هل القذف داخل المهبل يضر الجنين

هل القذف داخل المهبل يضر الجنين يعتبر هذا السؤال من أكثر الأشياء التي تشغل بال المرأة المتزوجة في بداية حملها، حيث تشعر بالقلق والتوتر من ممارسة العلاقة الزوجية وذلك لاعتقادها بأن الحيوانات المنوية سوف تصل الجنين وتسبب له الأذى والضرر.

اقرأ أيضًا:  شكل وأعضاء الجنين عمره 40 يوم

هل القذف داخل المهبل يضر الجنين

هل القذف داخل المهبل يضر الجنين

  • إن الحيوانات المنوية والسائل المنوي الذي يدخل إلى القناة المهبلية أثناء القذف وممارسة العلاقة الزوجية لن تسبب في أي ضرر أو أذى للجنين وهو داخل الرحم.
  • حيث يتم تفريغ الحيوانات المنوية والسائل المنوي بشكل بسيط داخل الجسم عن طريقة الفتحة المهبلية.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن الجنين يوجد داخل المشيمة ومحاط بالسائل الأمينوسي وأيضا وجود السدادة المخاطية التي تغلق عنق الرحم وتغطيه بشكل دقيق كل ذلك يعمل على حماية الجنين والحفاظ عليه من كل ما يدخل الرحم.
  • كما أن الجنين الذي يتطور وينمو داخل الرحم يتمتع بحماية كاملة للغاية فلا يصل إليه العضو الذكري أثناء ممارسة العلاقة الجنسية على الرغم من عمق عملية الإيلاج والإدخال.
  • وعلى الرغم من أن ممارسة العلاقة الزوجية والحيوانات المنوية لا تسبب أي ضرر للمرأة الحامل والجنين إلا أنه يجب على المرأة استشارة الطبيب المختص وذلك لتجنب تعرضها لأي مضاعفات صحية خطيرة هي وجنينها.
  • وتجدر الإشارة هنا إلى أن ممارسة العلاقة الزوجية وقذف الحيوانات المنوية داخل المهبل يعمل على تحفيز المخاض عند اقتراب موعد الولادة.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن السائل المنوي يساهم بشكل كبير في تحسين الحالة النفسية والمزاجية للمرأة كما أنه يعمل على تحفيز وتنشيط الدورة الدموية بالجسم ويزيد من تدفق الدم في القلب والأوعية الدموية.

هل يمكن للمرأة الحامل أن تحمل بطفل آخر؟

  • تساعد العلاقة الزوجية على منح المرأة الاسترخاء والراحة ولكن لا يمكن للمرأة الحامل أن تحمل مرة أخرى لأن الحمل لا يمكن أن يكون مزدوجا حيث يبدأ الحمل الثاني بعد الانتهاء من الأول.
  • وهناك عدة أسباب علمية توضح ذلك من أهمها هو يقوم المبيض بإنتاج البويضات حتى يحدث حمل وعندما تصبح المرأة حامل تتوقف عملية التبويض بشكل فوري.
  • وذلك بسبب إفراز الجسم لهرمونات معينة كما أن الحمل يعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى توقف عملية التبويض.
  • وإذا كانت عملية الإباضة مستمرة بعد الحمل فلا يمكن للحيوانات المنوية أن تصل إلى البويضة لكي يتم تخصيبها وذلك بسبب وجود السداد المخاطية التي تغطى عنق الرحم وتعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.
  • ولكي يحدث حمل صحيح وقابل للحياة لا بد من انغراس البويضة المخصبة داخل بطانة الرحم حيث يحتاج هذا الأمر إلى وجود توازن هرموني الذي لا يمكن الحصول عليه خلال فترة الحمل.

اقرأ أيضًا: متى ينزل الجنين في الحوض

العلاقة الزوجية على حسب شهور الحمل

العلاقة الزوجية على حسب شهور الحمل

وبناء على هل القذف داخل المهبل يضر الجنين فإن ممارسة العلاقة الزوجية خلال فترة الحمل تختلف على حسب كل شهر وذلك كالتالي:

1- الثلث الأول من الحمل

  • غالبا ما تعاني المرأة خلال الشهور الأولى من الحمل من بعض الأعراض مثل الغثيان والقيء وفقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • وفي هذه الفترة غالبا لا تكون البويضة المخصبة مستقرة داخل بطانة الرحم حيث يخشى عليها من السقوط لذلك ينصح الكثير من الأطباء الزوجين بعد التعمق في العلاقة الجنسية في هذه الفترة.

2- الشهور الوسطى من الحمل

  • تبدأ الأعراض السابقة التي كانت تعاني منها المرأة في الشهور الأولى من الحمل الأختفاء بشكل تدريجي منذ بداية الشهر الرابع.
  • حيث تصبح القناة المهبلية أكثر احتقانا مما يؤدي ذلك إلى زيادة الرغبة الجنسية لدى المرأة وهذا بدوره يجعل ممارسة العلاقة الحميمة أكثر سهولة.

3- الشهور الأخيرة من الحمل

  • إذا كانت المرأة تعاني من ضعف شديد في عنق الرحم فينصح الكثير من الأطباء بضرورة الابتعاد أو التقليل من ممارسة العلاقة الزوجية حتى بداية الشهر التاسع.
  • أما في الحالات الأخرى يعتبر الجماع من أهم العوامل التي تساعد في تليين عضلات المهبل لكي تصبح متهيئة لعملية الولادة.
  • ومن أنسب الأوضاع لممارسة العلاقة الزوجية خلال فترة الحمل هي الوضعية الجانبية وعلى الرغم من أن هذا الوضع آمن على الحامل ولا يسبب لها أي آثار جانبية إلا أنه لا يشبع الرغبة الجنسية لدى الزوجين.

الآثار الجانبية للعلاقة الزوجية في فترة الحمل

في بعض الأحيان قد تسبب العلاقة الزوجية أثناء فترة الحمل بعض الأضرار والآثار الجانبية ومنها ما يأتي:

  • قد تؤدي إلى إصابة المرأة بالتهابات شديدة في المهبل وكما أن الإفراط في ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل يزيد من خطر تعرض المرأة إلى الولادة المبكرة.
  • وفي بعض الأحيان تؤدي العلاقة الجنسية إلى تعرض الحامل إلى نزيف حاد أثناء الحمل مما يؤثر ذلك على صحتها وصحة جنينها.
  • وقد تؤدي رعشة الجماع إلى تشكيل ضغط كبير على الرحم بالإضافة إلى شعور المرأة بالخوف من تمزق الغشاء الأمنيوسي المحيط بالجنين.

اقرأ أيضًا: كيف أزيد وزن الجنين في الشهر الثامن

الحالات يمتنع فيها عن ممارسة العلاقة الزوجية

وبناء على هل القذف داخل المهبل يضر الجنين فإنه يوجد بعض الحالات التي يفضل فيها الابتعاد عن ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل ومن هذه الحالات ما يأتي:

  • إذا تعرضت المرأة خلال فترة الحمل إلى نزيف حاد يجب عليها في هذه الحالة الابتعاد تماما عن ممارسة العلاقة الزوجية لأنها قد تؤدي إلى زيادة النزيف وتكون بعض الأورام الدموية.
  • بالإضافة إلى حدوث انفجار للمشيمة مما يؤدي ذلك إلى زيادة خطر إصابة المرأة بالعدوى البكتيرية والفيروسية.
  • ومن الحالات التي يجب فيها الابتعاد عن ممارسة العلاقة الزوجية أيضا إذا كانت المرأة حامل بتوأم أو كانت تعاني من بعض المشاكل الصحية في عنق الرحم فذلك يزيد من خطر تعرض المرأة إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.

اقرأ أيضًا: هل يخطئ السونار في تحديد نوع الجنين الشهر التاسع

أضرار القذف خارج المهبل

أضرار القذف خارج المهبل

في كثير من الأحيان يلجأ بعض الرجال إلى القذف خارج القناة المهبلية أثناء ممارسة العلاقة الزوجية دون أدراك بأن هذا الأمر يتسبب في حدوث الكثير من الأضرار لصحة المرأة وصحة الرجل على حد سواء ومن هذه الأضرار ما يأتي:

  • حدوث جفاف شديد للقناة المهبلية لأن السائل المنوي يساهم بشكل كبير في ترطيب المهبل بصورة طبيعية عند عملية القذف.
  • وقد تؤدي هذه العادة أيضا إلى عدم شعور الزوج بالرضا والإشباع الجنسي لأن القذف داخل المهبل يجعل الزوج يشعر بالنشوة الجنسية خاصة عند ملامسة العضو الذكري الفتحة المهبلية.
  • وقد تسبب هذه العادة أيضا إلى دفع الزوج إلى ممارسة العادة السرية وذلك بسبب عدم شعوره بالنشوة والرضا الجنسي.
  • شعور الزوج بألم شديد في الخصيتين وذلك بسبب إخراج العضو الذكري من المهبل قبل عملية القذف بوقت قصير.
  • وقد يؤدي القذف خارج المهبل أيضا إلى عدم شعور الزوجة بالنشوة الجنسية مما يؤدي ذلك إلى شعورها بالضيق والتوتر مما يدفعها ذلك إلى ممارسة العادة السرية.

اقرأ أيضًا: هل يستفيد الجنين من مني الرجل

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى خاتمة المقال الذي قدمنا لكم فيه إجابة شاملة عن هل القذف داخل المهبل يضر الجنين فيجب على الحامل ألا تشعر بالقلق عند ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل لأن العضو الذكري لا يصل إلى الجنين.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.