هل يقبل الصيام بدون صلاة ورأي دار الإفتاء وبن عثيمين

هل يقبل الصيام بدون صلاة هذا السؤال يدور في زهن الكثير من الناس خاصةً في شهر رمضان الكريم، ويجب القول أن هناك خلاف بين العلماء على حكم تارك الصلاة عندما يصوم، وسوف نوضح لك عبر موقع زيادة كل شئ بالتفاصيل حول هذا الأمر.

هل يقبل الصيام بدون صلاة

  • يعد الصيام ركن هام من أركان الإسلام الخمس والتي يجب على كل مسلم ومسلة عاقل أن يقوم بإتمام هذا الركن ولا يتم تركه إلا تحت الشروط التي يوجبها الإفطار وعدم الصيام.
  • وقد يتسأل العديد من الأشخاص هل يقبل الصيام بدون صلاة، حيث أن الأمانة العامة للفتوى بدار الإفتاء أن من صام يومه ولم يصلي فصيامه صحيح وغير فاسد، ولا يشترط لصحة الصوم إقامة الصلاة.
  • لكن أي مسلم لا يجوز عليه ابداً أن يكون تارك للصلاة والا يكون عليه وزرا ويكون مرتكب كبيرة من كبائر الذنوب والعياذ بالله.

للمزيد من المعلومات حول الصيام يمكنك معرفة رأي الأئمة الأربعة في إجازة الصيام بدون نية للصيام: هل يجوز الصيام بدون نية ورأي الأئمة الأربعة فيه

دار الإفتاء: من صام بدون صلاة صيامه صحيح

  • حيث أن دار الفتوى أقرت ردا على سؤال ما الحكم فيمن صام رمضان دون أن لا يصلي، وهل هذا الأمر يفسد صيامه ولا يمكنه أن ينال عليه أجرا.
  • حيث أنه لا يجوز ابدآ للمسلم أن يترك الصلاة تحت أي ظروف فاذ لم يستطع الصلاة فيصلي قاعدا ولم لم يستطيع فهو نائما وبقلبه وان لم يستطع فيصلي بجفون عينيه.
  • حيث ا اشتد وعيد الله عز وجل لتارك الصلاة ومن يفرط في شانها أن جزائه النار والعياذ بالله.
  • حتى قال الرسول صلى الله عليه وسلم (الْعَهْدُ الَّذِى بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمُ الصَّلاَةُ، فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ) أخرجه الإمام أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجة، وصححه الترمذي وابن حبان والحاكم.
  • كما أن تارك الصلاة لا يكون كافر إلا إذا كذب بها وجحدها ولكنه إذا تركها بدون سبب أو كسل منه فأنها تكون إحدى كبائر الذنوب.

 حكم بن عثيمين في فتاوى الصيام وعن حكم صيام تارك الصلاة

  • أجاب الإمام بن عثيمين أن تارك الصلاة فأن صومه ليس بصحيح ولا مقبول منه لان تارك الصلاة كافر مرتد لا ينال من صيامه إلا الجوع والعطس.
  • واستدل بن عثيمين بقول الله تعالى: (فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ) التوبة الآية 11.
  • كما استدل بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال: ( بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْكُ الصَّلاةِ ) رواه مسلم (82)

رئيس الفتوى: الصلاة عبادة مستقلة وكذلك الصيام

  • ومن خلال دار الفتوى حيث اقر الشيح عبد الحميد الأطرش رئيس الأسبق للجنة الفتوى بالأزهر أنه وضح أن الصلاة هي ركن من أركان الإسلام وكذلك الصيام ركن أخر لأركان الإسلام بجانب الشهادتين والزكاة والحج.
  • حيث أوضح فضيلة الشيخ أن الصلاة عبادة مستقلة وكذلك أيضًا الصيام فهو عبادة مستقلة.
  • حيث أنه شدد على أن تارك الصلاة سوف يحاسب ويعاقب من الله عز وجل في تفريضه إلى هذه العبادة والتي تعتبر عمود الإيمان بالله تعالى وركن أساسي يجب الاهتمام به وعدم تركه نهائيا.
  • كما أوضح فضيلة الشيخ عبد الحميد الأطرش أن تارك الصلاة لا يقبل منه عملا لا صيام ولا زكاة ولا حج أي أن تركها متعمدا فهو آثم وكافر.
  • كما روي عن البخاري عن بريدة قال أنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَنْ تَرَكَ صَلاةَ الْعَصْرِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ).
  • وتعني كلمة حبط عمله أي بطل ولم يتقبل من العبد أي أعمال إلا إذا رجع وتاب إلى ربه.
  • حيث أن هذا الحديث الشريف يدل أن تارك الصلاة لا يقبل منه أي عمل ولا ينتفع من عمله بشيء ولا يصعد عمله إلى الله عز وجل.
  • حيث يجب على كل مسلم أن يؤدي جميع أوامر الله الذي امرنا بها والالتزام بها جيدا والابتعاد وترك كل ما نهى الله عنه.
  • ولا يجب على المسلم التمسك بعقيدة من عقائد الإيمان أو أهمال عقيدة أخرى.

يمكنك التعرف على حكم لمس الفرج أثناء الصيام وإدخال الأصبع في الفرج أو الدبر في نهار مضان: حكم لمس الفرج أثناء الصيام وإدخال الأصبع في الفرج أو الدبر في نهار رمضان

كفارة الصيام بدون صلاة

  • من خلال اتفاق الأئمة الأربعة على أن حكم صيام تارك الصلاة أن الصلاة فرض لازم على كل مسلم بالغ عاقل وهو محاسب عليها وهذا من خلال الاستدلال بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «اقْضُوا اللهَ الذي لَهُ، فَإِنَّ اللهَ أَحَقُّ بِالْوَفَاءِ» وفي حديث أخر يقول صلوات الله وسلامه عليه «مَنْ نَسِيَ صَلَاةً فَلْيُصَلِّ إِذَا ذَكَرَهَا، لا كَفَّارَةَ لَهَا إِلا ذَلِكَ»
  • وأنه إذا ترك العبد صلاة فيجب أن يؤديها إذا تذكرها ويجب أيضًا أن يتم العبد صلواته في مواعدها وإذا فاته وقت كان لا يصلي فيه فيجب أن يعوضها بنية من قلبه في تعويض هذه الفروض قبل ما يتوفاه الله وتكون هذه الصلاة كتبت عليه بأنه لا يؤتيها.
  • وحكم كفارة الصيام بدون صلاه عن العديد من الأئمة والشيوخ أنه لا يصح التمسك بعبادة وترك عبادة أخرى وقد تكون العبادة الثانية وهي الصلاة لا يوجد لها أي كفارة أو شيء يسد عنها.
  • حيث أن إذا كان الإنسان مؤدي إلى صلواته كامل في مواعدها ولا يقصر فيها ابدآ ولكنه فاتته بعض أيام الصيام بسبب مرض أو سفر فهنا يمكنه دفع كفاره أو يقوم بتأدية تلك الأيام في أوقات أخرى.

حكم صيام تارك الصلاة

  • يؤكد العديد من رجال الدين أن الصلاة هي عماد الدين ولا يجوز للمسلم تركها تحت أي ظرف من الظروف حيث أن دار الإفتاء أوضحت في إجابتها على سؤال ما حكم الشرع فيمن صام ولم يصل، هل صومه مقبول؟
  • حيث قالت دار الإفتاء أن الإسلام لا يتجزأ ابدآ ولا يصح للمسلم أن يتقيد بعبادة من عبادات الله ويترك عبادة أخرى لأنه في هذه الحالة كأنه يعترض على أوامر الله لنا أي يوافق على امر ويترك امر أخر وهذا لا يكون أسلوب للتهذيب والتأديب لله عز وجل.
  • حيث أن تارك الصلاة إذا كان ظنا منه أنها لا تنفعه وتركها لأنها لا تضره ويكون منكرا لفريضة الصلاة ولعلوم الدين فهو كافر ولا يكون مجرد وقع عليه أثم فقط.
  • كما أن تارك الصلاة تكاسلا مع اعترافه الكامل بتقصيره وذنبه فهو مسلم أثم مرتكب إلى كبيرة من كبائر الذنوب وأنه غير كافر أو مرتد وهذا حكم كبار جماهير الفقهاء من السلف مثل الإمام الشافعي وأبي حنيفة ومالك والإمام احمد أيضًا في روايته.
  • حيث إذا قام تارك الصلاة المتكاسل عنها أدى مع عليه من صلوات فاتته حتى وإذا كانت لا تقدر كما هي وتوفاه الله ومات على نية التوبة وإقامة ما عليه من صلوات فقد برئت ذمته من الفريضة وسقطت عنها بالأداء حسب نيته وما مات عليه والقبول من الله عز وجل وحده.

يمكنك الآن التعرف على مدى ضرر الصيام على الحامل في الشهور الأولى، وهل يجوز صيامها أم لا، وبعض النصائح للحامل في الصيام: هل الصيام يضر الحامل في الشهور الاولى وهل يجوز الصيام وبعض النصائح

هل يجوز الصيام بدون صلاة عند الشيعة

  • أن أهل الشيعة واهل السنة يتفقان على أن تارك الصلاة إنكارا منه فهو تكذيب لما انزله الله عز وجل في كتابه الكريم وتكذيب إلى ما جاء في سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي هذه الحالة لا ينفعه صوم الدهر كاملا ولا حتى إذا قام بفريضة الحج.
  • كما أن أهل الشيعة رءوا أن تارك الصلاة عاصيا فهذا فسق ولكنه ليس بكافر وحكمه يكون في حال توبته والرجوع إلى الله عز وجل وقال فيه الإمام أبو حنيفة أنه يعذر ولا يقتل.

لقد أجبنا في هذا المقال على سؤال هل يقبل الصيام بدون صلاة، وايضًا وضحنا رأي دار الإفتاء فيمًا صام بدون صلاة هل صيامه صحيح أم لا، وذكرنا حكم بن عثيمين في فتاوى الصيام وعن حكم صيام تارك الصلاة، ووضحنا راي رئيس الفتوى حيث قال أن الصلاة عبادة مستقلة وكذلك الصيام أيضًا، وقولنا ما هي كفارة الصيام بدون صلاة، وتعرفنا علر رأي الشيعة في ذلك الموضوع.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.