناك عدة أنواع من التسرعات المختلفة للقلب، وكلاً منهما له درجة خطورة، ويتم تصنيفهم على حسب الجزء المختص في سرعة النبضات في القلب، وتتضمن الأنواع التالية:

الرجفان الأذيني

والذي يُعبر عن تسارع معدلات نبضات القلب، والناتجة عن الضربات غير المنتظمة في القلب، والوحدة في الغرف العلوية به، حيث تؤدي تلك الإشارات لزيادة تقلصات الأذينين، وكذلك عدم التناسق بينهم، ومن الممكن أن يعد هذا النوع مؤقتاً، ولكن يجب التوجه إلى الطبيب لأخذ العلاج المناسب، حيث يعتبر من أكثر الأنواع انتشاراً.

الرفرفة الأذينية

يقوم الأذينان بالإخفاق بسرعة، ولكن في مستوى منتظم، ويؤدي إلى حدوث تقلصات في الأذينين، حيث تحدث الرفرفة نتيجة للدورات الغير منظمة في الأذينين، وقد يزول هذا النوع دون التدخل الطبي والعلاجي، وفي بعض الأحيان تتطلب ذلك، وتتمثل أعراضها في الرجفان الأذيني.

الرجفان البطيني

ويحدث في حال تدخل النبضات السريعة في ارتجاف ما به من غرف سفلية، وذلك بدلاً من القيام بضخ الدم الذي يحتاجه الجسم، ومن الممكن أن يقود إلى الموت، إذا كانت نبضات القلب في غير المعدل الطبيعي، وذلك بعد إجراء الصدمة الكهربائية، ومن الممكن حدوثه عند الأشخاص ممن يعانون من النوبات القلبية، فأغلب ممن يحدث لهم هذا النوع، تكون لهم أمراض سابقة كالتعرض للصعقات.

التسرع البطيني

وهو يُعبر عن معدل نبضات القلب السريعة، والتي يبدأ في إرسال الإشارات الكهربائية للغرف الموجودة في القلب، وهذا المعدل لا يسمح بامتلاء البطينين، وذلك لضخ الدم المناسب، وقد يكون هذا النوع قصير يستمر فقط لمدة ثواني معدودة، ولا يحدث أي أضرار، ولكن إذا استمر فترة أطول من ذلك، فقد تكون حالات طارئة.

التسرع فوق البطيني

والذي يعبر عن ضربات سريعة تحدث في القلب، وبشكل غير طبيعي، حيث تبدأ في أعلى بعض الغرف السفلية، وذلك نتيجة لدورات القلب غير الطبيعية، وفي الأغلب توجد أثناء الولادة، وتقوم بخلق إشارات متداخلة في حلقات.

اقرأ أيضاً: ماهي اعراض مرض القلب وما هي المسببات

أسباب تسرع دقات القلب

بعد معرفة هل دقات القلب السريعة خطيرة أم لا، يجب توضيح الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تسرع في القلب، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

هل دقات القلب السريعة خطيرة

  • فقر الدم.
  • كثرة تناول مشروبات تتضمن الكافيين، وتناول الكحول بكثرة.
  • القيام بالتمارين الرياضية.
  • تغير ضغط الدم سواء بالانخفاض أو الارتفاع.
  • الحمى.
  • زيادة تحرك الغدة الدرقية.
  • كثرة التدخين.
  • الإجهاد والخوف.
  • تناول الأدوية المنشطة كالكوكايين.
  • آثار الأدوية الجانبية.

اقرأ أيضاً: أسباب تسارع دقات القلب وأعراضه وأسبابه

أعراض تسرع دقات القلب

هناك عدة أعراض إذا واجهها الفرد يعرف أنه مصاب به، ولمعرفة هل دقات القلب السريعة خطيرة أم لا، وجب علينا توضيح أعراضها، لتوضيح الإجابة، ومنها:

  • ضيق التنفس.
  • زيادة معدلات نبض القلب.
  • الشعور بالدوار.
  • الآم داخل الصدر.
  • الغثيان.
  • خفقان القلب بسرعة.
  • الإحساس بتخبطات الصدر.

اقرأ أيضاً: زيادة ضربات القلب بعد الأكل وأعراضها والأطعمة المسببة لذلك

وفي نهاية المقال، لقد أجابنا عن سؤال هل دقات القلب السريعة خطيرة أم لا، بالإضافة إلى تحديد أنواع وسرعان القلب المختلفة وأعراض كلاً منها، وكذلك تحديد الأسباب التي تؤدي لذلك، ومعرفة الأعراض الناتجة عنها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.