هل تربية الكلاب حرام

هل تربية الكلاب حرام إن الله سبحانه وتعالي قد خلق الإنسان وسخر له كل ما في الأرض كما أنه كرمه علي باقي المخلوقات من حيوانات ونباتات من أجل أن تخدمه وتعمل على قضاء حوائجه، وبالتالي يستطيع الإنسان أن يعيش ويستمر علي وجه الأرض.

هل تربية الكلاب حرام

هل تربية الكلاب حرام
هل تربية الكلاب حرام

ولذلك فالدين الإسلامي قد حث على عملية الرفق بالحيوان، وعدم استغلاله واستخدامه في شكل سلبي، كما نصحنا الدين الإسلامي أيضا بعدم تقديم سوء التعامل معهم، وجاء هذا الأمر في حديث النبي عليه أفضل الصلاة والسلام:

 “دخلت امرأة النار في هرة ربطتها، فلم تطعمها، ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض”.

وفي الوقت الحالي ظهر لدي العديد من الأسر والعائلات عملية تربية الحيوانات في المنزل وبالأخص الحيوانات الأليفة وعلي رأسها الكلاب، ولكن هناك من قال بأن تربية الكلاب حرام، وهناك من قال بأنها حلال، وفي هذا المقال سوف نحاول مناقشة هذا الأمر وعرض مختلف وجهات النظر.

ربما تفيدك قراءة: بحث عن مولد الرسول

حكم تربية الكلاب:

كان هذا الأمر به العديد من الاختلافات مما أدي إلي إجماع العديد من الفقهاء علي عدم جواز وجود كلب وتربيته بداخل المنزل، ولكن تم استثناء أمر من هذه القاعدة إذا كانت تربيتها من أجل الحراسة أو الصيد، كما قال المالكية في قضية تربية الكلب أنه يكرب وجوده في المنزل إلا لهدف الزراع أو الصيد والماشية.

وأيضا يوجد بعض آخرين من العلماء قد أجازوا هذا الأمر، وكان الفقهاء الذين حرموا اقتناء الكلام قد استدلوا بحديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام: عن أبي هريرة عن النّبي -صلّى الله عليه وسلّم-، حيث قال النّبي صلى الله عليه وسلم:

(مَنِ اتَّخَذ كلبًا، إلا كلبَ ماشيةٍ أو صيدٍ أو زرعٍ، انتَقَص من أجرِه كلَّ يومٍ قِيراطٌ، قال الزُّهرِيُّ: فذُكِر لابنِ عُمَرَ قولُ أبي هُرَيرَةَ، فقال: يَرحَمُ اللهُ أبا هُرَيرَةَ، كان صاحبَ زرعٍ).

كما أنه يوجد بعض الأشخاص يقوموا باقتناء الكلاب من أجل حفظ البيوت وفي هذا الأمر قال ابن قدامه أنه لا يجوز اقتنائه لهذا الأمر، ولكن في بعض الأحيان يمكن الإباحة، كما أكد الشافعية أنه في الحالة التي ليس من الضروري وجود كلب من أجلها فيجب الاستغناء عنه.

ربما تفيدك قراءة: بحث عن المحميات الطبيعية فى مصر

وفي هذا الأمر قال الحنابله أن من قام بشراء كلب من أجل الصيد ثم ترك الصيد يجب عليه ترك الكلب، وإذا أراد أن يعود إلي الصيد من جديد فيمكن أن يقوم بعودة الكلب من جديد، كما ينطبق هذا الأمر أيضا علي صاحب الزرع.

نجاسة الكلب:

وفي هذا الركن اختلف الفقهاء في عملية تحديد نجاسة الكلب، وفي هذا الأمر كان هناك ثلاثة أقوال وهما:

  • أكد المالكية أن الكلب ليس بحيوان نجس أو لعين، وذلك لأن الأصل في الأشياء أن تكون طاهرة، وبالفعل كل كائن حي حتى وإن كان جنزيرا فهو طاهر، وأيضا دمعه ومخاطه وعرقه ولعابه فكلهم أيضا طاهرين، أما الحيوان الذي لا يتم ذبحه بالطريقة الشرعية فهو غير طاهر ويكون نجسا، وكل ما يخرج منه في هذه الحالة سواء يبض أو لعاب أو مخاط فهو غير طاهر.
  • كما ذهب الحنفية للقول بأن الكلب طاهر ولكن رطوبته نجسة.
  • ولكن كل من الشافعية والحنبلة قد أكدوا أن الكلب نجس العين.

حكم شعر الكلب من حيث الطهارة والنجاسة:

وهنا قد اختلف الحكماء والفقهاء في تحديد إذا كان شعر الكلاب طاهر أم نجس، فكل من الحنفية والمالكية قد قالوا بأن شعر الكلب طاهر، أم الحنابلة والشافعية فقالوا أنه نجس.

“وفي النهاية كما ذكرنا لكم متابعينا أن الرفق بالحيوان أمر من أمور الرحمة والحسنة التي يتوعدها الله منا، ويوصينا دائمًٍا بأن لا نعذب أو نستخدم تلك الحيوانا لغرض الإساءة لأي شخص آخر، ونتمنى ان نكون قد وفينا الشرح لمقالنا اليوم”.

ربما تفيدك قراءة: تفسير رؤية الاسد في المنام

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.