هل الشد العضلي في البطن من علامات الحمل

هل الشد العضلي في البطن من علامات الحمل؟ وما هي علامات الحمل المبكرة؟ فتهتم النساء بمعرفة علامات الحمل التي تسبق إجراء فحص الحمل، وهذا لشغفهن الشديد لحدوث الحمل ورغبتهن الكبيرة في الشعور بإحساس الأمومة الذي لا مثيل له؛ لذا سوف نتعرف معًا من خلال موقع زيادة على الأمور الهامة التي تتعلق بسؤال هل الشد العضلي في البطن من علامات الحمل من خلال السطور التالية.

هل الشد العضلي في البطن من علامات الحمل؟

هل الشد العضلي في البطن من علامات الحمل؟

إن سؤال هل الشد العضلي في البطن من علامات الحمل ترغب في الإجابة عنه الكثير من النساء اللواتي يرغبن في حدوث الحمل كثيرًا؛ ولهذا فتجد أنهم يطرحون العديد من الأسئلة التي تتعلق بعلامات الحمل المبكرة، وإجابة هذا السؤال هي نعم يحدث في أغلب الأحيان أن يكون الشد العضلي هو علامة مبكرة من علامات الحمل، وهذا عندما يصاحب هذا العرض أعراض أخرى.

هذا لأن هذه الأعراض والتقلصات في منطقة البطن تحدث نتيجة لتغير مستوى الهرمون في الجسم، وخاصةً في الثلث الأول من الحمل، وهذا الشد سوف يحدث غالبًا في وقت نزول الدورة الشهرية، وقد يمتد الشد العضلي إلى الشهر التاسع.

تجدر الإشارة إلى أنه إذا شعرتِ بهذا الألم خلال العلاقة الزوجية، فأنه ليس بالضرورة أن السبب هو أعراض الحمل، وإنما قد يكون هذا الألم ناتج عن أوضاع الجماع التي من الممكن أن تتسبب في توتر العضلات، وبالتالي يتسبب في الشد العضلي لمنطقة أسفل البطن.

لذا فيجب إجراء فحص حمل عند اقتران هذا الشد العضلي بأعراض الحمل الأخرى، والتي سوف نتعرف عليها في السطور التالية.

اقرأ أيضًا: هل ضيق التنفس من علامات الحمل بولد؟

علامات الحمل المبكرة

إن حلم الأمومة يراود الكثير من النساء المتزوجات حديثًا؛ ولهذا السبب تجد أن المرأة تتحرى كثيرًا عن معرفة العلامات المبكرة لحدوث الحمل قبل موعد الدورة الشهرية وقبل إجراء فحص الحمل، وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل الشد العضلي في البطن من علامات الحمل؟ فسوف نستعرض لكم أعراض الحمل المبكرة الأكيدة من خلال التالي:

الإحساس بالنعاس الدائم

إن جسم المرأة الحامل في بداية الحمل يفرز هرمون الحمل HCG))، ويتسبب هذا الهرمون في ارتفاع نسبة هرمون البروجيستيرون، وهو الذي يؤدي بدوره إلى الإحساس بالتعب و الإرهاق والإعياء الشديد بشكل دائم، الأمر الذي يتسبب في رغبة المرأة المستمرة في النوم؛ لكي تحصل على قسط من الراحة من هذا الشعور.

ألم بأسفل الظهر

تشعر الكثير من السيدات الحوامل في الشهور الأولى من الحمل بآلام كبيرة في منطقة أسفل الظهر، الأمر الذي يعتبر من أعراض الحمل المبكرة التي تحدث نتيجة لإفراز جسم المرأة لهرمون الريلاكسين، الذي يساعد على استرخاء عضلات الظهر، وعضلات الحوض، مما ينتج عنه هذا الألم في منطقة الظهر.

اقرأ أيضًا: هل ظهور حبوب في الوجه من علامات الحمل بولد؟

الآلام في البطن

يحدث في الفترة الأولى من الحمل وقبل موعد نزول الحيض ألم شديد في منطقة البطن والذي يعتبر من أشهر الأعراض المبكرة للحمل، والذي قد يؤدي إلى نزول نقاط دم بسيطة، حيث لا تشكل خطورة على الحمل، فهي تحدث بسبب انغراس البويضة المخصبة بجدار الرحم، والتي تؤدي بدورها إلى حدوث الحمل.

القيء والمغص

إن الغثيان والقيء يُعد من أبرز أعراض الحمل المبكرة التي تشعر بها  المرأة في بداية فترة الحمل، وقد يستمر هذا الإحساس لمدة ثلاثة أشهر، ومن الممكن استمراره أيضًا طوال فترة الحمل، وقد تحدث تلك العلامات في فترتي الصباح والظهيرة، وهذا نتيجة للتغييرات في الهرمونات، حيث ترتفع نسبة الأستروجين عند الاستيقاظ من النوم.

تجدر الإشارة إلى أنه تم طرح بعض الأدوية التي تعمل على تهدئة الشعور بالغثيان والرغبة في القيء، في وقتنا الحالي مع هذا التقدم العلمي الذي نشهده في مجال الطب، وهذه الأدوية تعتبر آمنة تمامًا على الحمل وصحة الأم الحامل وجنينها.

تقلبات المزاج

إن التغييرات والتقلبات التي تواجها المرأة تعد من العلامات المبكرة الشهيرة التي تحدث في بداية فترة الحمل، حيث تشعر المرأة الحامل بالتوتر والقلق والاكتئاب أحيانًا خلال فترة بداية الحمل؛ وهذا يحدث نتيجة لزيادة مستويات نسبة هرموني الاستروجين والبروجستيرون في جسم المرأة في الأسابيع الأولى من فترة الحمل.

التحسس ناحية الروائح القوية

إن المرأة الحامل تعاني أثناء فترة الحمل من حساسية شديدة ناحية الروائح النافذة المنتشرة التي لم تكن تعاني من أي شعور ناحيتها من قبل حدوث الحمل، وهذا الاحساس قد يتسبب في الشعور بالغثيان وبالقيء في أغلب الأحيان، الأمر الذي يجعل السيدة الحامل تتجنب بعض أنواع أصناف المأكولات المختلفة، وهذا الأمر يحدث غالبًا في الأشهر الأولى من فترة الحمل.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض الحمل قبل الدورة بعشرة أيام

الشعور الدائم بالجوع

إن المرأة الحامل تشعر بالجوع المستمر في الأسابيع الأولى من فترة الحمل، كما نجد أنها قد تشعر بالرغبة في تناول أصناف معينة من الطعام من الممكن أن تكون لا تفضل تناولها قبل فترة الحمل، وهذا الإحساس يعد طبيعي للغاية في تلك الفترة؛ وهو يحدث نتيجة لتغير الهرمونات في الجسم عند المرأة الحامل.

الرغبة المستمرة في التبول

إن الرغبة الشديدة والمستمرة في التبول تُعد من أعراض الحمل المبكر البارزة، وتعتبر من الإشارات الأكثر شيوعًا لحدوث الحمل، والتي تشعر بها المرأة في بداية انغراس البويضة ومرحلة تكوين الجنين، حيث يحدث إفراز لهرمون الحمل يحدث تغيير كبير في طبيعة جسم المرأة الحامل.

كما أنه غالبًا ما يحدث هذا الشعور في فترة الحمل التي تبدء من الأسبوع السادس أو الثامن من الحمل ويستمر حتى نهاية فترة الحمل، ويحدث ذلك نتيجة لتغير نسبة الهرمونات في الدم، وبسبب زيادة حجم الرحم كي يستوعب كيس الحمل والجنين، الأمر الذي يتسبب في الضغط على المثانة كثيرًا، ويؤدي بدوره إلى الحاجة المستمرة إلى التبول.

تغييرات الثديين

غالبًا ما يحدث في بداية فترة الحمل أن تلاحظ المرأة تغير واضح في لون حلمة الثدي، حيث يصبح اللون الغامق في منطقة الثدي ذو لون داكن أكثر من اللون الطبيعي، وهذا التغيير يُعد مؤشر قوي من العلامات المبكرة لحدوث الحمل، حيث يتسبب في هذا التغيير هو إتمام عملية إخصاب البويضة بجدار الرحم وحدوث الحمل.

بالإضافة إلى ازدياد حجم الثدي وشعور المرأة الحامل بالامتلاء والثقل وحساسية شديدة ضد اللمس، وهذا نتيجة لاستعداد الغدد اللبنية في الثديين لكي تفرز اللبن للرضاعة؛ لهذا فتشعر السيدة الحامل بثقل كبير وألم قوي في منطقة الثديين، وقد تلاحظ المرأة هذه التغيرات في بداية من الأسبوع الأول من فترة الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الامساك من علامات الحمل أم لا؟!

انسداد الأنف

إن انسداد الأنف عند المرأة يعتبر من أشهر أعراض الحمل المبكرة، وقد يحدث هذا نتيجة إلى زيادة إفراز هرمونات الحمل في الدم، وزيادة ضخ المزيد من الدم في الجسم بسبب الحمل، الذي يؤدي إلى انتفاخ الأغشية المخاطية وجفافها، وقد ينتج عن هذا الأمر في أغلب الأحوال تعرض المرأة للنزيف.

حرقان في المعدة

يُعد الإحساس بحرقان في فم المعدة من الأعراض الشائعة التي تحدث أثناء فترة بداية الحمل، وهذه العلامة يتم الشعور بها بسبب وجود خلل في عملية هضم الأطعمة، الذي يحدث نتيجة لإفراز العصارة الصفراوية بالمعدة بشكل زائد عن اللازم، والتي تؤدي إلى الشعور بالحرقة.

أيضًا يحدث خلل كبير في عملية الهضم؛ وهذا بسبب ارتفاع إفراز الجسم لهرمون البروجستيرون، الذي يؤدي إلى بطء عملية الهضم.

نبذة عن حدوث الحمل

إن حدوث الحمل يتسبب في حدوث تغييرات كثيرة سواء كانت تغييرات جسدية أو نفسية عند المرأة الحامل، وهذه التغيرات قد ينتج عنها التوتر والقلق عند السيدات اللواتي يشعرن بهذا الأمر لأول مرة، وتُعد هذه  الأعراض التي تحدث للمرأة في بداية فترة الحمل هي أعراض طبيعية للغاية لا تسبب أي ضرر.

كما تنتج هذه التغييرات بسبب عملية تلقيح البويضة، وتتم هذه العملية من خلال تلقيح بويضة المرأة بالحيوان المنوي الخصب داخل الرحم، وبعد إتمام عملية التلقيح تعلق البويضة التي تم تلقيحها من قِبل الحيوان المنوي  في جدار الرحم، ويتم انقسام البويضة وحدوث عملية جديدة تسمي بعملية الإخصاب بعد مرور أسبوع.

اقرأ أيضًا: هل خفقان القلب من علامات الحمل المبكر

هكذا نكون قد تعرفنا في الفقرات السابقة لهذا الموضوع على إجابة سؤال هل الشد العضلي في البطن من علامات الحمل؟ حيث إن تلك الإجابة من شأنها أن تُفيد المرأة في معرفة ما إذا كانت حامل بالفعل أم لا، كما ذكرنا أيضًا علامات الحمل المبكرة التي تشعر بها المرأة في بداية الحمل وقبل موعد نزول الدورة الشهرية، وأوضحنا كذلك معلومات هامة حول حدوث الحمل، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.