هل ارتفاع هرمون الحليب خطير

هل ارتفاع هرمون الحليب خطير؟ وما هي أشكال الخطورة التي قد يتسبب بها، يبحث الكثير عن إجابة لتلك الأسئلة، فهرمون الحليب من بين الهرمونات المنظمة للجسم، والتي تتواجد عند النساء والرجال، ولذلك فإن وجود خلل به قد ينتج عنه بعض المضاعفات التي تختلف من شخص لآخر، ومن خلال هذا المقال عبر موقع زيادة سنتعرف هل ارتفاع هرمون الحليب خطير وإلى أي حد تصل تلك الخطورة. 

هرمون الحليب

 

قبل التعرف على إجابة سؤال هل ارتفاع هرمون الحليب خطير، فيجب أولًا التعرف على هرمون الحليب بشكل أكبر، فهرمون الحليب أو ما يعرف بهرمون البرولاكتين هو عبارة عن هرمون بروتيني، والمسؤول عن إفرازه هو الجزء الأمامي من الغدة النخامية. كما يتم إفرازه أيضًا في جسم النساء خلال فترة الحمل عن طريق البطانة الرحيمية، ونظرًا لذلك فهو يتواجد عادةً في السائل السلوي. 

هرمون الحليب يتم إفرازه على دفعات، وذلك بمعدل مرة واحدة كل ساعة ونصف تقريبًا، وتختلف قوة إفراز اللبن على مدار اليوم، حيث تكون الدفعات الأكثر كثافة وقوة أثناء النوم، وبشكل خاص خلال النوم العميق. 

من الممكن أيضًا أن يزيد إفراز هرمون اللبن في حالة التعرض للضغط النفسي، أو الخضوع للتخدير الكلي في العمليات الجراحية، أو بذل جهد قوي، ولكن في جميع الأحوال فإن مستوى هرمون اللبن يوجد بنسب أقل عند الرجال مقارنةً بالنساء. 

وظيفة هرمون الحليب

لهرمون الحليب وظيفة أساسية يقوم بها في جسم الإنسان، وترتبط تلك الوظيفة بالجهاز التناسلي، ويعمل هرمون الحليب في جسم الرجال على الحفاظ على هرمون التيستوستيرون في مستوياته الطبيعية، وهو هرمون ضروري للزيادة من القدرة الجنسية وتعزيز إنتاج المني. 

اقرأ أيضًا: كيف اخفض هرمون الحليب طبيعيًا بدون أي تدخل جراحي أو عقاقير

هل ارتفاع هرمون الحليب خطير

هناك الكثير من المضاعفات التي تنتج عن ارتفاع مستوى هرمون الحليب، ومن بينها بعض المضاعفات الخطيرة، وتتمثل تلك المضاعفات فيما يلي: 

  • يتسبب في إعاقة الجريبات من النمو داخل المبيضين، وهو ما يتسبب في منع حدوث الحمل مرة أخرى خلال فترة الرضاعة. 
  • يتسبب ارتفاعه في التأثير بشكل سلبي على الرغبة الجنسية لدى الرجال، وقد يتطور الأمر ليصل إلى صعوبة في الانتصاب. 
  • قد ينتج عنه تأثير على عمليات الإباضة بشكل سليم، وهو ما قد يتحول بعد فترة من الوقت إلى انخفاض مستوى الخصوبة. 
  • من الممكن أن يتسبب في انخفاض الكمية التي يتم إنتاجها من الهرمونات المبيضية مثل البروجيستيرون والاستروجين. 
  • من بين التأثيرات السلبية لارتفاع هرمون الحليب هو منع إفراز هرمون الملوتن، وهو الهرمون المسؤول عن خروج البويضات من المبيضين. 

الأعراض المصاحبة لارتفاع هرمون الحليب

قد يظهر على المريض مجموعة من الأعراض الجانبية والتي تشير إلى وجود ارتفاع في مستوى هرمون الحليب، وفيما يلي توضيح لأهم تلك الأعراض: 

  • اضطراب في موعد الدورة الشهرية. 
  • تدفق الحليب من الثديين أو أحدهما بشكل تلقائي، وقد يتعرض لحدوث هذا العرض كلًا من النساء والرجال الذين يعانون من ارتفاع في مستوى هرمون الحليب. 
  • فتور في الرغبة الجنسية. 
  • تعرض كلًا من النساء والرجال لمرض تخلخل العظام. 
  • تعرض الرجال لحدوث نمو للثدي. 
  • الشعور بصداع بشكل مستمر مصحوب بصعوبة في الرؤية. 

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع هرمون الحليب عند العذراء وأعراضه وطرق علاجه

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

يوجد مجموعة متنوعة من الأسباب العديدة التي ينتج عنها ارتفاع في مستوى هرمون الحليب، ومن أهم تلك الأسباب ما يلي: 

إصابة الشخص بأحد الأمراض ذات التأثير على الدماغ

هناك بعض الأمراض التي يكون لها تأثير على أحد أجزاء الدماغ، والمعروف باسم الوطاء، في حدوث ارتفاع في مستوى هرمون الحليب في الدم، ويعمل هذا الجزء من الدماغ بمثابة حلقة وصل ما بين الغدة النخامية والجهاز العصبي. 

إصابة الغدة النخامية بورم حميدي

يعرف هذا الورم باسم الورم الرولاكتيني، وينتج عن هذا الورم زيادة في الكمية المفرزة من هرمون الحليب، ويصاحب ذلك انخفاض في مستوى بقية الهرمونات الجنسية في الجسم. 

تناول بعض الأدوية

تتسبب بعض أنواع الأدوية في الزيادة من هرمون الحليب في الدم، ومن بينها الأدوية المضادة لكلٍ من الاكتئاب والذهان، وحاصرات حمض H2، وأدوية ارتفاع ضغط الدم، وأدوية رفع مستوى هرمون الأستروجين. 

وجود قصور في الغدة الدرقية

ينتج عن ذلك القصور وجود اضطرابات في الهرمونات، ومن بينها انخفاض مستوى هرمون الغدة الدرقية، وهو ما ينتج عنه ارتفاع في مستوى هرمون الحليب. 

الإصابة ببعض الأمراض

ينتج عن بعض الأمراض ارتفاع في مستوى هرمون الحليب، ومن بينها مرض الفشل المزمن للكلى، وتليف الكبد. 

تناول بعض الأعشاب

إن الإفراط في تناول بعض أنواع الأعشاب قد ينتج عنه ارتفاع في مستوى هرمون الحليب، ومن أهم تلك الأعشاب حبوب الشمر، والحلبة، وعشبة البرسيم الاحمر. 

اقرأ أيضًا: المعدل الطبيعي لهرمون الحليب للسيدات والفتيات والرجال

علاج ارتفاع هرمون الحليب

هناك أكثر من طريقة يمكن اتباعها لعلاج هرمون الحليب، ويختار الطبيب الطريقة المناسبة وفقًا للعامل المسبب لارتفاع الهرمون، وفيما يلي توضيح لأهم طرق العلاج: 

علاج الورم البرولاكتيني

في حالة كان السبب في ارتفاع مستوى هرمون الحليب هو وجود الورم البرولاكتيني، فإن الطبيب يقوم بوصف بعض الأدوية التي تساعد في التقليل من مستواه، وغالبية الأورام البرولاكتينية تستجيب بصورة جيدة للعلاج. 

في بعض الحالات قد يتطلب العلاج تدخل جراحي للتخلص من الورم، وفي بعض الحالات النادرة قد يحتاج المريض إلى إخضاع المريض للإشعاع للقضاء على الورم، وهو ما يتم اللجوء إليه في حالة فشل تجربة العلاج والتدخل الجراحي. 

علاج ارتفاع مستوى الهرمون الناتج عن بعض الأدوية

في حالة كان السبب الأساسي في ارتفاع مستوى هرمون الحليب هو تناول الشخص لبعض أنواع الأدوية، فإن الطبيب يكتفي في تلك الحالة بوصف أدوية بديلة لتجنب الآثار الجانبية التي أصيب بها المريض. 

علاج قصور الغدة الدرقية

يتم الاعتماد على الهرمون الاصطناعي الخاص بالغدة الدرقية في علاج القصور الذي أصيبت به الغدة الدرقية، حيث يساعد في إعادة مستوى هرمون الحليب إلى مستوياته الطبيعية. 

أدوية ارتفاع هرمون الحليب

يجب استشارة الطبيب أولًا لتشخيص الحالة، وتحديد العامل المسبب لارتفاع مستوى هرمون الحليب، وعادةً ما يقوم الطبيب بوصف الأدوية التالية: 

أقراص دوبرجين

تساعد أقراص دوبرجين على التقليل من كمية هرمون الحليب الذي يتم إفرازه من الغدة النخامية، وذلك من خلال تنشيط مستقبلات الدوبامين، وعادةً ما تكون الجرعة من قوص لقرصين بعد الفطار يوميًا. 

أقراص دوستينكس

تعمل أقراص دوستينكس في التقليل من مستوى هرمون الحليب، والحد من الأعراض الجانبية المصاحبة لهذا الارتفاع، وعادةً ما تكون الجرعة التي يصفها الطبيب هي نصف قرص لمرتين فقط بالأسبوع، والطبيب هو من يحدد مدة تناوله. 

اقرأ أيضًا: مدة علاج ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال

علاج ارتفاع هرمون الحليب بالأعشاب

هناك بعض أنواع الأعشاب التي تتميز بفاعليتها في علاج ارتفاع مستوى الحليب، وفيما يلي توضيح لأهم أنواع تلك الأعشاب: 

خلطة البردقوش مع الميرمية

تشتهر الميرمية بتأثيرها القوي في كمية هرمون الاستروجين الذي يتم إفرازه في الجسم، وهو ما يساعد في الخفض من مستوى هرمون الحليب، بالإضافة إلى تنظيم موعد الدورة الشهرية، ويمكن كذلك إضافة البردقوش إليها للحصول على مشروب أكثر فاعلية. 

يتم تحضير المشروب من خلال وضع 2 ملعقة كبيرة من الميرمية، ملعقة كبيرة من البردقوش إلى 3 أكواب من الماء المغلي، وتناول المشروب مرتين باليوم للحصول على أفضل النتائج. 

اليانسون

يساعد اليانسون في التقليل من مستوى هرمون الحليب، ويمكن تناوله عن طريق المزج بينه وبين الورد الجوري وطحنهما حتى الحصول على مسحوق ناعم، ثم يؤخذ منه ملعقة صغيرة واحدة وإضافتها إلى كأس ماء مغلي، ويتم تناوله مرتين باليوم صباحًا ومساءً. 

حبة البركة

تتميز حبة البركة بفاعليتها الكبيرة في إفراز الجسم لهرمون الاستروجين الذي يعمل على التقليل من مستوى هرمون الحليب، ويتم تحضير مشروب حبة البركة عن طريق خلط ملعقتين كبيرتين من حبة البركة مع كمية قليلة من العسل النحل.

من الممكن أيضًا إضافة نصف ملعقة من حب الرشاد إليهم وخلطهم جيدًا، ثم يتم وضع كمية مناسبة من الماء المغلي إليهم، وتغطيتهم لخمس دقائق حتى يصبح دافئًا، ثم يتم تناوله. 

بهذا ينتهي مقالنا عن الإجابة عن سؤال هل ارتفاع هرمون الحليب خطير، والذي تعرفنا من خلاله على أهم المضاعفات التي يتسبب فيها ارتفاع هرمون الحليب، ولذلك يجب عدم الإهمال في علاجه لتجنب حدوث تلك الأعراض. 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.