هل يشفى مريض التهاب الكبد

هل يشفى مريض التهاب الكبد؟ وما هي أنواع التهاب الكبد؟ نظرًا لوجود العديد من أنواع التهابات الكبد، والتي تختلف خطورتها على حسب درجة الالتهاب، فسنوضح اليوم من خلال موقع زيادة الإجابة عن سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد، وأنواع وأعراض كل نوع من مرض التهاب الكبد.

هل يشفى مريض التهاب الكبد

إجابة سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد تعتمد على نوع التهاب الكبد الذي يعاني منه المريض، بالإضافة إلى شدة التلف الحادث في الأنسجة المتواجدة في الكبد، فعلى سبيل المثال يعتبر مرض التهاب الكبد A من أكثر الأنواع التي يسهل شفائها.

بينما قد يستغرق العلاج في باقي الالتهابات الأخرى بعض الوقت والتي تختلف من التهاب لآخر، والتي من الممكن أن تصل إلى زراعة كبد وهذا الأخطر.

بصفة عامة يمكننا الإجابة عن سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد، بأنه في العصر الحديث يوجد العديد من الفرص التي قدمها العلم وتسهم في الشفاء من أمراض التهاب الكبد المتنوعة، فتكون إجابتنا عن السؤال هي نعم.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض التهاب الكبد C

أنواع التهاب الكبد

في سياق إجابتنا عن سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد، سنوضح ما هي أنواع التهاب الكبد، حيث إن التهابات الكبد تنقسم إلى خمسة أنواع لكل منها فيروسات مسببة، وتتفاوت خطورة كل فيروس عن الآخر، وهذه الأنواع كالتالي:

1- التهاب الكبد A

يتم الإصابة بهذا الفيروس من خلال تناول الأغذية أو المواد الملوثة أو المياه الملوثة، ومن الممكن أن يكون هذا النوع من أقل الأنواع التي تمثل خطرًا على الإنسان حيث إن الحصول على المناعة ضده نسبتها عالية جدًا، كما أن نسبة الشفاء كنه كبيرة وهذه تكون أحد الإجابات عن سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد، حيث إنها تختص بنوع من أنواع التهاب الكبد المتعددة.

الأعراض التي يصاب بها مريض التهاب الكبد A كالتالي:

  • التقيؤ والشعور بالغثيان.
  • الآلام المفاجئة وعدم الشعور بالراحة في منطقة البطن، وبالأخص في الجانب الأيمن بجوار الكبد.
  • ملاحظة أن لون البراز لونه طيني.
  • فقد تام في الشهية.
  • التعرض للحمى ذات درجة الحرارة المنخفضة.
  • ملاحظة البول الداكن اللون.
  • التعرض لآلام في المفاصل.
  • الحكة الشديدة.

الأسباب التي نتج عنها الإصابة بالتهاب الكبد A تكمن فيما يلي:

  • التلامس مع شخص مصاب بالفيروس.
  • ممارسة العلاقة الجنسية مع شخص حامل للفيروس.
  • تناول سمك المحار النيئ وبالأخص من بحيرة مياه ملوثة.
  • شرب الماء الملوث.

2- التهاب الكبد B

في أغلب الأحوال يتم العدوى بفيروس التهاب الكبد بي من خلال سوائل الجسم المختلفة كالدم والمني أو من خلال الإفرازات المهبلية، وتعتبر ممارسة العلاقة الجنسية مع شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد بس أمرًا معديًا.

كما أن استخدام شفرات الحلاقة التي يستخدمها شخص مصاب بالتهاب الكبد بي من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهاب، ومن السهل إيجاد لقاح لهذا النوع من الالتهابات، وبالتالي تكون فرص الشفاء منه عالية، وكانت هذه أحد حالات الشفاء للإجابة عن سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد.

من أعراض الكبد التي يشتمل عليها التهاب الكبد بي:

  • الإصابة بحمى.
  • التهابات المفاصل.
  • الألم الشديد في البطن.
  • الضعف العام والإرهاق.
  • فقدان في الشهية.

تعتبر من الأسباب التي تسهم في الإصابة بالتهاب الكبد بي هو:

  • انتقال العدوى من الأم لجنينها، أو للأطفال عقب عملية الولادة، ولذلك يجب تطعيم الأطفال حديثي الولادة لكي يتجنبوا الإصابة بالعدوى.
  • ممارسة الجنس دون الوقاية مع شخص مصاب بالفيروس، أ و في حالة دخول أحد سوائل الشخص المصاب إلى جسمك والتي قد تكون منها اللعاب أو أحد السوائل المذكورة في الأعلى.

3- التهاب الكبد C

يتم انتقال هذا الفيروس من خلال الدم المباشر للشخص المصاب بالفيروس، والتي من الممكن أن يتم العدوى من خلال الإبر التي يتم استخدامها من قبل متناولي المخدرات، أو الحقن الطبية التي تم تلوثها بدم شخص مصاب بالمرض.

كما أن هذا الالتهاب من الالتهابات التي من الممكن أن تكون انتقلت جنسيًا من خلال الممارسة مع شخص مصاب بالتهاب الكبد سي، والذي يعتبر هذا السبب نادرًا للإصابة بالالتهاب ولكنه من الأسباب المحتملة للإصابة به، وهذا النوع من الالتهابات ليس له لقاح.

هناك العديد من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بالتهاب الكبد سي والتي تشتمل على:

  • التعرض للنزيف بسرعة.
  • الإصابة بالكدمات بشكل سريع وسهل.
  • وجود السوائل متراكمة في البطن أو ما يسمى بالاستسقاء.
  • الورم في كلٍ من الرجلين.
  • الإصابة بما يسمى بالاعتلال الدماغي الكبدي، وفي هذه الحالة يتم التلعثم في الحديث والتعرض للنوم والارتباك بشكل مستمر.
  • ملاحظة مرض يسمى بالأورام الوعائية العنكبوتية وهي عبارة عن أوعية تشبه العنكبوت المتواجد على الجلد.
  • فقد في الوزن مع ضعف في الشهية.
  • الإصابة بباقي الأعراض العامة التي تحدث في حالة الالتهاب الكبدي الوبائي والمذكورة بالأدنى.

4- التهاب الكبد D

يتم انتقال هذا الفيروس من خلال الدم الذي يحمل الفيروس من شخص مصاب به، وليس من الممكن أن يقوم الفيروس بالتطور دون أن يكون الشخص الذي تم عدوته مصاب بفيروس التهاب الكبد بي، وهذا النوع يعتبر من الأنواع ذات الخطورة الشديدة، والنادرة الحدوث.

5- التهاب الكبد E

يشبه هذا الفيروس فيروس التهاب الكبد A حيث إنه ينتقل بواسطة الأطعمة والأشربة الملوثة، والتي تظهر غالبًا في العديد من المناطق التي تشكو من العديد من مشاكل الصرف الصحي، وتنتشر هذه الحالات في الشرق الأوسط وقارات آسيا وأفريقيا.

تتوفر العلاجات المتعددة في الأسواق للتغلب على التهاب الكبد إي، ففي أغلب الأحوال تكون الإصابة بالعدوى حادة للغاية.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الكبد المتأخرة ومراحل تطوره

أعراض الإصابة بالتهاب الكبد

في ظل الإجابة عن سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد، وبعد أن عرضنا أنواع التهاب الكبد المختلفة، سنوضح الأعراض التي تظهر على مريض التهاب الكبد، والتي تشتمل على ما يلي:

  • التعرض للغثيان والفقد الحاد في الشهية.
  • الإصابة بآلام في البطن شديدة.
  • اليرقان وهو متمثل في اصفرار حدث في الجلد مع بياض في العينين.
  • التعب والإرهاق.
  • يصبح لون البول قاتم.

وهذه الأعراض هي أعراض التهاب الكبد بشكل عام، ولكن يوجد لكل التهاب من الالتهابات الخمسة للكبد أعراض خاصة، والذي يعتبر أخطرهم التهاب الكبد D.

المضاعفات المترتبة على التهاب الكبد

في إطار الإجابة عن سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد، سنوضح المضاعفات التي تحدث نتيجة الإصابة بالتهاب الكبد، والتي من ضمنها:

  • في بعض الحالات النادرة من الممكن أن يتسبب التهاب الكبد إي في فقد وظائف الكبد، وبالأخص في حالات كبار السن أو الأشخاص المصابون بالتهابات في الكبد، مما يتطلب البقاء في المستشفى لتناول العلاج.
  • من الممكن أن يؤدي التهاب الكبد من النوع بي إلى الإصابة بتشمع الكبد والذي يقلل من الأداء الوظيفي للكبد.
  • التعرض لخطر الإصابة بسرطان الكبد، والذي تتزايد مخاطر الإصابة في حالات الإصابة بالتهاب الكبد بي.
  • التعرض للفشل الحاد في الكبد والذي من الممكن أن تؤدي على توقف الوظائف الحيوية للكبد، والاحتياج إلى عملية زرع كبد وذلك للحفاظ على حياة المريض.
  • التعرض للإصابة بأمراض أخرى كأمراض الأوعية الدموية بجانب أمراض الكلى.
  • من الممكن أن تكون العدوى المتواجدة على مدار العديد من السنوات من الأشياء المسببة للكثير من المضاعفات والتي تتمثل في سرطان الكبد أو فشل الأداء الوظيفي له بالإضافة إلى تشمع الكبد الذي يحدث بعد مرور الكثير من سنوات الإصابة بالتهاب الكبد سي.

طرق الوقاية من التهاب الكبد

في إطار الحديث عن إجابة سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد، سنوضح الطرق التي يجب اتباعها لكي يتم تجنب خطر الإصابة بالتهابات الكبد المتنوعة، والتي تشتمل على ما يلي:

  • تناول اللقاح للوقاية من خطر التهاب الكبد A وB وبالأخص للأشخاص التالي ذكرهم:
  1. الأطفال الرضع والتي تتراوح أعمارهم من ستة شهور إلى أحد عشر شهرًا.
  2. الأطفال في عمر العام أو الأكبر من ذلك والمعرضون للتشرد.
  3. العائلات التي تتبنى أطفال من الشوارع أو البلاد التي يتفشى فيها فيروس التهابات الكبد.
  4. الأشخاص الذين يتعاملون مع أشخاص مصابون بالتهاب كبدي بشكل مباشر.
  5. العمال المتواجدين في المستشفيات والمختبرات التي يتم فيها الإقبال من مرضى التهاب الكبد.
  6. ممارس الجنس من الرجال مع الرجال.
  7. متعاطو المخدرات أو الحقن.
  8. مرضى اضطرابات القلب أو التجلط في الدم.
  9. الأشخاص التي ترغب في الوقاية من المرض.
  10. مرضى الكبد الذين يعانون من التهابات الكبد بي وسي بصورة مزمنة.
  • شرب المياه المعبأة في زجاجات من شركات المياه المعدنية أو الجوفية.
  • غلي الماء الموجود في الصنبور وتركه ليبرد وشربه في حالة عدم توفر المياه المعدنية.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغير معلومة النقاء، سواء كانت محتوية على ثلج أو لا.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة النيئة والغير مطبوخة وبالأخص الأسماك.
  • غسل وتقشير كافة الفواكه والخضروات وعليك احضارها بنفسك دو ملامستها لأي شخص آخر.
  • الحرص على الممارسات الصحية والتي تشتمل على غسل اليدين وتعقيمها من وقت لآخر، وبالأخص بعد استخدام المرحاض وقبل إعداد الطعام أو تناوله.
  • استخدام واقي ذكري عند ممارسة الجنس لكي يتم تقليل خطر الإصابة بالفيروس.
  • الابتعاد عن تناول العقاقير الغير مشروعة.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض سرطان الكبد

كيفية علاج التهاب الكبد

لكي نعرض إجابة سؤال هل يشفى مريض التهاب الكبد، سنوضح طرق العلاج التي يجب اتباعها لكي يتم الشفاء من مرض التهاب الكبد، وطرق العلاج تتمثل في الآتي:

  • في حالة إذا كان التهاب الكبد ناتج من تناول الأدوية فعليك تجنب تناول هذه الأدوية التي تتسبب في مرضك.
  • في حالة الإصابة بالتهاب الكبد الكحولي عليك بتناول الكورتيكوستيرويدات corticosteroids.
  • أما في حالة إذا كنت مصاب بالتهاب الكبد الثانوي من النوع سي فعليك تناول الأدوية إنترفيرون ألفا Alpha – interferon، وريبافيرين Ribavirin.
  • قد تكون مصاب بمرض ويلسون وفي هذه الحالة يكون العلاج من خلال بنسيلامين D – penicillamine

الالتهاب الكبدي له العديد من الأنواع التي سبق وقمنا بتوضيحها والتي تختلف أعراض وأسباب الإصابة بكلٍ منها، ولكن من السهل التغلب عليها والشفاء منها بأمر الله.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.