محتوى يحترم عقلك

هل الكولسترول مرض مزمن

هل الكولسترول مرض مزمن؟ وما هو العلاج المتبع عند ارتفاع نسبة الكولسترول؟ إن ارتفاع الكولسترول يتسبب في العديد من المشكلات، ولكن يمكن للإنسان أن يتفادى تلك المشكلات عن طريق اتباع عدة نصائح بسيطة، ولكن هل الكولسترول مرض مزمن، هذا ما سنتعرف إليه الآن من خلال موقع زيادة.

هل الكولسترول مرض مزمن

الكولسترول عبارة عن مادة دهنية تعيق حركة الدم في الشرايين، ونسبته ترتفع عند الأشخاص الذين يتناولون اللحوم بشكل مفرط، ويمكن أن تؤدي هذه المادة الدهنية عند ارتفاع نسبتها إلى انسداد الشرايين، وبالتالي يتعرض الشخص للإصابة بكثير من الأمراض.

أما عن إجابة سؤال هل الكولسترول مرض مزمن فهي “لا”، حيث إن ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم ليست مرض مزمن، ولكن يمكن أن تجعل المصاب يتعرض لبعض المشكلات التي تجعله يصاب بأمراض مزمنة خطيرة، وذلك يحدث عند الإهمال في ضبط نسبة الكولسترول في الدم بطريقة طبيعية.

مع العلم أن ارتفاع الكولسترول بالدم ليس له أي أعراض، حيث إن فحص الدم فقط هو المؤشر الوحيد لمعرفة نسبة الكولسترول الموجودة في الدم، إذا وجد الشخص مستوى الكولسترول في فحص الدم LDL يعلم حينها أنه ضار جدًّا، لذا فيجب الذهاب إلى الطبيب لتفادي الإصابة بأمراض مزمنة خطيرة.

لكن إذا كان مستوى الكولسترول HDL فإن نسبته جيدة لالتزام الشخص بالعادات الصحية في الغذاء وممارسة الرياضة، كما يمكن أن تظهر نتيجة الفحص بثلاثي الغليسيريد وهذا مؤشر للتنبيه بالإصابة بنوع من أنواع الدهون الموجودة في الدم ولكن لم تصل إلى مرحلة الكولسترول.

اقرأ أيضًا: هل الكولسترول يرفع الضغط

أمراض مزمنة تنتج عن ارتفاع الكوليسترول

هناك الكثير من الأمراض المزمنة التي تنتج عن ارتفاع نسبة الكولسترول بالدم، وهذه الأمراض المزمنة تؤثر بشكل كبير على نشاط الجسم، ومن هذه الأمراض ما يلي:

1- أمراض القلب التاجية وارتفاع الكولسترول

ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم تجعل الشرايين ضيقة، وهذا بسبب زيادة الكتل الدهنية الناتجة عن ارتفاع النسبة، وبالتالي يعيق ذلك حركة الدم من الوصول إلى القلب ويجعلها أبطأ، وذلك يؤثر بشكل كبير على انقباض وانبساط عضلات القلب.

كما يؤدي ذلك إلى إصابة الشخص بأمراض القلب الخاصة بالشريان التاجي، ويظهر ذلك في تعرض الشخص إلى الذبحة الصدرية أو الدخول في نوبات القلب المفاجأة، وكل هذا بسبب أن الأوعية الدموية التي يمر الدم بها للذهاب إلى القلب قد تم إغلاقها بشكل كامل.

2- ارتفاع الكولسترول وأمراض السكتة الدماغية

يمكن أن يؤثر ارتفاع نسبة الكولسترول على شرايين المخ، مما ينتج عنه الكثير من الأمراض بسبب عدم وصول الدم إلى المخ بشكل كامل، وذلك بسبب وجود الكتل الدهنية في الأوعية الدموية التي تساعد في وصول الدم إلى المخ.

بالتالي يجد الدم صعوبة في الوصول إلى المخ كلما ارتفعت نسبة الكولسترول به، وذلك إن لم يحصل على علاج مناسب في وقت مبكر، وعندها يمكن أن يتعرض الشخص للإصابة بالسكتة الدماغية أو جلطة في المخ، ومن الممكن أن يتسبب ذلك أيضًا في إصابة جزء آخر من الجسم بالعجز الكامل.

3- الشريان المحيطي وارتفاع الكولسترول

مرض الشريان المحيطي من الأمراض التي تؤثر بشكل كبير على القدم والساق، ويصاب الإنسان بذلك المرض عند ارتفاع نسبة الكولسترول بالدم، حيث من الممكن أن تتكون المادة الدهنية في أحد شرايين القدم الرئيسية، فحينها لا يستطيع الدم التحرك بشكل طبيعي لإكمال حركة الدورة الدموية أثناء السير أو الحركة.

يمكن أن يلاحظ المصاب تضخم في أحد القدمين أو تغير لون الأوردة إلى الأزرق أو الأحمر القاتم، ويسأل في ذلك الوقت هل الكولسترول مرض مزمن وستظل هذه العلامات موجودة، ويجيب الطبيب لا ولكن يجب أن يتم معالجة تلك المشكلة حتى لا يصاب الشخص بتجلط في الشريان المحيطي.

4- مرض السكر وارتفاع نسبة الكولسترول

من الأمراض المزمنة المنتشرة بشكل كبير حاليًا مرض السكر، وله الكثير من الأسباب ومن ضمنها ارتفاع نسبة الكولسترول في الجسم، حيث إن زادت نسبة السكر مع وجود الكولسترول المرتفع يعمل ذلك على تلف جدار الأوعية الدموية وتعرضها للتآكل بنسبة كبيرة.

السكر من الأمراض التي تُحدث خلل كبير بالجسم، ويعمل على تراكم الكولسترول سريعًا في بعض الشرايين، وذلك يؤثر بشكل كبير على صحة الجسم، كما يمكن أن يتسبب في بعض الأمراض الأخرى مثل: أمراض القلب والأمراض التي تصيب الشرايين.

في هذه الحالات يلجأ الطبيب إلي تركيب دعامات في الشرايين المصابة بتراكم الدهون، وذلك ليستطيع الدم السير في الجسم بشكل طبيعي دون وجود إعاقة في الحركة، ولكن عندها يجب أن يلتزم المريض بنصائح الطبيب حتى لا يتعرض لحدوث جلطة في الجسم.

اقرأ أيضًا: فطور صحي لمرضى الكوليسترول وما هي أنواع الكوليسترول

5- الكولسترول وارتفاع ضغط الدم

تؤثر نسبة الكولسترول في الدم بشكل كبير على مستوى ضغط الدم، حيث إن بينهم علاقة طردية، فكلما زادت نسبة الكولسترول زاد ضغط الدم والعكس صحيح، لذا ينصح الأطباء في تلك الحالات بالتقليل من نسبة الكالسيوم في الجسم.

ذلك لأن تراكم الكولسترول في الشرايين يعمل علي تراكم الكالسيوم أيضًا، وعندها تزيد الكتلة الدهنية وتتأثر بعض وظائف الجسم بشكل كبير وذلك على حسب الشريان الذي لا يسير به الدم بشكل طبيعي.

فبعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال هل الكولسترول مرض مزمن، نجد أنه كان السبب في الإصابة بمرض مزمن مثل مرض ارتفاع ضغط الدم.

حيث يرتفع ضغط الدم بشكل كبير إذا وجد انسداد في أحد الشرايين التي يسير فيها الدم للقلب، ويلاحظ الأطباء ارتفاع الدم بشكل غير طبيعي، ويجب أن يتم إنقاذ المريض في الحال حتى لا يؤثر ذلك على حياته.

علاج ارتفاع نسبة الكولسترول بالدم

فحص الدم يساعد في التعرف على نسبة الكوليسترول بالدم، ويجب عند ملاحظة ارتفاع نسبة الكولسترول بالدم الذهاب إلى الطبيب فورًا، حيث إن ارتفاع الكولسترول ليس مرض مزمن ولكن يصيب الشخص بكثير من الأمراض المزمنة، وهذا يُعد توضيحًا آخر لإجابة سؤال هل الكولسترول مرض مزمن.

يمكن أن يقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات الأخرى حتى يتمكن من تحديد الجرعات المناسبة للعلاج وأي من أنواع العلاج سيكون له نتيجة جيدة على حالة الجسم، ومن هذه العلاجات ما يلي:

  • حبوب دوائية خافضة للكولسترول: تساعد الأدوية التي تتناول عن طريق الفم في إعاقة وصول الكوليسترول إلى الكبد، وبالتالي يبدأ الكبد في التخلص من الكوليسترول الموجود بالدم وإزالة الرواسب الضارة به التي تصيب الشريان التاجي الموصل بالقلب.
  • أدوية أحماض صفراوية: الكبد هو المسؤول عن إنتاج الأحماض الصفراوية التي تنتج من الكوليسترول لإتمام عملية الهضم، ولكن عند ارتفاع نسبة الكوليسترول بصورة غير طبيعية، يجب تناول بعض الأدوية التي تساعد في إنتاج الأحماض الصفراوية حتى لا تتأثر عملية الهضم نتيجة الأدوية الأخرى التي تقلل من نسبة الكوليسترول بالدم، ويعد هذان النوعان مكملين لبعضهما البعض.
  • أدوية امتصاص الكوليسترول: الأمعاء الدقيقة يمكنها أن تمتص الكوليسترول وذلك يحدث عند وجود كمية كبيرة لا يستطيع الدم التخلص منها، لذا فتعمل هذه الأدوية على طرد الطعام الغير مرغوب فيه وعدم وصوله للأمعاء الدقيقة لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الكوليسترول.
  • أدوية الحقن: عندما يعاني الجسم من بعض المشاكل في الجهاز الهضمي التي تمنعه من تناول الأدوية، يستبدل الطبيب ذلك بالحقن التي بها نفس فائدة الدواء، وتحتوي على بعض المواد الفعالة التي تساعد الجسم في امتصاص الكولسترول والتخلص منه عن طريق البول.

نصائح لضبط نسبة الكولسترول بالدم

هناك بعض النصائح التي يجب أن يلتزم بها الشخص الذي يعاني من ارتفاع الكولسترول بالدم، حيث إنه يمكن أن يصاب بكثير من الأمراض المزمنة إذا لم يتبع تلك النصائح، وتكون هذه النصائح إجابة مفيدة عن سؤال هل الكولسترول مرض مزمن، وتلك النصائح تساعد في جعل روتين الحياة أكثر فائدة، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • يجب في البداية أن تبتعد عن الأطعمة الغنية بالدهون مثل اللحوم الحمراء، وذلك لأنها السبب الرئيسي في الإصابة بارتفاع نسبة الكولسترول.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3 مثل الخضراوات والفواكه والبروتينات المفيدة والألياف.
  • تجنب تناول كمية كبيرة من السكريات.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم على الأقل نصف ساعة في اليوم، حيث إن ذلك سيساعدك على سير الدم في الشرايين بشكل منتظم وانقباض وانبساط عضلات القلب التي تضخ الدم في جميع أجزاء الجسم.
  • يجب الابتعاد عن التدخين وشرب المواد الكحولية لأنها تزيد من نسبة الكولسترول في الدم.
  • إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة يجب أن تتخلص من الوزن الزائد، وذلك لأن الدهون المتراكمة تسبب الكثير من المشاكل للجسم.
  • تناول الألبان ومشتقاتها بكميات قليلة ويفضل أن تكون خالية الدسم.
  • يجب الابتعاد عن المخبوزات والأطعمة التي تحتوي على دهون مشبعة بكميات كبيرة مثل المقليات.
  • يجب تناول الأطعمة التي تمنع امتصاص الدم للكالسيوم مثل المكسرات والأسماك وفاكهة الأفوكادو والأسماك.
  • استخدم زيت الزيتون في طهي الطعام بدلًا من السمن والزبد، حيث إنه يعطي نفس الطعم ولكن بفائدة أكثر لتعزيز صحة القلب والشرايين.
  • احرص على تواجد بعض الحبوب المفيدة في غذائك اليومي مثل الشوفان والبرقوق والفاصوليا والتفاح لأن بهم نسبة ألياف مناسبة تساعد الدم في التخلص من الكولسترول، كما تساعد الألياف في شعور الإنسان بالشبع.
  • من المهم تناول الأسماك على الأقل أربع مرات بالأسبوع مثل السلمون والسردين، وذلك لأنها تحتوي على الكثير من الأحماض مثل الأوميجا 3.
  • يمكن أن تضيف بعض التوابل المفيدة للجسم إلى الطعام لتحصل على فائدة أكثر وطعم أفضل، وهذه التوابل مثل الكركم والثوم والقرنفل والزنجبيل والقرفة.
  • يفضل شوي الطعام عن قليه حيث إن الشوي بالبخار يساعد في التخلص من المواد الضارة بالطعام ويجعل تناولها خفيف أكثر على المعدة.
  • يمكن إضافة نكهة الليمون والخل للطعام بدلاً من النكهات الصناعية التي تزيد من نسبة الكولسترول بالدم.

اقرأ أيضًا: هل أوقف علاج الكولسترول

ارتفاع الكولسترول يسبب إصابة الجسم ببعض الأمراض المزمنة، ولكن الكوليسترول نفسه ليس مرض مزمن، لذا تجنبوا الإصابة بارتفاع نسبة الكولسترول بالدم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.