هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى

هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى؟ وهل ممارسة العلاقة الحميمية بين الزوجين قد يتسبب في الأذى للجنين؟ إن العلاقة الزوجية تعتبر من أهم الأمور لدى الرجل، وهو ما قد يسبب الضيق له في فترة الحمل.

لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة سنتعرف سويًا على إجابة سؤال هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى بشيءٍ من التفصيل.

هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى

إن بداية فترة الحمل تعتبر سبب في تغيير الكثير من الأمور بحياة الأزواج، فمتى يظهر اختبار الحمل أنه إيجابي تتوالى التغيرات الهرمونية في جسد المرأة، والعادات السلوكية والصحية كذلك، ولا تقتصر هذه التغيرات على ذلك فقط بل تتأثر العلاقة الحميمية بين الأزواج.

مما يجعل القلق والذعر يصيب المرأة في حالة رغب زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية معها، ويجعلها تتساءل هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى، الإجابة عن هذا السؤال تتوقف على الأوضاع التي يتم استخدامها أثناء العلاقة الحميمة، وطريقة المداعبة، والألعاب.

قد أثبتت التجارب أن المداعبة أثناء الشهور الأولى من الحمل لا تضر الحامل، كما أنها لا تمثل خطر على الجنين، أو على صحة المرأة، كما أنها هامة لتوطيد العلاقة بين الرجل والمرأة، بالإضافة إلى وجود عدة أوضاع آمنة للعلاقة الحميمة بعد الحمل، وهو ما يعتبر إجابة على سؤال هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى.

اقرأ أيضًا: أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

متى تكون المداعبة مسموحة في الحمل؟

إن المداعبة تعتبر الخطوة الأولى في بدء العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة، والتي تساهم في سد رغبة المرأة والرجل الجنسية، لذا يكون أول تساؤل يخطر في بال الأزواج عند معرفة خبر الحمل هو هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى أم لا.

يعتبر تزايد رغبة المرأة أثناء فترة الحمل، خاصةً في المرحلة التالية من الحمل بالشهر الرابع والخامس، والسادس، أحد الأهداف وراء التساؤل بخصوص المداعبة، لذا ينبغي العلم أن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل غير ضارة بالمرة.

تعتبر ممارسة العلاقة الحميمية بين الأزواج من الأمور الطبيعية أثناء فترة الحمل وغير مؤذية للجنين أو المرأة، فلا ينبغي الاستماع إلى نصائح السيدات الأخريات بأن يتم هجر الأزواج للعلاقة الحميمية، حتى لا تخسر المرأة رغبة زوجها فيها، وتتسبب في ضيقه.

فمتى تأتي الرغبة الجنسية لدى المرأة لا بأس أن يتم تفريغ الطاقة بمداعبة الزوج في الشهور الأولى من الحمل، وحتى أن تمت ممارسة العلاقة الحميمية، مع مراعاة استخدام بعض الوضعيات الآمنة، والتي سيتم ذكرها في هذا الموضوع.

متى تكون المداعبة خطر على الحامل؟

هنا تأتي الإجابة عن الشق الثاني من إجابة سؤال هل تضر المداعبة الحامل في الشهور الأولى، والتي تضمن الإجابة عن الوقت الذي تكون فيه المداعبة وممارسة العلاقة الحميمية غير مسموحة بين الأزواج، والتي قد تتسبب في الأذى للجنين.

تعتبر المداعبة الجسدية للمرأة مسموحة في الشهور الأولى من الحمل، وحتى في بقية مراحل الحمل مع مراعاة أن تكون بطريقة هادئة وآمنة، مع تجنب الأوضاع المداعبات أو الألعاب الجنسية الضارة، والتي تتسبب في اختراق على عمق بفتحة المهبل؛ حتى يتم تجنب الإصابة بمشاكل في عنق الرحم.

المداعبة بعد عملية الحقن المجهري

إن عملية الحقن المجهري تعتبر أحد الطرق التي يلجأ لها الأزواج الذين يعانوا من صعوبة في الحمل بشكل طبيعي، وهو ما يجعل من التوتر والقلق مصاحب لجميع المواقف التي يتعرضان لها سويًا، فيجعل من سؤال هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى.

تعتبر جميع طرق المداعبة آمنة تمامًا على المرأة بعد عملية الحقن المجهري، بل إنها تعتبر أحد الأمور الهامة التي تساهم في تفريغ رغبة المرأة الجنسية، ووصولها لحالة من الاسترخاء، وهدوء الأعصاب، كما أن المداعبة تساهم في ترطيب المهبل للمرأة الحامل، ولا تختلف إمكانية المداعبة للمرأة الحامل بالطرق الطبية كالحقن المجهري عن الحمل الطبيعي.

اقرأ أيضًا: اسباب الالم اثناء العلاقة الزوجية عند الرجل والمرأة

الأمور المسموحة في فترة الحمل

يؤدي سؤال هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى إلى التطرق لمعرفة الأمور المسموحة بين الأزواج خلال فترة الحمل، وهو ما قد يفيد حديثي الزواج في إزالة القلق، والمحافظة على الجنين من الإجهاض بسبب الأفعال الخاطئة التي قد تنجم عن ممارسة العلاقة الحميمية أثناء فترة الحمل، ومن الأمور المسموحة:

  • يعتبر التقبيل من الأمور التي لا تتسبب في الأذى للمرأة أثناء فترة الحمل، بل إنها تساهم في توطيد العلاقة بين الأزواج، وتعطي الزوجة الإشارة لتقبل الزوج لها في كل الحالات.
  • المداعبة اللطيفة بين الأزواج في رفق، وتجنب العنف الجسدي الذي قد يتسبب في الأذى للمرأة.
  • يعد العناق من الأمور المسموحة أثناء فترة الحمل، حتى وإن تطور إلى مداعبة الأعضاء الحساسة؛ حيث إنه يساعد في احتواء المرأة من الرجل، ويعتبر مثال لمساندته له أثناء فترة الحمل.
  • عمل المساج لجسد المرأة أثناء الحمل، يعتبر أحد الأمور المساهمة لارتخاء الجسد وتفريغ شحنة الرغبة الجنسية لدى الأزواج.

الأمور الممنوعة بين الأزواج أثناء فترة الحمل

دعنا نتطرق من سؤال هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى إلى الحديث عن كافة الأمور الممنوعة بخصوص العلاقة الحميمية بين الأزواج، والتي تتمثل في:

  • استخدام وضعيات العلاقة الحميمية الغير آمنة، والتي تكمن في أن تجعل المرأة تتضرر، أو يصيبها الألم.
  • تعتبر من الأمور الممنوعة أثناء فترة الحمل هي ممارسة العلاقة الحميمية من خلال منطقة الشرج؛ لما قد تنقله من العدوى الجنسية للجهاز التناسلي الخاص بالمرأة.
  • يجب تجنب استخدام الوضعيات التي تسبب الضغط على البطن للحامل في الشهور الأولى، أو عند كبر بطنها في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • قد تؤدي المداعبة وممارسة العلاقة الحميمية في فترة الحمل إلى الشعور بآلام أسفل البطن “تقلصات الرحم” لمدة يومين.
  • لا يجب ممارسة العلاقة الحميمية مع الزوجة في الوقت الذي ترفض فيه هي ذلك؛ حتى لا تتضرر نفسيتها، ويتسبب ذلك في إجهاض الجنين.
  • الحرص على عدم مواجهة العضو الذكري لمنطقة المهبل بشكل مباشر؛ نظرًا لإمكانية حدوث الإجهاض للجنين.

أهمية ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل

بعد معرفة إجابة سؤال هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى، يمكن معرفتك لبعض من أهمية المداعبة، وممارسة العلاقة الحميمية أثناء الحمل، والتي تتمثل في:

  • تساعد المداعبة وملاطفة الزوجة في تفريغ الرحم لسائل المني، والذي يساعد على ترطيب منطقة المهبل.
  • تعتبر المداعبة وممارسة العلاقة الزوجية من الأمور التي تساهم في وصول المرأة للنشوة؛ والتي تعمل بدورها في زيادة تدفق الدم في جسم الأنثى، مما يكون مفيد لصحة الجنين.
  • تؤدي ممارسة العلاقة الحميمة، أو مداعبة المرأة في الشهور الأولى من الحمل إلى زيادة الحب بين المرأة والرجل.
  • تساهم المداعبة بالشهور الأولى من الحمل في تفريغ المرأة لطاقة الرغبة الجنسية، والتي تكون في أعلى نسبة بالمرحلة الثانية من فترة الحمل عن الأيام العادية.

اقرأ أيضًا: العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر السابع بالصور

هل شهوة الحامل تضر الجنين؟

قد يعتبر سؤال هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى يكون خوفًا من الشخص للوصول إلى النشوة وارتفاع الشهوة الجنسية لأوجها، وهو ما قد تصل إليه بعض السيدات عند مداعبة الأزواج للمناطق الحساسة والتلامس الجسدي.

لا تعتبر شهوة المرأة الزائدة، ووصولها إلى النشوة سبب في تضرر الحامل، أو يؤذي الجنين، لذا فلا مانع من الاستمتاع بزيادة الشهوة في فترة الحمل، فلا ضرر من الوصول إلى النشوة وهو ما يكون أسرع، وأفضل من الأيام العادية.

مما سبق نستنتج أن الإجابة على سؤال هل تضر المداعبة الحامل في الشهور الأولى هي لا، مع ضرورة مراعاة الابتعاد عن العنف الجسدي أثناء فترة الحمل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.