هل تكيس الكلى خطير وما هي أعراضه وأسبابه وأنواعه

هل تكيس الكلى خطير نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه تكيس الكلي يؤثر بشكل كبير على دور الكلية ويكون عبارة عن كيس دائري مملوء بالماء يظهر على الكلى وتختلف أنواعه من حميدة لأكياس خبيثة تشكل خطورة على الشخص ولكن الأكياس الحميدة تكون أكثر انتشاراً لا تسبب أضرار ويمكن اكتشافها عند عمل الفحوصات الطبية ويوجد كثير من هذه الأكياس يكون صغير الحجم يتم التأكد منها من خلال الفحص المجهري فقط وتنتشر هذه الأكياس أكثر عند تقدم السن بدون أعراض في كثير من الأوقات.

هل تكيس الكلى خطير

هل تكيس الكلى خطير
هل تكيس الكلى خطير
  • مع تقدم العمر يزداد خطر الإصابة بتكيس الكلى الحميد ولكن مع ذلك، يمكن أن تحدث هذه الأكياس في أي عمر يمكن أن تسبب تكيسات الكلى المتعدد في حدوث تورم في الكبد وأجزاء مختلفة من الجسد.
  • تسبب هذه الأكياس كثير من عوامل الخطورة على المريض خاصة إذا تحولت إلى تكيسات خبيثة مما يسبب ارتفاع في مستوى ضغط الدم وحدوث فشل الكلوي.
  • تختلف شدة المرض بشكل كبير، ولكن يمكن الوقاية من خطورة هذه المضاعفات من خلال حدوث بعض التغييرات في نمط الحياة وتناول العلاج في لتقليل تلف الكلى الناتج عن المضاعفات.

بعد التعرف على هل تكيس الكلى خطير يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: أفضل مسكن ألم الكلى طبيعيا والأعراض الجانبية للمسكنات ونصائح للتخلص من ألم الكلى

أسباب وأنواع تكيس الكلى

  • قد تتسبب العديد من الأمراض الوراثية المكتسبة في الإصابة بمرض الكلى المتعدد الكيسات سواء إذا كانت موروثة في الصبغيات الجسدية السائدة أو المتعلقة بالجينات الجنسية.
  • كما تختلف الأعراض المرتبطة بالكروموسومات من النوع A و تكيسات الكلى ووقت ظهورها وهذه التكيسات والطفرات الجينية تسبب عيوبًا وراثية،  وفيما يلي لمحة عامة عن أهم أنواع تكيسات الكلى:

مرض الكلى المتعدد الكيسات السائد:

  • هذاء الداء له أضرار كثيرة حيث يصاب الأفراد المصابون بنسخة طفرة من الجين (PKD1 أو PKD2) بالمرض،  لذا فإن لدى الآباء المصابين بالمرض نسبة كبيرة تتعدى ال50٪ لانتقال الجين المتحور إلى نسلهم.
  • وبالتالي سيصاب العديد من المرضى المصابون ب ADPKD بالفشل الكلوي بحلول سن الستين.
  •   يعد ارتفاع ضغط الدم المستمر وتمدد الأوعية الدموية الدماغية ومرض صمام القلب وتكيسات الكبد والحصوة الكلوية وتمدد الأوعية الدموية الأبهري من المضاعفات المهمة لهذا النوع من المرض.

ولا يفوتك التعرف على المزيد عبر: علاج آلام الكلى اليمنى وطرق الوقاية منها

مرض الكلى المتعدد الكيسات المتنحي:

  • عندما يأتي الجينان المصابان من كلا الوالدين، فإنه يتسبب في المرض،  مما يعني أنه من المحتمل أن يكون الوالدان بصحة جيدة،  لكن الطفل المصاب سيرث الجينات من كلا الوالدين نسخة تالفة، يظهر المرض عادة في الطفولة أو في مرحلة معينة.
  • في السنة الأولى من الأطفال،  يموت ما يصل إلى 50 ٪ من الأطفال. قد يصاب الأطفال بداية من سن المراهقة بفشل كبدي شديد وقد يضطرون غلى إجراء عملية لزراعة الكبد.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: اعراض مرض الكلى اليسرى وأسبابه والوقاية منه

مرض الكلى المتعدد الكيسات المكتسب:

  • لا يرتبط هذا المرض بأي شكل سواء مباشر أو غير مباشر بالجينات أو الوراثة،  وفى الغالب ما يحدث هذا التكيس في أواخر عمر الإنسان.
  •   ودائماً ما يتقدم ويتفاقم هذا النوع من مرض الكلى المتعدد الكيسات لدى الأشخاص المصابين بأمراض مختلفة في الكلى،  لذلك فهو ينتشر بصورة كبيرة عند الأفراد المصابين بالفشل الكلوي أو غسيل الكلى.

أعراض تكيسات الكلى:

حينما يصل الأفراد إلى مرجلة متأخرة من العمر تبدأ تكيسات الكلى المختلفة في التطور والكثرة ليتزايد عددها، لكن تكيسات الكلى المختلفة عادة لا ينتج عنها أعراضًا أخرى أو مشاكل في الصحة، ‘إلا في بعض الحالات الفريدة  قد يصبح التكيس الكلوي البسيط مضراً لدرجة كبيرة وينتج عنه بعض الأعراض التالية:

  • الإحساس بوجع شديد في العظام أو باقي الأعضاء ، مما يجعلنا نشعر بألم شديد الألم.
  • يجعل سريان الدم أو البول في الكلى أو الحالب أمراً ممنوعا.
  • ينتج عنه الإصابة بمرض الحمى والشعور بألم متواصل.
  • يمكن أن تتمزق مما يؤدي إلى حدوث ألمً شديد ونزيف.
  • يؤدي إلى حدوث ارتفاع مستوى ضغط الدم.

كيفية تشخيص تكيس الكلى

يتم تشخيص تكيسات الكلى من خلال إجراء فحوصات طبية بسيطة من أهمها:

فحص التصوير

  • مثل التصوير المقطعي  والتصوير المغناطيسي للتحقق من وجود تكيسات بسيطة في الكلى، تقوم هذه الفحوصات بمساعدة الأطباء على تحديد ما إذا كانت التكيسات في الكلى تكون حميدة أو أكياس خبيثة.

فحص وظائف الكلى

ويتم من خلال فحص الدم والتأكد من وجوت تكيسات على الكلى يمكنها أن تؤثر بشكل سلبي على مهامها في الجسم.

علاج تكيس الكلى

التكيس الكلوي الحميد لا يؤدي إلى حدوث أي أعراض ولا يتداخل مع نشاط  الكلى، فقد لا يتطلب العلاج ولكن  قد يطلب طبيبك عمل فحوصات  تصوير منتظمة مثل الموجات فوق الصوتية لمعرفة ما إذا كان كيس الكلى متضخمًا والتكيس الكلوي إذا تسبب في ظهور أعراض عليك اللجوء إلى العلاج على الفور وتشمل هذا العلاجات ما يلي:

ثقب الكيس الكلوي وإفراغه

يتم إجرائه في قليل من الحالات لتقليل وزن الكيس يمكن للطبيب إدخال أنبوب طبي رفيع في الجلد حتى الكيس الكلوي، ثم يقوم بإفراغ السائل الذي يمتلئ به الكيس ثم سيقوم الطبيب بإحضار الكحول ويتم تمريره داخل الكيس حتى لا يمتلئ بالسائل مرة ثانية0

عملية جراحية لإزالة الكيس:

  •  إذا كانت الكلية مصابة بتكيسات كبيرة  فقد يلزم الإجراء الجراحي لتفريغ الكيس وإزالته من أجل الوصول إلى هذا التكيس يقوم الطبيب المختص بعمل فتحة صغيرة في الجلد وإدخال أداة جراحية خاصة مزودة بكاميرا.
  • ثم القيام بالتركيز مع تصوير الكاميرا ليقوم الطبيب بتوجيه الأدوات الطبية إلى داخل الكلية واستخدام هذه الأدوات لتفريغ كيس الكلى ثم يتم إزالة الكيس الكلوي تماما والتخلص منه.

مضاعفات تكيس الكلى

يوجد العديد من المضاعفات وعوامل الخطورة التي يمكن أن يتعرض لها مريض تكيسات الكلى واهم هذه المضاعفات:

  • يُعد ارتفاع ضغط الدم من العوامل الخطيرة الرئيسية لمرض الكلى المتعدد الكيسات وإذا ترك دون تدخل طبي لعلاجه يمكن أن يؤدي إلى مزيد من الضرر للكلى وزيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية وحدوث جلطات في المخ.
  • يعتبر ضعف نشاط الكلى من أكبر مضاعفات تكيسات الكلى على المربض.
  • قد يؤثر مرض تكيسات الكلى على قدرة الكلى على منع تراكم النفايات وتحويلها إلى مواد سامة بالجسم مما يسبب فشل الكلي.
  • يكون الأشخاص المصابون بأكياس على الكلى أكثر عرضة لتكوينها على الكبد خاصة عند التقدم في السن.
  • الألم من الأعراض الشائعة لدى مرضى الكلى متعددة الكيسات يحدث هذا الألم عادة في الجانب أو الظهر قد يكون الألم أيضًا مرتبطًا بالتهابات المسالك البولية أو حصوات الكلى أو التعرض لأمراض سرطانية على الكلى.
  • المرضى الذين يعانون من مرض تكيس الكلى لديهم مخاطر أعلى للإصابة بتمدد الأوعية الدموية خاصة الأشخاص الذي كان لديهم تاريخ وراثي في الأسرة بهذا المرض.

الوقاية من تكيس الكلى

يمكننا الحفاظ على بعض طرق الوقاية من الإصابة بمرض تكيس الكلى من خلال بعض الإجراءات الوقائية مثل:

  • الحفاظ على تناول الأدوية في موعدها خاصة أدوية الضغط.
  • البعد عن تناول الأملاح وتناول الفواكه والخضروات الطازجة.
  • التخلص من الوزن الذائد واتباع نظام تغذية صحي.
  • البعد تماماً عن التدخين وتناول الكحوليات.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بشكل منتظم يومياً.

لقد قدمنا لكم من خلال موضوعنا اليوم كل ما يخص تكيس الكلى وخطورته وأسبابه وطرق العلاج المختلفة وكيفية الوقاية منه ويجب الحرص على عمل الفحوصات الدورية لعدم التعرض لأي مضاعفات يمكنها أن تؤثر بشكل سلبي على صحتك.

الخلاصة في 4 نقاط

  1. تكيس الكلى يظهر كلما تقدم الإنسان في العمر، ويمكن أن تسبب تورم في الجسد.
  2. تسبب فشل كلوي في الكثير من الأحيان، وارتفاع في ضغط الدم.
  3. يمكن تشخيص المرض من خلال فحص التصوير أو من خلال فحص وظائف الكلى.
  4. يمكن الوقاية منه من خلال الابتعاد عن الأملاح والتدخين وممارسة الرياضة.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.