هل تضخم البروستاتا خطير

هل تضخم البروستاتا خطير؟ وما هي أسباب تضخمه وما هي أهم أعراض هذا التضخم؟ فمرض تضخم البروستاتا يتسبب في القلق للكثير من الرجال وهو مرض شائع لدى الرجال بعد عمر الخمسين، وقد يؤدي للإصابة بسرطان البروستاتا، وسوف سنعلم لكم عبر موقع زيادة هل تضخم البروستاتا خطير أم لا، وأهم التفاصيل عن ذلك المرض.

هل تضخم البروستاتا خطير؟

يعاني الكثير من الرجال من مرض تضخم البروستاتا خاصةً مع بلوغ الخمسين من العمر، مما يسبب القلق لدى الرجال؛ لأن اسم مرض تضخم البروستاتا غالبًا ما يرتبط بسرطان البروستاتا، ولكن هل تضخم البروستاتا خطير؟

الإجابة هي لا، فهو لا يشكّل تهديدًا خطيرًا على الصحة عادة، ولكن يجب الالتزام بالطرق العلاجية التي يصفها لك الطبيب حتى لا تحدث مضاعفات صحية خطيرة.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشفاء من تضخم البروستاتا 

أعراض مرض تضخم البروستاتا

بصدد معرفة هل تضخم البروستاتا خطير، يجب الإشارة إلى أعراض تضخم البروستاتا، فأعراض مرض البروستاتا تكون خفيفة في بعض الحالات، ولا تحتاج للعلاج، ومن أبرز أعراض تضخم البروستاتا:

  • وجود صعوبة التبول، مثل: تقطيع البول أو تقطيره.
  • كثرة التبول، وخاصةً ليلًا.
  • ظهور دم في البول.
  • عسر البول، وهو الشعور بالألم والحرقان أثناء البول.
  • الشعور بالألم في القضيب والخصيتين.
  • الشعور بالألم عند قذف السائل المنوي.
  • الإحساس بألم في منطقة البطن أو الفخذين أو أسفل الظهر.
  • الشعور بالألم بين المنطقة الواقعة بين المستقيم وكيس الصفن.
  • الشعور ببعض الأعراض التي تشبه الأنفلونزا، وذلك في حالة الإصابة بالتهاب البروستاتا الجرثومي.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الضغط على الإحليل، وهو الأنبوب الذي يمر البول والسائل المنوي من خلاله، وبالتالي فهذا قد يؤثر على طريقة التبول وخروج السائل المنوي.

أعراض تضخم البروستاتا لدى الرجال

تضخم البروستاتا الحميد أو سرطان البروستاتا يُعد أمرًا شائعًا جدًا عند الرجال، ويحتل المركز الأول بين جميع الأورام الحميدة التي تصيب الرجال، ويرتبط تضخم البروستاتا بالتقدم في السن، كأحد علامات الشيخوخة، مثل: ظهور التجاعيد والشيب.

لكن المطمئن في الأمر أن حوالي 60% من الحالات من الرجال لا تظهر فيها أعراض تضخم البروستاتا على الإطلاق، كما يوجد بعض الحالات التي تظهر لديها الأعراض، لكنها تكون بسيطة وغير مزعجة، ولا تحتاج العلاج.

لكن هل تضخم البروستاتا خطير على الرجال نتيجة الأعراض؟ للأسف توجد بعض الحالات لدى الرجال تكون أعراضها قوية، مما يتسبب بالإزعاج والمعاناة للرجل، وبالتالي يجب التدخل الطبي، ومن أعراض تضخم البروستاتا عند الرجال:

  • تكرار الاستيقاظ خلال النوم، بسبب الرغبة في التبول.
  • عدم إفراغ المثانة بشكل كامل عند التبول.
  • شعور مفاجئ بالرغبة الملحَّة في التبول.
  • تدفق البول بصورة ضعيفة أو بطيئة.
  • مواجهة صعوبة في التبول، والحاجة للضغط أو بذل المجهود للبدء في تدفق البول.
  • الشعور بالألم أثناء التبول.
  • الإحساس بالحاجة للتبول مرة أخرى بعد مرور مدة صغيرة جدًا على الانتهاء من التبول.
  • في بعض الحالات قد تتطور عدم القدرة على تدفق البول إلى التبول اللاإرادي.

أعراض تضخم البروستاتا لدى الشباب

هل تضخم البروستاتا خطير بالنسبة للشباب؟ وهل يوجد أعراض لتضخم البروستاتا لدى الشباب؟ بالرغم من ارتباط تضخم البروستاتا بالتقدم في العمر، وظهور بعض الأعراض خصوصًا بعد سن الخمسين، إلا أن هناك منشور لصفحة هارفارد التابعة لكلية الطب بجامعة هارفارد يقول إنه بدأ تضخم البروستاتا يكون في مرحلة الشباب، تحديدًا سن الخامسة والعشرين، ولكنه لا يعتبر تضخمًا مرضيًا، بالإضافة إلى أنه لا تصاحبه أعراض تضخم البروستاتا.

لكن يوجد بعض الحالات لدى الشباب تعاني من أعراض تضخم البروستاتا، وعادة ما يكون السبب هو إصابة الشاب بمرض ما، تسبب في تضخم البروستاتا، وبالتالي ظهور الأعراض المتعلقة بالبول، ويوجد بعض مسببات تضخم البروستاتا لدى الشباب، والتي لا يتطلب وجودها التدخل الطبي أو العلاج؛ لأنها تشكل عرضًا جانبيًا يتلاشى مع الوقت، ومنها:

  • الأمراض التي تم نقلها للشباب عن طريق الجنس.
  • وجود التهابات في المسالك البولية.

اقرأ أيضًا: ما هو مرض البروستاتا؟ وأعراضه وأسبابه وطرق علاجه

مضاعفات تضخم البروستاتا لدى الرجال

يؤدي تضخم البروستاتا لبعض المضاعفات، والتي قد تزيد خطورتها إذا لم يتم إيجاد علاج لتلك المشكلة، ومن تلك المضاعفات:

  • العجز التام عن التبول (احتباس البول): كما ذكرنا أن تضخم البروستاتا قد يؤدي إلى الضغط على الإحليل، مما قد يتسبب في الانسداد الكامل في الإحليل، وفي تلك الحالة يفقد المريض القدرة على إخراج البول بشكل كامل.

بالتالي إلحاق الضرر بالكليتين، بالإضافة إلى تراكم السموم في الدم، والتي يجب على الجسم التخلص منها عن طريق البول.

  • العجز الجزئي عن التبول: وهو بقاء كمية من البول في المثانة بعد التبول، وهذا الأمر قد يتسبب على المدى البعيد في العجز التام عن التبول، وبالتالي سيشكل المضاعفات الخطيرة على الكليتين، وارتفاع تراكم السموم في الجسم.
  • التهاب المثانة.
  • حصوة المثانة.
  • التهاب المسالك البولية.

أسباب تضخم البروستاتا

بعد الإجابة عن سؤال “هل تضخم البروستاتا خطير؟”، والإشارة لأهم أسبابه تجدر الإشارة إلى أسباب تضخم البروستاتا، فالسبب الطبي لتضخم البروستاتا غير معروف، ولكن يعتقد الأطباء أن مرض تضخم البروستاتا مرتبط بالتغيرات الهرمونية لدى الرجل مع التقدم في العمر.

حيث يحدث تغير في توازن هرمونات في جسم الذكر مع التقدم في السن، بالإضافة إلى بعض الممارسات الغذائية مثل شرب الكحول وبعض الأطعمة التي قد تكون سببًا في تضخم البروستاتا.

يوجد أسباب عامة يُعتقد أن لها علاقة بتضخم البروستاتا لدى الرجال، وهي:

  • عمر الرجل: فكما ذكرنا أن تضخم البروستاتا يصيب الرجال عادة بعد عمر الخمسين، وبالتالي ترتفع احتمالية الإصابة بتضخم البروستاتا كلما تقدم الرجل في العمر، فتصل نسبة الإصابة بين الرجال في سن الخمسين حوالي 25%.

بينما تصل نسبة الإصابة بين الرجال بعد سن السبعين حوالي 50%، كما تقول إحصائية أن الرجال إذا عاشوا طويلًا حتى سن الشيخوخة من المتوقع أنهم سيصابون بتضخم البروستاتا.

  • العامل البيئي أو العرقي: حيث إن تضخم البروستاتا يظهر أكثر في الدول المتواجدة في شرق آسيا، مثل: الصين واليابان، كما أن الرجال ذوي الأصول الإفريقية أكثر عرضة للإصابة.

أسباب تضخم البروستاتا عند الرجال

هناك بعض الحقائق التي تثير اشتباه الأطباء، وهذا لارتباطها بتضخم البروستاتا، ولكن على الرغم من ذلك لم يتم اعتبارها من أسباب تضخم البروستاتا عند الرجال، وإنما هي مجرد ملاحظات إحصائية إن صح التعبير، ومن تلك الملاحظات:

  • الهرمونات: عند التقدم في السن يحدث تغير في هرمونات الذكورة (التيستوستيرون) لدى الرجل، ويعتبر هذا أمرًا طبيعيًا، حيث إن هذا التغير في الهرمونات وتضخم البروستاتا يحدثان في نفس المرحلة العمرية، مما يشير إلى احتمالية وجود رابط بينهما.
  • كما يوجد بعض العلامات الأخرى التي تدل على وجود علاقة بينهما، مثل: عدم إصابة الرجال الذين خضعوا لجراحة استئصال الخصيتين في سن مبكر بتضخم البروستاتا مع التقدم في السن.

بالإضافة إلى تراجع حجم البروستاتا لدى الرجال الذين كانوا يعانون من تضخم البروستاتا، وخضعوا لعملية استئصال الخصيتين.

لكن الإصابة بتضخم البروستاتا لا يعني بالضرورة قيامك باستئصال الخصيتين، ولا يعد من الحلول المطروحة لتلك المشكلة.

  • العوامل الوراثية: فمن المحتمل أن يكون العامل الجيني له دور في زيادة احتمالية الإصابة بتضخم البروستات لدى الرجال.

فهناك ملاحظة تقول بارتفاع احتمالية الإصابة بتضخم البروستاتا لدى الأشخاص الذين لديهم أقرباء مصابون بهذا المرض بحوالي أربعة أضعاف عن الرجال الذين لم يتواجد المرض في أقربائهم.

أما في حالة إصابة أحد الأخوة فإن احتمالية إصابة باقي الأخوة تزيد بحوالي ستة أضعاف عن الذين لم يظهر المرض في أخوتهم.

تشخيصات تضخم البروستاتا

قد يخضع الفرد المصاب بتضخم البروستاتا لبعض التشخيصات، مثل:

  • اختبار عينة البول: والذي يمكن التحقق من خلاله من وجود البكتيريا من عدمه.
  • إخضاع غدة البروستاتا للصور الشعاعية.
  • فحص المثانة ومجرى البول عن طريق أجهزة التنظير الصغيرة.
  • اختبار الفحص للجسم، ويشمل فحص المستقيم، وبالتالي يتم تحديد تضخم البروستاتا.
  • إجراء تحليل وجود الأورام في الدم، للتأكد من عدم الإصابة بسرطان البروستاتا، والذي تتشابه أعراضه مع تضخم البروستاتا الحميد.

علاج تضخم البروستاتا

يقوم علاج تضخم البروستاتا على حدة الأعراض لدى الشخص المصاب، فإذا كانت الأعراض طفيفة، فلا حاجة للعلاج الفوري، ويمكن في هذه الحالة الاكتفاء بإجراء الفحوصات بانتظام على البروستاتا، بالإضافة إلى بعض الطرق التي تساعد في الوقاية من تضخم البروستاتا، ومنها:

  • عدم تأجيل الذهاب إلى الحمام عند الرغبة في التبول.
  • التوقف عن تناول الأطعمة التي تحتوي على المحليات الصناعية.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تجنب شرب الكحوليات.
  • الاسترخاء وتقليل التوتر، لأن التوتر يؤدي إلى زيادة مرات التبول.
  • ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة.
  • الحفاظ على دفء الجسم، لأن انخفاض درجة حرارة الجسم قد يؤدى إلى زيادة الأعراض.
  • الخضوع للجراحة في حالة عدم استجابة تضخم البروستاتا الذي تتراوح أعراضه بين المتوسطة والشديدة للدواء.
  • يمكن استخدام بعض الأدوية التي تساعد في تقليل تضخم البروستاتا.

اقرأ أيضًا: علاج تضخم البروستاتا بالأدوية والأعشاب مجرب وسريع

تضخم البروستاتا مرض شائع بين الرجال، ولكن هل تضخم البروستاتا خطير، الحقيقة أن مرض تضخم البروستاتا الحميد لا يشكل خطرًا على الإطلاق، ولكن قد يكون خطيرًا في حال حدوث بعض المضاعفات الصحية الناتجة عن تضخم البروستاتا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.