هل سيلان الأنف من علامات السحر

هل سيلان الأنف من علامات السحر؟ وكيف يعالج السحر بالقرآن؟ لقد ورد ذكر السحر والسحرة في القرآن بعدة مواضع، فهو وسيلة دنيئة يتبعها كل من لا يقيم حدود الله ويقترفها الجاهل بالله، رغم يقينه بأنها شرك بالله وواحدة من السبع الموبقات بهدف إلحاق الأذى بالغير، وسنتعرف من خلال موقع زيادة إلى الإجابة عن سؤال هل سيلان الأنف من علامات السحر كما سنوضح كيفية علاج السحر.

هل سيلان الأنف من علامات السحر

إن الإجابة عن سؤال هل سيلان الأنف من علامات السحر لا يمكن تحديدها وفي نفس الوقت مشروطة أيضًا، بمعنى أوضح أن سيلان الأنف المستمر غالبًا ما يكون نتيجة لمشكلة صحية مثل التهاب الجيوب الأنفية المزمن أو الموسمي، عندها يسيل الأنف بالكثير والكثير من المخاط الشفاف قريب الشبه إلى الماء وأحيانًا ما يصاحبه نزيف أو رعاف نتيجة لشدة العطس.

أما سيلان الأنف المقترن بوجود السحر فإن شرط التأكد منه كمسبب رئيسي فهو تلاوة القرآن والآيات والأدعية والذكر الخاص بإبطال السحر، فبمجرد أن يقرأ المعالج أو الشيخ هذه الآيات أو الرقية الشرعية ويبدأ المريض بالتشنج أو البكاء أو الصراخ المصحوب بسيلان الأنف الذي غالبًا ما يكون دمًا، فإن الإجابة عن سؤال هل سيلان الأنف من علامات السحر هنا ستكون نعم بالطبع.

اقرأ أيضًا: هل الرائحة الكريهة في المنزل من علامات السحر

أعراض السحر

تدفعنا الإجابة عن سؤال هل سيلان الأنف من علامات السحر أم لا إلى ذكر الأعراض، التي يشير وجودها وبوضوح إلى أن هذا الشخص يعاني من السحر، وتلك الأعراض تتلخص فيما يلي:

  • تنامي الشعور بالكراهية والبغض تجاه الآخرين وغياب مشاعر المحبة والود.
  • إحساس الشخص المسحور بالميل إلى البعد عن الجميع وشعوره بالراحة ما دام بعيدًا عن أقرب الناس إليه.
  • إصابة الشخص المسحور بالمرض الشديد بشكل مفاجئ، مع عدم وجود سبب طبي أو نفسي للمرض.
  • زيادة معدل المشاجرة بي المسحور والمحيطين به والخصام المستمر وفشل محاولات الصلح.
  • سيطرة مشاعر الحزن والأسى والضيق والنفور واليأس أيضًا على الشخص المسحور.
  • ترصد المصاب بالسحر لمن حوله وانتظار صدور أي خطأ بسيط لينشب على إثره مشاجرة حادة.
  • نفور مبالغ فيه بين الشخص المسحور وأهله.
  • الخلاف شبه المستمر بين شريكي الحياة.
  • تعمد إهانة أطراف العائلة لبعضهم البعض والسخرية منهم أمام الناس.
  • تزايد معدل الشك والاتهامات الغير مبررة بين كل فرد من أفراد الأسرة.
  • عدم اتفاق الوالدان والإخوة على أي شيء.
  • شعور الشخص المصاب بالسحر بغياب الراحة طيلة الوقت الذي يقضيه في المنزل والرغبة الملحة في الخروج منه.
  • خلق مشاكل كبيرة من أسباب تافهة ومتناهية الصغر.
  • عدم رضا الأم عن أبنائها والنظر إليهم على أنهم عاقين لها مهما فعلوا ليبروها.
  • رؤية الابن لوالده دائمًا على أنها عدوه اللدود، فيبدأ بالشجار معه دومًا وافتعال المشاكل.
  • تعمد الأبناء إلى إهانة أمهم وعدم احترام مشاعرها.
  • غياب البركة في المال والرزق.
  • فشل أفراد المنزل في الزواج والعلاقات العاطفية، بالإضافة إلى عدم التوفيق على الصعيد المهني والصعيد الشخصي.
  • فرط العصبية الغير مبررة للشخص المصاب بالسحر.
  • تعرض الأجهزة الكهربائية في المنزل إلى التلف، بصورة متكررة ومتتابعة وبالأخص اللمبات الكهربائية.
  • اختفاء متكرر وغير مبرر للأموال والحلى والأعراض الخاصة بأفراد المنزل.
  • تردد أصوات غريبة ومجهولة المصدر على مسامع المسحور.
  • انتشار الحشرات بكمية كبيرة في المنزل وعدم القدرة على التخلص منها.
  • زيادة عدد الفئران والأبراص في البيت من دون وجود أي مصدر لدخولها.
  • زيادة الخلافات الناشبة بين الأم وابنائها والتي قد تصل أحيانًا إلى حد تبادل الألفاظ الخارجة والشتائم.
  • قسوة الأب مع زوجته وأبنائه على غير عادته.

علاج السحر بالخطوات الصحيحة

في إطار الإجابة عن سؤال هل سيلان الأنف من علامات السحر يجب أن نطرح الطريقة الصحيحة، التي يتم من خلالها علاج السحر وإبطال دون التعرض إلى طريق الدجالين والمشعوذين الذي يعد طرق أبوابهم كفرًا وشركًا بالله تعالى، ويتم علاج السحر بالخطوات الصحيحة من خلال اتباع الآتي:

1- تلاوة سورة الأعراف

توجد الكثير من الآيات القرآنية التي من شأنها أن تحل عقدة السحر مهما كانت قوتها، إن في سورة الأعراف واحدة من تلك الآيات القوية، التي يعتمد عليها في محاولات التخلص من السحر.

(وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ۖ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ رَبِّ مُوسَىٰ وَهَارُونَ)[سورة الأعراف، الآيات 117-122]

اقرأ أيضًا: هل تشابك الشعر من علامات السحر

2- تلاوة آيات من سورة البقرة

كلما ذكر اسم سيدنا سليمان عليه السلام، إلى جانب اسم الله تعالى، ضعف مفعول السحر حتى يتلاشى تمامًا وذلك لما كان يشكله سليمان عليه السلام من رعب وفزع للجن.

3- تلاوة آية الكرسي

آية الكرسي هي أعظم آية في القرآن الكريم، وهذا ما يجعله وسيلة من وسائل الترويع للجن، وللسحر والسحرة، وإبادة لما اقترفوه من شرور.

4- الرقية الشرعية

توجد بعض الخطوات التي يجب السير عليها وتطبيقها بشكل يومي من أجل مقاومة أعراض السحر، وعلى رأسها الرقية الشرعية التي تعد في حد ذاتها إجابة عن سؤال هل سيلان الأنف من علامات السحر أم لا، وهي تسير بالترتيب التالي:

  1. قراءة سورة الفاتحة
  2. قراءة آية الكرسي
  3. تلاوة سورة الإخلاص
  4. تلاوة الآيات 117-119 من سورة الأعراف
  5. تلاوة الآيات 79-82 من سورة يونس
  6. تلاوة الآيات 65-70 من سورة طه
  7. تلاوة سورة الكافرون
  8. تكرار تلاوة سورة الإخلاص
  9. تلاوة المعوذتين
  10. تلاوة الآية 102 من سورة البقرة
  11. قراءة الآيات 284-286 من سورة البقرة
  12. ترديد أدعية النبي للشفاء

كان النبي صلى الله عليه وسلم، يحرص كثيرًا على ترديد دعاء معين، كلما مرض أو مرض شخص عزيز عليه.

“اللَّهُمَّ ربَّ النَّاسِ، أَذْهِب الْبَأسَ، واشْفِ، أَنْتَ الشَّافي لا شِفَاءَ إِلاَّ شِفَاؤُكَ، شِفاءً لا يُغَادِرُ سقَماً”

  1. ترديد دعاء جبريل عليه السلام للنبي

ذات مرة مرض النبي صلى الله عليه وسلم، فأتاه الملك جبريل عليه السلام وردد له هذا الدعاء:

“باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ، مِن كُلِّ شيءٍ يُؤْذِيكَ، مِن شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ، أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يَشْفِيكَ باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ”

  1. تلاوة الآية 14 من سورة التوبة
  2. ذكر الآية 64 من سورة يوسف

اقرأ أيضًا: علامات السحر المرشوش في البيت

أدعية النبي لعلاج السحر

لقد كان للرسول صلى الله عليه وسلم بعض الأدعية، التي كان من شأنها أن تقوي من عزيمة الشخص المسحور، وتحفزه من أجل المقاومة ومن تلك الأدعية:

“اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي دِينِي وَدُنْيَايَ وَأَهْلِي وَمَالِي، اللَّهُمَّ استُرْ عَوْرَاتي، وآمِنْ رَوْعَاتي، اللَّهمَّ احْفَظْنِي مِنْ بَينِ يَدَيَّ، ومِنْ خَلْفي، وَعن يَميني، وعن شِمالي، ومِن فَوْقِي، وأعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحتي”

قد كان النبي صلى الله عليه وسلم يردد بعض الأدعية، وتلك الأدعية من شأنها أن تضعف السحر حتى تقضي عليه إن وجد، وتحمي وتحصن منه إن لم يكن موجودًا.

“أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض ومن شر ما يخرج منها، ومن شر طوارق الليل والنهار ومن شر كل طارق إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن”

“أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه ونفخه ونفثه”

من خلال التعرف إلى الإجابة عن سؤال هل سيلان الأنف من علامات السحر أم لا، يجب أن نشير إلى ضرورة أخذ المشورة الطبية أولًا قبل الاعتقاد في الإصابة بالسحر.

قد يعجبك أيضًا