هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الأول

هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الأول، حيث يحدث نتيجة لعدة أسباب تجعل المرأة الحامل تصاب بالإسهال في الأشهر القليلة الأولى من الحمل، وأهمها التغيرات في عاداتها الغذائية، لذلك يجب على المرأة الحامل التفكير في هذا الأمر وتدقيقه عند إصابتها بالإسهال، وقد أوضح أطباء أمراض النساء والتوليد أسبابه وعلاجه وغير ذلك من معلومات نعرضها لكم من خلال المقال التالي عبر موقع زيادة.

هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الأول

يمكن أن تسبب التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل بعض الخلل الذي يصيب المعدة ببعض الاضطرابات التي يمكن أن تؤدي إلى الإسهال، وقد تكون بجانب مجموعة من الأعراض التي تدل على حمل المرأة، بما في ذلك الآتي:

  • تصبح الحلمة أغمق.
  • التعب والإرهاق الجسدي العام.
  • زيادة الرغبة الشديدة عندها في تناول الطعام أو ارتفاع الشعور بالجوع.
  • الرغبة المتكررة في ذهابها إلى الحمام.
  • تغيرات في جهازها الهضمي، مثل التشنجات أو الإسهال.

خلال الفترة من اليوم الحادي عشر وحتى اليوم الرابع عشر بعد الإباضة يظهر عليها سلسلة من الأعراض التي تدل على الحمل، مثل التعب والجوع والإسهال.

اقرأ أيضًا: هل الصداع من أعراض الحمل؟

أسباب الإسهال أثناء الحمل

بعد أن تأكدنا من الإجابة على سؤال هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الأول، سنتعرف الآن على بعض الممارسات التي تتبعها المرأة الحامل والتي يمكن أن تسبب لها الإسهال، والتي من بينها:

  • الإكثار من تناولها الحليب بهدف حمايتها لأسنانها وعظامها وكذلك أسنان وعظام جنينها في الرحم وفي عملية تكوينه المستقبلية، وينجم عن ذلك ارتفاع معدل اللاكتوز مما يؤدي إلى الإسهال.
  • تأكل المرأة الحامل الكثير من الخضر والفواكه التي تحتوي على الألياف، مما يؤثر على جهازها الهضمي، حيث يعرف أن الألياف يمكن أن تلين الأمعاء، لكن الكميات الزائدة يمكن أن تسبب الإسهال.
  • يؤدي التغيير الهرموني إلى حدوث إسهال في الأشهر القليلة الأولى، وفي بعض الحالات، يُطلب من النساء الحوامل تلقي بعض الأدوية الهرمونية التي يمكن أن تسبب الإسهال.
  • يمكن للمرأة الحامل المصابة بالطفيليات من تناول الأطعمة الغير نظيفة أن تسبب لها الإسهال، لأن بعض الطفيليات مثل مثل الجيارديا وغيرها تسبب الإسهال.
  • الإصابة بأمراض في الجهاز الهضمي للحوامل على سبيل المثال التهاب في القولون أو مرض الكورونا السابق.
  • تصاب المرأة الحامل بالفيروس المسبب للإسهال ولكن يسهل علاجه.
  • المرأة الحامل عندما تتعرض للإصابة بالبكتيريا المسببة للإسهال، قد يتطلب ذلك دخولها المستشفى لفترة طويلة.
  • التمرين بدون نصائح المختص أو الطبيب.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الثقل عند الحامل

علاج الإسهال عند الحوامل

يمكن أن يسبب الإسهال مضاعفات لها خطورة كبيرة على المرأة الحامل، مثل الجفاف أو سيولة البراز، ولذلك يجب معالجته بسرعة وفقًا للإرشادات التالية:

  •  عدم الإفراط من الأطعمة الغنية بالسكر.
  • تناول التفاح لاحتوائه على الألياف الطبيعية التي تساهم في تعزيز وظيفة الجهاز الهضمي.
  • شرب من الماء والسوائل المختلفة لتعويض الجفاف الناجم عن الإسهال، ولا تنس شرب الكثير من المياه، على الأقل عشرة أكواب من الماء كل يوم.
  •  تناول الأغذية التي تساهم في معالجة الإسهال، مثل الخبز المحمص والأرز والبطاطا والبطاطس المسلوقة والموز والتفاح.
  • تناول ما يكفي من البروتين إلى الوجبات، وأيضًا الخضروات التي من الأفضل غليها أو طهيها على البخار.
  • الابتعاد عن تناول أي أدوية لمعالجة الإسهال بدون أن الرجوع إلى الطبيب مسبقًا.
  • عدم الإفراط في أكل الطعام الذي يسبب الإسهال، مثل منتجات الحليب المختلف، والطعام الغني بالتوابل والدهون.
  • تناول الطعام الذي يحتوي على البكتيريا المفيدة على سبيل المثال الزبادي.
  • الابتعاد عن الطعام الغني بالألياف مثل الحبوب الكاملة والفواكه وكذلك البقوليات خلال هذه المدة، لأنها يمكن أن تزيد من الإسهال.
  • قللي من تناول الأطعمة والمشروبات عالية السكر.
  • تفادي تناول الوجبات بالخارج أثناء الحمل لتجنب الالتهابات والميكروبات التي تسبب الإسهال.

اقرأ أيضًا: كيف يكون غثيان الحمل

هل الإسهال يسبب الإجهاض في الشهر الأول

أجاب معظم أطباء التوليد وأمراض النساء حول التساؤل عن هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الأول مؤكدين خطورته أثناء الحمل، وعدم المبالاة في العلاج والإهمال لفترات طويلة، لأنه قد يسبب الإجهاض أو مشكلة الولادة قبل الميعاد بفترة كبيرة.

قد تصاب الحامل بجراثيم ناتجة عن تناولها أطعمة ملوثة، وفي هذه الحالة يجب الرجوع لطبيبها المعالج، فقد يوصي بضرورة أخذ حقنة في الوريد ببعض المحلول لإزالة السموم من الجسم وكي يعوض السوائل المفقودة.

أما في حالة ظهور أية علامات تدل على الولادة المبكرة أو الإجهاض، من الضروري التوجه إلى مستشفى قريبة للطوارئ، مع تناول العقاقير اللازمة لمنع الولادة المبكرة واتخاذ الإجراءات الوقائية المناسبة.

أدوية علاج الاسهال للحامل

الدواء المضاد للإسهال للحوامل لا يجب تناوله بدون استشارة الطبيب الذي يشرف على الحالة، حيث يسمح لها تناول بعض العلاجات الجيدة لمعالجة الإسهال البسيط والمعتدل على النحو التالي:

  • دواء مضاد للإسهال يحتوي على مادة الكولين والبكتين.
  • الأدوية المضادة للإسهال التي تحتوي على اللوبيراميد، ولكن يجب الحرص على تناولك لها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لأنها قد تسبب بعض التشوهات في الجنين.
  • يرى أغلب الأطباء عدم تناول مضادات الإسهال التي تحتوي على Lomotil أثناء الحمل لأنها يمكن أن تكون ضارة على الجنين، بالأخص في المراحل المتوسطة أو المتأخرة من الحمل.

على أي حال، وبعد أن عرفت أن الجواب على سؤال هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الأول هي نعم، فلا ينصح باستخدام الأدوية المضادة للإسهال دون استشارة الطبيب، لأن تناولها قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة وزيادة الإسهال، وهي ليست اختيار آمن في كل المرضى، كما يجب الاعتناء بعلاج الإسهال الذي بالطرق السابقة.

الإسهال بداية الحمل وجنس الجنين

هناك بعض الإشاعات منذ القدم وأقاويل خرافية تم تناقلها من جيل إلى جيل حول طريقة معرفة جنس الجنين من الإصابة بإمساك أو إسهال، وفي الواقع لا يوجد ما يثبت ذلك بشكل واقعي أو علمي.

ذلك لأن كلًا من الإسهال والإمساك يكون بسبب التغير في هرمونات الجسم، مما يجعل حركة الأمعاء تتباطأ، فتصاب الحوامل في بعض الأحيان بإمساك مزمن أو إسهال، ولا يمكن لغير المعدات الطبية الحديثة التي تم اختراعها مؤخرًا أن تكتشف نوع الجنين، كأجهزة السونار أو الموجات فوق الصوتية التي تستخدم خصيصًا لتحديد جنس الجنين والتأكد من سلامته.

علامات المبكرة المصاحبة للحمل

بعد الإجابة على هذا السؤال هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الأول، لا بد من ذكر العلامات الأخرى التي تظهر مبكرًا التي قد تدل على الحمل:

انقطاع الطمث

هذه واحدة من أبرز علامات الحمل الواضحة، لكن قد لا تأتي دورتك الشهرية في موعدها لعدة أسباب مختلفة.

دم الانغراس

عندما تنغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم، قد يحدث نزيف مع بعض الانقباضات.

تغيرات الثدي

بسبب التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل، قد يتورم الثدي ويؤلم، وقد تتحول المنطقة الحلمة والمنطقة حولها إلى اللون الغامق.

الغثيان

عرض شائع ويمكن أن يظل طول الحمل وعادة ما يكون ناجمًا عن التغيرات الهرمونية.

الشعور بالتعب

يحدث بعد مرور من أسبوع إلى أسبوعين من الحمل، وعادة ما يتعلق بزيادة في هرمون البروجسترون.

في الختام نكون تحدثنا عن كل ما يخص السؤال عن هل الإسهال من أعراض الحمل في الشهر الأول، وما هي الأعراض المبكرة الأخرى للحمل، وتحدثنا عن مدى خطورة الإسهال على المرأة الحامل إن لم تستشير الطبيب المعالج.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.