هل أكل سمك القراميط حلال أم حرام؟

هل أكل سمك القراميط حلال أم حرام؟ هو مجال حديثنا اليوم وتعد القراميط أحد أنواع الأسماك يفضلها الكثير من الناس، ولكن هل أكلها حلال أم حرام؟ حيث يتساءل البعض بعد انتشار أقاويل بحرمانية أكل سمك القراميط باعتبارها من الجلالة والتي يحرم تناول أكلها، وفيما يلي سنوضح الرأي الصحيح من خلال موقع زيادة .

اقرأ أيضا : هل الاحتفال بالمولد النبوي حرام؟ ورأي جمهور الفقهاء فيه

هل أكل سمك القراميط حلال أم حرام؟

هل أكل سمك القراميط حلال أم حرام؟

القراميط كما ذكرنا أحد أنواع الأسماك والأصل في تناول الأسماك أنها حلال كما جاء في القرآن الكريم قال تعالى:

(( أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِيَ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ)) {المائدة:96}.

وقال النبي صل الله عليه وسلم((هو الطهور ماؤه الحل ميتة)). رواه أبو داود والترمذي والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنهم.

ولكن نجد أن طبيعة سمك القراميط العيش في قاع البحر حيث أنها بيئة القراميط المناسبة، وتعيش القراميط أيضا في المصارف والمجاري حيث تتغذى على النجاسات مما يجعله يندرج تحت قائمة الجلالة.

وهذا بدوره يؤدي إلى تغير في طبيعة جسم سمك القراميط مما يوقع الضرر على الإنسان إذا تناولها، إذا متى يستطيع الشخص تناول القراميط دون الوقوع في حرمانية؟ إذا تأكد الشخص من مصدر تربية القراميط مثل البحار أو مزارع الأرز حيث تصلح تربية القراميط بها، بالإضافة إلى التأكد من طعام القراميط فإذا كان طعام سمك القراميط الميتة فإن ذلك يؤدي إلى تغير في طبيعة لحم القراميط فيحدث الضرر ويحرم أكله. 

اقرأ أيضا : هل تربية الكلاب حرام وما حكمها في الدين الإسلامي

وختاما ننتهي من توضيح هل أكل سمك القراميط حلال أم حرام؟ وفي الأصل جميع صيد البحر حلال، ولمن إذا كان هناك تغيير في طبيعة لحم القراميط إذا تغذى على الميتة أو النجاسة كما هو الحال إذا كان يعيش في المصارف فهذا حرام أكله، فيجب التأكد من مصدر السمك مثل البحر أو مزارع الأرز.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.