هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة

هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة وما الأعراض المبكرة للحمل؟ فقد تنتظرين حدوث الحمل، وتحدث لك أعراض قرب موعد الدورة الشهرية، ولكن هناك أعراض تتشابه مع أعراض الحمل المبكر، ومن هذه الأعراض المحيرة هي ألم الظهر، فقد يكون هذا العرض نتيجة لعدة أسباب أخرى، ولكن تتساءلين هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة وحدوث الحمل، هذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا المقال فتابعي معنا عبر موقع زيادة.

هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة

هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة

يعد ألم الظهر من العرض الشائع الذي قد يحدث في بداية الحمل، وذلك بسبب زيادة ضخ الدم للرحم والمنطقة السفلية من الظهر، ولكن قد لا يكون الحمل هو السبب وراء آلام الظهر، وفي حال كان وجع الظهر عرض من أعراض انغراس البويضة يجب أن تصاحبه أعراض أخرى من أعراض الحمل.

أعراض الحمل المبكرة

بعد أن تعرفنا على إجابة السؤال هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة وقد قلنا انه يجب أن تظهر أعراض أخرى مصاحبة، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بألم أسفل البطن، نتيجة تمدد الرحم تمهيدا للتغيرات التي قد تحدث في الحمل.
  • الغثيان والتقيؤ وخاصة الغثيان في الصباح الباكر.
  • تحجر الثدي، والحساسية من لمسه، نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم، استعداد لتغذية الجنين بعد الولادة.
  • الشعور بالانتفاخ وحدوث الإمساك والغازات، وذلك بسبب ارتفاع هرمون البروجستيرون، الذي يسبب تمدد عضلا الرحم، والضغط على العضلات اللاإرادية في الأمعاء مسببة الانتفاخ.
  • التغيرات المزاجية بسبب التغيرات الهرمونية، فقد تصل بعض السيدات إلى الشعور بالاكتئاب.
  • نزول بعض القطرات من الدم نتيجة انغراس البويضة في جدار الرحم وحدوث التخصيب.
  • تأخر نزول الدورة الشهرية، وهو من أكثر أهم الأعراض الدالة على حدوث الحمل، ويمكن التأكد من خلال إجراء اختبار منزلي.
  • التبول المتكرر والرغبة في دخول الحمام بشدة.
  • النعاس، والرغبة في النوم الكثير، وعدم القدرة على القيام بأي مجهود.
  • فقدان الشهية أو الرغبة في تناول الطعام بشراهة.
  • احتقان الأنف وتورم في الأغشية المخاطية، وذلك نتيجة التغير في مستوى الهرمونات.
  • الشعور بالضيق من بعض الروائح وخاصة التي كانت تحبها من قبل.
  • تغير في لون الإفرازات فتصبح سميكة وصمغية بيضاء، وذلك نتيجة ارتفاع هرمون البروجيسترون والإستروجين.

اقرأ أيضًا: إفرازات صفراء قبل الدورة من علامات الحمل

ما هو انغراس البويضة

الانغراس هو اللحظة التي ينغرس فيها الجنين في جدار الرحم من الداخل، وتحدث هذه العملية في اليوم السابع بعد حدوث التلقيح، وغالبا ما تكون في اليوم الواحد والعشرين أو الثاني وعشرين بعد موعد الدورة الشهرية الأخيرة.

ونتيجة لهذا الانغراس قد يحدث نزيف مهبلي يصادف موعد الدورة الشهرية ولكن تكون عدة نقاط من الدم فقط.

هل يجب أن يحدث نزيف وقت انغراس البويضة

تصاب 25% من السيدات فقط بحدوث النزيف المهبلي بعد انغراس البويضة في بطانة الرحم، فإذا لم تحصلي على هذا الدم فلا داعي للقلق.

وتعد الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها التأكد من حدوث الحمل هو القيام بإجراء اختبار الحمل، الذي يدرس هرمون الحمل.

هل هناك ألم بعد انغراس البويضة

قد يصاب الرحم ببعض الألم في الأسابيع الأولى من الحمل، وخاصة في حال وجود نزيف ناتج عن انغراس البويضة، وتعاني واحدة من كل أربع سيدات من هذه التشنجات.

تخفيف أعراض انغراس البويضة

هذه الأعراض قد تكون مزعجة لبعض السيدات، ويمكن الحد منها من خلال التالي:

  • استخدام العلاجات المنزلية عوضا عن الأدوية الطبية، لان الأدوية الطبية لا يتم تناولها خلال الحمل إلا للضرورة القصوى.
  • من العلاجات المنزلية أخذ حمام دافئ، أو يمكن وضع الكمادات الدافئة مكان الألم.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء، مما يساعد على ارتخاء العضلات والتخفيف من الألم.
  • الراحة، والابتعاد عن بذل أي مجهود، وعد حمل أي أحمال ثقيلة حتى لا يؤدي ذلك إلى خسارة الجنين.

اقرأ أيضًا: علامات الحمل بتوأم من الشهر الأول

الفرق بين أعراض انغراس البويضة، وأعراض الدورة الشهرية

تحدث بعض الأعراض قبل نزول الدورة الشهرية، وقد تتشابه مع أعراض الحمل المبكرة، ولكن هناك بعض الاختلافات بينهما وهي:

  • نزول قطرات خفيفة من الدم وانقطاعها تدل على انغراس البويضة، وقد تكون تشبه الأيام الأولى من الدورة الشهرية ولكن في حال انقطاعها فإنه دليل على حدوث الحمل.
  • التشنجات دليل على حدوث انغراس البويضة، وقد تشعر بعض السيدات بتقلصات قبل حدوث الدورة الشهرية وهي تتشابه مع التقلصات الناتجة من انغراس البويضة.
  • التبول المتكرر دليل على حدوث الإخصاب، وذلك بسبب زيادة الهرمونات في الجسم.
  • الشعور بالدوخة الهبوط نتيجة التغير في الهرمونات بعكس العادة الشهرية التي قد لا تشعرين معها بالهبوط والدوخة.
  • الشعور بالجوع أكثر من المعتاد دليل على حدوث التلقيح، وانغراس البويضة.
  • الصعوبة في التنفس والتي قد تكون دليل على حدوث الحمل، ولكن يجب الذهاب إلى الطبيب للتأكد من الحالة الصحية للتنفس.
  • الشعور بالمرارة دليل على الحمل وليس على الدورة الشهرية.
  • كره بعض الروائح من الأطعمة، خاصة التي كانت تحبها قبل الأكل، دليل على الحمل وليس على العادة الشهرية.

أسباب الإصابة بوجع الظهر لدى السيدات

قد لا يكون وجع الظهر من علامات انغراس البويضة، وقد يكون نتيجة للإصابة بأحد الأمراض التالية:

أعراض ما قبل الدورة الشهرية

فقد تعاني بعض السيدات من متلازمة ما قبل الحيض، وهذه الأعراض تسبب لها انزعاج، وتبدأ هذه الأعراض قبل نزول الحيض بعدة أيام وتنتهي في اليوم الأول من نزول الحيض، ويعد الم الظهر وألم أسفل البطن والصداع والتعب والتقلبات المزاجية من أهم أعراض الدورة الشهرية.

الانتباذ البطاني الرحمي

وهي الحالة التي ينمو فيها النسيج المبطن للرحم خارج الرحم، وينمو على المبيض وقناة فالوب التي تبطن الحوض، وقد ينمو على المسالك البولية والأمعاء، ويكون الألم مصاحب لبعض الأعراض مثل حدوث تشنجات مشابهة للعادة الشهرية، ووجود الم خلال الجماع، وألم مع حركة الأمعاء أو خلال التبول.

التهاب في المسالك البولي

قد تكون هذه الالتهابات نتيجة الإصابة بالعدوى البكتيرية او الفيروسية، وتؤثر التهاب المسالك البولية على المثانة ومجرى البول والكلى، وهذه الحالات قد تكون مسببة للألم في أسفل الظهر لدى السيدات، وقد يصاحبها بعض الأعراض مثل زيادة الإفرازات المهبلية ، ووجود حرقة في البول، والتبول بكثرة، والشعور بألم الحوض.

التهاب الحوض

حيث تعد من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بألم في أسفل الظهر، ويحدث نتيجة وجود عدوى في الجهاز التناسلي العلوي، وقد يصيب الرحم أو المبيضين أو قناة فالوب.

الإصابة بأمراض المبيض:

قد يصاب المبيض بأحد الأمراض مثل تكيسات المبايض  أو الأورام الليفية الرحمية وعدم انتظام الدورة الشهرية.

عرق النسا

يحدث نتيجة الإصابة بالعصب الوركي، وهو من أطول الأعصاب في الجيم، وقد تصيب هذه المشكلة الرجال والسيدات، ويمتد الألم من أسفل الظهر إلى الساق، فقد تشعر المريضة بالتخدر والضعف في المنطقة المصابة.

علاج ألم أسفل الظهر عند النساء

ويمكن علاج المشكلة من خلال:

  • يجب معرفة المرض المسبب للمرض والقيام بعلاجه، فيجب مراجعة الطبيب في هذا الأمر.
  • الراحة ، والابتعاد عن ممارسة أي مجهود متعب.
  • يمكن استخدام بعض الكمادات الباردة أو الدافئة على المنطقة السفلية من الظهر.

اقرأ أيضًا: علامات الحمل في الأيام الأول

وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل وجع الظهر من علامات انغراس البويضة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.