هل غسيل الكلى مؤلم

هل غسيل الكلى مؤلم؟ إن الإصابة بالفشل الكلوي من أكثر الأمور التي تتسبب في اختلال نمط حياة المريض، وتسبب الآلام المختلفة المؤرقة له، لكن هل غسيل الكلى مؤلم؟ هذا ما سيتم تناوله في هذا الموضوع بالتفصيل مع توضيح كل أنواع الغسيل الكلوي، من خلال موقع زيادة.

هل غسيل الكلى مؤلم

إن الكلى من الأعضاء الهامة لجسم الإنسان؛ لما تقوم به من وظائف عدة وتكمن أهميتها في تخليص جسم الإنسان من السموم المختلفة، كما أنها تخلص الجسم من الفضلات.

تعمل الكلى على امتصاص المعادن التي يعيد الجسم استخدامها مرة أخرى، ويعد تلف الكلى الناتج عن بعض العادات السلوكية الخاطئة للفرد من الأمور التي تتسبب في احتياج المريض للقيام بجلسات الغسيل الكلوي.

إن الغسيل الكلوي من الأمور الطبية التي تعمل كبديل لعمل وظيفة الكلى، فيقوم بتخليص الجسم من السموم، والفضلات وتنقية الدم بدلًا من الكلى عبر أجهزة خارجية، مما يسبب الذعر عند استخدامه لأول مرة.

إن إجابة سؤال هل غسيل الكلى مؤلم هي لا، فلا يعتبر غسيل الكلى نفسه مؤلم، والذي يتضمن تنقية الدم، بل إن الآثار الجانبية التي تتبع استخدام جهاز الغسيل الكلوي هي التي تسبب بعض الأعراض المؤرقة مع كثرة الخضوع للجلسات.

أي أن الآلام الناتجة لمريض الفشل الكلوي الذي يخضع للغسيل الكلوي، تعد ناتجة عن آلية تنفيذ جلسة الغسيل، وطريقة الغسيل التي يتعرض لها الشخص، فمنها ما يكون آثاره مؤلمة، ومنهم من تكون آثاره أخف من الآخر.

يمكن أن تختلف الآثار الجانبية المسببة للآلام بالنسبة لمريض الفشل الكلوي حسب نوع الغسيل الكلوي الذي يقوم به الفرد، حيث إن الغسيل الدموي هو أكثر أنواع غسيل الكلى شيوعًا بين مرضى الفشل الكلوي.

ويمكن أن يكون الغسيل الكلوي مؤقت، أو غسيل كلوي عن طريق الغشاء البريتوني، كما أنها تختلف حسب طبيعة الجسم، والحالة الصحية للكلى، وهو ما سيتم شرحه في الفقرات القادمة.

اقرأ أيضًا: هل الكلى تعمل بعد الغسيل

هل غسيل الكلى الوريدي يسبب آلام

بدايةً من خلال عرض إجابة سؤال هل غسيل الكلى مؤلم، يكون الحديث عن أكثر أنواع غسيل الكلى استخدامًا بين مرضى الفشل الكلوي، وهو ما يعمل نفس عمل وظائف الكلى من تنقية الدم، وتنظيف الشوائب في الجسم، وتخليص الجسم من السموم.

يتم غسيل الكلى الوريدي من خلال القيام بوصلة ما بين الوريد الخاص بالمريض، وجهاز غسيل الكلى المخصص للغسيل الكلوي، فينتقل دم المريض من الوريد إلى الجهاز ليعمل على تنقيته من الشوائب، وتخليصه من السموم، وإعادة الدم للجسم مرة أخرى، مثل آلية عمل الكلى بالضبط.

يتعرض المريض لجلسات الغسيل الكلوي في الأسبوع الواحد ثلاثة مرات، بمقدار جلسة تصل مدتها إلى أربع ساعات، مما يتسبب في ظهور بعض الآلام المؤرقة نتيجة للتعرض لوخز إبرة الوصلة الوريدية باستمرار لوقت طويل، كما أنه يتسبب في ظهور الندبات مكان الوصلة الوريدية، وذلك ما يجيب عن سؤال هل غسيل الكلى مؤلم.

غسيل الكلى المؤقت

لنعرف الآلام الناتجة عن غسيل الكلى المؤقت ومدة الخضوع له، في سياق الحديث عن إجابة سؤال هل غسيل الكلى مؤلم، يعد غسيل الكلى المؤقت من الأمور التي يصفها الطبيب لمن يعانون من تسمم بسبب تناول طعام غير صحي، أو تناول بعض العقاقير الطبية بشكل خاطئ.

في هذه الحالة يقوم مريض الكلى بالخضوع لجلسة غسيل كلوي لمدة معينة من الزمن، كعامل مساعد إلى أن تتعافى الكلية من تلقاء نفسها، أو قد يخضع لها لمرة واحدة، للذين يعانون من تسمم ناتج عن استخدام العقاقير الطبية الخاطئة.

مما سبق يتضح أنه في حالة خضوع المريض إلى جلسة غسيل كلى مؤقت فإنه لا يشعر بألم بمقدار من يخض لغسيل الكلى الدموي، حيث إن الألم يكون ناتج عن الوخز بالإبر عدة مرات، وغسيل الكلى المؤقت يأخذ فترة قصيرة، غير مسببة لآلام وخيمة.

الغسيل الكلوي عن طريق البطن

في إطار عرض إجابة سؤال هل غسيل الكلى مؤلم، يأتي الحديث بخصوص النوع الثالث من أنواع الغسيل الكلوي الذي يعتبر من أقل الآلام التي قد يخضع لها مريض الفشل الكلوي، وهي الغسيل الكلوي عن طريق البطن من خلال الغشاء البريتوني.

تتم جلسة الغسيل الكلوي عن طريق الغشاء البريتوني من خلال قيام الطبيب المختص بحقن سائل في منطقة الغشاء البريتوني بمنطقة مريض الفشل الكلوي، ليقوم السائل بتخليص الجسم من السموم، والعمل على تنقية الدم، بعدها يتم تصريفه خارج الجسم، وتبلغ هذه الجلسة من الغسيل مدة نصف ساعة.

تتميز جلسة الغسيل الكلوي عن طريق البطن بعدم الحاجة إلى إخراج الدم من جسم المريض مثلما يحدث في الغسيل الكلوي الدموي، بل ويعتمد غسيل الكلوي عن طريق البطن على المريض، فيجب أن يقوم المريض بتفريغ الكيس الذي يقوم بربطه الطبيب، حتى يأتي ميعاد الجلسة الأخرى.

يكون هذا الكيس متصل بالمريض عن طريق ربطه في الملابس، ويعتبر الألم الناتج عن جلسة الغسيل الكلوي تلك خفيف عن ألم الغسيل الدموي، رغم أنه يتم القيام به لمدة 4 أو 5 مرت في اليوم الواحد، إلا أن ألمه يكون ناتج عن حقن السائل لأول مرة فقط.

كما أنه قد تم إنشاء جهاز خاص بالغسيل الكلوي عن طريق البطن والغشاء البريتوني يحتوي على عدة أكياس تصل إلى أربعة، أو خمسة؛ ليتم استخدامها في نهاية اليوم الواحد لتفريغ الدم أثناء نوم المريض، مما يسهل من المشكلة المؤرقة لهذا النوع من الغسيل، وهو تفريغ الكيس لعدة مرات في اليوم الواحد.

اقرأ أيضًا: هل يشفي مريض الغسيل الكلوي

الآثار الجانبية للغسيل الكلوي

إكمالًا لعرض إجابة سؤال هل غسيل الكلى مؤلم، يأتي الحديث عن الآلام والمشاكل التي يشعر بها مريض الفشل الكلوي بعد الخضوع لجلسات الغسيل، والتي قد تكون السبب في تساؤل هل غسيل الكلى مؤلم، لأنها تعد شائعة الحدوث، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • إن المريض عندما يخضع لجلسة غسيل الكلى الدموي، فإنه يشعر بالتعب بسبب كثرة الوخز في الأوردة الخاصة به، كما أن هذا النوع من الغسيل يتسبب في ظهور الندبات، والتشوهات في أماكن الوصلة الوريدية.
  • الشعور بالغثيان، والتقيؤ.
  • الحاجة إلى إتباع نظام غذائي معين، يجب على المريض الالتزام به، وهو ما يتسبب في الشعور بالضيق لمرضى الفشل الكلوي.
  • الشعور ببعض التقلصات في العضلات أثناء القيام بجلسة الغسيل الكلوي، خاصةً في عضلات الساق، والبطن.
  • انخفاض في ضغط الدم أثناء القيام بجلسة الغسيل الكلوي.
  • التوتر، والإصابة بالإحباط وعدم القدرة على إتمام جلسات العلاج؛ نظرًا لروتين تكرار الألم، والوخز المؤرق.
  • قد يصاب الشخص بعدوى في مكان الوخز للقيام بالغسيل الكلوي، لذا ينبغي اختيار مركز متخصص، ويحتوي على أجهزة معقمة.
  • الشعور بالحكة الشديدة في منطقة الغسيل الكلوي.

إرشادات لمريض الفشل الكلوي

بعد الإلمام بشكل وافٍ بإجابة سؤال هل غسيل الكلى مؤلم، فيجب العلم ببعض الإرشادات التي تساعد في تحسين الحالة الصحية لجسم المريض، والتخفيف من الآلام الناتجة عن الغسيل الكلوي، وتجنب التعرض للآثار الجانبية لجلسات الغسيل، لأن الغسيل الكلوي من الأمور الهامة لتخليص الجسم من السموم، وتلك الإرشادات تتمثل في النقاط التالية:

  • يجب على مريض لفشل الكلوي الحرص على تناول القدر الكافي من السوائل، لتعويض الجسم عن قصور عمل الكلى، والحد من الشعور بألم بعد الخضوع لجلسة الغسيل الكلوي.
  • ينبغي الالتزام بالإرشادات التي نصح بها الطبيب المعالج بعد الخضوع لجلسة الغسيل.
  • إن كان عمل الشخص يستدعي السفر، ينبغي أن يبحث الشخص عن مراكز خاصة بالغسيل الكلوي في البلد الذاهب إليها؛ نظرًا لضرورة القيام بجلسة الغسيل في موعدها.
  • يجب تناول جميع العقاقير الطبية الموصوفة في موعدها المحدد، إلى جانب القيام بجلسات الغسيل الكلوي، حتى يتم الوصول إلى حالة صحية جيدة.
  • في حالة تم تركيب القسطرة الخاصة بالغسيل الكلوي، ينبغي الحفاظ على نظافتها، وألا يتم تعريضها للماء، وأن تبقى جافة، لذلك يجب تغطية القسطرة عند الاستحمام؛ للحفاظ عليها من التعرض للبلل
  • الالتزام باتباع النظام الغذائي الذي وصفه الطبيب طبقًا للحالة الصحية للمريض.
  • لا ينبغي على المريض الذي يخضع لجلسة غسيل كلوي عن طريق الذراع القيام بقياس ضغط الدم، أو سحب العينات للفحوصات الطبية.
  • الخضوع لجلسات الغسيل الكلوي في موعدها، وعدم التخلي عن جلسة واحدة منهم.
  • الامتناع عن التدخين، وتناول المشروبات الكحولية.
  • فحص مكان الوخز الوريدي، أو الحقن في البطن بين كل جلسة غسيل والأخرى؛ لملاحظة أي تغيير يحتاج إلى الحصول على الاستشارة الطبية.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة، التي قد تتسبب في حدوث أذى لمناطق الوخز الوريدي بالذراع.

مضاعفات الغسيل الكلوي

إن الغسيل الكلوي من الأمور الهامة التي يخضع لها مريض الفشل الكلوي، والتي قد يصاحبها بعض الأعراض الجانبية المؤرقة، التي سبق ذكرها من غثيان، أو انخفاض ضغط دم، وغيرها، كما يجب العلم أن الغسيل الكلوي من الممكن أن يظهر بعده بعض المضاعفات التي تستدعي الحصول على الاستشارة الطبية عند ظهورها، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • في حالة تغير لون الجلد في منطقة الوخز بالإبر إلى الأحمر.
  • إن ظهر تورم في منطقة الوخز لجلسة الغسيل.
  • الشعور بآلام في الصدر غير محتملة.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي ووصولها إلى 38 درجة.
  • نزول دم في قطرات البول.
  • ظهور إفرازات مكان قسطرة الغسيل الكلوي.
  • في حالة شعر المريض بضيق في التنفس.

اقرأ أيضًا: متى يتوقف المريض عن غسيل الكلى

متى تتوقف جلسات الغسيل الكلوي

بعد عرض الإجابة المفصلة لسؤال هل غسيل الكلى مؤلم يجب العلم أن جلسات الغسيل الكلوي من الأمور الهامة، والاستمرار عليها أمر واجب، فإن كنت تتساءل متى تنتهي مدة الخضوع للجلسة، ففي الحقيقة إن جلسات الغسيل الكلوي لا تتوقف، إن المريض يستمر في الخضوع لها طيلة حياته، ولا يعني الغسيل الكلوي أن حياة الشخص مهددة.

حيث إنه قد ثبت قدرة الأشخاص الذي يعانون من الفشل الكلوي على عيش حياة طبيعية، والقدرة على القيام بأنشطة حياتهم المختلفة، مع الاستمرار على جلسة الغسيل الكلوي لمدة تصل إلى عشرين سنة.

إن الغسيل الكلوي يعتبر من أكثر الجلسات فائدة لمريض الفشل الكلوي، لأنها تساعد جسمه على التخلص من السموم الموجودة بالدم، وتمنع تراكمها فيه، كما أنها غير مؤلمة، لكن هناك بعض الآثار الجانبية لها التي من الممكن تخفيفها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.