هل يوم القيامة اقترب

هل يوم القيامة اقترب من الأسئلة التي يسأل عن إجابتها المهتمون بأمور الدين وهذا ما سوف نتحدث عنه في هذا المقال عبر موقع زيادة مع ذكر علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى والدليل عليها من الكتاب والسنة.

هل يوم القيامة اقترب

هل يوم القيامة اقترب

  • للإجابة عن هل يوم القيامة اقترب يجب معرفة علامات يوم القيامة كما ذكرها الله ورسوله صلى الله عليه وسلم قد بدأت في الظهور منذ آلاف السنين منذ بداية ظهور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ولقد ذكر لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن هناك علامات للدلالة على قرب موعد يوم القيامة.
  • ووضح لنا أن هذه العلامات يمكن تقسيمها إلى علامات صغرى تستمر فترة الزمن طويلة في ظهورها.
  • وعلامات كبرى عندما تبدأ في الظهور سوف تتوالى وراء بعضها ويقترب ميعاد الساعة وهذه العلامات لها أهوالها التي يقشعر لها الأبدان.
  • وسوف نعرض علامات يوم القيامة الصغرى ثم نعرض الصغرى ونعرف ما تحقق منها وما لم يتحقق حتى الآن.

اقرأ أيضا: ما هي أهوال يوم القيامة؟

علامات يوم القيامة الصغرى

وفي مقال هل يوم القيامة اقترب نذكر إن علامات يوم القيامة الصغرى بدأت منذ آلاف السنين ومستمرة في الظهور حتى الآن ومنها ما لم يظهر وهذه العلامات هي:

1- بعث النبي محمد صلى الله عليه وسلم

  • إن أول علامة من علامات يوم الحساب هو بعث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إلينا وإلى البشرية أجمع.
  • فهو أول علامة من العلامات الصغرى التي أخبرنا هنا الله عز وجل فهو نور البشرية وهو المتمم والخاتم لأنبياء الله سبحانه وتعالى.
  • فقد ختم الله بعث الأنبياء إلى البشرية مع نزول البعث على سيدنا محمد وبعثه الله سبحانه وتعالى ليكون الهادي للبشرية أجمع وليس كغيره من الأنبياء الذين كانوا يبعثون لقوم معين.
  • وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم للدلالة على هذه العلامة:

(بُعِثْتُ أنا والسَّاعَةَ كَهذِه مِن هذِه، أوْ: كَهاتَيْنِ، وقَرَنَ بيْنَ السَّبَّابَةِ والوُسْطَى).

  • وما كان قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم من الهواء إنما هو كلام مرسل عن رب العالمين.

2- موت النبي محمد صلى الله عليه وسلم

  • كان موت النبي صلى الله عليه وسلم من علامات الساعة الصغرى حيث إنَّ الله سبحانه وتعالى قال في كتابه الكريم:

(ما جَعَلنا لِبَشَرٍ مِن قَبلِكَ الخُلدَ أَفَإِن مِتَّ فَهُمُ الخالِدونَ).

  • وقد وضح هنا الله سبحانه وتعالى أن موت النبي من دلالات يوم القيامة.
  • فمن بعد موت الرسول صلى الله عليه وسلم توقف نزول الوحي من السماء وتوقفت من بعده النبوة.
  • ووضح ذلك في حديثه قائلا:

(اعْدُدْ سِتًّا بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ: مَوْتِي، ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ المَقْدِسِ، ثُمَّ مُوْتَانٌ يَأْخُذُ فِيكُمْ كَقُعَاصِ الغَنَمِ).

3- ظهور من يدعي النبوة

  • وقال الرسول صلى الله عليه وسلم أن هناك من سوف يدعو النبوة من بعده وما هم بأنبياء ولكنهم من دلالات يوم القيامة وسوف يتبعهم من هم في غفلة وبعد عن دين الله.
  • وأثبت ذلك في حديث الرسول حيث قال:

(لا تقومُ الساعةُ حتى تلْحقَ قبائلُ من أمَّتي بالمشركينَ، وحتى تُعبدَ الأوثانُ، وإنَّه سيكونُ في أمَّتي ثلاثونَ كذَّابًا، كلُّهم يزعمُ أنَّه نبيٌّ، وأنا خاتمُ النبيينَ لا نبيَّ بعدي).

  • وقد بدأ ظهور مدعين النبوة في أواخر عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ومنهم مسيلمة الكذاب وسجاح والأسود العنسي وبعد وفاة الرسول ظهر بعض المدعين للنبوة.

اقرأ أيضا: من هو النبي الذي يفر من زوجته يوم القيامة

4- فتح بيت المقدس

  • وقد أشار الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أن فتح بيت المقدس من علامات يوم القيامة الصغرى فقد قال عليه الصلاة والسلام:

(اعْدُدْ سِتًّا بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ: مَوْتِي، ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ المَقْدِسِ).

  • وقد تم فتح بيت المقدس في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه.
  • ومن بعد فترة خلافة عمر بن الخطاب بفترة من الزمن تم فتح بيت المقدس مرة أخرى على يد صلاح الدين الأيوبي.

5- انتشار الطاعون

  • لقد أخبرنا الرسول الكريم عن انتشار المرض الذي سوف يموت فيه الناس وقد تحقق ذلك مع انتشار الطاعون.
  • فقد انتشر الطاعون في بلدة تقع في فلسطين تسمى عمواس وكان ذلك في السنة التاسعة للهجرة.
  • وقد وضح لنا عوف بن مالك الصحابي الجليل رضي الله عنه قول الرسول صلى الله عليه وسلم حيث يقول الصحابي أتيت النبي – صلى الله عليه وسلم – في غزوة تبوك وهو في قُبّة من أَدَم، فقال:

(اعدد ستًا بين يدي الساعة، موتي، ثم فتح بيت المقدس، ثم مُوتَان يأخذ فيكم كقعاص الغنم، ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطًا، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفا).

6- زيادة المال

  • إن المال الكثير والذي يكون منتشر بطريقة واضحة بين الناس من علامات يوم القيامة الصغرى ولكن رغم انتشار المال يستغني الناس عن الصدقة.
  • فنجد أن الإنسان يملك الكثير من المال الذي أنعم الله عز وجل عليه به ومع ذلك لا يتصدق على الفقراء والمساكين كما أمر الله تعالى.
  • وهذه العلامة لم تظهر حتى الآن وقد أثبتت هذه العلامة من قول الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال:

(لا تقومُ الساعةُ حتى يكثرَ المالُ، و يفيضَ، حتى يخرجَ الرجلُ بزكاةِ مالِه فلا يجدْ أحدًا يقبلُها منه، وحتى تعودَ أرضُ العربِ مروَّجًا و أنهارًا).

وكذلك في قول الرسول: (لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَكْثُرَ فِيكُمُ المَالُ، فَيَفِيضَ حتَّى يُهِمَّ رَبَّ المَالِ مَن يَقْبَلُ صَدَقَتَهُ، وحتَّى يَعْرِضَهُ، فَيَقُولَ الذي يَعْرِضُهُ عليه: لا أَرَبَ لِي).

7- انتشار الفتن

  • إن انتشار الفتن وشدتها يحدث من أوائل أيام العصر الإسلامي وقد قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من العلامات الصغرى ليوم القيامة.
  • وقد بدأ ظهور الفتن عند مقتل عثمان رضى الله عنه وكذلك موقعة الجمل وموقعة صفين.
  • وقد أخبرنا عنها الرسول في قوله:

(بادروا بالأعمال فتنا كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا، أو يمسي مؤمنا ويصبح كافرا، يبيع دينه بعرض من الدنيا).

8- ظهور نار الحجاز

  • نار الحجاز قد ظهرت في القرن السابع الهجري في منتصفه عام 654هـ وقد كانت نار عظيمة وشديدة وقد وصفها العلماء الذين شاهدوها ومن بعدهم.
  • فقد قال النووي: أنه في زمانه قد ظهرت نار في المدينة في سنة أربع وخمسين وستمائة ووصف هذه النار بأنها كانت عظيمة جدا.
  • وكانت في الجانب الشرقي للمدينة وراء الحرة وقد علم بها جميع بلاد الشام والبلدان الأخرى وأخبر بها من شاهدها من أهل المدينة.

اقرأ أيضا: من هم السبعة الذين يظلهم الله في ظل عرشه يوم القيامة

9- ضياع الأمانات

  • إن حفظ الأمانات من الأمور التي أوصانا بها الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديثه وكذلك الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم.
  • وسوف يأتي وقت على الناس لا يحفظون فيه الأمانات وهذا من علامات يوم القيامة وقد أخبرنا أبو هريرة رضى الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

(إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة. قال: كيف إضاعتها يا رسول الله؟ قال: إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة).

10- انتشار الجهل

  • إن الله سبحانه وتعالى أرسل الرسول الكريم لينير العالم كله بعلمه وتعاليمه وكان من قبل الرسل والأنبياء الذين أرسلهم الله لهداية البشر.
  • ولكن سوف يأتي وقت على الناس ينتشر فيه الجهل ويقبض العلم وعند حدوث هذا تكون قد تحقق إحدى علامات الساعة الصغرى.
  • وقد أخبرنا عن هذا الرسول العظيم كما جاء في الصحيحين حيث قال أنس بن مالك رضى الله عنه عن الرسول الكريم (من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويثبت الجهل).
  • والمقصود هنا برفع العلم هو موت أهل العلم وانتشار الجهل بين الناس.

11- انتشار الزنا

  • إن فعل الزنا من المحرمات التي نهانا عنها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم وبين عاقبة من يفعل ذلك بالجلد.
  • وقد منعه الرسول عن المسلمين بناء على قول الله عز وجل ووضح أضراره وعواقب من يقوم بع.
  • وعلى الرغم من ذلك فقد أخبرنا النبي بأنه انتشار الزنا من دلالات يوم الحساب الصغرى وأخبرنا عنه أنس بن مالك رضى الله عنه في الصحيحين.
  • حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

(إن من أشراط الساعة -فذكر منها- ويظهر الزنا).

12- انتشار الخمر

  • لقد أوضح لنا الرسول في الحديث السابق أنه على الرغم من تحريم الله لشرب الخمر في القرآن الكريم.
  • إلّا أنه سيأتي زمان على الناس يشربون الخمر وينتشر الخمر بشدة وقتها وهذا من علامات القيامة.

13- انتشار المعازف

  • لقد أوضح لنا الحبيب المصطفى أن ظهور المعازف سوف ينتشر بين الناس ويكون هذا في أواخر الزمان.
  • ووضح ذلك في حديثه الكريم قائلا:

(سيكون في آخر الزمان خسف وقذف ومسخ، قيل: ومتى ذلك يا رسول الله؟ قال: إذا ظهرت المعازف والقينات).

14- انتشار المال الحرام

  • وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من علامات الساعة الصغرى انتشار المال الحرام بين الناس ولا يهتمون بأنه حرام.
  • فقد أخبرنا الإمام البخاري عن ذلك في قول النبي صلى الله عليه وسلم قائلا:

(عَنِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قالَ: يَأْتي علَى النَّاسِ زَمانٌ، لا يُبالِي المَرْءُ ما أخَذَ منه، أمِنَ الحَلالِ أمْ مِنَ الحَرامِ).

15- تطاول الرعاة في البنيان

  • من العلامات الصغرى أن أهل البادية والذين يشبهم سوف تتبسط لهم الدنيا وينتشرون في البنيان.
  • وقد قال ذلك رسول الله:

(أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان ولادة الأمة لربتها).

اقرأ أيضا: أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة

16- ولادة الأمة لربتها

من علامات الساعة الصغرى أن تولد المرأة غير الحرة بنت وتكون هذه البنت حرة وتكون مالكة لأمها.

وقد فسر أهل العلم ذلك بعقوق الوالدين من أبنائهم ويعامل الابن أمه معاملة السيد لجاريته.

 17- انتشار القتل

  • قال الرسول الكريم:

(لا تقوم الساعة حتى تظهر الفتن، ويكثر الكذب، وتتقارب الأسواق، ويتقارب الزمان، ويكثر الهرج، قلت: وما الهرج؟ قال القتل زيادة الزلازل).

  • وهو من علامات الساعة الصغرى انتشار القتل والكذب والموت من أسباب مختلفة.

18- ظهور القذف والخسف

  • أوضح الرسول في أحاديثه أن من علامات الساعة القذف وهو عبارة عن حجارة تنزل من السماء.
  • ووجود الخسف والمسخ وهو أن يقوم الله بخسف الأرض بالمشركين ويمسخهم على أشكال خنازير وقردة.

19- ظهور الكاسيات العاريات

  • من العلامات الهامة ليوم القيامة هو أن يكون ملابس النساء غير شرعية وموضحة لتفاصيل الجسم وتكون الملابس شبه عارية.
  • وقال الرسول:

(سيكون في آخر أمتي رجالٌ يركبون سروج كأشباه الرجال ينزلون على أبواب المساجد، نساؤهم كاسيات عاريات، على رؤوسهم كأسنمة البخت العجاف).

  • ومن العلامات الصغرى الأخرى أن تصبح أرض العرب تصبح مروجا وظهور جبل من الذهب بعد الفرات وكلام الجمادات والسباع للبشر وانتشار الروم وكثرتهم وشق القمر وفتح القسطنطينية.

20- انتشار الربا

  • انتشار الربا من العلامات التي أخبرنا عنها الرسول الكريم على الرغم من نهي الله عنها وتحريم من يفعل ذلك وبين عاقبته في القرآن الكريم.
  • إلى أن الرسول الحبيب قال:

(بين يدي الساعة يظهر الربا، والزنا، والخمر) وقد أوضح هنا أن انتشار الربا من علامات الساعة.

21- السلام للمعرفة

  • ومن العلامات التي أخبرنا عنها النبي صلى الله عليه وسلم أنه سوف يأتي وقت يسلم فيه الرجل على الآخر فقط من أجل للمعرفة.
  • وقد وضح الرسول ذلك في حديثه قائلا:

(إنَّ مِن أشْراطِ السَّاعةِ أنْ يُسلِّمَ الرَّجُلُ على الرَّجُلِ، لا يُسلِّمُ عليه إلّا للمَعرِفةِ).

علامات يوم القيامة الكبرى

  • وللإجابة عن هل يوم القيامة اقترب يجب معرفة أن هناك علامات كبرى ليوم القيامة وعندما تبدأ في الظهور تتوالى خلف بعضها.

1- ظهور الشمس من المغرب

وهي العلامة الأولى من علامات يوم القيامة الكبرى وهو تغيير نظام الكون فتخرج الشمس من المغرب بدلا المشرق.

2- ظهور الدابة

  • وهذه العلامة تظهر مع ظهور الشمس من المغرب حيث أن الله عز وجل أخبرنا عنها في آيات القرآن.
  • وهذه الدابة تحمل في يدها عصا سيدنا موسى وتضعها على وجه المؤمن فيخرج منه النور.
  • بينما تحمل في يدها الأخرى خاتم سليمان فتضعها على وجه الكافر فيتكون على وجه غبرة ويعرف أنه كافر.

3- ظهور دخان في السماء

  • بعدما تظهر الدابة وتقسم أهل الأرض إلى مؤمن وكافر يظهر الدخان الكثيف في السماء ولا يكون له تأثير قوى على المؤمن فيشعر المؤمن كأنه مصاب بالزكام.
  • بينما الكافر يشعر بهذا الدخان أنه كالنار المشتعلة التي تحرقه.

4- ظهور المهدي

  • وهو رجل مؤمن يخرج في آخر الزمان يكون خليفة للمؤمنين ويحكم بين الناس بالعدل وهو من آل بيت النبوة.
  • وقال الرسول في حديثه:

(المهديُّ منِّي، أجلَى الجبهةِ، أَقنى الأنفِ، يملَأُ الأرضَ قِسطًا وعَدلًا كما مُلِئَتْ جَورًا وظُلمًا، يملِكُ سبعَ سِنينَ).

5- ظهور المسيح الدجال

لقد حذرنا النبي الكريم من فتنة المسيح الدجال وقال ذلك في حديثه:

(غَيْرُ الدَّجَّالِ أَخْوَفُنِي علَيْكُم، إنْ يَخْرُجْ وَأَنَا فِيكُمْ، فأنَا حَجِيجُهُ دُونَكُمْ، وإنْ يَخْرُجْ وَلَسْتُ فِيكُمْ، فأمرؤ حَجِيجُ نَفْسِهِ).

6- نزول سيدنا عيسى عليه السلام

  • لقد رفع الله عز وجل سيدنا عيسى عليه السلام إليه وقد شبه للمشركين أنهم قتلوه وقد وضح ذلك في القرآن الكريم حيث قال الله عز وجل:

(وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إلّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا* بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا).

  • والسبب الرئيسي لنزول سيدنا عيسى هو قتل المسيح الدجال قرب شمال فلسطين ويكسر الصليب ويقوم بقتل الخنازير.

7- قتل يأجوج ومأجوج

  • وهم قوم يخرجون بعد نزول سيدنا عيسى عليه السلام وينتشرون في الأرض ويضيقون الحال على الناس ولكن الله سوف ينتقم منهم فيرسل عليهم دود يأكل رقابهم.
  • ويبتعد سيدنا عيسى بالمؤمنين إلى جبل الطور هروب من بطش يأجوج ومأجوج.
  • حدث ثلاثة خسوف وظهور نار اليمن من العلامات الكبرى التي تحدث عنها العلماء أيضا وأشاروا إلى حدوثها في نهاية العالم.
  • لهذا نجد أن هناك علامات قد حدثت بالفعل منذ بعثة النبي وأخرى لم تحدث بعد وللإجابة عن هل يوم القيامة اقترب لا نعرف إجابة محددة.

اقرأ أيضا: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة

وفي النهاية للإجابة عن هل يوم القيامة اقترب لا يوجد ما يقال غير أنه علينا التوبة والرجوع إلى الله عز وجل لننال مغفرته وشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.