هل الفطر الأسود معدي أم لا

هل الفطر الأسود معدي أم لا وكيفية الإصابة به وأسباب الإصابة بها والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض الفطر الأسود وكيفية علاجها والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض الفطر الأسود هي حديث رحلتنا اليوم، حيث أنه من أكثر الأسئلة الشائعة في وقتنا الحالي.

حيث ينتاب الكثير من الناس التخوفات بشأن هذا المرض، ولكن قامت وزارة الصحة والسكان بحسم هذا الأمر وهذا ما سوف نقوم بتوضيحه من خلال مقالنا هذا عبر موقع زيادة.

اقرأ أيضًا: ما هو الفطر الأسود

هل الفطر الأسود معدي أم لا

هل الفطر الأسود معدي أم لا
هل الفطر الأسود معدي أم لا

لقد أصدرت وزارة الصحة والسكان بيان خاص بها أوضحت فيه الإجابة على تساؤل العديد من الناس بشأن هل الفطر الأسود معدي أم لا.

حيث قالت أن مرض الفطر الأسود هو مرض غير معدي، بمعنى أنه لا ينتقل من إنسان إلى إنسان آخر، كما أنه لا ينتقل من إنسان إلى حيوان.

اقرأ أيضًا: الفرق بين البهاق والفطريات

أسباب الإصابة بمرض الفطر الأسود

  • أعلنت وزارة الصحة والسكان من خلال تقرير رسمي لها أن مرض الفطر الأسود يعتبر المسبب الرئيسي له هو نوع من أنواع الفطريات، وينتمي هذا النوع إلى عائلة الفطريات المتعفنة والتي يطلق عليها اسم الفطريات المخاطية.
  • وتقوم هذه الفطريات بمهاجمة الأشخاص الذين يملكون جهاز مناعة ضعيف، أو من تأثرت أجهزتهم المناعية بسبب الإصابة بفيروس كورونا.
  • وتعتبر البيئة الرطبة هي البيئة الملائمة والمناسبة لنمو هذا النوع من الفطريات، وتتمثل تلك البيئة في التربة، بالإضافة إلى نموها في المواد العضوية المتحللة وذلك في الأسمدة وعلى أوراق الشجر وكذلك في الأخشاب.

طريقة الإصابة بمرض الفطر الأسود

يصاب الإنسان بمرض الفطر الأسود من خلال عدة طرق تتمثل فيما يلي:

  • ملامسة الإنسان للجراثيم الفطرية التي توجد في البيئة من حوله وذلك في التربة أو السماد.
  • استنشاق الجراثيم والفطريات التي تتسبب في الإصابة بهذا المرض والموجودة في الهواء، حيث الغرف المغلقة والأماكن الرطبة، وكذلك الفواكه والخضروات المتعفنة تعتبر أماكن مناسبة لنمو الفطريات.
  • عن طريق الجلد، حيث أن تلك الفطريات يمكنها أن تدخل جسم الإنسان من خلال الجروح أو الحروق أو الخدوش.

اقرأ أيضًا: علاج فطريات الشعر بالخل

أعراض الإصابة بمرض الفطر الأسود

تتمثل أعراض الإصابة بمرض الفطر الأسود فيما يلي:

  • الإسهال.
  • الحمى.
  • ضيق في التنفس.
  • احتقان في الأنف.
  • النزيف والإفرازات الأنفية
  • السعال.
  • ضعف الأطراف.
  • صداع شديد.
  • جحوظ مقلة العين.
  • احمرار العين المصحوب بألم.
  • تورم في إحدى جوانب الوجه.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض الفطر الأسود

من الممكن إصابة أي شخص بمرض الفطر الأسود ولكن هناك أشخاص معينين يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض وذلك وفقاً لتصريح وزارة الصحة والسكان وهم:

  • الأشخاص الذين تعرضوا من قبل لعمليات نقل الأعضاء أو عمليات نقل الخلايا الجذعية.
  • المصابين بمرض السكري مع عدم قدرتهم على السيطرة على هذا المرض ومن يعانون من مضاعفاته.
  • من لديهم هبوط ملحوظ في عدد كرات الدم البيضاء.
  • الأشخاص المصابين بمرض السرطان وفي مرحلة متأخرة منه.
  • من يتناولون دواء الكورتيزون لفترات زمنية طويلة.
  • المصابين بمرض الإيدز.
  • مدمني المخدرات.

اقرأ أيضًا: علاج الفطريات بين الاصابع لمرضى السكر

علاج الفطر الأسود

علاج الفطر الأسود

  • يمكن علاج الفطر الأسود والسيطرة على المرض في حالة اكتشافه في فترة مبكرة، حيث يتم تناول أدوية مضادة للفطريات تحت إشراف الطبيب.
  • وفي بعض الحالات من الممكن أن يلجأ الأطباء إلى القيام بعمليات استئصال الأنسجة التي تمت إصابتها بمرض الفطر الأسود وذلك لمنع انتشار المرض، وبالتالي من الممكن أن يتم استئصال العين أو الأنف من أجل الحفاظ على حياة المريض.
  • ولذلك يعتبر الكشف المبكر عن إصابة الشخص بمرض الفطر الأسود أمراً في غاية الأهمية حتى يمكن السيطرة على المرض دون الحاجة إلى التدخل الجراحي.

اقرأ أيضًا:  مراهم لعلاج فطريات الرأس

وفي ختام مقالنا هذا نكون قد أجبنا على تساؤل هل الفطر الأسود معدي أم لا، كما أننا نود أن نشكر وزارة الصحة والسكان على المجهودات العظيمة التي تبذلها تجاه مواجهة هذا المرض وغيره من الأمراض الأخرى.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.